“ويكليكس” : القذافي تعرض لمعاملة مهينة في أمريكا العام الماضي!؟

“ويكليكس” : القذافي تعرض لمعاملة مهينة في أمريكا العام الماضي!؟

 

كلنا يذكر زيارة القذافي – لأول مرة – إلى أمريكا العام الماضي (2009) من أجل إلقاء كلمته الإستعراضية الطويلة والمملة والمضحكة في مبنى الأمم المتحدة وكيف أن هذه الزيارة سبقها تحذير إمريكي مباشر للقذافي ودعوته على لسان سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة – بشكل وقح ومباشر وسافر يندى له الجبين – إلى “مراقبة تصرفاته”(!!!؟؟) كأن القذافي طفل صغير قليل الأدب أو سليط اللسان أو تلميذ مشاغب في مدرسة (!!!) حيث تم تحذيره بشكل واضح ومباشر من إطلاق أي تصريحات تتعلق بقضية لكوربي!.. شاهد التحذير الإمريكي هنا .. وكان القذافي قد تجرع تلك الإهانة وإلتزم في خطابه الطويل في الجمعية العامة بالتحذير الإمريكي الصارم فتحدث عن كل شئ إلا لكوربي !!!!.. وفضلا ً عن هذا التحذير الإمريكي المهين الإستباقي فقد تعرض القذافي إلى أصناف أخرى من المعاملة المهينة على يد “إبنه” (*) “بوعمامه” فور وصوله إلى أمريكا!.. منها منعه من نصب خيمته في أمريكا!.. ومنها عدم إستضافته في حفل العشاء الذي أقامه “أوباما” لبعض الزعماء المشاركين في إجتماع الجمعية العامة ومنهم الشيخ “حمد”!.. ومنها منع القذافي من حضور إجتماع “مجلس الأمن” الذي إنعقد في فترة تواجده في مبنى الأمم المتحدة على الرغم أن “الجماهيرية” كانت عضوا ً فيه !! .. ومنها رفض طلبه بالسماح له بزيارة موقع أحداث 11 سبتمبر !!.. ومنها ومنها ومنها ….إلخ …. لذا شعر القذافي بالاهانة الشديدة والمرارة الكبيرة بسبب تلك المعاملة التحجيمية المهينة التي تعرض لها من أمريكا وإبنه “أوباما” اثناء زيارته لنيويورك لالقاء كلمة امام الامم المتحدة !.. وهذا ما ظهر في إحدى “الوثائق” التي نشرها موقع “ويكليكس” حيث ذكرت هذه الوثيقة أن القذافي وللتعبير عن غضبه وإحتجاجه على تلك المعاملة السيئة والمهينة التي تلقاها في أمريكا قام بإيقاف عملية تسليم شحنة من “اليورانيوم” (عبارة عن سبعة براميل من الوقود النووي) والتي كان من المقرر نقلها الى روسيا للتخلص منها في طائرة نقل متخصصة في اطار تعهد القذافي للرئيس الإمريكي “بوش” بالتخلي عن برنامج اسلحة الدمار الشامل الليبي!.

وبينت الوثائق خوف “الإمريكان” عندها من أن تتعرض هذه الشحنة النووية إلى السرقة أو تتسبب في حدوث كارثة بيئية في ليبيا (!!!) ولكن وبممارسة بعض الإتصالات الدبلوماسية والضغوطات السياسية على القذافي رضخ القذافي مرة أخرى للمطالب الإمريكية وقام بتسليم هذه الشحنة النووية للروس حسب الإتفاق مع أمريكا وهو مثل “الرجل الطيب”!!؟.

والسؤال هنا : كم كلفت هذه الكمية الكبيرة من اليورانيوم خزانة الشعب الليبي !!؟؟.. والسؤال الأخطر من هذا كله هو كالتالي : هل قام القذافي بسبب خوفه من أمريكا بدفن بعض “النفايات النووية” في الأراضي الليبية بقرب المناطق الآهلة بالسكان مما ساهم في تزايد عدد المصابين بالسرطان!.. الأمر الذي دفع ببعض المؤتمرات الشعبية كي تتحدث عن إنتشار السرطان في ليبيا كما لو أنه ظاهرة غير معتادة !!!.

منقول من مدونة

سليم نصر الرقعي

كاتب ليبي يكتب من المنفى الإضطراري

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: