جريدة فلسطينية تفضح عضو الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة ( تلميع عضو كنيست اليهود عزمي بشارة لماذا؟؟؟ )

( تلميع عضو كنيست اليهود عزمي بشارة لماذا؟؟؟ )

 

إن كثيراً من المصائب والكوارث والمخازي التي لحقت بأمتنا كانت على أيدي زعامات وقادة ومُفكرين مُزيفين مُزورين تافهين من صناعة أعداء الأمة وأجهزة المخابرات العالمية والمحلية تم تلميعهم ليخترقوها بهم حتى يستطيعوا القيام بالدورالمرسوم لهم بتدميرالأمة بإقتدارونجاح ,وبالفعل تم غرس كثير من هؤلاء في أعلى هرم السلطة والمسؤولية وفي مراكزالقرارفي عالمنا الإسلامي, فقادوا الأمة إلى المذبح وإلى الهلاك وهي ترقص وتغني وتطبل خلفهم وتهتف بحياتهم,ومن هؤلاء من ينطق الأن بإسم الشعب الفلسطيني ويتغطى بغطاء إسلامي ويخوض صراعاً على المُسمى ب(السُلطة الوطنية الفلسطينية),ويتنافس معها على الإعتراف ب(الكيان اليهودي)ويعلن أن وجود ما يُسمى ب(إسرائيل)أمرواقع يجب أن نتعامل معه,وأن زوال ما يُسمى ب(إسرائيل)لايعنينا,إنماالذي يعنيناهوإقامة(دولة فلسطينية)إلى جانب ما يُسمى ب(دولةإسرائيل),وان المشكلة ليست بوجود(اسرائيل)وإنما بعدم وجود(دولة فلسطينية)حتى يكون هوزعيمها, فإلى متى سيبقى عدونا يستهزيء بنا ويستغفلنا ويستخف بعقولنا ويجعلنا ان نصدق ان السراب ماءً ويصنع لنا قيادات ويحملها فوق أعناقنا .

ففي ضمن هذا السياق ومنذ عام 1996 تقريباً ونحن نشهد تسويق ظاهرة سياسية إسمها(عزمي بشارة),وهذه الظاهرة تتعلق ب(عضو كنيست اليهود),أي احد مؤسسات الكيان اليهودي الغاصب ل(فلسطين),أي بمفردة من مفردات النظام السياسي البشع لهذا(الكيان الغاصب)المجرم الذي قام على انقاض شعبنا الفلسطيني,وفوق أرضنا المُباركة(فلسطين)بعد أن غرسته الصليبية العالميةالمُتمثلةب(بريطانيا) يومذاك,فهي صاحبة هذا المشروع اليهودي السرطاني الخبيث الذي نشرالموت والهلاك والعذاب بين ابناء شعبنا وشردهم في بلاد المعمورة,وهذا المشروع هو نواة المشروع اليهودي الكبيرالذي يمتد من(النيل في مصر إلى الفرات في العراق),ولا يُمكن أن يُصبح أي شخص(عضو في كنيست اليهود)إلابعد أن يُقسم ب(الولاء للمشروع اليهودي ولحدوده),والعمل على تحقيق اهدافه والحفاظ عليه والإلتزام بقوانينه,وهكذا صار(عزمي بشارة)عضوا في(كنيست هذا المشروع),أي جزءا من السلطةالتشريعيةلهذاالمشروع بعد أن أقسم اليمين على ذلك,فالذي يكون جزءاً من مؤسسات هذا الكيان المجرم فإنه يكون شريكا بكل جرائمه مهما تغطى بثياب براقة قد تخدع البسطاء من الناس .

فمن خبث اليهود أنهم يسمحون لعدد محدود من ابناء الشعب الفلسطيني الذين بقوا صامدين على الجزء الذي سرقوه عام 1948بأن يصبحوا أعضاءاً في (كنيستهم) ليكونوامكياجا بشعا في الوجه البشع لهذا الكيان المجرم لتغليفه بالديقراطية,انها حقا ديمقراطية اللصوص المغتصبين واصبح هذا الكيان يستخدمهم كجسر للتطبيع مع العالم العربي .

فمن مهازل التاريخ وعصرالإنحطاط والهزيمة والإنكسارالتي وصلت إليه أمتنا أن عضواً في المشروع اليهودي تحت أية صفة كانت يدخل علينا من باب(كنيست اليهود)التي يعف الواحد منا من ذكرها على لسانه ويُسوق علينا بصفته (مفكراً فلسطينياًعربياًجهبذ)وليُصبح محل حظوة وإحترام وترحيب في مُعظم العواصم والدول العربية في كل حين ويُركزعليه الاعلام ويُطلق عليه الألقاب وهو متقن للدورالذي أوكل إليه .

ف(عضوكنيست اليهود) المستقيل (عزمي بشارة) يقوم بطرح طروحات سياسية خطيرة يعمل على تسويقها بين أبناء شعبنا الصامد على الارض التي إغتصبت عام 1948,وهذه الطروحات تستهدف تثبيت(الكيان اليهودي)الغاصب فوق أرضنا,وليُصبح مهضوماً من شعبنا وأمتنا,وذلك بجعل هذا الكيان جزء من المنطقة المحيطة به والتي يتناقض معها(عقائدياً وتاريخياً وثقافياً وجغرافياً),أي بتطبيعه,أي يُصبح من نفس طبيعة المنطقة بدلا من لفظه فيكون مصيره كمصير دولة الصلبيين التي استمرت قرنين من الزمان(مئتي عام) ثم لفظتها المنطقة, فهذه الطروحات السياسية الخطيرة والتي اصبح من يُسوقون(عزمي بشارة) يعتبرونها مواقف بطولية :

أولاً (عزمي بشارة)هذا يحمل عقيدة مُناقضة ومُعادية لعقيدة الأمة الاسلامية القائمة على الغيب, فهو قد خرج من رحم (الحزب الشيوعي الإسرائيلي) المُسمى (الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة _حداش_)وبقدرة قادرتحول الى مُفكر ومُناضل قومي,فهو بالأساس يتستربالماركسية ليُخفي الروح الصليبية التي يحملها ككثيرمن الماركسيين الذين تبينت حقيقتهم بتحالفهم الحالي مع (امريكا) في احتلالها ل(العراق),فكيف يتحالف النقيضان(الإمبرياليون مع الإشتراكيين),انه العداء للإسلام,والدليل على هذه الروح الصليبيةانه يستهزء بعقيدة الإسلام القائمةعلى(الغيب),فعندما يُريد ان يُهاجم من يدافع عن الإسلام فإنه يُعيره بأنه(غيبي)أي انه مسلم,اي انه موحد لله رب العالمين,ففي إحدى مداخلاته التلفونيةعلى(قناةالجزيرة) في برنامج(الإتجاه المعاكس)قام بالرد على الضيف بغضب وكان يومها الكاتب (ياسرالزعاترة)بأن وصفه(بالغيبي)أي انه مسلم (يا أيها الذين أمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لايألُونكم خبالاً ودُوا ماعنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم اكبر قد بيّنّا لكُم الأيات إن كُنتم تعقلون) 118 أل عمران.

وفي مرات كثيرة سمعته يستهزءبعقيدتنا (عقيدة الغيب) التي نفديها بأرواحنا .

ألا يدري هذا المُفكر المُلحد المُصطنع المُزيف(عضو كنيست اليهود)عزمي بشارة بأن(عقيدة الغيب)هي التي صنعت أمتناوصنعت لنا تاريخا مفعما بالعزة,وبها إرتقينا ذرى المجد, وبها إستلمنا زمام التاريخ وأقمنا أعظم حضارة في تاريخ البشرية,حيث قدنا الإنسانية بالعدل والرحمة,وان(عقيدة الغيب)هي التي تهزم(امريكا) الأن وحلفائها وعملائها وأعوانها في (العراق وافغانستان)ومن ضمنهم (الحزب الشيوعي الذي خرجت انت من رحمه)في معركة ميزان القوى فيها مُختل بالكامل لصالح العدوالمادي الكافر,وألا تدري ياهذا ان الملاحدةالماديون في دُنيا الإسلام والذين يستهزؤون ب(عقيدة الغيب)قد صنعوا لنا الخزي والعار والإنكسار وهزائم أغرب من الخيال وأضاعوا(فلسطين) ويُريدون(الكيان اليهودي)ان يكون كيانا للشعب الفلسطيني فهل يستوي صاحب الحق مع السارق والمغتصب للحق يا أيها المفكر العظيم !! .

فإن كنت لاتدري هذه الحقيقة عن(عقيدتنا الغيبية)يا حضرة المفكرالقومي فهو الجهل بعينه, فكيف سموك ب(المفكرالقومي الكبير),وإن كنت تدري فهي (الحرب الصليبية)على عقيدة المسلمين(الم* ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين*الذين يُؤمنون بالغيب ويُقيمون الصلاة ومما رزقناهم يُنفقون* والذين يؤمنون بماأنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالأخرة هم يُوقنون*أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المُفلحون)1+2+3+4+5 البقرة.

فالله سبحانه وتعالى ايها المُفكر المُصطنع غيب, والملائكة غيب ,والجنة غيب, والنارغيب, هذه هي عقيدتنا الغيبية التي تستهزء بها .

ومن ضمن حربه على عقيدة أمتنا فإنه يدعوإلى إعادة إنتاج أمتنا على أسُس جديدة تتناقض مع(عقيدة الغيب),وتتوافق مع عقلانيته, فيقول انا اقبل أن أتعاون مع(المسلمين التنوريين والإسلام التنويري),اي انه يُريد إسلام يُبيح كل المُحرمات ليس له علاقة بالإسلام الذي أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم, لذلك تجده الأن خائف جداً من إنتصار(الغيبيين المُجاهدين في العراق) مثله كمثل كثيرمن الصليبين الذين يتخفون ويتسترون بالماركسية والأحزاب القومية لمحاربة(عقيدة الغيب), فلقد صرح في إحدى الندوات في (محطة الجزيرة)بأن هزيمة(امريكا) في (العراق)ومجيء هؤلاء ليحكموا(العراق) بأفكارهم التي يحملونها ستكون كارثة وهو يقصد(عقيدة الغيب)عقيدة المسلمين,طبعا ستكون كارثة على راس أعدء الأمة .

ثانيا:إنه أول من دعى إلى(الأسرلة)أي أن يُصبح أبناء الشعب الفلسطيني أصحاب الجزء الذي إغتصبه اليهود من فلسطين عام 1948 والذين بقوا صامدين ومنغرسين في أرضهم وكخنجر في قلب(الكيان اليهودي)وشوكة في حلقه(إسرائيليون) لهم كامل حقوق المواطنة في هذا الكيان, وذلك بالمطالبةبأن يكون(الكيان اليهودي)دولة لكل مواطنيها,اي ان يُصبح (الكيان اليهودي)كيان للشعب الفلسطيني,وهذا المطلب يترتب عليه تلقائيا بأن يخدم الفلسطينيون في الأجهزة الأمنية اليهودية بما فيها (الموساد والشين بيت)والجيش اليهودي للدفاع عن كيانهم ودولتهم ومحاربة أبناء أمتهم وأبناء شعبهم في(الضفة الغربية وقطاع غزة)وهدم البيوت على رؤوسهم والمشاركة في إرتكاب المجازرالتي يرتكبها الكيان اليهودي ضد أبناء الشعب الفلسطيني في كل يوم منذ ستين عاما,وبذلك تنتهي مُطالبة الشعب الفلسطيني بتحرير(فلسطين)وبرفض هذا الجسم الغريب وتتوقف عملية لفظ هذا الكيان المحكوم عليه بالزوال,وبذلك تصبح(فلسطين) مُلك للمغتصبين المستجلبين من جميع انحاء العالم من شذاذ الأفاق يعيش فيها الفلسطينيون كمواطنين في دولتهم لهم حقوق المواطنةكأي أقلية في أية دولة من دول العالم ,وهذا الطرح ماهو إلافخ قاتل يريد صاحبه أن يُوقع الشعب الفلسطيني فيه, وهونفس الطرح الذي كان يُنادي به(اليسار الفرنسي) في أواخر أيام الإستعمارالفرنسي ل(الجزائر)بأن تصبح دولة الإستعمارهي لكُل مواطنيها,أي أن يُصبح الجزائريون فرنسيين,أي ان ينسلخوا من عروبتهم واسلامهم وبإقرار من الشعب الجزائري وبإرادته,وبذلك يُصبح إحتلال (فرنسا) ل(الجزائر) شرعي وقانوني,وكان هذا الطرح اكبر مؤامرة على الجزائروشعبها العربي المسلم, فلو تم هذا الامر ما خرجت(فرنسا) من( الجزائر) بعد مائة وثلاثون عاما ولأصبحت (الجزائر) فرنسية وضاعت الى الأبد .

ثالثا : دعوته الأخيرة تبني إقامة(حكم ذاتي ثقافي للفلسطينيين)تحت سقف الكيان اليهودي في الجزء الذي سُرق من (فلسطين) عام 1948,وهذا الطرح هوأحد توصيات(مؤتمرهرتسيليا)اليهودي الأخير,وهذا طرح خطيرجداً يستهدف محاصرة الخطر الديمغرافي الفلسطيني المُتفاقم والمتمدد والذي يتزايد عاما بعد عام,وهذا الطرح هو من طروحات (الموساد اليهودي) بحصرالعرب في الجزء الذي سُرق من (فلسطين) عام 1948 في إطاركانتوني يُبعد الخطر الديمغرافي عن(الكيان اليهودي) والذي يُسميه اليهود ب(القنبلة السُكانية الموقوتة),ومن المعروف أن (مؤتمر هرتسيليا)والذي يُعقد سنوياً في مدينة(هرتسليا) قرب تل ابيب يضم جميع الإستراتيجيين اليهود السابقين والحاليين ومن جميع الأحزاب والذين في الحكومة وفي المعارضة, حيث يضعون فيه السياسات الإستراتيجية المسقبلية للكيان اليهودي,وهذا الطرح ايضا طرحه(اليسار الفرنسي) بعد فشل الطرح الأول وإشتداد قوة (الثورة الجزائرية) وكانت النتيجة زوال الإستعمارالفرنسي للجزائر,وتبني (عزمي بشارة)لأحد توصيات(مؤتمرهرتسيليا) اليهودي يدلنا على من يُوحي له بهذه الطروحات الخطيرة .

رابعا : موقف(عزمي بشارة)من مؤتمر(الهلوكوست)الذي دعى إليه الرئيس الإيراني (احمد نجاد) في العام الماضي تحت عنوان(الهلوكوست كذبة كبرى إخترعها اليهود),حيث أنه قدهاجم المؤتمربعنف وبردة فعل غاضبة لا تتوافق مع هدوءه المُصطنع المُدرب عليه,وصرح حينها قائلاً( إن التشكيك في الهلوكوست ضد مصلحة الشعب الفلسطيني ويُضعف موقفه في مُطالبته بحقه وهو ضد مصلحة العرب والمسلمين ويُسيء لهم) فلماذا يغضب ويثورالمفكرالقومي(عضو كنيست اليهود)عندما يتم التشكيك ب(الهولوكوست)الذي إخترعه اليهود لدرعطف العالم عليهم على حساب الشعب الفلسطيني الذي إرتكب اليهود بحقه هلوكوست لا زال مستمرا منذ مائة عام؟؟

خامسا: انه من أشد المؤمنين ببقاء(الكيان اليهودي)وإستمرارهوانه وُجد ليبقى على أرضنا المُباركة, ففي أكثرمن لقاء إستفزمن الذين يقولون بزوال هذاالكيان وكان يخرج عن هدوئه ووقاره المُصطنع (لزوم المُفكر) كما يقول المصريون,ويقول بأن(دولة إسرائيل)وُجدت لتبقى, وأن كل من يدعو إلى زوالهاأو يحلم بزوالها انما هو مهووس ويهذي ويُخرف وهذه خزعبلات وكلام غيبيين مجانين وكلام فارغ,ومن منطلق إيمانه بهذا الكيان قام مرة بترشيح نفسه لمنصب رئاسة وزراء هذا الكيان .

إني أتحدى أن يوجد تصريح في يوم من الأيام ل(عزمي بشارة)أو قول يدعو فيه إلى إزالة هذا الكيان المجرم أوانه يُوافق على مثل هكذا تصريح وقول, فهو يعتبراي تهجم على اليهود كلام عنصري,أما الإستهزاء ب(عقيدة الإسلام الغيبية ) تقدمية وجزء من النضال الوطني .

هذه هي المواقف والطروحات السياسية التي على اساسها اصبح(عضو كنيست اليهود) المستقيل بطلاومفكرا قوميا عند بقايا الأحزاب المندثرة والتي تعادي الإسلام وتعتبره(رجعية) ولا هدف لها إلا محاربة الإسلام, وعند من يقولون أنهم اسلاميون ولكنهم لا يفقهون الإسلام,أوعند السُذج من الناس.

فلماذا هذه الضجة الإعلاميةالأن وحملات التضامن مع(عضوكنيست اليهود)عزمي بشارة الأن من قبل كثيرمن الجهات والأحزاب والمنظمات في العالم العربي؟؟هل بسبب أنه إستدعي للتحقيق معه من قبل ما يُسمى ب( الشرطة الإسرائيلية)بتهمة زيارة سوريا؟؟.فهل كان الكيان اليهودي (غايب فيله) كما يقولون وقد زارها مرات ومرات .

فلقد صرح (عبد الحليم خدام) نائب الرئيس السوري(حافظ الأسد)قبل عامين لبعض وسائل الاعلام بأن(عزمي بشارة)مفروزاً من(الموساد الإسرائيلي) ليكون قناة الإتصال مع النظام السوري,والدليل على ذلك ان كل من كان يُريد أن يزور(سوريا) من ابناء الشعب الفلسطيني من الجزء الذي سرقه ( اليهود) في عام 1948 كان يحصل على تصريح من(عزمي بشارة) بمعرفة ورضى سُلطات (الكيان اليهودي) .

ولماذا إستقال(عزمي بشارة)الأن ولم يستقل من قبل إحتجاجاً على كثير من المجازر والجرائم التي إرتكبها(الكيان اليهودي)ضد الشعب الفلسطيني واللبناني خلال الإحدى عشرعاماً الماضية فترةعضويته في( كنيست اليهود)؟؟ولماذا لم يستقل إحتجاجاً على (مجزرة مخيم جنين)؟؟ولماذا إختار الإستقالة أن تكون بواسطة سفارة(الكيان اليهودي) المنبوذه في القاهرة ؟؟,ولماذا سُمح له بالمغادرة قبل عشرة ايام من إستقالته وبعد التحقيق معه إذا كانت تهمته تشكل خطورة على أمن(الكيان اليهودي) إلى هذا الحد ؟؟ وعلى من ينطلي تبريره بأنه غادر(فلسطين)لأنه إذا بقي هناك فإن التحقيق معه سيستمر سنوات طويلة مما يمنعه من المغادرة ففضل الخروج على أن يُمنع من المغادرة!!, وأنه خرج بسبب إشتداد الحملة عليه في صُحف(الكيان اليهودي),

يا عجب العُجاب أإلى هذا الحد يكون حس المناضلين مُرهف وحساس من نقد العدو لهم فيهربون من وجهه لأنه لا يحتمل هذا الهجوم فأي تبريرسخيف هذا؟؟ إنه إستخفاف بنا وبعقولنا !!إن هذه الأسئلة يجب ان يُجيب عليها (عزمي بشارة).

إن كل الإجراءات والتصريحات التي إتخذها اليهود بعد مغادرة(عزمي بشارة)من تفتيش لمكاتبه وشققه المتعددة وإتهامه بأنه كان يُزود(حزب الله ) بالمعلومات الأمنية والعسكرية انماهي تهدف إلى التغطية على مسرحية الخروج,فكان لابُد من تغطيتها بقصف اعلامي كثيف من أجل التغطية على الهدف الحقيقي من ورائها ولذر الرماد في العيون .

فيبدوأن هناك مهمة أخطر ل(عضو كنيست اليهود)عزمي بشارة يتطلب التغطية عليها بأن يترك (الكنيست) حتى تنجح هذه المهمة وخصوصا بعد نجاح تسويقه في المرحلة الأولى التي هي تمهيد للمرحلة الثانية,وخصوصاً أن المنطقة مقبلة على إنقلاب تاريخي ستتغيرفيه كثيرمن الثوابت والمعادلات السياسية وهذا متوقف على هزيمة (امريكا في العراق) التي أصبحت حقيقة واقعة.

وفي مقابل عملية تلميع وتسويق(عزمي بشارة) بإستمراروإظهاره بمظهر المُفكرالمناضل وكأبرز شخصية فلسطينية في الجُزء الذي سرقه اليهود من( فلسطين)عام 1948 ليستطيع القيام بالدورالمرسوم له في الخارج والداخل,نجد صورة معاكسة تماما تتعلق بالقائد الحقيقي لأبناء ذلك الجُزء الغالي من فلسطيننناالحبيبة والدورالذي يقوم به والحالةالتي يُمثلهاوالذي يُعبرعن ضميرابناء شعبه وأمته,أمة الغيب,وهو الشيخ المُجاهد البطل الصنديد الغيبي(رائد صلاح)الذي حرم دخول(الكنيست)حتى انه إنتخب رئيسا لبلدية( ام الفحم_ ام النور_)بالإجماع إلاانه إستقال لأنه رفض ان يرفع علم الكيان اليهودي فوق مبنى البلدية,وهذا الشيخ الغيبي المُجاهد البطل دائم التحدي لليهود يحمل روحه على كفه وهو يُدافع عن (المسجد الأقصى),ويفضح المخططات اليهودية التي تستهدف أولى القبلتين وثالث المسجدين ومسرى(محمد صلى الله عليه وسلم )ويعقد المهرجانات التي يحضرها عشرات الألوف من أبنا ء شعبنا الذين يؤمنون بالغيب تحت عنوان(الأقصى في خطر)والتي لا يحضرها(عزمي بشارة)لأن(المسجد الأقصى)يخص الغيبيين,فالشيخ(رائد صلاح)الغيبي وقائد الغيبيين إعتقل أكثر من مرة وقضى في السجن سنوات بتهمة التحريض ضد (الكيان اليهودي المادي العقلاني), وهو يومياً يُسيرأربعين حافلة مجانا من أبناء الجُزء الذي سُرق من فلسطين عام 1948 ليؤدوا الصلاة في(المسجد الأقصى)من الفجر حتى العشاء ويطلب منهم أن يتسوقوا كل حاجياتهم وطعامهم من (القدس) لدعم أهلها وتعزيز صمودهم بإنعاش الحركة الإقتصادية فيها وهوالذي قام بتعمير(المسجد المرواني)تطوعاًهو ومن معه من المُتطوعين حتى أنك تجد (الأقصى) يسكُن في خلاياعقله وفي قسمات وجهه المضيء بنورربه,وهواول من يُغيث ابناء شعبه في الضفة الغربية وقطاع غزة في كل مرة كان يفرض فيها الحصارعليهم من قبل اليهود اصحاب(الكنيست) فيُرسل لهم قوافل المعونات,لذلك خشي اليهود من هذا المد الغيبي الذي يقوده هذا المُجاهد الحقيقي الشيخ(رائد صلاح)فأرادوا أن يبرزوا أمامه شخصية علمانية وحزب علماني لسحب البساط من تحت أرجله ومن تحت الحالة التي يمثلها وهي من ضمن اساليب اليهود في محاربة الحالة الإسلامية التي يمثلها الشيخ الغيبي(رائد صلاح) حفظه الله ورعاه.

فلذلك ان الشيخ (رائد صلاح) نتيجة لمواقفه التي تعبر عن تحدي حقيقي للكيان اليهودي ممنوع من دخول الدول والعواصم العربية حتى أنه مُنع من اداء فريضة الحج وذلك تضامنا مع موقف الكيان اليهودي من هذا المجاهد البطل,فدوره في الدفاع عن(المسجد الأقصى) يُمثل لُب الصراع العقائدي مع اليهود وأساسه فهو رأس الرمح في هذه المعركة,لذلك يتم تجاهله من كثير من وسائل الاعلام العربية ويُمنع التضامن معه في الدول العربية خوفا من إستفزاز اليهود فكثيراما يُمنع من دخول (القدس)ويوضع في الإقامةالجبرية.

فلماذا هذه المُبالغة بالتضامن مع (عضو كنيست اليهود) المستقيل عزمي بشارة من قبل السُكارى والمساطيل ودعاة الثقافة والملاحدة والسُذج والمُغفلين في عالمنا العربي, فيعقدون الندوات والمهرجانات التضامنية ويُبشرونا بميلاد(قائد ومفكروفيلسوف ومثقف عظيم)وما إلى هنالك من ألقاب حتى يكاد يظن الواحد منا بأن(عزمي بشارة)قد حرر فلسطين والقدس,وانه المهدي المنتظر,وانه الزعيم الذي قاد جهاد الشعب الفلسطيني خلال مائة عام, وإليه يعود الفضل بكل تضحيات الشعب الفلسطيني خلال المائة عام الماضية,ألا يعلم هؤلاء جميعاان عزمي بشارة قد خرج من رحم( كنيست اليهودالدنس).

فأنا لا ألوم العلمانيين والملاحدة في دُنيا الإسلام والذين يعتبرون الإسلام (رجعية)والذين هم جزء من الحرب الصلبية ,ولا ألوم السُكارى والمساطيل في عالمنا العربي الذين يُسوقون(عضو كنيست اليهود)عزمي بشارة مفكراً قومياً وزعيماً ومناضلاً وفي مقدمتهم( شفيق الحوت) صاحب التصريح المشهور والخطير في المؤتمر التأسيسي لمنظمة التحرير الفلسطينيةالذي عُقد على جبل الزيتون في القدس عام 1964 والذي قال فيه( لقد سقطت الرجعية على جبل الزيتون)وكان يقصد بذلك(الإسلام)وذلك عندما رفض أن يُوضع في ميثاق منظمة التحرير الفلسطينية في البند المتعلق بتعريف القضية الفلسطينية بأن(القضية الفلسطينية قضية فلسطينية عربية إسلامية)فإعترض بشدة قائلاً(قضية فلسطين قضية فلسطينيةعربية فقط وليست إسلامية),فهل هناك خدمة للكيان اليهودي اكبر وأعظم من هذه الخدمة التي تهدف تفريغ القضية الفلسطينية من بُعدها العقائدي الإسلامي لصالح البُعد اليهودي المُزيف,و(شفيق الحوت)هذاهوالصديق الحميم لبطل مجازر صبرا وشاتيلا المجرم السفاح المجحوم (إيلي حبيقة)وهناك الكثيرمن امثال(شفيق الحوت),وانا لا ألوم السُذج الذين قد تنطلي عليهم بعض ألاعيب العدو,وإنما ألوم بعض قادة المنظمات الفلسطينية التي تسمي نفسها بالإسلامية مثل حركتي (حماس والجهاد)اللتان اشتركتا بالتضامن مع هذا الذي يستهزء ب(عقيدة المسلمين الغيبية)وعضوكنيست اليهودالذي أقسم بالولاء للكيان اليهودي ويعتبركل من يدعو إلى إزالة هذا الكيان السرطاني انما يدعوا إلى خزعبلات غيبية أي إلى(القرأن الكريم)الذي يُبشرنا بزوال هذا الكيان مهما طال الزمان(وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيراً)7 الاسراء.

فيبدو ان هؤلاء لا يفهمون الإسلام ولا يفقهون المعركة ولا يعرفون حقيقتها,فهم يخلطون الطين بالعجين,وإما هم سُذج تنطلي عليهم أساليب العدو بصناعة الزعامات وتلميعها وانهم لا يعتبرون(الكتاب والسنة)مرجعيتهم , فكل ما يتنا قض مع (كتاب الله وسنة نبيه)أويتطاول عليهما صراحة أو بالغمز واللمز نضرب به بأرجلنا بعرض الحائط كائناً من كان وهو مصنف في خانة عدونا .

فأنا أدعو شباب الإسلام المُقاتلين في هذه الحركات والمُنظمات والذين ضربوا أروع الأمثلة بالبطولة والتضحية والفداء أن يتبينوا أمرمن يقودونهم ويقيسوامواقفهم على ضوءعقيدة الغيب(الكتاب والسنة),حتى لا يضلوا بهم الطريق فيقودونهم إلى الهلاك, فالعمل لا يُقبل إلا إذا كان صحيحاً خالصاً.

فالقادة الحقيقيون لأمة الغيب هم الذين يتمسكون ب(الكتاب والسنة) الذين يؤمنون(بعقيدة الغيب)التي تدعوا إلى مُوالاة الله ورسوله والمؤمنين والبراءة من الكافرين ولو كانوا ابائنااوإخواننا اوعشيرتنا, فأبولهب عم النبي صلى الله عليه وسلم ولكنه تبرء منه, فهو ليس من امته, ان اصحاب هذه العقيدة هم الذين يُقاتلون(الشيطان المارد الأمريكي) في (العراق وأفغانستان) فلماذا لا تقتدوا بهم إن أردتم حرث الأخرة؟؟

فالنصرلا يُمكن ان يجيء إلا (بعقيدة الولاء والبراء عقيدة الغيب)التي فتحنا بها العالمين, فنحن عبر تاريخنا لم ننتصرلا بكثرة عدد ولاعدة وانما بهذه العقيدة الغيبية التي هي اعزعلينا من انفسنا وهي مُقدمة على الولاء للوطن والعشيرة, فهي قبل كل شيء,فبها صنعنا(بدرواليرموك والقادسية وعين جالوت واجنادين وحطين,وبها فتحنا بيت المقدس أول مرة,وبها فتحنا القسطنطينية والأندلس,وبها ستعود بغداد عزيزة بعزالإسلام,وبها سندخل المسجد الأقصى كما دخلناه اول مرة,وبها سنحرر فلسطين من النهرالى البحر ونتبرعلو اليهود وكيانهم تتبيرا.

فهذا وعد الله لنا نحن الغيبيون ولو كره الكافرون والملاحدة في دنيا الإسلام,وسنبقى الأوفياء لعقيدتنا الغيبية نبذل دماءنا دفاعا عنها,وسنبقى نقول الحق ونصدع بالحق بأمرربنالانخاف في الله لومة لائم,وسنبقى الأمناء على فلسطيننا الحبيبة من النهر الى البحر مهما طال المشوار,والسلام على شعبها المرابط الصامد البطل,وليعلم الجميع اننا نرصد دبيب النمل عل صعيد قضيتنا المقدسةولن يضرنا من خالفنا حتى يأتي نصرالله .

( لست خبا ولا الخب يخدعني )

الكاتب والباحث والمُحلل السياسي

المُختص بالقضايا الإسلامية

محمد اسعد بيوض التميمي

 

=====

 

جريدة فلسطينية تفضح عضو الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة الذي اقسم بالولاء لدولة اسرائيل بصفته عضو بالكنيست الاسرائيلي

 

=================

 

من هو عزمي بشارة الحقيقي؟

 

كلمة شخصية

 

(لطفي مشعور)

 

ان قضية الاعتداء الاجرامي والازعر على ”الصنارة” وعلى العاملين فيها وعلى سياراتها واملاكها والتعرض لسمعتها الساطعة والبهية، وكذلك التحريض عليها لدى افراد ومؤسسات جماهيرية وشعبية ورسمية ودينية في آن واحد! وعلى صعيد المجتمع العربي وخارجه، هذه القضية التي تميزت بها الشهور الأخيرة، لم تنته بعد بل ان تفاصيلها الكثيرة ما زالت خفية ومجهولة وغير معلنة.

بعض الجهات والشخصيات تحاول جاهدة استغلالها ضد ”الصنارة” ولصالح جهات يعجز العقل عن تقبلها. حرب متشعّبة، شرسة وغير عادلة، ضد ”الصنارة” وبالتأكيد فاشلة.. وهذا امر مضمون منذ اليوم. اردت ان اسطّر هذه الجمل للذكرى القصيرة وللتاريخ لاننا في ”الصنارة” قررنا ان نتابع الامور منذ الآن بروية خاصة وان بعضها بالغ الخطورة، ولا يُعقل ولا يمكن ان يمرّ مر الكرام.

اما عملنا الصحفي والمهني، اما مسؤوليتنا القومية والوطنية، واما تحدياتنا لصالح المجتمع فهذه كلها سوف تستمر كما تعهدون ولا تثنينا زعرنة ولا جريمة ولن يردعنا او يخيفنا احد.

وهذا الحديث ينطبق على اصغر موظف في ”الصنارة”. لأن كل موظف في ”الصنارة” مثل كل قارىء لـ ”الصنارة” هو صاحب ”الصنارة”. ان نهجنا هذا في تأدية واجباتنا الصحفية والمهنية والاخرى بدون لأي وبدون حساب ”صغير” هو من الناحية الاخرى اقل ما نفعل، ويمكن ان نفعل من اجل مجتمع واصدقاء وقفوا ويقفون معنا والى جانبنا في كل زمان ومكان.

 

حليمة وعاداتها القديمة

 

(حليمة موجودة أيضاً داخل السجن)

 

(1)

 

في تاريخ 27.9.2002 نشرت “الصنارة”, نزولا عند توجّه وطلب لجنة الاسرى في مخيم جنين, تحقيقا مفاده ان اللجنة لم تتسلم شيئا من اموال حملات التبرع باسمهم التي بلغت ملايين الدولارات.

وجاء على لسان اللجنة انها اوكلت الى “عدالة” ملفات معتقلين اداريين ولكنها, أي “عدالة” لم تفعل شيئا, الامر الذي نفته “عدالة”. كما جاء في سياق التقرير ان المحاميين فؤاد سلطاني (“التجمع”) وزكي كمال, يتقاضيان الاف الدولارات مقابل تمثيل السجناء. مثلا فؤاد سلطاني طلب 2000 دولار على كل ملف واخذ لنفسه 22 ملفا!!

والقضية طويلة لكنها تتمحور فيما تتمحور بالمحامي (التجمع) السلطاني.. والاهم في سلوك “التجمع” حتى داخل السجون واصدار بيانات مزعومة ومختلفة من هناك!

 

(2)

 

اسبوعا بعد ذلك (11.10.2002) صدر في فصل المقال هجوم على “الصنارة” باسم “اسرى الداخل” و”الاسرى في السجون” (وهي مجرد تسميات طبعا) تحت عنوان “الصنارة ودورها المشبوه”.

 

فعلة “فصل المقال” هذه, ونقصد الفرية, اثارت استياءا وغضبا عارمين لدى الاسرى في السجون فاصدرت “اللجنة الوطنية العامة (ل.و.ع) في سجن “شطة” بيانا شديد اللهجة والقساوة تحت عنوان “مراهنة صحفية من عالم آخر” جاء فيه “ان اللجنة تستنكر هذا المستوى الهابط (بيان فصل المقال) واللاشريف عند استخدام اسم الاسرى بسوء فهم لا يمس الحركة الاسيرة بصلة, لا من قريب ولا من بعيد..”

راجع البيان غير المسبوق من ناحية لهجته ضد “فصل المقال”, لسان حال “التجمع”/عزمي بشارة, الصنارة 18.10.2002 .

من ناحية اخرى قامت “الصنارة” (25.10.2002) بكشف ونشر فضيحة مهنية – قومية – انسانية تتعلق باحد اركان “التجمع” ورموزه في المثلث, المدعو المحامي فؤاد سلطاني, اياه. والقضية كانت انه قبض اموالا تخص ورثة واهل الشهيد محمد حمدان, رحمه الله, (بلعا/طولكرم), الذي استشهد وهو يفلح ارضه (5.6.1993) لكنه, أي سلطاني احتفظ بالاموال, التعويضات, لنفسه حتى وصلت القضية الى المحكمة. قضية رفعت ضد مكتب سلطاني وضد دولة اسرائيل معا..!

 

(3)

 

في حينه تواصل نشر فضائح وتورط “التجمع” طيلة 4 شهور (ايلول – كانون الاول)..

 

كل هذه المقدمة لنصل ونذكر ان السجين المدعو وليد دقة (الجبهة الشعبية سابقا / عزمي بشارة حاليا) كان وراء كل المناشير ضد “الصنارة” دفاعا عن زملائه الجدد و”المختلفين” في “التجمع” (اما فلسطين واهليها فـ..حسب دقة!!) زملائه الذين رائحتهم تزكم الانوف..!

وفي حينه صدرت بيانات شفوية وخطية من سجناء وجمعيات ضد وليد دقة جاء فيها ان ما ذكره المدعو وليد دقة في “فصل المقال” لا يعبّر عن موقف الاسرى الفلسطينيين من المناطق المحتلة والداخل.

وفي الاساس اعلن السجناء الامنيون, ان ما جاء في البيان الذي نشرته “فصل المقال” باسم الاسرى ويدعو الى مقاطعة “الصنارة” لا اساس له من الصحة. وان مثل هذا الموقف لم يصدر عن الاسرى ومن يمثلهم..

 

(4)

 

ومرت سنوات, ثلاث, واذا بالحلائم او الحليمات (جمع حليمة..) تعود الى وظائفها, عاداتها, القديمة.

 

وهل توقفت حليمة يوما عن عاداتها..؟!! فقد نشر هذا الاسبوع في موقعي الانترنت التابعين لحزب “التجمع” (“عرب 48″, و”محسوم” بالعبرية”, (يا.. رجلي على هيك مواقع, ولكن ليس على تمويلها بالملايين..!!) نشر “بيان” صادر عن “اسرى الحرية في السجون” (ملاحظة1), وصل, هكذا, ما شاء الله, الى جمعية “انصار السجين” الاسرائيلية (ملاحظة2), قيل (ليس في “البيان” طبعا, بل في بيان الجمعية) انه “قام هؤلاء الاسرى بمبادرتهم (ملاحظة رقم 3) بتوقيع (ملاحظة رقم 4) البيان.

والبيان مليء بالاكاذيب والافتراءات الرخيصة.

 

ولاشك ان “التجمع” لجأ الى هذا البيان بعد فشله الذريع وافلاسه التام جماهيريا واعلاميا. طيلة الاسابيع الماضية, التي وصلت حرق سيارة ثانية لـ”الصنارة”..

 

وقد قام جهاز الدعاية الموبوء لحزب “التجمع”, المموّل اسرائيليا واميركيا بالملايين والمحمي من السلطة, قام بارسال “البيان” المزعوم الى الاف العناوين في الانترنت, بهدف الدعوة الى مقاطعة “الصنارة”. الأمر الذي اضاف الى الناس طبعات جديدة من القرف من “التجمع” وروائحه.

 

(5)

 

حينما قرأنا البيان فهمنا وعلمنا فورا ان فعلة “التجمع” الرخيصة عام 2002 تعيد نفسها اليوم.

 

نفس حليمة (1) 2002 التجمع / عزمي بشارة, ونفس حليمة (2) وليد دقة.. والحليمات الاخريات..

 

والى الملاحظات المذكورة اعلاه (تحت البند 5).

الملاحظة(1) “اسرى الحرية في السجون” اسم سلبه او اختلقه دقة وحزبه.

الملاحظة (2) “انصار السجين” جمعية مهزوزة, اسرائيلية مالكها الفعلي اليوم هو “التجمع” وليس سجناء فلسطين. و.. تعمل فيها السيدة سناء, زوجة وليد دقة رجل عزمي, النشيطة جدا في “التجمع”.. اذن هذه هي كل القصة وليس قصة السجناء.. (اقرأ لاحقا..)!

ملاحظة (3) السجناء بادروا الى البيان.. كذب في كذب لان الذي طلب هو عزمي بشارة بنفسه, في زيارة له لبعض السجناء, ومن خلال زعرانه من محامين وغيرهم.. وقامت سناء ووليد دقة بالتنفيذ.

ملاحظة (4) البيان وقع من قبل الاسرى.. كذب في كذب..في كذب, ونحن نعرف تماما من بعض الاسرى, ثم, اذا كان البيان موقعا فكيف لا تنشر التواقيع؟ أي “حمار” يقوم بهكذا فعلة حمقاء؟!!

من ناحية اخرى هل صعب على كبار المزورين تزوير تواقيع؟!

 

(6)

 

لقد صعق الكثيرون ممن ظهرت اسماؤهم على البيان الكاذب والمفتري..

 

وقدعلمنا عدة امور وحقائق, ولم نستغرب, كيف غرّر عزمي بشارة, شخصيا, ووكيله دقة وزوجته سناء, كيف غرروا بالسجناء في عدة امور ومجالات.

اولها: المعلومات الكاذبة والمنقوصة, لا بل الفريات الكاملة في ما يتعلق بالحرب الدائرة بين “التجمع” و”الصنارة” وبين “التجمع” والفئات والشخصيات الاخرى.

ثانيها: طلب من بعض المساجين ان يرفقوا تواقيعهم لبيان يشجب “التخوين”, واذا بهم يفاجأون ببيان يدعو الى المقاطعة, مقاطعة “الصنارة” ومليء بالاكاذيب والافتراءات و..”التخوين”!! الامر الذي لم يذكر للمساجين المذكورين ابدا.

 

ثالثها: جن جنون بعض السجناء بقيام عزمي بشارة وزمرته, مرّة اخرى, بضم الجولان والقدس والضفة والقطاع الى اسرائيل, حيث وردت في البيان الكاذب اسماء لسجناء من هذه المناطق, تم اقحامهم في قضية داخلية سياسية بين عرب الداخل..!

واحتراما لالاف اسرانا الابطال, واحتراما لبعض من اقحم في هذه القضية وسوف لن يسكت على هذا الاقحام واحتراما لقضايا الاسرى ولعائلاتهم, لشعبنا كله, فاننا نتوقف عند هذا الحد..

 

(7)

 

ولكن نقول: لا يوجد لدينا ما نقول في من يقبل ان يكون خاتما طيعا, قذرا, في يد اناس مشبوهين.

 

فعلا, لا نفهم كيف يجلس مثل هذا في السجن؟ ولربما.. ماذا جرى له واي دور يقوم به؟ وكيف يجيّر تاريخه بهذا الرخص؟!!ومرّة اخرى مقالنا هذا يتعلق بافراد قلائل, معظمهم ذكر اسمه, وليس باحد غيرهم..

علما بان الاسماء الواردة في البيان معدودة جدا, نحو الستين, اقحم معظمهم او غرّر به.

ومرة اخرى نذكر بان زعران عزمي داخل السجون وخارجها هم وراء هذا الاقحام اللاوطني واللاقومي واللااخلاقي.

مزرعة العكوك

 

جاهة من القطط‬

 

في ‬زيارة عمل ‬خاصة الى الكنيست قامت ‬جاهة من القطط من الشمال مطلع هذا الاسبوع بزيارة عمل خاصة الى ‬الكنيست، ‬وطلبت ‬الاجتماع بعكوك “‬التجمع”‬، ‬الذين كما هو معروف اجتازوا نسبة الحسم وحصلوا على الثالث بدون فضل لاحد سواهم وبدون حاجة الى فائض الاصوا ت ‬من “‬الجبهة”.‬ وعلم مراسلنا الخاص في ‬الكنيست ‬انه منذ لحظة دخول جاهة (‬وفد) ‬القطط الكنيست ‬اختفى احد اعضاء الكنيست ‬من “‬التجمع”‬، ‬ولم ‬يعثر له على أثر.‬ وصرّح رئيس جاهة القطط انهم ‬يشعرون في ‬الشهر الأخير انهم فقدوا اخاً ‬وصديقاً ‬وزعيماً ‬بارزاً.‬ واضاف رئيس الجاهة:” ‬لقد اصبحت ‬حياتنا صعبة للغاية لأنه كلّما مرّ ‬قط لنا قرب “‬الغالي” ‬تغيّر لون هذا وحجمه وبدأ ‬يهرب باحثاً ‬عن شق..”.‬ ولخّص ماو- ‬ماو حديثه الحزين قائلاً:” ‬كل املنا في ‬الحياة ان نهدىء من روع العك فلان..”. ‬

القومية العزموية

شبعنا حتى ‬الثمالة شعارات الوحدة العربية والقومية العربية من “‬المحيط ‬الثائر الى الخليج الهادر” ‬ولم نكن نعلم انه سيأتي ‬يوم ونرى فيه فارس العروبة راكباً ‬الطائر الميمون ‬يصول ويجول في ‬كل العواصم.‬ فها هو وبعد أن حصل على الحصانة من البرلمان الاسرائيلي ‬وذلك بعد أن اقسم ‬يمين الولاء للدولة وللعلم وحده دون ‬غيره، ‬هبّ ‬ليحقق لنا الحلم العربي ‬الكبير بالوطن العربي ‬الواحد الكبير.‬ فما أن ‬يحط رحاله في ‬واحة من واحات ‬الدمقراطية في ‬الخليج- ‬وليس في ‬القواعد الامريكية هناك- ‬حتى ‬يطير، ‬وهو اشطر من عباس بن فرناس، ‬الى المغرب العربي. ‬وكل ذلك لعيون القومية العربية.‬ فمن كان عبد الناصر؟! ‬انه ليس سوى “‬بوكباشي” ‬خدم في ‬جيش الملك فاروق تحت ‬الراية الانجليزية.‬ اما زلمتنا فهو دكتور في ‬العلوم الفلسفية مختص بالقومية، ‬لا بل، ‬هو مفجرها وواضع نواميسها وثوابتها. ‬ولذلك ‬يجب تغيير اسمها من “‬القومية العربية” ‬الى “‬القومية العزموية”‬، ‬أو ليس “‬على قدر أهل العزم ‬ أ ي ‬العزائم”… ‬ثم‬ أ ي ‬الهزائم.‬ زلمتنا ‬شارك في ‬ندوة عن القومية العربية في ‬الخليج.. ‬في ‬دوحة قطر تحت ‬رعاية امير البلاد المفدى. ‬وهو ايضاً ‬راع من رعاة القومية العربية تحت ‬العلم الاميركي ‬وبحماية القاعدة الاميركية الأكبر في ‬الشرقين الادنى والاوسط، ‬ومنها خرجت ‬كل الطائرات ‬التي ‬قصفت ‬بغداد ‬، ‬بما في ‬ذلك.. ‬حسب أقوال ‬غير مكذّبة، ‬طائرات ‬اسرائيلية.‬ ومن هناك، ‬طار زلمتنا “‬دوز دوغري” ‬الى عاصمة المغرب العربي، ‬حيث عقد مؤ مر القومية العربية وبرعاية المليك المفدى محمد السادس.‬ الله وكيلك، ‬كلها ملوك وامراء ومشايخ… ‬لذلك ليس ‬غريباً ‬ان ‬ينصح، ‬زلمتنا، ‬رؤساء الجمهوريات ‬العرب أن ‬يورثوا انظمتهم الى اولادهم من بعدهم.. ‬ليحافظوا على نسل وانساب الممالك العربية… ‬وقد ‬يسأل سائل وهل سيورث عزمي تجمعه لابنه ام لاخيه ام لابن اخيه من بعده… ‬اسألوا نشطاء التجمع الطلابي ‬لمن ورث زعامة الحركة الطلابية التجمعية.. ‬وكيف فرض عليهم خليفة ليخلفه من بعده… ‬ومن خلف تما ما .. ‬فلكم ولنا طول العمر والبقاء. ‬

 

العك (‬بشارة) ‬المكوك

 

علم مراسلنا ان عضو الكنيست ‬الاسرائيلي ‬عزمي ‬بشارة افتتح له مكتباً ‬للعمل الكنيستي ‬في ‬الدوحة عاصمة قطر.‬ ويضيف مراسلنا انه لم ‬يستطع معرفة ا ذا ما كان المكتب الكنيستي ‬لبشارة داخل القاعدة الامريكية الكبرى ام على حدودها وذلك لاسباب أمنية اسرائيلية- ‬اميركية مشتركة.‬ هذا وقد اصدر المكتب الكنيستي ‬للمستثْمر الاميركي ‬في ‬العالم العربي ‬عدة بيانات تتتعلق بعمله الكنيستي.‬ من جهة اخرى علم مراسلنا ان رئاسة الكنيست ‬في ‬اورشليم – ‬القدس ‬ وجهت ‬الى ‬احدى المؤسسات ‬المعروفة في ‬العاصمة الاميركية وطالبت ‬بتدخلها لكي ‬يعود بشارة الى عاصمة اسرائيل، ‬يزاول منها اعماله الكنيستية، ‬ذلك لأنه، ‬اي ‬بشارة، ‬يعتبر احد ‬اهم اركان كنيست ‬اسرائيل المتجددة.‬هذا، ‬وعلى المستوى الشعبي، ‬فقد انكر بشارة الأمر وقال انه منذ ادائه ‬يمين الولاء لدولة اسرائيل وحيداً، ‬وليس مع بقية زملائه كما ‬يذكر الجميع، ‬قال انه ‬يتنقل بين الدول العربية حيث دعي ‬للترويج لفكرة جديدة هو، ‬اي ‬عزمي ‬بشارة خالقها، ‬الا وهي ‬فكرة القومية العربية..‬ هذا وسُمع بشارة ‬يشتم الامّة العربية انها لم تخلق ‬غيره هو، ‬اي ‬عزمي، ‬شخصاً ‬واحداً ‬فيه حس قومي ‬ووطني.

 

‬”‬الكبّ” ‬والعودة الى الوطن

 

(لطفي مشعور 12/5/2006)

 

في ‬كلمتي ‬ تحت ‬عنوان “‬حان الوقت” (“‬الصنارة” 82/4/6002) ‬ تطرقت ‬الى ‬مجندات عربيات ‬في ‬خدمة الهچناة و/او الجيش الاسرائيلي ‬اثر النكبة،8491.‬ خاصة الى “‬المجندة” ‬م. ‬ح/ب التي ‬كانت ‬مسؤولة عن ‬ تسليم فلسطينيين، ‬بعضهم من بلدتها، ‬ارادوا العودة الى قراهم وبلداتهم في ‬الشمال أثر الحرب وطردهم او هروبهم الى لبنان وسوريا او ‬تواجدهم هنالك..‬ وما زالت تجري ‬معنا اتصالات من قبل مئات من القراء من ‬يعرف التفاصيل، ‬منهم من عايش الأمر، ‬ومنهم من ‬يطلب معرفة المزيد عن هذه القضية.‬ وما استطيع ‬ان افعله اليوم هو ان اقدم ‬ تلخيصاً ‬للأمر مع العودة على موقفي ‬الذي ‬ورد في ‬المقال المذكور بأن هنالك حاجة ماسة، ‬قومية، ‬الى ‬من ‬يجتهد في ‬كتابة ‬تاريخ بلادنا ووطننا وشعبنا، ‬لأن حقائق كثيرة اختفت ‬او كستها الاكاذيب والتحريضات، ‬وبعض الحقائق صارت ‬مقلوبة ‬ تماماً ‬ومشوهة ‬ تماماً.‬ اما القضية التي ‬نحن بصددها فهي ‬ان مئات ‬من ابناء فلسطين الذين وجدوا انفسهم اثناء النكبة خارج حدودها، ‬ارادوا ان ‬يعودوا لكن الجيش الاسرائيلي ‬والمنظمات ‬اليهودية، ‬بمساعدة “‬مجندات ” ‬و”مجندين” ‬عرب، ‬كانت ‬تحاول القبض عليهم لاعادتهم الى خارج حدود وطنهم.‬ اما هؤلاء، ‬فكانوا اشخاصاً ‬يدرسون في ‬مدارس وجامعات ‬لبنان وسوريا، ‬او ‬تواجدوا هنالك في ‬عمل او لدى اقرباء هنالك، ‬او طردوا او هربوا… ‬وكان معظمهم من الشباب.‬ وقد اطلقوا على عملية اعادة طردهم “‬الكب”‬، ‬اي ‬كان الاسرائيليون ‬يقومون بكبّهم خارج الحدود. ‬اما هم فنُعتوا بـ “‬المكبوبين”.‬ ومن بين العرب الذين ‬تجندوا لاقامة اسرائيل كان من ‬تجنّد ايضاً ‬للقبض على هؤلاء “‬المكبوبين”.. ‬وتسليمهم بحجة مساعدتهم.‬ وعادة كان المجند، ‬او المجنّدة في ‬حالتنا، ‬يدّعون مساعدة “‬العائدين” ‬سرّا، ‬وفي ‬مرحلة ما ‬يقوم/ ‬ تقوم بتسليمهم. ‬ وحدثني ‬بعضهم انهم وصلوا الى البلاد بعد ان رفضوا مواصلة محاولة وصولها بمساعدة احدى “‬المجندات “.‬ مرّة اخرى، ‬هنالك حاجة لكتابة بعض الفصول من ‬ تاريخ هذا الوطن وهذا الشعب.‬ وليس فقط فصول من قبيل وبعيد 1984‬، ‬الاّ ‬وانما فصول من اوقاتنا الرديئة والخطيرة هذه، ‬التي ‬نعيشها اليوم.‬

 

عزمي بشارة ….. أنا أعرفك جيداً

 

بقلم: احمـد حـازم(05/05/2006)أذكر عندما بدأت العمل في “الصنارة” في بداية التسعينات، لفت انتباهي زاوية أسبوعية تحمل اسم “فصل المقال”، كان يكتبها شخص يدعى عزمي بشارة، حيث تبين لي أنه هو عزمي الذي عرفته في برلين، عندما أرسله الحزب الشيوعي الإسرائيلي إلى هناك ليتابع تعليمه. وقد عرفت من خلال أصدقاء، أن عزمي كان ينتظر يوم الجمعة بفارغ الصبر ليرى مقاله في “الصنارة”، يحملها ويتنقل بها بين آخرين فخوراً بما ينشر له على صفحاتها. وعرفت أيضاً فيما بعد من خلال زياراتي للوطن، أن عزمي كان في الحقيقة يبحث عن منبر إعلامي قوي يستطيع أن يشهر نفسه من خلاله، فلجأ إلى “الصنارة”، التي احتضنته صغيراً، ورضع من حليبها مهنياً، وترعرع في كنفها، ولما اشتد ساعده من خلالها أساء لها، تماماً كما أساء للحزب الذي نشأ وتربى فيه.

 

(2)

 

أذكر أيضاً، عندما جرى أول حديث بيني وبين لطفي مشعور عن عزمي بشارة، قلت له: إياك ثم إياك من هذا الإنسان، فأنا أعرفه جيداً، وهو يريد فقط استخدام” الصنارة” كجسر لتحقيق أهداف معينة ومصالح ذاتية يبتغي منها منافع شخصية. ولم يأخذ لطفي بنصيحتي، واستمر في عطفه وشفقته على المدعو عزمي، حتى ذاب الجليد وظهر ما تحته، وكشف عزمي القناع عن وجهه الحقيقي إزاء الصنارة. سامحك الله يا لطفي، ليتك سمعت كلامي.

لقد دخل عزمي بشارة بلاط “الصنارة” يتكيء ويتعكز على مساندة صاحبها له، فلولاه لما عرفه أحد، ولولاه لما ذاع صيته، ولولاه لما وصل إلى ما وصل إليه. هل تذكر يا عزمي كيف توسلت إلى لطفي مشعور ليكتب عنك “المفكر العربي”، وعندما ارتكب لطفي هذا الخطأ، هرولت إلى القاهرة، لتطلع محمد حسنين هيكل على ما كتبه لطفي عنك. تذكّر.. تذكّر يا عزمي أن الحقائق المخبأة كثيرة … كثيرة جداً وأنت تعرفها بكل تفاصيلها، لكنك لا تريد أن تتذكر من جعل منك مفكراً وسياسياً ونائباً.. وبدلاً من أن تنحني يا عزمي شاكراً، أمام “الصنارة”، استخدمت حروف الحقد والكره ضد صاحبها، ثم اشرأب عنقك، وأخرجت لسانك تنفث السم هنا وهناك ضدها. والصغار يا عزمي (وأيضاً الجبناء) هم أصحاب نفوس ضغينة تتولد لديهم عقدة ممن هم أكبر منهم، وتتحول هذه العقدة إلى كره أعمى وحقد بغيض، وعقدتك الوحيدة يا عزمي اسمها: لطفي مشعور، وستبقى في داخلك ما دمت حياً.

 

(3)

 

ذات يوم التقيت في العاصمة البلجيكية بروكسل، بصديق سوري عزيز درس في أوروبا، لا أريد ذكر اسمه لكي لا يزج به في زنزانات النظام السوري إكراماً لعزمي، لأنه أصبح في موقع المسؤولية في حزب البعث السوري،وفي النظام السوري أيضاً، التقيته بالصدفة بعد غياب طويل، وقال لي بصيغة عتاب خلال الحديث: ” كنت أحترم عرب إسرائيل كثيراً، لكن نظرتي إليهم تغيرت، بعد أن جمعني لقاء مع عزمي بشارة في دمشق”. وسألني هذا الصديق عن سر العلاقة المميزة بين أركان النظام العلوي السوري وبين عزمي بشارة، فنصحته يومها، بطرح هذا السؤال على الرئيس بشار حافظ الأسد، أو على عبد الحليم خدام، نائب الرئيس السوري في تلك الفترة، والذي كان عزمي يفتخر به، أو أن يسأل علي دوبا رئيس المخابرات السورية في ذلك الوقت، ثم يخبرني فيما بعد. لكني لم أعد أنتظر رد الصديق، فقد أجاب عبد الحليم خدام على هذا السؤال في مقابلته الأخيرة مع “الصنارة”

 

(4)

 

هل تذكر يا عزمي عندما التقيتك قبل موعد انتخابات الكنيست الأخيرة بيومين، وأخذتني بالأحضان، وأسمعتني عبارات الإطراء والمديح، وعبارات الإعتذار على ما بدر من صحيفتكم “فصل المقال”ضدي أنا شخصياً قبل سنوات قليلة؟ هل تذكر يا عزمي كيف واجهتك بشراسة، وأشرت إليك بإصبعي معاتباً ومؤنباً على ما نشرته صحيفتكم، وعلى مستوى الوقاحة والتطاول علي شخصياً؟ كم كنت صغيراً يا عزمي وأنا أخاطبك، وكم كنت مراوغاً ومنافقاً وأنت تعتذر مني. كنت أقرأ في تقاسيم وجهك سطور التدليس وأنت أمامي، ونفاقك يا عزمي لم يكن بجديد عليّ، فأنت لم تتغير، هكذا عرفتك .. وهكذا أنت … وهكذا كنت… وهكذا ستبقى.

وهل تذكر يا عزمي بعدها بأيام كيف رجوت محمد حسن كنعان (أبو حسن)، الذب لولا دعم حزبه لك لما وصلت إلى الكنيست، أن نلتقي في شقتك في حيفا وليس في مكتبك، ثم حددت بنفسك موعد اللقاء في ساعة متأخرة من الليل؟ وهل تذكر يا عزمي كيف كنت مصراً (بأسلوب الرجاء والتوسل) خلال هذا اللقاء الليلي في شقتك أن ننهي قضية الدعوى التي رفعتها ضد “فصل المقال” بدون محاكم؟ وهل تذكر يا عزمي كم مرة قلت لي “إحنا مش معنيين بالذهاب لمحكمة وتعال نحلها براني”.

وعلى فكرة، والشيء بالشيء يذكر: هل تذكر أيضاً عندما دار الحديث بيننا في هذا اللقاء في شقتك بوجود أبو حسن كنعان، عن مقابلة “الصنارة” مع عبد الحليم خدام، والتي ” جننتك وطيرت عقلك” وادعيت خلالها أن حسين سويطي استفز خدام ولولا هذا الإستفزاز لما تحدث خدام بالشكل الذي تحدث فيه؟ كم أنت مخلص يا عزمي لعبد الحليم خدام.

وبما أن الحديث يا عزمي عن الذكريات، فهل تذكر في تلك الليلة كيف حاولت التوسط بيني وبين النظام السوري، وعرضت عليّ الذهاب إلى سوريا لفتح صفحة جديدة مع النظام، وإشترطت على ذلك أن أكتب “مقال طري” عن سوريا في موقع “عرب48”.

 

(5)

 

إسمع جيداً يا عزمي ما أقوله: ردك على “الصنارة” في المرة الأولى اعتبره الناس أمراً طبيعياً ومن باب الدفاع عن النفس، أو بالأحرى من باب الإسترحام والعطف والإستجداء لعدم تصديق ما قاله عبد الحليم خدام عنك، وهو طبعاً الأدرى بك وبمهماتك المكوكية بين إسرائيل ودمشق. لكن يا عزمي، لم يتوقع أحد أن تصل بكم القذارة وانعدام الحس الإنساني في “فصل المقال”، بأن تعيروا الآخرين بالمرض وتشمتوا بهم، ويا ليتكم عيرتم بما هو عار. هل تدري يا عزمي، أنه لم يبق عاقل في هذا البلد إلاً ولعنكم، وتساءل من أي طينة أنتم.

 

(6)

 

كلمة أخيرة، أود قولها لك: مبروك عليك النظام السوري، وأنت يا عزمي تعرف جيداً، أن لطفي مشعور رفض بشدة أن يكتب المقالات التي تكيل المديح للنظام السوري، في حين أنك وافقت أن تقوم بدور “الخدمتجي” كما يقول أهل مدينة حلب. وفي الوقت الذي كنت فيه (رايح جاي على خط دمشق) جاء من يطرق باب لطفي ويرجوه مجدداً في إعادة التفكير بالعلاقة مع سوريا، لكنه أصر على موقفه، وقد كنت كنت شاهداً على ذلك في مكتب لطفي. ولو كان عندك يا عزمي ذرة واحدة من الوطنية، لما وضعت يدك بيد النظام السوري الذي قتل وسحل الآلاف من أبناء شعبك الفلسطيني عام 1976 في مخيم تل الزعتر، وأزال المخيم وجعل من أرضه ساحة، نصب عليها تمثال لحاقد قاتل شارك مع القوات السورية في قتل الفلسطينيين.

أنا أعرف ـ وأنت أيضاً ـ لماذا لا تريد أن تتذكر ما فعله لطفي مشعور من أجلك، وأنا ـ وكثيرون غيري أيضاً ـ نعرف لماذا ارتميت بأحضان النظام السوري.

 

العك الاكبر = ٩١١!‬

(28/04/2006)

 

وتماما مثلما كان مخططا له من قبل العك الأكبر, عزمي بشارة, وكما تتطلب البروتوكولات, وليس فقط السرية, وكما تفرض المقامات, وعلى رأسها المزوّرة, حضر يوم الاثنين من هذا الأسبوع, بعد الظهر, إلى كنيست إسرائيل في أورشليم القدس.. ولحظات بعد افتتاح الجلسة الخاصة صعد إلى المنصة بخطوات جبارة, محمّلة بالاعتزاز, وبرقبة مشرئبة وعيون متراقصة فرحا وتيها, اعتلى العك عزمي بشارة المنصة, ليؤدي وحيدا (مش حيا الله مع 119 عضو كنيست آخرين..) وليقسم يمين الولاء لدولة إسرائيل:

أنا عزمي بشارة, التزم بالولاء لدولة إسرائيل وبأداء رسالتي في الكنيست بإخلاص.

هذا وكان عزمي بشارة قد طلب إضافة بعض الكلمات على القسم ومنها: رسالاتي, ومراسيلي أيضا في الخارج, وخاصة الدول (س)..وقد لاحظ بعض المراقبين نظرات الحسد والحسرة في عيون بعض أعضاء الكنيست العرب ونظرات الاعتزاز بـ “الغالي- يكار” عزمي من قبل بعض أعضاء الكنيست اليهود, وبخاصة ذوي الرتب الأمنية والعسكرية, وبخاصة من قبل احدهم, وأكثر, ممن حمّلوا المرسال عزمي الرسائل الأمنية إلى سوريا البعث وحصلوا منه عند عودته على رسائل وتقارير بالغة الأهمية.

تعليقات خاصة مثيرة هذا وقد ‬ توجه عضو الكنيس ‬الجديد- ‬العتيق، ‬الشخصية الأمنية البارزة، ‬عزمي ‬بشارة ‬ توجه على الفور من اورشليم القدس الى قطر.. ‬مركز ‬تربية ورعاية عملاء اميركا ومستَثْمَريها الكبار في ‬الشرق الاوسط.‬

‬وعلى سؤال اجاب: “‬في ‬الحقيقة لم اسرع الى الكنيست ‬لاداء قسم الولاء لدولة اسرائيل لكي ‬لا اضطر الى مغادرة اسرائيل دون ان اكون عضو كنيست ‬احمل جواز السفر الخاص. ‬هذا كذب.اسرع ‬لانني ‬بصراحة لم استطع ان اظل اسبوعاً ‬بدون لقب عضو كنيست ‬اسرائيلي..! ‬وواضح ان اللقب ليس المهم بل الفحوى والابعاد..!”‬ ‬وعلى سؤال اجاب: “‬لا، ‬لست ‬مسرعاً ‬الى قطر للحصول على اموال “‬باسم الشعب” ‬او على دعومات ‬خاصة للانتخابات . ‬هذا كذب. ‬الاموال من قطر ‬ تصلني ‬مباشرة الى البنوك في ‬اسرائيل. ‬وهذا شأن اميركي ‬اسرائيلي ‬ولا ‬يخص احداً ‬منكم.‬ وعلى سؤال اجاب: ‬نعم، ‬صحيح ادعاء الدكتور احمد الطيبي ‬انني ‬استدعي ‬الى قطر للظهور في ‬برنامج ‬ تلفزيوني ‬اعتذر هو عن الظهور فيه. ‬طبعاً ‬صحيح… ‬فقد كنا نبحث عن “‬ غطية” ‬لرحلتي ‬الأمنية الخاصة هذه الى قطر، ‬حيث اجتمع هنالك مع المساتر (‬جمع مِسْتر) ‬والجنرالات ‬وغيرهم، ‬وقد جاء رفض الطيبي ‬الظهور من السماء. ‬وانا لا اشكره على ذلك بل اشتمه..‬ ‬ ‬وعلى سؤال اجاب: ‬اعود واقول واكرر باصرار انني ‬لم ارسل قريباً ‬لي، ‬يوماً ‬قبل سفري ‬ليسبقني ‬ويقدم التقارير والفواتير وليقبض باسمي، ‬الاموال الت ي ‬لا ‬يمكن ‬ حويلها بحوالة بنكية.‬ وعلى سؤال اجاب: ‬لا، ‬ان الاربعة ملايين دولار التي ‬صرفتها على الانتخابات ( ‬وهي ‬لا ‬ تشمل الدفعات ‬للزعران والمجرمين وحرق سيارة “‬الصنارة” ‬وغير ذلك من العمليتا ‬الخاصة”) ‬لم ‬ تمس بامكانياتي ‬المالية… ‬هذا ‬غيرصحيح.. ‬انا اليوم من الناحية المالية مثل اسوار عكا.. ‬لا ‬ تهزني ‬الرياح ولا الامواج.. ‬ما ‬ تصرفه عائلتي، ‬اقصد شقيقي ‬وشقيقتيّ ‬يطعم ٠٠٠١ ‬عائلة، ‬ويموّل الفي ‬ازعر.. ‬صدقوني.. ‬فاولاً ‬انا لا اكذب، ‬ثم انا عاهرة، ‬والعاهرة لا ‬ خجل.‬ وعلى سؤال اجاب: ‬لا اخفي ‬عنكم شيئاً ‬في ‬ما ‬يتعلق بالعقارات ‬في ‬اسرائيل، ‬دولتي، ‬وفي ‬الخارج.. ‬صدقوني.. ‬لا اخفي.. ‬لكنني ‬وبصدق لا استطيع ان اذكر كل العقارات ‬وكل الاستثمارات : ‬مثلا اذكر مطعما، ‬مطعمين في ‬اميركا، ‬دارا في ‬باريس، ‬دارا في ‬عمّان.. ‬اما بالنسبة الى عقاراتي ‬في ‬اسرائيل، ‬فهي ‬وان بدت ‬لكم هائلة، ‬الا انها لا تُذْكَر ولا ‬ ُتعدّ ‬مقارنة مع عقاراتي “‬برّا”..‬وطبعاً ‬انا لس ‬طماعاً.. ‬فاموالي ‬وعقاراتي ‬مسجلة على اسم آخرين.. ‬واخريات .. ‬طبعاً.. ‬انا اشتراكي.. ‬لا اقصد الجمعيات ‬والطراطير العاملين فيها لصالحي، ‬بل اقصد بالآخرين والاخريات ‬الاشقاء والشقيقات ‬والقريبين والقريبات ‬من درجة اولى واولى ونص..‬ من ناحية اخرى علم مراسلنا ان المؤسسات ‬الامنية في ‬دولة اسرائيل اصدرت‬ جديداً ‬لاوامرها القاطعة الى الوزارات ‬والدوائر المختصة بأن لا ‬يتمتال حقيق في ‬قضية ‬تمويل الانتخابات ‬او استغلال الجمعيات “‬الاهلية” ‬او التحقيق من قبل التأمين الوطني ‬وضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة وغير ذلك.‬ كما علمنا ان اكثر من كلمة سرّ ‬ ستعمل لل تعريف بعضو الكنيست ‬عزمي ‬بشارة، ‬اكثرها شيوعاً “‬عرق زحلاوي”‬، “‬م..”‬، ‬مستَثْمر ‬يو اس اي”‬و، “‬جميل واسمر”‬، “‬مؤسس اكبر حزب في ‬العالم”‬، “‬عميل ب”‬، “‬المفكر الوحيد”‬، “‬القومي ‬الوحيد”.. ‬وغيرها.‬

جاء في ‬الأنباء ان عضو الكنيست ‬الاسرائيلي ‬عزمي ‬بشارة، ‬التقى في ‬العاصمة القطرية – ‬الدوحة، ‬وزير الخارجية الفلسطيني ‬د. ‬محمود الزهار، ‬وبحث معه سُبل فك الحصار عن الحكومة الفلسطينية بقيادة “‬حماس”.‬ بارك الله فيه… ‬فكل دول العالم العربي ‬عاجزة عن أداء هذه المهمة. ‬وفجأة ‬يظهر المخلّص من بيننا في ‬خدمتهم.. ‬رسول (‬مرسال) ‬سلام وفك حصار معروف. ‬كيف.. ‬إسألوه…‬ ويجيب… “‬وُكلْ ُ ‬وأنا قدها. ‬واسألوا الجمعيات ‬كم مليون دولار جند ‬لها من كل صناديق الغرب ودعم حكومتين في ‬الشرق.. ‬وإذا ادبرت ‬فنحن لها”…‬ وبقدرة قادر، ‬يُفك الحصار وتدفق الأموال على حكومة “‬حماس” ‬كالنهر المدرار. ‬دولار ‬ينطح دولاراً ‬وسيكون ذلك عن طريق حساب في “‬عزمي ‬بنك ليمتيد” ‬بفروعه في ‬الداخل والخارج.‬ ربما ‬يقول بعض معلقي ‬السياسة والسياسيين المنافسين والحاسدين لعزمي ‬وهم ليسوا قدّه، ‬ان هذه الفِعلة – ‬الوساطة هي ‬جزء من الدور المنوط ‬به من قبل مشغليّه. ‬فحين ‬عجزت الجامعة العربية عن فك الحصار ويعجز عمرو موسى عن ‬تجنيد أكثر من ٠٥ ‬مليون دولار فقط لا ‬غير، ‬عندها ليس بإمكان أحد ان ‬يجند الملايين سوى “‬أبو الملايين” ‬ما ‬غيره.‬ لقد بعث بنائبيه “‬العُكين” ‬في ‬الكنيست ‬الإسرائيلي ‬د. ‬جمال زحالقة وواصل طه للتضامن “‬السياسي” ‬مع نواب “‬حماس” ‬في ‬القدس وتفرغ ‬هو للأكبر منها.. ‬فهو لا ‬يشتغل سياسة هو ‬يشتغل “‬فِلاسة” ‬من فلوس… ‬ويعرف من اين ‬يؤكل الدولار…‬ ولسان حال ‬ جمعه ‬يقول:‬

 

آمنت ‬بعزمي ‬مصرفاً ‬لا مثيل له ‬وبالتجمع بنكاً ‬ماله لا ‬ينضبُ

سبق صحفي:‬

 

العك “ع” يؤسس “شركة حيازة وإدارة”

 

علم مراسلنا من مصادر موثوقة انه جرّاء ازدياد مصادر دخل عضو الكنيست (ع.ب) (الاسم الكامل وبعض السيرة محفوظة في ملفاتنا..) وتكدس أمواله, طلب مؤخرا من مجموعة مراقبي حسابات واقتصاديين يعملون, ويزوّر بعضهم, في “جمعيات” تحت سيطرته, بتمويل أصدقائه في الولايات المتحدة وإسرائيل ودول خليجية ومؤسسات مخابراتية, طلب منهم تأسيس وتسجيل شركة حيازة وإدارة خاصة. تحمل اسم (“ع.ب – ع.ك – واشقاؤه وشقيقاته غير م.ض), وتسجل في تل ابيب وواشنطن وقطر والعراق في آن واحد.

 

أما وظيفة هذه الشركة فهي ضبط وتطوير أموال وأعمال عضو الكنيست (ع.ب), خاصة وان الدورة المالية تعدّت عشرات ملايين الدولارات.

هذا ومن أهداف الشركة المذكورة افتتاح فروع في بعض الدول العربية هدفها, كما علمنا, هو استئجار وشراء ذمم كتاب وصحافيين ومفكرين وتفعيلهم لكي يعملوا لصالح الولايات المتحدة وإسرائيل, وبعض الأنظمة العربية.

ولم يذكر في هذا السياق اسم.. سوريا أو إسرائيل أو أية شخصية أمنية, علنية وسرية, منهما.

وعلمنا من مصادر موثوق بها أن ع.ك/ع.ب استخدم جوازه الإسرائيلي الخاص لتسجيل الشركة وانه باشر إلى تسجيلها بعد أن ضمن أن لا تكون هنالك إمكانية لاستبداله من قبل أسياده مستقبلا, أي بعد عصره.

 

الاعلان الذي ‬نشره التجمع في “‬الصنارة” (‬يوم ٠١/٢/٦٠٠٢) ‬صفحة ٣١.‬ هذا، ‬وكما هو معروف، ‬لم ننشر بقية اعلانات “‬التجمع” نظرا للطلب الفاسد بأن‬ تنشر “‬الصنارة” ‬مقابلات ‬مدفوعة ومشروطة للتجمع، ‬دون الاشارة الى ذلك.

‬الامر الذي ‬يعتبر جريمة اخلاقية وقانونية وغشا واحتيالا واستهتارا بالقراء وبالاخلاق. ‬علما بان مسؤولين في “‬التجمع” ‬اعلنوا انهم هكذا ‬يتصرفون مع اسبوعيات ‬اخرى. ‬وفعلا فقد تجندت ‬ضدنا اسبوعيات ‬مدفوع لها..!‬

 

والشيء بالشيء ‬يذكر..‬

 

(28/04/2006)

 

ما زال الناس ‬ينتظرون الاجوبة من عضو الكنيس ‬الدكتور عزمي ‬بشارة، ‬حول تعماله وحول امواله وحول خدماته وحول استغلال مآسي ‬الشعب للكسب السياسي، ‬المالي، ‬والقصد ليس فقط سوريا.‬ والناس اليوم ‬يتساءلون هل ‬يجيء ‬ تقديم لوائح اتهام ضد مواطنين على خلفية زيارا ‬سوريا (‬ولا ‬يحاسب عزمي ‬بشارة، ‬سيد السياحة الى دمشق)‬، ‬هل ‬يجيء في ‬خدمة عزمي ‬بشارة! ‬بحيث تظل الساحة، ‬وثمارها، ‬له وحده..‬؟!‬ ما زال الناس ‬يتساءلون حول الخدما ‬الأمنية والتحركات ‬المشبوهة للدكتور عزمي ‬بشارة، ‬وبعضها ‬يتم ‬هذه ‬الساعات ..!‬ والناس ‬يتساءلون: ‬كم سيداً ‬يخدم عزمي ‬بشارة في ‬الوقت ‬ذاته؟ والناس ‬يتساءلون: ‬ما هو الأمر الذي ‬جعل عزمي ‬بشارة ‬يرتكب الجرائم (‬وهو محمي ‬امام القانون..!) ‬لكي ‬يعود الى الكنيست ؟ الا ‬ وجد ‬ تغطيات ‬اخرى له؟! ‬الا ‬يوجد ما هو اهم من الكنيست ؟!‬ وسنظل نسأل باسم الناس حتى ‬يتنازل، ‬او بالاحرى ‬يتجرأ، ‬عزمي ‬بشارة على ‬الرد على عشرات ‬التهم الخطيرة الموجهة اليه..!! ‬سنظل..‬ علماً ‬باننا اثرنا عشرات ‬قضايا الفساد والعمالة واستغلال مآسي ‬الناس واستغلال مقدسات ‬شعبنا وقدّيسيه، ‬الخ..‬الخ..‬

مزرعة العكوك

يوم الإثنين الماضي، ‬كان ‬يوم عيد خاص، ‬وهل هنالك عيد ‬يهودي – ‬صهيوني ‬أكبر من اف اح جلسة الكنيس (‬الـ – ٧١)‬، ‬رمز وقدس أقداس الدولة العبرية..‬؟!‬ وبدأ أعضاء الكنيس ‬الجدد – ‬القدامى – ‬الجدد ‬ي وافدون، ‬ويحظى كل منهم بشريطة أزرق – ‬أبيض (‬ألوان العلم الإسرائيلي) ‬وعليها دبّوس علم الدولة ورمز الكنيس …‬ موقف وطني ‬قومي ‬رائع حقاً.‬

 

===

 

ودخل اعضاء الكنيس ‬العرب… ‬وعلّق ‬لهم الشريطة أزرق – ‬أبيض وعليها الدبّوس..‬ بعضهم اح فظ بها على صدره لمرحلة ما ثم أزالها، ‬وبعضهم اح فظ بها ف رة أطول ثم أزاحها.‬ ‬ وفي ‬الجلسة الإح فالية طلب من كل «‬عك« (‬عضو كنيس ) ‬ان ‬يؤدي ‬يمين الولاء لدولة اسرائيل.‬ وبضمنهم اعضاء الكنيس ‬العرب.‬ ولكن، ‬يا عمّي، ‬كيف ‬ عرف أي ‬عضو كنيس ‬عربي ‬هو بطل وقومي ‬وضد الدولة العبرية وضد هيئا ها ومؤسسا ها وإلخ.. ‬وإلخ..‬؟!!‬ خذوا مثلاً: ‬لـ«بطل« ‬ولـ«خائن«..‬ حينما قرئ اسم عزمي ‬بشارة.. ‬لم ‬يقف أحد..!‬ حينما قرئ إسم واصل طه، ‬إياه، ‬الذي ‬رفض ان ‬ي م حذوه..!‬، ‬وقف من صباً ‬كما لم ‬يفعل عضو كنيس ‬غيره، ‬وطال ان صاب قام ه، ‬الى درجة ان رئيس الجلسة كاد ‬ي وجه اليه ان: ‬إجلس!‬ أما حينما قرئ إسم جمال زحالقة، ‬فأسرع جمال (‬الذي ‬يب سم دائماً ‬ باهياً ‬لما ‬يقول.. ‬يعني ‬يضحك معجباً ‬بنفسه) ‬ورفع رجلاً ‬وأبقى الرجل الأخرى على الكرسي ‬ثم أسرع وجلس م جهماً، ‬ثم بعد ان جلس عاد ‬يب سم معجباً ‬بذكائه وبعدم وقوفه من صب القامة كعضو كنيس ‬إسرائيلي.‬

 

==

 

طبعاً، ‬هنالك من صوّر وراقب.‬ أحدهم لخّص قضية أداء قسم الولاء لدولة اسرائيل لدى العكوك الثلاثة المذكورين، ‬قائلاً:‬ والله الصور أوضح من٠٠٠١ ‬كلمة: ‬الذي ‬ غيب هو البطل الحقيقي: ‬نعم، ‬عزمي ‬بشارة، ‬وان اس ق ل في ‬الرجوع الى درجة ال حريض على الق ل، ‬فانه بعد ان ضمن مقعده في ‬الكنيس ، ‬ غيّب! ‬وهذه بطولة، ‬ولا ‬ سألوني ‬أكثر!‬ أما البطل الآخر، ‬وان كان أصغر، ‬جمال فقد سمح لرجل ان ‬ قوم ومنع الأخرى من ذلك.‬ وعلى كل حال فان ان صاب قامة واصل طه الزائد عوّض عن ‬ غيب عزمي ‬بشارة وعن نص – ‬وقفة زحالقة. ‬زحالقة الذي ‬كما ‬ عرفون ‬يب سم ويضحك ويلعب بعينيه كلما ‬ حدث وكلّما علّق، ‬وذلك إعجاباً ‬منه بنفسه ورضى منه عنها، ‬عن نفسه!‬

 

===

 

ولكن، ‬لا ‬يستطيع الإنسان، ‬المستقيم، ‬ان ‬ينهي ‬هكذا قصّة أداء ‬يمين الولاء لدولة إسرائيل، ‬من قبل البطل – ‬المفكر – ‬المليونير من وراء الكنيس ، ‬عزمي ‬بشارة.‬ وح ى ان ارد ‬ان أنهي ‬القصة وان ا هرب لعدم اس عدادي ‬ان اسجّل بطولا ‬يس حقها عزمي ‬بشارة، ‬فان عشرا ‬الصحافيين والمحللين، ‬ورجالا ‬الأمن، ‬ ابعوها.. ‬وفيما ‬يلي ‬آراؤهم ومواقفهم.‬ عزمي ‬بشارة رفض المجيء الى الكنيس ‬لأن رئيسة لجنة الإن خابا ‬رفض ‬ان ‬ علن ان «‬ال جمع« (‬الذي ‬ رنح ثم نجح بفائض أصوا «‬الجبهة«) ‬هو أكبر حزب في ‬الكنيس .‬ وحينما اح دم النقاش ان قائمة مؤلفة من ٣ ‬أعضاء ليس ‬أكبر من قائمة مؤلفة من ٩٢ ‬عضواً ‬أو ٩١ ‬عضواً، ‬اس شاط الدك ور المفكر، ‬المُرسل، ‬المس َثْمر الخ، ‬عزمي ‬بشارة، ‬غضباً ‬وأصدر بصاقاً ‬وقال: ‬القضية ليس ‬في ‬العدد.. ‬القضية في ‬الجوهر..‬ عندئذٍ ‬قال له أحد المسؤولين في ‬الكنيس : ‬دك ور مح رم، ‬عندنا ‬غيرك عدة حملة ألقاب جامعية.. ‬اما إذا كن ‬ قصد ر ب ك الأمنية فعندنا اكثر من جنرال وعندنا رئيس «‬شاباك« ‬ورئيس «‬موساد« ‬و.. ‬و..‬ عندئذٍ ‬سُمع صو ‬من بعيد ‬يوبخ المسؤول في ‬الكنيس ‬قائلاً: ‬ان ‬لا ‬ حدث بحق.. ‬ان ‬لا ‬ قول الحقيقة.. ‬نحن جنرالا ‬ورؤساء أمن ولكن هذا واجبنا.. ‬أما الدك ور عزمي ‬فانه قدّم لدولة اسرائيل خدما ‬طوعية.. ‬وبهذا فان الدك ور عزمي ‬يس طيع ان ‬يطلب اه ماماً ‬خاصاً.‬ وأردف عضو الكنيس ‬الجنرال قائلاً – ‬موبخاً ‬المسؤول في ‬الكنيس : ‬أريد أن ‬ علم أنه في ‬الماضي ‬أثير ‬هذه القضية.. ‬وقام بن ‬غوريون، ‬وحكوم ه، ‬با خاذ قرار ان م عاوناً ‬عربياً ‬أهم من جنرال ‬يهودي ‬ويس حق اكثر منه..‬ وان ارد ‬فاس طيع ان أوجّهك الى المراجع الرسمية:‬ ثم ‬ وجه عضو الكنيس – ‬الجنرال الى صديقه عزمي ‬وقال: ‬يا دك ور ما نس طيع ان نفعله كأمن نس طيع، ‬اما ان نحوّل ٣ ‬أعضاء (‬واحد على حساب الجبهة) ‬الى أكثر من ٩٢ ‬فلا! ‬ح ى الأمن في ‬اسرائيل، ‬وح ى من شان خاطرك، ‬لا ‬يس طيع. ‬اعذرنا.‬ ولم ‬يق نع عزمي ‬ولم ‬يرضَ.‬ ‬ عزمي ‬بشارة ‬ غيب عن حفل الإف اح الرسمي ‬للكنيس ‬الـ ٧١ ‬لأنه ‬يؤمن بأنه أهم من الأعضاء الـ ٩١١ ‬الآخرين وعليه فلا ‬يُعقل ان ‬يوافق على ان ‬يؤدي ‬يمين الولاء من مقعده، ‬مثل كل الآخرين!‬ علماً ‬أنه لن ‬يصبح عضو كنيس ، ‬عزمي ‬بشارة طبعاً، ‬الا إذا وقف من على المنصة و لا وحيداً ‬يمين الولاء الكامل والواضح لدولة اسرائيل.‬ هكذا فان عزمي ‬بشارة سيقوم، ‬دون ‬غيره من اعضاء الكنيس ، ‬بالوقوف على منصة كنيس ‬اسرائيل لي لو وحيداً ‬وواحداً، ‬بكل جلال ه وهيب ه، ‬يمين قسم الولاء لدولة اسرائيل، ‬وعاصم ها أورشليم – ‬القدس وأيضاً «‬الرام« ‬الذي ‬ضمّها عزمي ‬بشارة، ‬غصباً ‬عن كنيس ‬اسرائيل وحكومة اسرائيل، ‬الى اورشليم القدس!!‬

 

===

 

أسباب أخرى ل غيب عزمي ‬بشارة عن الجلسة الإح فالية:‬

 

‬انه كان ضد الإح فال في ‬يوم حدث فيه الإنفجار في ‬ ل أبيب.. ‬وبذلك ‬يكون عضو الكنيس ‬إيلي ‬يشاي ‬زعيم «‬شاس« ‬قد انضم الى عزمي.‬

‬ان عزمي ‬هدّد، ‬ونفّذ، ‬ان ‬يؤجل ‬ أدي ه قسم الولاء لدولة اسرائيل، ‬لأن الحكومة رفض ‬طلبه في ‬ان ‬يكون أحد حملة ومضيئي ‬شعل عيد الإس قلال القريب. ‬علماً ‬بانهم وعدوه ان ‬يضيء شعل ين في ‬العام القادم، ‬لانه ‬يس حق..!‬ هذه الخبرية المدروسة والموثوقة نقلها الينا (‬م. ‬ع) ‬ونحن نثق به.‬

‬ان عزمي ‬هدّد، ‬ونفذ، ‬ولكن ايضاً ‬لأن المسؤولين عن جائزة اسرائيل رفضوا اعطاءه جائزة «‬أمن الدولة الخاص«..!‬

‬ونُقل أيضاً ‬ان مسؤولين في ‬الكنيس ‬أثاروا حفيظة عزمي ‬بشارة حينما قالوا ان «‬ال جمع« ‬بقياد ه ‬يس حق ان ‬يكون ممثلاً ‬في ‬لجنة الأمن والخارجية، ‬وفعلاً ‬خصص للجميع مكان.‬

 

العصابات والمجرمون

 

لن يثنوا عزائمنا

 

(21/04/2006)

 

فجر يوم الجمعة الماضي، وفيما موزع “الصنارة” يوزع الجريدة في منطقة كابول، انقضّ عليه أربعة مجرمين، هم بدون أدنى شك من جماعة عزمي بشارة أو من عائلة إجرام مختصة استأجرها عزمي بشارة، رغم ان عائلة إجرامه تضاهي أكبر “العائلات”، وبعد أن أنزلوه من السيارة بالقوة وألقوه أرضاً من خلال ضربه، 4 بهائم على إنسان واحد، قاموا بإحراق السيارة بما فيها من جرائد ومعدات. “هنيئاً” لهم.

 

===

 

وتسألون لماذا نتهم، وبكل قناعة، عزمي بشارة وعائلة إجرامه؟

أولاً، لأن تهديداتهم وتحريضاتهم لم تتوقف. حتى في عدد يوم الجمعة الماضي من لسان حالهم نشروا خبراً كلّه كذب وبهتان (نحن ندرس القضية الآن لنعود اليها).

 

===

 

ثانياً، لأن الذين حرقوا السيارة وضربوا الموظف “أمروه” ان يخبرني بأنهم سوف يقطعون أصابعي وسوف يجهزون علي. وهذا أسلوب جماعة عزمي منذ شهرين، منذ بدأ بالشتائم والإفتراءات والزعرنة بدل ان يجيب على قضايا خطيرة أثرناها حوله، وخاصة كونه عميلاً ورسولاً “للموساد” و”الشاباك” لدى سوريا، وكونه مستَثْمَر البيت الأبيض الأول والأكبر لدى المفكرين والصحافة في العالم العربي، وكونه مُمَوَّلاً من قبل صناديق اميركية مخابراتية وصهيونية اسرائيلية، وبعض التمويلات والتحويلات فيها خرق للدستور الأميركي (تماماً كما يتعامل ويخرق عملاء البيت الأبيض والبنتاغون وحكومة بلير في العراق وأفغانستان)، وكسب الملايين باسم الجماهير والإنتفاضة والقضية الفلسطينية وعدم تحويل الأموال الى عناوينها، بقدر ما نعلم ويعلم غيرنا، ومن ناحية أخرى الأموال والوظائف التي يحظى بها أفراد عائلته، الأمراء والأميرات، وغير ذلك الكثير، كما تذكرون. علماً بأن الناس منتظرون ان يتنازل الخديوي عزمي ويرد على هذه التهم الخطيرة، وإلاّ فإن انخراسه وفتح جورته وجورة صغاره بالشتائم، والإفتراءات، ومن ثم اللجوء الى الجريمة، كل هذه تعتبر اعترافاً منه بالتهم…!

 

===

 

ثالثاً، لقد فوجئ مؤيدون لعزمي بشارة وللتجمع من تهرب عزمي من الرد على التهم الموجهة ضده، وخاصة تلك المرفقة بمستندات، (تحويلات من قطر الى مركنتيل الناصرة، “بيع” الرام وضمها الى القدس الغربية مقابل 500 دولار شهري، وغيرها)، وبدأوا يجرون الإتصالات معنا وتزويدنا بالتفاصيل. كذلك تصلنا معلومات عمّا يدور في لقاءات واجتماعات مغلقة، وهي أمور تقشعر لها الأبدان وتفاجئ بشكل رهيب بعض النشطاء القدامى في “التجمع”..!!!

وفعلاً، فقد وصلتنا هذا الأسبوع، بعد قيام عزمي بشارة وزعرانه بالإعتداء الآثم والجبان، وصلتنا تفاصيل كثيرة (مع كاسيتات وأسماء وسيارات وأحداث) تتعلق بسرقة الصحف في الأسابيع الأخيرة (في حيفا وشفاعمرو والرامة والناصرة وغيرها..) واجتماعات التحضير لها في المقاهي والمطاعم وأوكار عزمي بشارة وجمعياته المدارة بخروقات القانون، دون ان يحاسبها أحد..!

رابعاً، ان ملابسات الحرق وسرقة الصحف، والتحقيق كذلك، واعذرونا لعدم التفصيل الآن، تؤكد أن مصدر الجريمة والتهديدات والزعرنات هو عزمي بشارة ومقربوه، خاصة أولئك الذين استفادوا مادياً من حملته الدعائية غير المسبوقة، وغير المحقق بها من قبل المسؤولين في الدولة، والحق يقال. وفي هذا السياق أيضاً تفاجأ عدد كبير من قدامى النشطاء السياسيين بروح الجريمة والفساد السائدة اليوم في “التجمع”.. وغداً تذاع التفاصيل.

 

===

 

على كل حال، ان ردنا على هذه الفعلة الدنيئة والجريمة الخطيرة، وكذلك على الحماية التي يحظى بها رسول “الموساد” ومخابرات عالمية أخرى، عزمي بشارة، هو أننا مستمرون وان قافلتنا سائرة، وان المعارك الدنيئة والجرائم لا ولن تثني عزمنا. فقد واجهنا من هم أهمّ وأقوى وأضخم من القزم (حقيقة) عزمي وقزيماته (أقزام القزم) على أنواعهم.

أما سندنا الأهم وحامينا الأول فهو مئات آلاف الناس، نساء ورجالاً، صغاراً وكباراً، الذين يتابعون ما يجري معنا ويعبرون لنا بمختلف الوسائل وبدون انقطاع عن تضامنهم وعن استعدادهم للمشاركة الشخصية في الدفاع عنا والوقوف الى جانبنا.

لهؤلاء نقول: ألف شكر. نريدكم سالمين وعارفين للحقائق. يكفينا شعوركم وتكفينا أخلاقكم، ويكفينا اننا نعرف نبل شعوركم.

ونجدّد العهد لكل واحد منكم: “الصنارة” والعاملون فيها مواصلون نفس المسيرة بنفس القوة وبنفس الجرأة.

أما الكلاب فلتعو، وان تمكنت فلتواصل أيضاً جرائمها.

لكن كما يقول العرب “كل كلب ويجيء يومه..

الناس يريدون أجوبة

 

(14/04/2006)

 

طيلة اسابيع اثرنا عدة قضايا بالغة الخطورة تتعلق بعضو الكنيست الاسرائيلي عزمي بشارة، الذي لم نسمع عن زميل له، لا عربي ولا يهودي، في الكنيست استقتل كل هذا الاستقتال ليعود اليها. هو، عزمي، ”البطل القومي” وهي، الكنيست، رمز الصهيونية وقدس اقداس دولة اسرائيل، الدولة العبرية. ولا تخفى على احد اسباب استماتته، والا وهي مواصلة جمع الاموال وتقديم الخدمات ”المميزة”. لكن، بدل ان يرد على اي من التهم الخطيرة، وبعضها مبيّن ومرفق بمستندات )ضمّ الرام الى القدس مقابل 500 من الدولارات، والتحويلة المباشرة من قطر الى بنك مركنتيل في الناصرة وغيرهما.( والبعض الآخر على لسان كبار مسؤولي الأمن والسياسة في اسرائيل وسوريا، وبعضها الآخر من مصادر موثوقة ومختلفة )جمع اموال، ملايين، باسم الانتفاضة، والادعاء بتوزيعها.. وما وُزِّعت بقدر ما نعرف.. ، وثم الفساد المالي والخديوية والملايين للدكتور عزمي لافراد عائلته واقربائه ومقربيه )ملف رهيب.. باسم وعلى حساب الناس وقضاياهم، وثم تغطية شراء حزبين عربيين )يهددنا السيد كنعان بمقاضاتنا، فليتفضل..وصرف الملايين على حملة انتخابية، بدل ان يردّ على هذه التهم وغيرها راح وما زال عزمي بشارة واوغاده يكيلون الردح والسباب ويصدرون الاكاذيب والافتراءات. وينسب عزمي ما عنده وما عند زعرانه” الصغريين” وسيئي الصيت الى الغير، مسجلاً بذلك جنوناً وعهراً وانحدارات اخلاقية لم يشهدها ولم يعرفها مجتمعنا من قبل، وكل ذلك بهدف واضح الا وهو اخفاء الحقائق وخلط الأمور وتوجيه الانظار والاهتمامات عن تصرفاته وتصريحاته وحركاته المشبوهة قومياً ووطنياً وجماهيريا،ً وحتى انسانياً. اما الناس فبعد ان علموا بحقائق الامور، ووقفوا على مصداقية ما نشرنا فأنهم يريدون أن يعرفوا المزيد من الحقائق. وسوف يعرفونها كلها. والشتائم والافتراءات لا يمكن ان تخفي الحقائق ولا يمكن ان تجعل الناس يلتهون بما يريدهم عزمي وحثالاته ان يلتهوا، بل انها تؤكد التهم الموجهة اليه والتي لم يُتَّهم بها بعد ”زعيم” واحد في مجتمعنا. اما بهلوانيات عزمي بشارة الاخيرة واكثرها مدعاة للسخرية، لكن ايضاً اخرها تعرية لشخصيته ولحقيقته ولكونه اكذب كذابي فلسطين )اضافة الى كونه اثرى اثرياء فلسطين، ملايين نقداً وعقارات، وكلها من عشر سنوات كنيست اسرائيل، ابرزها النشاطات الارسالية بين المخابرات والموساد، واضافة الى الجمعيات او الاستيلاء عليها، والحصول على اموال من جمعيات ومؤسسات اميركية واسرائيلية وخليجية في آن واحد، كالمذكور اكثر بهلوانيات عزمي مدعاة لفضحه هي اتهامه جميع الآخرين، جميعهم، بانهم لم يهبوا ضد لطفي مشعور و”الصنارة” ولم يهرعوا لمؤازرته، هو الذي كان اكال لهم التهم والشتائم واتهمهم بالطائفية وما زال، )علماً بانه استخدم الطائفية اكثر من الاحزاب الصهيونية) وانكر فضل الجبهة )فائض الاصوات عليه وانكر هبّة الناس لانقاذه في الساعة الاخيرة قبل اغلاق الصناديق! علماً بأن جنونه غير المسبوق ما زال يجعله يدّعي بأنه اكبر حزب )!!! وبانه القائد القومي الوحيد )والباقون مجرد اسلاميين وشيوعيين ولا يحملون الشعور القومي، هذا العبقري فصل بين الاسلام والقومية وبين المبادىء الاشتراكية والقومية!، لا بل ادعى جنوناً انه اول من علّمكم وعلّمنا وعلّم شعب فلسطين القومية. ولا تستبعدوا ان يدعي غدا انه علّم الشهداء الشهادة .فما زلنا نذكر كيف تاجر ومعاتيهه بدم الشهداء، حينما ادعى ان معظمهم كان من ”التجمّع”..! والعوذ بالله! اعود واخط هذه السطور، وهي بعض ما نشر وبعض ما سوف ينشر، بهدف الحصول على جوابات، ولا مانع ان تكون مشفوعة بالشتائم والافتراءات من قبله وقبل زعرانه، المهم ان نحصل على جواب. فان الناس يواصلون اتخاذ القرارات بانفسهم او بالنسبة للصادق وللكاذب، بالنسبة الى من ينشر الحقائق او يبث الاكاذيب والشتائم. لانه لو كان عزمي بشارة اقل أهمية من رئيس حكومة اسرائيل ومن جنرال اسرائيلي لكان المسؤولون عن القانون في الدولة يحققون في امواله ودعوماته ومصاريفه في الحملات الانتخابية وخروقات قوانين الجمعيات والضرائب وغير ذلك. ولو كان فعلاً وطنياً وليس رسول مخابرات لاقاموا الدنيا عليه على امور بالغة البساطة..!! راجعوا قضية الشيخ رائد صلاح والكثيرين قبله و.. بعده! ولانه لو لم يكن عزمي بشارة مُستَثْمر وعميل الولايات المتحدة الأكبر في العالم العربي، لدى فئات المفكرين والمثقفين)! لما سُمح لمموليه الاميركيين بخرق القوانين الاميركية الصارمة. وهذه القضية ايضاً سوف توضّح مستقبلا.

لماذا فَشَل عزمي بشارة و”التجمع” ذريع للغاية؟!

نعم، رغم كل الوقاحة المجنونة، وهي اساس الاكاذيب والافتراءات والانزلاقات الحضيضية الذين يشتهرون بها، فقد اعترف عضو الكنيست الاسرائيلي الذي ينظر الى منصبه هذا بكل اعتزاز وبكل استعداد وجاهزية فكرية، وبكل استحقاق والحق يقال، عزمي بشارة، اعترف بأنه فشل في الواقع، وانه عاد هو وشريكاه الى الكنيست بعد جهد جهيد واستماتة غير مسبوقة وبفضل فائض الاصوات من “الجبهة”، وهو الامر الذي ينكرون بكل عهر وجنون وكذب طبعاً، رغم النشر الرسمي! لا عقل ولا ضمير. لكن عضو الكنيست الاسرائيلي عزمي بشارة لم يشرح، ولا حتى ذكر، الاسباب التي تجعل فشله مدوياً، وعلى الاقل تجعل هذا الفشل سبباً في ان “ينفّس” من نفخته الرهيبة، ولو كان لديه ذرة خجل ومسؤولية لاستقال. نعم، حتى من الكنيست، قدس اقداس الصهيونية يا عزمي، خاصة وانه تنتظرك مهمات..!. بل انه راح يلقي بتبعة الفشل على الآخرين ، على الناس!!! وفي حالته فماذا يستطيع الناس ان يفعلوا بعدما اكتشفوا حقيقة ربيب مخابرات ومستَثْمر اميركا الاول!

وفي ما يلي بعض الحقائق، عسانا نساعده ليرجع الى رشده:

الحقيقة 1: “التجمع” كاد ان يسقط (لا سمح الله..!)وفي الواقع لم يرتفع عدد منتخبيه فعلياً ومحسوسياً، رغم زيادة نحو 50 الف صوت عربي شاب. فاذا كان الشباب العرب قد صدّوا “التجمع” وابتعدوا عنه فكيف يستطيع هذا الحزب ان يتقدم حقاً، وبشرف، مع المخاتير والقبائل والطوائف وما شابه؟! حتى متى يستطيع عزمي ان يتكل على هؤلاء ليرجع الى هيكله ومذبحه المقدّس، الكنيست.

الحقيقة 2: لولا اتفاقية فائض الاصوات مع “الجبهة”، التي لم يتوقف قادة “التجمع” عن شتمها والتحريض ضدها وضد قادتها واعضائها واصدقائها ومعاتبتهم على عدم الوقوف الى جانب عزمي بشارة ضد كاتب هذه السطور، لولاها ولولاهم ولولا اصواتهم لما عاد واصل طه الى الكنيست. وكما ذكرنا فقد انكر “التجمع” في لسان حاله “فصل المقال”، وفي الاحاديث للاعلام، فائض الاصوات وفضل فضلاته عليهم، هكذا.. نعم، هذه هي مصداقيتهم.كلها. ولربما هذه “اصغر كذبة” لهم في هذه الانتخابات، وقد انكشفت حقائقهم، ليست جميعها بالأحرى.

الحقيقة 3: لقد لعب “التجمع” وقادته ومرشحوه على وتر الطائفية اكثر من اي حزب آخر. على الأقل لأن قادة “التجمع” لعبوا على اوتار كل الطوائف ..! وهذه حقيقة دامغة ومخزية. ولا بد من العودة عليها. بالمناسبة، لم أسلم منها انا شخصياً، على كل ” المستويات”..!!

الحقيقة 4: لقد استغل “التجمع” مآسي الناس وبخاصة تمزق وتشتت العائلات بين سوريا واسرائيل، لكسب الاصوات.. وقد صرّح المئات انهم صوتوا لعزمي بسبب زيارات سوريا (عزمي تورز غير م.ض بمعرفة المخابرات)، ولنترك الآن قضية الاشتراط او الضغط او الوعود بزيارات قادمة والمخابرات وسواها. وهذا يذكرنا بالمخابرات الاسرائيلية، ورجالها طبعاً..، وزيارات المواطنين المسيحيين في عيد الميلاد الى بيت لحم / الاردن منذ قيام الدولة ولغاية حرب 1967..! نفس الحقارة والاستغلال، نفس الاسلوب والطريقة، لا بل اكثر. ويدّعون الوطنية والقومية والاخلاق.

الحقيقة 5: لقد اشترى “التجمع” “الحزب القومي العربي” محمد حسن كنعان، وحزب “جبهة التحالف الوطني”، هاشم محاميد، مما عاد عليه باكثر من 15 الف صوت حسب التقدير. بالمناسبة بعد ايام سوف تنفضح قضية الثمن!

الحقيقة 6: لقد صرف “التجمع” ملايين الشواقل، بل ملايين الدولارات، على حملته الدعائية، اكثر بكثير مما صرفت احزاب اكبر منه مرات. بالمناسبة، اراهنكم ان احداً من المسؤولين في الدولة، او في مؤسساتها، لن يحقق في طرق صرف الاموال في “التجمع” وجمعياته، ولا في اساليبها ومصادرها..!! سجّلوا امامكم، ان من يحقق مع رؤساء حكومات اسرائيل في هذه القضايا لا يحقق مع عزمي بشارة، لا كحزب ولا كشخص..!! تخيّلوا اهمية عزمي الامنية الصهيونية!

الحقيقة 7: عدا تجنّد الاعلام السوري الرسمي، ساعات بث، باجهزته الاعلامية وبرقياته المخابراتية وتجند اعلام عربي مجنّد من قبل اميركا والغرب، فقد قام “التجمع” بشراء ذمم صحف وصحافيين ومسؤولين في وسائل الاعلام، عدا عن صحافيي المشمار جفول والمرتزقة عند كل سلطة، 45 معاتيه عزمي، وهذه الحقيقة بحدّ ذاتها تشير الى افلاس اخلاقي والى دعم مخابراتي والى انحطاط يضاهي انحطاط “تجار الاجساد” و”وكلاء المومسات”. واما الادعاء بأن “الصنارة” كادت ان تجعل “التجمع” يفشل في عبور نسبة الحسم، فاننا نعود ونؤكد اننا لو اردنا ذلك لحصل، واننا لم نفكر في الامر مطلقاً، وان “الصنارة” قامت بالردْ على افتراءات وبهيمية عزمي بشارة وصغاره، والتي كان هدفهم قد يؤدي الى تصفية لطفي مشعور جسدياً، و المس بـ “الصنارة” وقطع ارزاق عشرات العاملين فيها وعائلاتهم. وبالمناسبة فقد بدأ البعض يتصلون بنا ويزودوننا بمعلومات حول الأعداد والتحضيرات والتحريضات للمس بي وبالجريدة، ويعاملين فيها!! وهذا موضوع لن نسكت عنه..! رغم كل هذه الحقائق، والكثير غيرها، بالكاد نجح “التجمع” في عبور نسبة الحسم. رغم كل هذه الحقائق، ما كان عضو الكنيست الثالث لـ “التجمع” يدخل الكنيست. نعم، انه فَشَل، وفشلٌ ذريع. لا بل اكثر من فشل. اذ ان “تجمع” عزمي بشارة يذكرنا باحزاب “مباي” العربية اياها. لكن ما افظع من ذلك هو انكشاف تفاصيل عن اموال ومصروفات الخديوي عزمي بشارة والامراء والاميرات وافراد عائلته واقربائه. علماً بأن عزمي “تمكَّن” في عشر سنوات عضوية كنيست اسرائيل، فقط، من ان يصبح اثرى اثرياء عرب الداخل (ملايين النقدي وعشرات الجمعيات والمؤسسات)، فيما يُموّل من صناديق اميركية واسرائيلية ومخابراتية سورية وغيرها. اما عن الاستقالة، استقالته، فلا تتحدث.. لا حديث عن ذلك! يوك! ويظل السؤال الاكبر: كيف يستقتل ويستكلب عزمي بشارة لكي يرجع الى قدس اقداس الصهيونية، الى الكنيست، (ويعيّر الآخرين بالأسرلة..!!)؟! هل هي الفكرة والعقيدة، ام انه مجرّد “الشجع”، “عدم الشبع” والرغبة في جمع المزيد من الملايين،له ولاقربائه، الامراء والاميرات، هو المدلل الاكبر للمؤسسة في اسرائيل والولايات المتحدة، هو المسْتَثْمَر الاميركي الاكبر في العالم العربي؟!!

 

قياديون في “التجمع” لـ “الصنارة”:

 

“”التجمع” خسر المقعد الرابع بسبب التهجم بشكل اندفاعي وعشوائي وغير مهني على “الصنارة””

“نطالب باقالة اسعد تلحمي من رئاسة تحرير “فصل المقال”، والا فاننا سننسحب بشكل جماعي..”

“اسعد تلحمي ليس عضوا في “التجمع” ووجود امثاله في الحزب يؤثر سلبيا ويضعف الحزب..”

“التوجه غير المسؤول ضد لطفي مشعور في مؤتمرات الحزب والتعبئة والتحريض كادت تقودنا الى كارثة..”

“هنالك اشخاص عملوا على تغذية الخلاف لتصفية حسابات شخصية مع لطفي مشعور وهذا خطأ..”

“صحيفة “الصنارة” اكثر صحيفة مقروءة في الوسط العربي، هذه حقيقة والمعلنون فيها يشهدون على ذلك..

” اتصل بنا الكثيرون ممن عرّفوا انفسهم على انهم نشيطون او مؤيدون لـ “التجمع” واعربوا عن امتعاضهم وعن خجلهم من الحملة التي ادارها رئيس تحرير “فصل المقال” وعضو طاقم الاعلام في “التجمع”. وبغض النظر عما قالوا في فعلات اسعد تلحمي الدنيئة وافتراءاته لكنهم اجمعوا ان حرب اسعد ضد “الصنارة” ومحررها كادت ان تنهي “التجمع” وقد سببت له الخسارة الفادحة وافقدته مصداقيته واخلاقياته. علما بأن اسعد تلحمي يتوسل في الشهور الاخيرة لكي يوافق محرر “الصنارة” على التنازل عن دعوى ضد تلحمي، بتهمة القذف والتشهير والافتراء، مقابل ان يدفع تلحمي بعض الالاف ويعتذر..! الا ان بعض القيادات المحلية في “التجمع”، والدنيا مليئة بالعقال وبأهل الاخلاق، بادرت من منطلق المسؤولية والاخلاقيات للاتصال بنا وطلبت نشر ما يلي. اما عدم نشر الاسماء فعائد لأسباب سوف يعرفها القراء والجمهور لاحقا. وقال قيادي في حزب “التجمع”: “ان ما حدث في الاعلام مؤخرا والخلاف مع “الصنارة” تحديدا اضر بـ”التجمع” بشكل كبير وهنالك اشخاص عملوا على تغذية هذا الخلاف وتفاقمه ورأيي الشخصي ان خلافنا مع “الصنارة” يضر فينا، ورغما عن الجميع فإن “الصنارة” صحيفة مقروءة وهنالك استطلاعات مهنية تؤكد انها اكثر صحيفة مقروءة لدى العرب. وانا اؤمن بأنها صحيفة مقروءة لأنني من قرائها ولدي عشرات الاصدقاء والمقربين الذين يقرأونها اسبوعيا، ووجهة نظري هذه نابعة من علاقاتي مع الناس. ففي محطة الوقود القريبة هنا يطلبون “الصنارة” واذا لم يجدوها فإنهم لا يتزوّدون بالوقود ويذهبون للبحث عنها في محطة اخرى وهذا يعني انها مقروءة”. ويضيف هذا القيادي: “والمعلنون العرب يفضلون “الصنارة” ليس محبة بلطفي مشعور وانما لأنها صحيفة مقروءة، لذلك فإننا في مرحلة الانتخابات لم ننتقد توجه “التجمع” و”فصل المقال” لأنه كان هنالك استقطاب شامل ولو انتقدنا لظهرنا اننا معادون للحزب ونخدم الطرف الثاني. “الآن ما اريد قوله ان القيادات المحلية مستاءة مما حدث، والقيادات المحلية والنشطاء الحزبيون هم الذين يعملون في الحقل، هم اساس نجاح الحزب فهو يعتمد على عمل النشطاء مهما كانت شعبية عضو الكنيست فإن العمل المنظم في فترة الانتخابات ويوم الانتخابات هو ثمرة لجهود عضو الكنيست على مدار ثلاث سنوات من العمل البرلماني ولكن من يجسّد هذه الانجازات ويعكسها في صناديق الاقتراع هم النشطاء الحزبيون، وانا اقول ان هنالك استياء في اوساط قياداتنا المحلية والنشطاء ونرى ان النشر والخلاف مع “الصنارة” اساء للحزب، وخلق جوا من التطرف في اوساط الحزب، وانا كعامل اجتماعي متخصص بموضوع سلوكيات الانسان من الناحية العلمية، ارى ان هذه الازمة بين “الصنارة” و”التجمع” خلقت جوا متطرفا اعمى وخطيرا، وهنالك من سمع خطاب “التجمع” اعتقد انه يسير باتجاه نضال عسكري، فليس كل شخص يفهم “التجمع” كما افهمه انا، ديمقراطية وليبرالية وتحررا وطنيا والاعتزاز بعروبتي والمطالبة بحقوقي امام الوزارات، وانما هنالك مشكلة في الثقافة الحزبية والبعض يفهم ان الحديث عن لطفي مشعور بأنه “عميل” و”خائن” قد يعرّضه لاعتداء جسدي من قبل المتطرفين في الحزب وهذا امر يمس بالحزب ويسيء له رغم انه لا دخل لأعضاء الكنيست الثلاثة الممثلين لحزب “التجمع” بهذا الموضوع، وانما هنالك من لهم مصلحة في رفع مستوى التحريض باتجاه ارتكاب مخالفة جنائية هذا ما دفعني للوقوف اليوم وأخذ دوري كوسيط من قبل “التجمع” لوقف هذا الوضع، قبل ان يتدهور فإن من يجلس في مؤتمرات الحزب ويسمع هذا التوجه قد يشرّع لنفسه الاعتداء على لطفي مشعور وطعنه بسكين اذا ما رآه في الشارع او اي مكان عام هنالك تعبئة وتحريض وانا اعلم الى اين قد يقود هذا التحريض ففي بعض الاماكن ادى التحريض الى القتل. فلم يعد عدو “التجمع” اي حزب وانما “الصنارة” وصاحبها والعاملون فيها”. كذلك هنالك اشخاص كانت لهم مصلحة في تسعير الحملة ورفع درجة حرارتها ضد “الصنارة” ولطفي مشعور، وهنالك من قام بجمع صحيفة “الصنارة” من المحلات، فهذه بهدلة للحزب. “لـ “الصنارة” الحق في نشر ما تريد ولنا الحق في الرد. هذه هي السياسة والديمقراطية، كان امام الحزب الف طريقة يستطيع فيها الرد على ما نشر على لسان خدّام، ولكن باعتقادي ان هناك اشخاصا لديهم خلافات شخصية مع لطفي ويحاولون ان يصفّوا الحسابات مع لطفي عن طريق الحزب، ومن بينهم رئيس تحرير صحيفة “فصل المقال” اسعد تلحمي، فهو على خلاف شخصي مع لطفي مشعور ويحاول ان يصفي حساباته معه من خلال “التجمع” وهذا خطأ. وتقديراتي ان 99% مما كتب ضد لطفي مشعور كتبه اسعد تلحمي الذي له تأثير سلبي جدا على عزمي بشارة وانا فشلت في اقناع عزمي بشارة ان هذا الشخص يضر بالحزب اكثر مما ينفعه. لي علاقات مع نشطاء “التجمع” في اكثر من 60 قرية عربية واقولها بصراحة ان غالبيتهم مستاؤون من نهج “التجمع” في هذه القضية ومن اساليب ادارة الصحيفة التي حوّلها اسعد تلحمي الى مزرعة خاصة له يرسم سياستها على اساس علاقاته الشخصية، وبالمناسبة اسعد تلحمي هو ليس عضو حزب في “التجمع”. وهنالك قيادات محلية وقطرية مستاءة اكثر مني في هذا الوضع ولدي قائمة كبيرة بالاسماء، ونحن نشعر ان خلافاته الشخصية مع لطفي مشعور تضر بالحزب وتسيء للحزب وانها أثرت على نتائج الانتخابات. فالشارع العربي كان كله “تجمع” وكان المقعد الرابع مضمونا برأيي لولا هذه الأزمة، لذلك نحن نرى ان اسعد تلحمي قاد عملية التحريض على لطفي، وان هذا التحريض كان من شأنه ان يقود الشباب الاهوج لتوريط الحزب وهذا ما نريد ان نتداركه، لذلك فإننا نحن مجموعة من القيادات سنقوم بدعوة عزمي بشارة الى اجتماع وسنضع اقالة اسعد تلحمي من رئاسة تحرير صحيفة “فصل المقال” شرطا لعضويتنا في “التجمع” واذا لم يستجب لطلبنا هذا فإننا سنقدّم استقالة جماعية، وانا اقوم اليوم بتجنيد مجموعة من القيادات المحلية والقطرية الواعية لخطورة هذه الاوضاع، لأن هذه ليست معركتنا

 

موقع صحيفة الصنارة الالكتروني

http://www.assennara.net/article.asp?id=225

 

======

مقتطفات من الموضوع

 

العك (‬بشارة) ‬المكوك

 

علم مراسلنا ان عضو الكنيست ‬الاسرائيلي ‬عزمي ‬بشارة افتتح له مكتباً ‬للعمل الكنيستي ‬في ‬الدوحة عاصمة قطر.‬ ويضيف مراسلنا انه لم ‬يستطع معرفة ا ذا ما كان المكتب الكنيستي ‬لبشارة داخل القاعدة الامريكية الكبرى ام على حدودها وذلك لاسباب أمنية اسرائيلية- ‬اميركية مشتركة.‬ هذا وقد اصدر المكتب الكنيستي ‬للمستثْمر الاميركي ‬في ‬العالم العربي ‬عدة بيانات تتتعلق بعمله الكنيستي.‬ من جهة اخرى علم مراسلنا ان رئاسة الكنيست ‬في ‬اورشليم – ‬القدس ‬ وجهت ‬الى ‬احدى المؤسسات ‬المعروفة في ‬العاصمة الاميركية وطالبت ‬بتدخلها لكي ‬يعود بشارة الى عاصمة اسرائيل، ‬يزاول منها اعماله الكنيستية، ‬ذلك لأنه، ‬اي ‬بشارة، ‬يعتبر احد ‬اهم اركان كنيست ‬اسرائيل المتجددة.‬هذا، ‬وعلى المستوى الشعبي، ‬فقد انكر بشارة الأمر وقال انه منذ ادائه ‬يمين الولاء لدولة اسرائيل وحيداً، ‬وليس مع بقية زملائه كما ‬يذكر الجميع، ‬قال انه ‬يتنقل بين الدول العربية حيث دعي ‬للترويج لفكرة جديدة هو، ‬اي ‬عزمي ‬بشارة خالقها، ‬الا وهي ‬فكرة القومية العربية..‬ هذا وسُمع بشارة ‬يشتم الامّة العربية انها لم تخلق ‬غيره هو، ‬اي ‬عزمي، ‬شخصاً ‬واحداً ‬فيه حس قومي ‬ووطني.

أرسله الحزب الشيوعي الإسرائيلي إلى هناك ليتابع تعليمه

تعليقات خاصة مثيرة هذا وقد ‬ توجه عضو الكنيس ‬الجديد- ‬العتيق، ‬الشخصية الأمنية البارزة، ‬عزمي ‬بشارة ‬ توجه على الفور من اورشليم القدس الى قطر.. ‬مركز ‬تربية ورعاية عملاء اميركا ومستَثْمَريها الكبار في ‬الشرق الاوسط.‬

‬وعلى سؤال اجاب: “‬في ‬الحقيقة لم اسرع الى الكنيست ‬لاداء قسم الولاء لدولة اسرائيل لكي ‬لا اضطر الى مغادرة اسرائيل دون ان اكون عضو كنيست ‬احمل جواز السفر الخاص. ‬هذا كذب.اسرع ‬لانني ‬بصراحة لم استطع ان اظل اسبوعاً ‬بدون لقب عضو كنيست ‬اسرائيلي..! ‬وواضح ان اللقب ليس المهم بل الفحوى والابعاد..!”‬ ‬وعلى سؤال اجاب: “‬لا، ‬لست ‬مسرعاً ‬الى قطر للحصول على اموال “‬باسم الشعب” ‬او على دعومات ‬خاصة للانتخابات . ‬هذا كذب. ‬الاموال من قطر ‬ تصلني ‬مباشرة الى البنوك في ‬اسرائيل. ‬وهذا شأن اميركي ‬اسرائيلي ‬ولا ‬يخص احداً ‬منكم.‬ وعلى سؤال اجاب: ‬نعم، ‬صحيح ادعاء الدكتور احمد الطيبي ‬انني ‬استدعي ‬الى قطر للظهور في ‬برنامج ‬ تلفزيوني ‬اعتذر هو عن الظهور فيه. ‬طبعاً ‬صحيح… ‬فقد كنا نبحث عن “‬ غطية” ‬لرحلتي ‬الأمنية الخاصة هذه الى قطر، ‬حيث اجتمع هنالك مع المساتر (‬جمع مِسْتر) ‬والجنرالات ‬وغيرهم، ‬وقد جاء رفض الطيبي ‬الظهور من السماء. ‬وانا لا اشكره على ذلك بل اشتمه..‬ ‬ ‬وعلى سؤال اجاب: ‬اعود واقول واكرر باصرار انني ‬لم ارسل قريباً ‬لي، ‬يوماً ‬قبل سفري ‬ليسبقني ‬ويقدم التقارير والفواتير وليقبض باسمي، ‬الاموال الت ي ‬لا ‬يمكن ‬ حويلها بحوالة بنكية.‬ وعلى سؤال اجاب: ‬لا، ‬ان الاربعة ملايين دولار التي ‬صرفتها على الانتخابات ( ‬وهي ‬لا ‬ تشمل الدفعات ‬للزعران والمجرمين وحرق سيارة “‬الصنارة” ‬وغير ذلك من العمليتا ‬الخاصة”) ‬لم ‬ تمس بامكانياتي ‬المالية… ‬هذا ‬غيرصحيح.. ‬انا اليوم من الناحية المالية مثل اسوار عكا.. ‬لا ‬ تهزني ‬الرياح ولا الامواج.. ‬ما ‬ تصرفه عائلتي، ‬اقصد شقيقي ‬وشقيقتيّ ‬يطعم ٠٠٠١ ‬عائلة، ‬ويموّل الفي ‬ازعر.. ‬صدقوني.. ‬فاولاً ‬انا لا اكذب، ‬ثم انا عاهرة، ‬والعاهرة لا ‬ خجل.‬ وعلى سؤال اجاب: ‬لا اخفي ‬عنكم شيئاً ‬في ‬ما ‬يتعلق بالعقارات ‬في ‬اسرائيل، ‬دولتي، ‬وفي ‬الخارج.. ‬صدقوني.. ‬لا اخفي.. ‬لكنني ‬وبصدق لا استطيع ان اذكر كل العقارات ‬وكل الاستثمارات : ‬مثلا اذكر مطعما، ‬مطعمين في ‬اميركا، ‬دارا في ‬باريس، ‬دارا في ‬عمّان.. ‬اما بالنسبة الى عقاراتي ‬في ‬اسرائيل، ‬فهي ‬وان بدت ‬لكم هائلة، ‬الا انها لا تُذْكَر ولا ‬ ُتعدّ ‬مقارنة مع عقاراتي “‬برّا”..‬وطبعاً ‬انا لس ‬طماعاً.. ‬فاموالي ‬وعقاراتي ‬مسجلة على اسم آخرين.. ‬واخريات .. ‬طبعاً.. ‬انا اشتراكي.. ‬لا اقصد الجمعيات ‬والطراطير العاملين فيها لصالحي، ‬بل اقصد بالآخرين والاخريات ‬الاشقاء والشقيقات ‬والقريبين والقريبات ‬من درجة اولى واولى ونص..‬ من ناحية اخرى علم مراسلنا ان المؤسسات ‬الامنية في ‬دولة اسرائيل اصدرت‬ جديداً ‬لاوامرها القاطعة الى الوزارات ‬والدوائر المختصة بأن لا ‬يتمتال حقيق في ‬قضية ‬تمويل الانتخابات ‬او استغلال الجمعيات “‬الاهلية” ‬او التحقيق من قبل التأمين الوطني ‬وضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة وغير ذلك.‬ كما علمنا ان اكثر من كلمة سرّ ‬ ستعمل لل تعريف بعضو الكنيست ‬عزمي ‬بشارة، ‬اكثرها شيوعاً “‬عرق زحلاوي”‬، “‬م..”‬، ‬مستَثْمر ‬يو اس اي”‬و، “‬جميل واسمر”‬، “‬مؤسس اكبر حزب في ‬العالم”‬، “‬عميل ب”‬، “‬المفكر الوحيد”‬، “‬القومي ‬الوحيد”.. ‬وغيرها.‬

 

‬فهو لا ‬يشتغل سياسة هو ‬يشتغل “‬فِلاسة” ‬من فلوس… ‬ويعرف من اين ‬يؤكل الدولار…‬ ولسان حال ‬ جمعه ‬يقول:‬

 

آمنت ‬بعزمي ‬مصرفاً ‬لا مثيل له ‬وبالتجمع بنكاً ‬ماله لا ‬ينضبُ

سبق صحفي:‬

=======

عميلاً ورسولاً “للموساد” و”الشاباك” لدى سوريا، وكونه مستَثْمَر البيت الأبيض الأول والأكبر لدى المفكرين والصحافة في العالم العربي، وكونه مُمَوَّلاً من قبل صناديق اميركية مخابراتية وصهيونية اسرائيلية، وبعض التمويلات والتحويلات فيها خرق للدستور الأميركي (تماماً كما يتعامل ويخرق عملاء البيت الأبيض والبنتاغون وحكومة بلير في العراق وأفغانستان)، وكسب الملايين باسم الجماهير والإنتفاضة والقضية الفلسطينية وعدم تحويل الأموال الى عناوينها،

 

===

 

فهنالك شائعات تقول أنه متورط بقضايا فساد.

القيادات في ال- 48 يعطون نصائح لحركات المقاومة ويزايدون عليهما, بينما يرفضون اعلان اضراب في يوم الأرض رغم مطالبة جماهيرية.

 

 

كيف نحل هذه المعادلة فالدكتور عزمي يقسم بالولاء لدولة اسرائيل و ينال حصانتها ومن جانب آخر يسمونه مناضل لانه قال كلمتين من وراء الميكرفون لو كان حقا ما يقوله لا غتالته اسرائيل كما اغتالت الشيخ أحمد ياسين الشيخ المقعد و لم ترحمه اضافة الي القتل المستمر تجاه المجاهدين في فلسطين المحتلة كفاية الاستخفاف بعقولنا

لعل الكثير قد سمع او قراء قصة الجاسوس السوري اليهودي ايلي كوهين انها قصة من الجدير علينا ان نتذكرها .

 

===

 

لا يستبعد ان الموساد تؤهل عزمي بشارة لأخذ دور في التيار السياسي الفلسطيني بتصويره كمناضل بينما المناضلين الحقيقيين يتساقطون برصاص العدو الصهيوني ولذلك اقول لنتذكر قصة ايلي كوهين الجاسوس اليهودي ذو الاصول السورية وكيف تم تجنيده وقد ذكر في وسائل الاعلام ان عزمي بشارة ينوي الاستقالة من الكنيست حتى يتم حبك قصة مناضلي الفنادق خمس نجوم والميكروفونات .

 

===

 

عزمي بشارة اقسم بالولاء لدولة العدو الصهيوني وهو يتمتع بحصانة برلمانية وهناك اتهامات ضده ولا تنسى ان الشرطة الاسرائيلية قامت بالتحقيق مع رئيس الكيان الصهيوني كاتساف بسبب تحرشه الجنسي بموظفة تعمل في مكتبه وهل الاستخبارات الاسرائيلية لفقت التهم ضد رئيس الكيان الصهيوني طبعا لا اخشى ان هذه اللعبة محاولة لتلميع عزمي بشارة لتحضيره لأخذ دور في التيار السياسي يتخطى حدود الاراضي المحتلة لقطف ثمار مازرعه المجاهدين بدمائهم من خلال ذر الرماد في العيون والضحك على الذقون واعادة مشهد مناضلي فنادق الخمس نجوم والميكروفونات بينما المناضلين الحقيقين يتساقطون برصاص العدو الصهيوني.

=====
50الف دولار راتب شهري لعضو الكنيست عزمي بشارة من الجزيرة

========================

فؤاد الهاشم
هرب النائب السابق في الكنيست الاسرائيلي »عزمي بشارة« من اسرائيل بعد اتهامه بقبض رشاوى من »الاموال الايرانية النظيفة« قدمها له »حزب الله« اللبناني! المحطة الاولى للنائب »المناضل« كانت في القاهرة التي بقي فيها لعدة ايام قبل ان تخبره السلطات بأن »وجوده على اراضيها امر غير مرغوب فيه«، فغادرها الى العاصمة القطرية »الدوحة« حيث ابلغه رئيس الوزراء الشيخ »حمد بن جاسم« بأنه يتعرض لـ »ضغوط اسرائيلية« حول وجوده، وقدم له مكافأة قيمة تمثلت في صدور قرار بتعيينه مستشارا اعلاميا لقناة »الجزيرة« وبراتب شهري قدره »خمسون الف دولار« فقط.. لا غير! ترك »بشارة« الدوحة وتوجه الى الامارات العربية المتحدة، لكنهم اخبروه هناك بأنهم لا يريدون »صداعا«، فترك الامارات وهو الآن موجود في.. لندن! مع الاموال الايرانية »النظيفة« زائد الراتب القطري السخي، فإن »بشارة« سيحيا حياة الملوك في الغربة، وقد يشعر بالندم لأنه اضاع سنوات طويلة من عمره عضوا في البرلمان الاسرائيلي، وعليه الآن ان يرسل برقية شكر الى النائب العام في الدولة العبرية على توجيه تلك الاتهامات اليه والتي نقلته من خانة »المشحرين« الى خانة.. »المدهنين«!!
النضال ابو 5 نجوم

هكذا النضال والضحك على الذقون وخداع السذج ومحاربة طواحين الهواء وتجميع الاموال والا فلا والشاطر يكسب

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: