ليبيا مصرية بقلم: أحمد حسنين الحسنية

ليبيا مصرية
بقلم: أحمد حسنين الحسنية


الحوار المتمدن – العدد: 2263 – 24 يونيو 2008
منذ فترة ذكر موقع قناة العربية ، أن الإخوة في ليبيا قد إحتفلوا هذا العام 2008 ، بذكرى وصول شيشنق إلى حكم مصر . بالطبع قدم موقع قناة العربية – التي لا يخفى إتجاهها – الخبر في صورة أخرى مغلوطة – لهدف لا يخفى عن لبيب – و هي : الليبيون يحتفلون بإنتصار شيشنق و إعتلائه عرش مصر ، و المغالطة هي أن شيشنق لم يقم بغزو مصر ، فشيشنق إنما ولد في مصر ، و بمصر نشأ و ترقى في المراتب المختلفة إلى أن تمكن من إعتلاء عرش مصر ، و هذا ما يقودنا أيضاً إلى ملاحظة نقدمها إلى الإخوة في ليبيا ، لنقول لهم ان شيشنق مصري ، ليس فقط بالمفاهيم الحديثة للمواطنة ، والتي تجعله مصرياً ، بل و أيضا بالمفهوم المصري القديم ، أو الفرعوني .
المصريون قديماً ، في الحقبة الفرعونية ، و خاصة في عهد الحقبة التاريخية المعروفة بالدولة الحديثة ، ثم بالأخص في العصر المتأخر ، إتسع مفهوم المواطنة المصرية لديهم ليشمل الليبيين ، و بالتالي لم يعتبروا الأسرة الثانية و العشرين ، التي أسسها شيشنق ، ثم الأسرتين الثالثة و العشرين ، و الرابعة و العشرين ، ثم بعد ذلك الأسر السادسة و العشرين ، و السابعة و العشرين ، و الثامنة و العشرين ، و التاسعة و العشرين ، و أخيراً الثلاثين – و هي كلها أسرات تتصل بالأسرة الثانية و العشرين ، أو ينحدر ملوكها من غرب مصر ، المعروف بليبيا – على إنها أسر غازية ، أو أجنبية وافدة ، بل أزيد على ذلك فأقول – بناء على حقائق التاريخ الثابتة – أن ملوك الأسرات الأخيرة ، هذه – و التي كما ذكرت سابقاً ، من أصول ليبية – كان المصريون ينظرون إليهم على إنهم أبطال النضال الوطني المصري ، في كفاحهم من أجل إستقلال مصر ، أو الدفاع عن مصر ، حسب الفترة ، ضد الغزاة الأجانب ، كما أن أحد أشهر أبطال الكفاح المصري ، و أعني هنا البطل اناروس ، كان ابن أمير ليبي ينحدر من أحد الأسرات الملكية المصرية ، و كان اناروس يحكم من مدينة ماريه – و تكتب أيضا ماريا – و التي تقع اليوم في مركز المحمودية بشمال محافظة البحيرة ، حسب ما ذكر العلامة محمد رمزي في قاموسه الجغرافي ، و هي نفس البلدة التي كان أهلها يظنون إنهم ليبيين ، و حين سألوا كهنة أمون ، إن كانوا مصريين أم ليبين ؟ فكانت الإجابة إنهم مصريين ، كما ذكر هيرودوت في تاريخه .
فإذا إنتقلنا للعصور التالية ، سنجد أن برقة أصبحت جزء من مصر ، في العصر البطلمي ، و في العصر الروماني كانت الثورات التي تشب في برقة ، تلقى صداها في مصر ، و لا ننسى أن القديس مرقس ، الذي أدخل المسيحية لمصر هو من أصل ليبي ، و في العصر القبطي ، كانت برقة ، التي كانت تعرف وقتئذ بالمدن الخمس ، جزء من الكنيسة المصرية ، و لازال اللقب الرسمي لبابا الأسكندرية ، لليوم ، هو بابا الأسكندرية و المدن الخمس ، و لا يمكن إغفال أن آريوس ، مؤسس الآريوسية ، و الذي دخل في النزاع الشهير مع أثناسيوس ، هو أيضا ليبي الأصل ، و بعد أن درس في الأسكندرية و أنطاكية ، إستقر بالأسكندرية ، عاصمة مصر آنذاك ، و التي بلا شك كان ينظر لها على إنها عاصمة بلده . أما الأهم من ذلك فهو ملاحظة أن عمرو بن العاص عندما كُلف بفتح مصر ، ذهب ليس فقط لفتح برقة ، بل و طرابلس ، أي كل ما يعرف بليبيا اليوم ، و هذا دليل تاريخي قوي أخر على أن ليبيا كلها – و ليس فقط شرقيها – كانت جزء من مصر ، إن لم يكن ذلك حسب التقسيم الإداري الروماني ، فعلى الأقل بالمفهوم الشعبي وقتئذ .
فإلى الإخوة في ليبيا ، أقول : إن لكم الحق في ان تحتفلوا ، و تفخروا ، بشيشنق ، و من جاء بعده ، من ملوك مصر ، المنحدرين من أصل ليبي ، و كذلك بكل شخص ولد في منطقتكم ، و وصل إلى الشهرة ، و لكم الحق في الفخر بالدولة الفاطمية ، و صلتها بمنطقتكم ، و لكن في إطار أن ليبيا كانت جزء من مصر ، أي مثل حق أبناء أسوان في الفخر بالعقاد ، و المنيا بطه حسين ، و أسيوط بأثناسيوس و عمر مكرم و عبد الناصر ، و الغربية بسعد زغلول و النحاس ، و الأقصر بأبطال التحرير في عهد الأسرتين السابعة عشرة و الثامنة عشرة ، و أبناء أخميم بذي النون المصري الأخميمي ، و غير ذلك من الأمثلة المحلية ، فشيشنق مصري ، و أنتم أيضا ، و ليبيا ليست إلا جزء من مصر التاريخية ، و إننا إذا كنا نعترف بإستقلال ليبيا الحالي ، و لا نفكر بتاتاً في المساس به ، فإننا أيضا بالتأكيد نرحب بعودة ليبيا – متى شاءت ، و بمحض إرادتها الحرة – إلى أحضان مصر .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: