المغاربة المطرودون من الجزائر يرفعون دعوة ضد الجزائر في محكمة العدل الدولية

المغاربة المطرودون من الجزائر يرفعون دعوة ضد بوتفليقة في محكمة العدل الدولية

350 ألف مواطن من أصول مغربية طردوا من الجزائر حدث ذلك يوم 18 ديسمبر من سنة 1975 م يوم عيد الأضحى! بأوامر من الهواري بومدين بعد أن استشاط غيظا لأن المسيرة الخضراء التي سار فيها 350 ألف مواطن مغربي قد نجحت في اهدافها وبدا الإسبان يخرجون من الصحراء.
بعد أكثر من 30 سنة من المعاناة مآت الآلاف من المغاربة المطرودين من الجزائر سنة 1975 يخرجون عن صمتهم ويقررون متابعة الدولة الجزائرية في شخص رئيسها بوتفليقة ، ولأجل ذلك فقد انخرطوا في جمعيات تأسست سنة 2005 للدفاع عن حقوقهم ضد اللذين قاموا بتجريدهم من ممتلكاتهم وطردهم من الجزائر بعد المسيرة الخضراء .
350.000 مغربي منهم ألآلاف ازدادوا بالجزائر حتى أنهم أصبحوا يشعرون بانتمائهم للجزائر أكثر مما يشعر والديهم . بانتمائهم للمغرب ما يعادل 45.000 أسرة يقاضون الرئيس الجزائري بوتفليقة في المحكمة الدوليةTribunal pénal international (TPI)
هذه المعلومة جاءت على لسان محمد الهرواشي رئيس جمعية الدفاع عن المغاربة المطرودين من الجزائر.
ما هذا يا الهواري بومدين وفي يوم عيد الأضحى! وقد تعمدوا تفرقة الأسرة بحيث طرد الرجال من النقطة الحدودية زوج بغال والنساء من بوعرفة على بعد 400 كيلومتر والأطفال أخرجوا من مدينة أحفير !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: