بلومي فاىء العيون

 
 بلومي فاىء العيون

 و اذكر بالعنف الجزائري ضد المغاربة وطرد 350 الف مغربي من الجزائر عام 1975 اليست الجزائر هي من بترت النشيد

الوطني المغربي’ اليست هي من رشق بالحجارة فريق الوداد المغربي اليس الجزائر من خربت مدبنة الصفاقص التونسية عند فوز

المغرب في 2004 اليس اللاعب بلولامي الجزائري;هو من فقأ عين طبيب فريق مصر اكثر من 20 سنة…و اللائحة طويلة …إذا

كان المصريون خرجوا عن الصواب عندهم علاش…لا ن الجزائريين شعب عدواني بطبيعتهم وخلقه الحركيين و الخيانة في

شخصية الجزائريين تخبط الجزائرين مرة واحد يتكلم عن غزة والاخر عن العراق و احنا مالنا ومال غزة والعراق و نقول لكم ان

الفلسطيين باعوا ارضهم لليهود و مصر مسؤولة عن نفسها و ليس عن مشاكل الاخرين اما غزة والفلسطيين فقد باعوا ارضهم

لليهود فهذه مشكلتهم فليحلوها بعيدا عنا اما مصر فارضنا حررناها لكن نسال الجزائريين ماذا فعلتم انتم فالاستعمار الفرنسي

استعمركم اكثر من 130سنة حتى ان فرنسا جعلت الجزائر اخر بلد تستعمره يحصل على الاستقلال بل ان الجزائريين من الحركيين

يعدون بالالاف كانوا بجانب فرنسا فالجزائريين كانوا مخلصيين لفرنسا وخدموا في جبشها كمرتزقة اما عبدالقادر الجزائري فقد باع

الجزائر لفرنسا مقابل راتب تصرفه له فرنسا و فضل الاقامة في سوريا و اعطته فرنسا نياشين واقامت له نصب تذكاري تكريما

لخيانته شعب الجزائر فالجزائر بلا تاريخ ولا هوية شعب ضايع مستعمر من فجر التاريخ فمن الرومان والفنيقيين و البيزنطيين

الي الوندال الي العرب الي الاسبان الي الفرنسيين شعب له قابلية للاستعمارو فالحالة التي تعيشها الجزائري هو ارتفاع نسبة

الاجرام والسرقات و القتل وارتفاع نسبة الجرائم الجنسية والمشاكل النفسية و الانتحار والقتل شعب غير سوي واضف الي ذلك

الكذب وصل حتى في الكذب في اعداد الشهداء حيث ذكر الكاتب الجزائري مصطفى بوفوبة كذب مقولة مليون شهيد ولذلك نقول

على الحكومة المصرية العمل على فضح العنف الجزائري حتى لا يتكرر الاجرام الجزائري مرة اخرى فيجب فضح الهمجية

الجزائرية فهؤلاء لا ينفع معهم السكوت و لا تنفع معهم الا القوة انظروا كيف يتعامل الفرنسيين مع الجزائريين لانهم استعمروهم

ويعرفون الطريقة في التعامل معهم كما فعل ساركوزي في ردع مجرمي ضواحي باريس الذين حرقوا السيارات ودمروا المباني بل

ان اكثر السرقات والاجرام تجد اكثر مرتكبيه من الجزائريين في اوروبا . من ينظر الي واقع الحال في الجزائر ان العنف المتاصل

في الجزائريين هو حرب مدمرة اولا ضد الجزائريين انفسهم قبل ان يكون اتجاه الاخرين فكلنا يتذكر العشرية السوداء التي قتل

العنف الجزائري 250 الف مواطن جزائري وهذا نموذج من طبيعة الجزائريين العنيفة مثال آخر نجد القتل اليومي و ارتفاع نسب

الجرائم و القتل المنشر ان هذا العنف تجده حتى ضد الرئيس بوتفليقة الذي تلقى نصيبه من العنف عندما حذفه الجزائريين بالحجارة

عند زيارته المدن الجزائرية في سنوات مضت بسبب الزلزال بل في كل مكان يتواجد فيه الجزائريون سبب للمشاكل ففي ليبيا هناك

عدد من الجزائريين محكوميين بالاعدام بسبب الجرائم التي يرتكبونها و في لندن منطقة فانزبيري بارك قامت الشرطة بحملة ضد

اللصوص و و المجرمين فكانت غالبيتهم من الجزائر و وجد كثير من المسروقات من الكمبيوتر والتلفونات و المخدرات بل ان

الجزئريين و هم يحملون الجنسية الفرنسية اثاروا مشاكل في ضواحي باربس فحرقوا السيارات و المباني وقام ساركوزي بتاديبهم

ووصفهم بالحثالة بل ان الفرنسيين لا يقبلون بتوظيف الجزائريين لعنفهم وفوضويتهم و يفضلون توظيف المغربي ان العنف في

الجزائر يسجل فيه اعلى معدلات القتل و الجريمة في شمال افريقيا.49

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: