هل كان عبد الناصر وهيكل عملاء امريكيين؟؟؟!!!!!

هل كان عبد الناصر وهيكل عملاء امريكيين؟؟؟!!!!!  

ربما سمع الكثير منا عن السادات انه بتعاونه مع اسرائيل واعترافه بها وتوقيعه على اتفاقية كامب ديفيد بأنه عميل امريكي ,وبالطبع حدث هذا في مصر والدول العربية وكلنا نعرف تبعات القصة وقد يكون العديد من مروجي هذه العبارات لا يعرفون شيئا في السياسة او في طبيعة العلاقات الدبلوماسية او ما يسمى دبلوماسية ما وراء الكواليس

ولكن القليل منا او على الاقل القليل من هذا الجيل الحالي الذي سمع ان عبد الناصر وكاتبه المشهور محمد حسنين هيكل هما ايضا عملاء لامريكا,ولو قلنا ان من ادعى العمالة على السادات قد يكون لا يعرف شيئا عن السياسة فان الذين ادعوا عمالة هيكل وعبد الناصر لهم اساس فس ادعاءاتهم الا وهو الكتاب الشهير لعبة الامم لكاتبه مايلز كوبلاند

وهذا المؤلف هو احد مؤسسي جهاز المخابرات الامريكية وتواجد في مصر في حقبة عبد الناصر وكان من المقربين اليه ,وكا كوبلاند يقوم بدو عبد الناصر حول طاولة لعبة الامم في جهاز المخابرات الامريكي اي انه يقوم بتقمص شخصيته لتوقع افعاله,وبالتالي فإنه بتوقعاته وتوقعات المحللي وقتها يكون قد رصد رد فعل ناصر اتجاه ما يدورفي اذهان امريكا وبالتالي يكون الفعل مطابق تماما لما تتمانه امريكا

ومن هذ توقعه لتأميم قناة السويس بعد رفض البنك الدولي تمويل السد العالي والذي كانت لامريكا الدور الاكبر في رفض التمويل مما ادى للعدوان الثلاثي,وهنا يوضح كوبلاند ان العميل لا يشترط ان يكون كالعميل المعروف الذي يبحث عن مصالح امريكا ولكنه يتصرف وفق ما تود امريكا

وعن فكرة القومية العربية اكد كوبلاند ان ناصر لا يعرف شيئا عن العرب وانها كانت في ثالث اولوياته بعد شمال افريقيا والدول الاسلامية الا ان علمه يتعاون الاخوان مع الغعرب وكذلك التوزيع الجغرافي المحدود لشمال افريقيا جعل فكرة القومية العربية هي الاقوى لتدعيم حكمه بمصر وكذلك يظهر نفوذا يؤيد حياده الايجابي مما يؤدي لتلقي المساعدات من امريكا وروسيا على حد سواء

والمراجع للمساعدات الامريكية من 1952 الى 1962 سيعرف ان امريكا كان اكبر ممول للمساعدات لمصر نظرا لفكرة الحياد اليجابي التي اتبعها ولعمل المنافسة بين روسيا وامريكا دون فكرة العرب والعروبة وهذه النغمة الاسطورية

وبالنسبة لهيكل فقد اقر بعلاقاته برجالات السفارة الامريكية وقتها وكذلك محاولاته اقناع ناصر بالمطالب الامريكية وتقريب وجهات النظر,وقد قام الرئيس السادا بمحاربة هيكل بهذا الكتاب وذكره به,كما اكد كلامه محمد نجيب,ليس هذا فحسب بل ان هيكل كان رده ضعيفا على الكتاب وطلب الوثائق من كوبلاند الذي بدوره اكد وجود كل المستندات والوثاائق وتحت امر هيكل لو اراد ااطلاع عليها

وهنا يضرني قول العقاد ان اغلب الكتاب المشهورين بالعالم هم صناعة يهودية لأنهم ينعمون بالتمويل والدعاية وكلنا نعرف حقيقة قناة الجزيرة القطرية وحقيقة العلاقات القطرية الامريكية وهي القناة التي تعرض وبانتظام احداث مصر على يد هيكل في برنامجه مع هيكل

بالطبع لا نستطيع الامام بكل ما ورد بالكتاب في مقال كهذا ولكن يمكن اعطاء فكرة عامة كما سبق ثم سنقوم بعرض بعض النقاط الهامة التي اثارها الكتاب والتي تبدو الى حد كبير حقيقة ولكن منسية او متناسية من قبل العقول العربية  

المصدر: يحيى الشناوي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: