ايران تخترق الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن طريق الشيخ التسخيري

1/22/2009
 إيران تخترق المجلس العالمي للاخوان المسلمين

هل اكتمل اختراق ايران للاخوان المسلمين من خلال مجلسهم العالمي برئاسة الشيخ يوسف القرضاوي، الذي يصفه كثيرون بأنه رجل قطر في الجماعة، والبعض يرد بل انه رجل الاخوان العالمي في الدوحة؟
وما هو دور الدوحة في هذا الاختراق؟ وما هي مصلحتها؟ وكيف استطاع وزير خارجية قطر ورئيس وزرائها حمد بن جاسم بن جبر ((اقناع)) مراقب عام الاخوان المسلمين في سوريا علي صدرالدين البيانوني بإعلان هدنة مع النظام السوري، وما هو الثمن المنتظر سياسياً، بعد الدعم المادي الذي قدمته قطر للجماعة في سوريا؟

تكالبت جهود ثلاث دول هي ايران وسوريا وقطر على – ومع – جماعة الاخوان المسلمين، لإدخالها طرفاً رابعاً في المحور الذي تقوده طهران تحت عنوان الممانعة سياسياً والمقاومة اعلامياً.. ونجحت الى حد كبير في اكثر من مكان.. وأبرزه في فلسطين حيث تبذل ايران جهداً فوق العادة للإمساك بالورقة الفلسطينية عبر حركة ((حماس))، وقد نجحت الى حد كبير، والسبب في ذلك أمران:
الأول هو وجود يوسف القرضاوي في الدوحة.

والثاني هو وجود خالد مشعل في دمشق.

القرضاوي

فيوسف القرضاوي هو المفتي الديني للأسرة الحاكمة في الدوحة بقيادة أميرها حمد بن خليفة آل ثاني، وهو حاصل على الجنسية القطرية، ويعمل في الدوحة بصفة مستشار في الديوان الاميري بما يساوي في السياسة منصب وزير، اما رواتبه المادية فهي أعلى بكثير من رواتب أي وزير في الحكومة القطرية، وهو المشرف الديني على قناة ((الجزيرة)) القطرية التي تسيطر عليها جماعة الاخوان المسلمين.. وتسيرها وفق المنهج الاخواني.

ويوسف القرضاوي هو الذي أفتى لأمير قطر بجواز فتح مكتب تمثيلي للعدو الصهيوني في الدوحة، تحت عنوان الآية الكريمة في القرآن: ((وان جنحوا للسلم فاجنح لها))، فإسرائيل جاءت الى قطر مسالمة وما على الدوحة سوى استقبالها بالسلم!!

ويوسف القرضاوي هو الذي افتى لأمير قطر بجواز منح اميركا اضخم قاعدة عسكرية خارج الولايات المتحدة الاميركية.. لأن اعداء قطر كثر (لم يقل القرضاوي من هم اعداؤها) والطامعون بثرواتها الغازية والنفطية كثيرون (ولم يحدد القرضاوي الطامعين) وبالتالي فلا ضرر من الاستعانة بأهل الكتاب (الآن اصبح وجود قواعد عسكرية اميركية في قطر تعبيراً عن اهل الكتاب) لحماية هذه الثروات الالهية.

مقابل هذه الفتاوى والمواقف استطاع القرضاوي تأمين مبالغ مادية طائلة لجماعة الاخوان عبر مجلسهم العالمي برئاسة الشيخ نفسه.

أما خالد مشعل

فهو احد تلامذة القرضاوي، وهو ذو طموح جامح يدفعه للتفكير الدائم بأن يكون الرجل الاول في فلسطين، بعد ان انتـزع دور الرجل الاول في ((حماس)) بسبب عدة عوامل اهمها:

1- الإمساك بالقرار المالي لـ((حماس)) الوافد عليه بكرم غير معروف عند القطريين.. وقد حرص القرضاوي (كما نظام دمشق) على ان يتولى مشعل بيت مال ((حماس)).

2- الإمساك بصفقات الاسلحة التي ترسلها ايران.. فضلاً عن المال الايراني، وخالد مشعل في هذه الحالة يوازي في ((حماس)) عماد مغنية في حزب الله، (جاء مغنية الى دمشق في زيارته الاخيرة للقاء خالد مشعل قبل ان تقتله استخبارات الاسد) ومشعل على تماس مباشر مع قادة ألوية القسام في غزة يرسل لهم مباشرة المال والسلاح فيأخذون الأوامر منه مباشرة ولا يلتـزمون بمواقف هنية اذا خالف مشعل.

3- حمايته في دمشق التي تسمح له بالتحرك بحرية وفق أجندتها السياسية والامنية، وهو يعرف تماماً ان دمشق هي بوابة المال القطري والسلاح الايراني، ودونها ودونهما لا يملك تأثيراً كبيراً لا داخل ((حماس)) ولا داخل غزة.

4- حظي خالد مشعل بمكانة خاصة لدى جماعة ((حماس)) اثر تعرضه لمحاولة اغتيال من الموساد الصهيوني في عمان، تلك المحاولة التي جعلت الملك الاردني الراحل حسين يتدخل لدى الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون لإرغام رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو على ارسال الدواء المضاد للسم الذي دخل رأس مشعل من ضربة عصا مـزودة بالسم، تحت تهديد قطع العلاقات مع اسرائيل والغاء او تجميد اتفاقية وادي عربة.. وهذا ما حصل وتم انقاذ مشعل.

5- يشعر الجيل القديم في ((حماس)) ان مؤسس الحركة الشيخ احمد ياسين كان يدين بحريته لدماء خالد مشعل الذي قبض ثمن محاولة اغتياله حرية الشيخ احمد وخروجه من السجن، والعودة الى تبني مشعل سياسياً، بعد ان كان الشيخ ياسين قدم ابن بلدته (الجورة) اسماعيل هنية على خالد مشعل وجعله مديراً لمكتبه يتحرك عنه ويمثله في كل مجال بسبب حالة الشيخ الصحية.

6- مقتل كل قادة ((حماس)) الكبار وتحديداً الشيخ ياسين ود. عبدالعزيز الرنتيسي ثم حصار اسماعيل هنية والقادة الآخرين في غزة، بما أتاح لمشعل ان يكون الزعيم الأوحد لـ((حماس)) الغزاوية بسبب العوامل الاخرى التي ذكرناها.

مشعل في الدوحة

وكان يوسف القرضاوي هو المحرض الاول على مجيء مشعل الى الدوحة، إثر طرده من الاردن، بعد اكتشاف الاستخبارات الاردنية ان مشعل كان يقدم للحرس الثوري الايراني معلومات كان يحصل عليها من ضباط استخبارات وعسكريين اردنيين بعضهم مقابل المال والآخر بسبب الأصول الفلسطينية والانتماء الاخواني.

وفي العاصمة القطرية، ومع مجيء الشيخ حمد بن خليفة الى السلطة بعد انقلابه على والده الشيخ خليفة بن حمد، وفي جزء من حملة تسويق عربية للنظام الجديد تم احتضان مشعل، ثم حركة ((حماس))، لتطل بهم الدوحة على القضية الفلسطينية علّ فلسطين تعطي للنظام المنقلب على الشرعية العائلية شرعية سياسية عربية، خاصة بعد ان حصل النظام على شرعية التثبيت الاميركية اثر انفتاحه على العدو الصهيوني، وتنفيذ المشروع الشرق الاوسطي الصهيوني بإنشاء قناة ((الجزيرة)) كمطلب صهيوني للتطبيع الاعلامي والسياسي مع العرب.. وهذا أهم انجاز صهيوني في داخل الوسط الاعلامي والثقافي العربي عبر الفضائيات.

من فلسطين دائماً

إذن،

نجحت ايران في اختراق ((حماس)) وفلسطين عبر المال والسلاح والدعم الاعلامي وكان هذا مدخلاً ضرورياً كي تستكمل ايران اختراق الساحة الاسلامية السنية، وفق المعطى التاريخي الفارسي المليء بالحقد ضد العرب وأغلبيتهم الساحقة من السنّة.

اختطفت طهران قضية فلسطين عبر مقاتلة اسرائيل عبر حزب الله، لكن شيعية حزب الله حصرت الاهتمام العربي به في الاطار العاطفي المؤقت بسبب كراهية العرب لاسرائيل، وقد انكشف وسقط هذا الاهتمام سريعاً عندما انقلب حزب الله على السنّة في بيروت واحتل عاصمتهم العروبية، وكشف نفسه أداة ايرانية شيعية وأداة سورية علوية.

إذن،

كان لا بد من اختطاف قضية فلسطين بعد ذلك من خلال منظمة سنية.. وكانت الظروف مهيأة كثيراً لهذا الاختطاف، بعد ان مهدت له ايران (وسوريا) كثيراً بسلخ غزة عن بقية فلسطين المحتلة لإقامة إمارة اسلامية سنية تعتاش من المال الايراني (القطري).

وتحت عنوان المحور الايراني – السوري – القطري الخاطف لـ((حماس)) يتم اختراق جماعة الاخوان المسلمين مقدمين الخدمات التالية:

في العراق

ضغطت ايران لتسليم رئيس الحزب الاسلامي (اخوان مسلمين) طارق الهاشمي منصب نائب رئيس الجمهورية، مثلما ضغطت لتسليم اخواني آخر هو محمود مشهداني رئاسة مجلس النواب، وها هي ايران تضغط الآن كي يظل منصب رئيس مجلس النواب من جماعة الاخوان (الحزب الاسلامي) رغم ان المنصب هو من نصيب جبهة التوافق التي تمثل تحالف ثلاث قوى هي (الحزب الاسلامي، مجلس الحوار وأهل السنة) وهذه الجبهة لا تريد بقاء المنصب أسيراً للحزب الاسلامي بل تريده لأحد قادتها (عدنان الدليمي او خلف العليان) او من يطرحانه من جبهتيهما للمنصب.

لقد ادركت ايران ان مؤسسات الصحوة في انحاء مختلفة من العراق قاتلت ((القاعدة)) عسكرياً لأنها كانت في احدى حساباتها اداة ايرانية، ثم هي تقاتل الحزب الاسلامي سياسياً بسبب ارتباطه ايضاً بالاستخبارات الايرانية، وتخشى ايران الانتخابات المقبلة لأنها ستبعد اهم وأبرز حلفائها السنّة (الحزب الاسلامي) عن التفرد بالتمثيل النيابي للعرب السنّة مثلما ستخسر اصواتاً كثيرة في الائتلاف الشيعي الممثل للعرب الشيعة في العراق.

في سوريا

نجح يوسف القرضاوي ممثلاً لحكومة قطر في انتـزاع هدنة من الاخوان المسلمين مع النظام السوري الذي ما زال يعتبر كل عضو في الاخوان خائناً يستحق الإعدام وفقاً للقانون 49 الذي وضعه حافظ الاسد وقتل بموجبه مئات الاخوان في السنوات الممتدة من 1980 حتى 2000.. دون حساب الذين قتلهم النظام في مجازر حماه التي تقدر الجماعة اعدادهم بـ 30 الف قتيل.

مصر

عبرت ايران الى جماعة الاخوان المسلمين في مصر عبر ثلاث مسائل رئيسية:

المسألة الاولى: هي المقاومة في جنوبي لبنان التي اثارت اعجاب المصريين التواقين للثأر من اسرائيل بعد المجازر التي ارتكبتها ضد المصريين عبر ربع قرن (1948- 1973) وآخرها دفن جنود مصريين احياء في حربي (1956- و1973).

وهذا الاعجاب دفع مرشد الجماعة محمد مهدي عاكف الى اعلان استعداد الجماعة لارسال عشرة آلاف مقاتل اخواني الى لبنان خلال عدوان تموز/يوليو 2006 على لبنان.

المسألة الثانية: هي دور الشيخ يوسف القرضاوي في فتح أقنية الحوار مع الدوحة بتكليف من شيوخها مع جماعة الاخوان في مصر وتغطية هذا الحوار بما يسمى المجلس العالمي لجماعة الاخوان برئاسة القرضاوي نفسه.. وفي هذا الحوار مثلت الدوحة ايران اوضح تمثيل وقامت عنها في كل ما ارادته ايران من جماعة الاخوان في مصر، وكان مدخل الود الايراني للجماعة في مصر هو ترحيب طهران بموقف عاكف من مسألتين أساسيتين هما:

1- ان مرشد الجماعة الاسلامية في مصر محمد مهدي عاكف تحدث مراراً عن ان جماعته لا تشترط في حاكم مصر الاسلامية ان يكون مصرياً بل يمكن ان يكون ماليزياً او فارسياً.. ولعل الرد الأشهر الذي قاله عاكف في مواجهة المعترضين على ان يحكم مصر الاسلامية غير مصري هو طز في مصر.

2- ان الجماعة وكانت بصدد تقديم برنامجها السياسي ووثيقتها الفكرية للنقاش امام النخبة استلهمت تجربة ايران في ولاية الفقيه بتشيكل هيئة مشايخها للموافقة على القرارات التي تصدر عن أي هيئة سياسية منتخبة في مصر فيما لو تسلمت الجماعة الحكم في المحروسة.

المسألة الثالثة: هي العداء التاريخي لجماعة الاخوان المسلمين للحكم في مصر منذ قيام الثورة عام 1952 بقيادة جمال عبدالناصر حتى اليوم.

لقد حاربت الجماعة عبدالناصر وحاولت اغتياله عامي 1954 و1965 وتماهت مع اسرائيل واميركا وبريطانيا في عدة محاولات انقلاب ضد الثورة.

وعندما قام السادات بإنقلابه على خط جمال عبدالناصر عام 1971 استند الى الاخوان للتخلص من عصر عبدالناصر، ثم انقلبت على السادات وعملت احدى جماعاتها على قتله عام 1981، ثم دخلت في عداء متصاعد ومستمر مع حكم الرئيس حسني مبارك.

لقد وصل عداء الجماعة للسلطة المصرية حد الرهان على مشروع جورج بوش لما سمي نشر الديموقراطية في المنطقة، وكانت وزيرة خارجية اميركا السابقة كونداليزا رايس تحرص عند كل زياراتها للقاهرة بعد غزو اميركا للعراق على لقاء قادة الاخوان المسلمين الذين استشرسوا ضد الحكم المصري تحت وهم ان اميركا ستدعمهم للوصول الى السلطة.

وما زال ((الاخوان المسلمين)) على عداء شديد مع السلطة في مصر ويلتقون مع ايران في هذا العداء.

هذه المسائل الثلاث تسمح بالقول بأن ايران اصبحت جزءاً من حقيقة الموقف الاخواني داخل مصر وضد توجهات الرئيس حسني مبارك العربية والوطنية.

في لبنان

سلمت الاستخبارات السورية شيخ الجماعة الاسلامية القديم فتحي يكن المفصول عن الجماعة بسبب ارتهانه لهذه الاستخبارات الى الحرس الثوري الايراني حيث انشأ ما يسمى بـ((فرقة الفجر)) التي يتراوح ولاؤها بين التـزام موقف الجماعة الاسلامية الاقرب الى قوى 14 آذار/مارس الاستقلالية او جماعة فتحي يكن التي يحركها حزب الله.

وقد كشفت حادثة الاوزاعي التي اعتقل فيها الجيش اللبناني نحو 22 شخصاً من الشمال من مجموعة يكن، ان هؤلاء ارسلهم يكن الى حزب الله ليتدربوا في معسكراته لينضموا بعدها الى مجموعات يحركها الحزب باسم يكن تارة باسم القتال ضد اسرائيل من الجنوب، وتارة باسم فرقة الفجر التي تتبناها الجماعة الاسلامية في شعارها مقاومة الاحتلال الصهيوني.

ايران تستدعي التاريخ

الانتقام الايراني الفارسي من العرب في ظل الحكم الاسلامي يعود الى كراهية الفرس للعرب بسبب نجاح هؤلاء القادمين من الجزيرة العربية القاحلة في تقويض الامبراطورية الفارسية التي وصلت في عهود سابقة على الاسلام الى اليمن ومصر ولبنان فضلاً عن العراق..

في عهد الشاه وجدت ايران صيغة للتفاهم مع العرب في اكثر من محطة سواء في إطار الحلف الاسلامي مع المملكة العربية السعودية في موقف عداء لجمال عبدالناصر، او في موقف صلح الجزائر مع صدام حسين للتخلص من العدو المشترك الاكراد في العراق وايران..

في عهد الشاه القومي الفارسي الذي احتل الجزر الثلاث للامارات العربية طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى عام 1971، كان اقصى طموح لملك الملوك (شاهنشاه) ان يصبح شرطي الخليج..

اما في العهد الاسلامي – الفارسي فإن ايران تريد السيطرة على كل الوطن العربي استناداً الى كراهية التاريخ اولاً ثم الى جماعات نجحت ايران في طغيان مذهبيتها على وطنيتها وعلى عروبتها، فكان لها في العراق المجلس الاعلى ومقتدى الصدر وحزب الله العراقي وغيره من اللمم، وفي لبنان كان لها حزب الله، وفي سوريا عائلة الاسد، وفي اليمن جماعة بدر الدين الحوثي.

لكن الشيعة والعلويين اقلية، والسنة هم الاغلبية، فلم يكن امامها سوى استعداء الشيعة على السنة، وتسليحهم ومعاداة الانظمة السنية لمصلحة الميليشيات المسلحة في العراق ولبنان..

اما مع السنة فكان اختراقها الاول لهم عبر احتضان القاعدة المعادية للأنظمة العربية السنية، فلما احترقت ورقة القاعدة بسبب جرائمها الارهابية، واستطاعت قوات الصحوة سحقها في العراق.. انتقلت ايران الى جماعة الاخوان المسلمين.. وقد عرضنا اجراءات التحرك الايراني ومنهجها وسطها.. فهل نجحت ايران؟

عقبات امام المشروع الايراني
يواجه المشروع الايراني في السيطرة على الاخوان المسلمين حقائق اساسية في كل بلد عربي على حدة:

1- في سوريا: صحيح ان ايران وقطر نجحتا في عقد هدنة بين جماعة البيانوني والنظام في سوريا الا ان الحقائق على الارض تشير الى التالي:

1- ان الوجود الشعبي للجماعة داخل سوريا يضمحل سنة بعد سنة، تحت ضغط الارعاب الذي مارسه النظام ضدها منذ اربعة عقود وسيف القانون 49 المسلط على كل من يجهر بانتمائه للاخوان شكل سداً منيعاً امام انتشار الجماعة بين الاجيال الجديدة.

وهذا ما دفع مناخ التمسلم في سوريا للانتشار بين اجيال جديدة لا تتعاطى السياسة علناً ولا تنتظم في احزاب، بل يعبر عنه في المساجد المكتظة ايام الجمع، حتى ان كثيرين يفترشون الارصفة خارجها من شدة الزحام داخلها.

وينتشر التمسلم بين طالبات الثانويات والجامعات اللواتي لجأن الى اغطية الرؤوس (ما يسمى خطأ بالحجاب).. اشارة الى هذه الظاهرة وتشحن المكتبات السورية من لبنان الكثير من كتب التراث والكتب الدينية الاسلامية امام تساهل سلطات الرقابة السورية على هذه النوعية من الكتب التي كانت من الممنوعات امام تراجع الطلب على كتب اليسار والثقافة والادب والشعر..

السلفية بديل الاخوان
وكان يمكن لهذا المناخ الديني ان يشكل بحراً لجماعة الاخوان السوريين يسبحون فيه ويصطادون منه اجيالاً جديدة.. لكن المواقع التي ذكرناها افسحت المجال امام تيارات سلفية وأصولية وصوفية للانتشار السريع والعميق والكثيف داخل المجتمع السوري.. في وقت يعرف فيه الجميع ان هذه الاجيال تكن كراهية شديدة لإيران بسبب سياسة التشييع التي تمارسها داخل سوريا.

بل يمكن القول باطمئنان ان هذا السعار الايراني المحموم داخل سوريا لنشر التشييع بالاغراءات، وتسهيلات السلطة الظالمة والمكروهة شعبياً هو الذي يشكل حاجزاً شعبياً سورياً امام التمدد الايراني عبر الجماعة او غيرها.

فأبناء دمشق يراقبون كيف يتحول سوق الحميدية الاشهر في عاصمة الامويين الى مهرجان عاشورائي لعشرة ايام كل سنة تمر فيه المواكب الايرانية التي تشتم الصحابة والخليفتين ابو بكر وعمر، وصولاً الى الانتشار داخل الجامع الاموي وخطابات وثقافة الكراهية على ألسنة الفرس ضد ابناء البلد العرب السنة.

وفي كل مكان نجحت فيه ايران في اقامة مزار شيعي او فارسي انتشرت السلفية السنية بشكل لا سابق له في سوريا.. وأيضاً بعيداً عن جماعة الاخوان المسلمين.

والسوريون يرون المواكب الايرانية الفارسية في السيدة زينب وكيف تتحول الى مهرجانات تحريض ضد العرب وتاريخهم ورجالهم.

صحيح ان البعض يرتزق من الوفود السياحية الايرانية التي تزور المراقد الشيعية، لكن المثل الشعبي الذي يقول: اليد التي لا تستطيع مقاومتها قبلها ثم ادع عليها بالكسر.

والسوريون الذين كانو يتعايشون بطبيعة الحال مع حي الامين الشيعي في دمشق باتوا يراقبون كيف اخترقت ايران العائلات الشيعية داخل هذا الحي وكيف تستدعي صراعات التاريخ منذ 1400 سنة الآن في عاصمة الامويين.

2- في مصر: رغم كل ما سلف فإن خطاباً تحريضياً واحداً القاه امين عام حزب الله حسن نصر الله بتكليف من ايران ضد مصر، ترك الاخوان المسلمين في حرج شديد دفعت مرشدها عاكف الى نقد نصر الله ودعوته لترك المصريين يحلون مشاكلهم ومسائلهم بأنفسهم.

كما ان الربط بين العداء الايراني للصحابة وشتم الخليفتين ابو بكر وعمر من منابر الفرس باسم الشيعة، هو سد منيع امام أي اختراق ايراني للشارع المصري الموصوف بأنه شيعي الهوى سني الانتماء، وهو ما يثير شكوكاً كبيرة في نفوس المصريين حول اهداف ايران الحقيقية.

وفي مسألة العدوان على غزة اكتشف المصريون العاديون ان كل عنتريات احمدي نجاد بإزالة اسرائيل سقطت امام عجز ايران وحزب الله نفسه عن ارسال صاروخ واحد ضد اسرائيل، في وقت نجحت فيه مصر في ايقاف العدوان على غزة، وها هي تسعى لإعمار غزة ولتحقيق الوحدة الفلسطينية، عبر الحوار بين الفصائل المتقاتلة، بدل التحريض الايراني – السوري – القطري على سفك دماء الفلسطينيين بأيد فلسطينية، وترك الفلسطينيين يواجهون وحدهم العدوان الصهيوني بعد ان تركتهم ايران وسوريا وقطر لمصيرهم المشؤوم.

– اما في لبنان فإن الجماعة الاسلامية هي اوضح جهة عربية سنية قادرة على رؤية وسماع التحريض المذهبي الفارسي ضد العروبة والاسلام والصحابة والخليفتين في خطب وثقافة واعلام حزب الله عبر وسائله وكتبه ومنشوراته وخطب جماعاته في الحسينيات والمناسبات، وهذا بحد ذاته يشكل سداً امام التأثر بالمزاعم الفارسية عن احتضان القضية الفلسطينية.

الجماعة الاسلامية في لبنان تعرف انها تحتاج الى اخذ اذن من حزب الله اذا ما قررت رد عدوان صهيوني على لبنان، وتحتاج اذناً استراتيجياً من طهران اذا قررت أي عمل عسكري ضد العدو الصهيوني.

بعد هذا وذاك،

ماذا تريد ايران ايضاً؟

تريد الغاء الجامعة العربية لتحل محلها عصبية اسلامية لا تنسب الى الاغلبية بل ان عصبية الفرس تشترط اضعاف الاغلبية ليتسنى لها الحكم بالاقلية.. ليس لأنها اقلية.. بل لأنها أي طهران نجحت في اختراق هذه الاقلية وزرعت في صدور البعض منها عداء مستحكماً ضد العرب وضد الاسلام السني شبيهاً بما تدعيه ايران من عداء لاسرائيل..

وهكذا،

في وقت تقتل ايران العروبيين وتفكك العروبة.. فإنها سرعان ما تذهب الى هدنة مع اسرائيل.. في جنوبي لبنان وفق القرار 1701، في الجولان وفق اتفاقية فصل القوات عام 1974، في العراق الصامت عن كل عدوان صهيوني على فلسطين، في غزة بقرار جديد يلغي عملياً أي مقاومة لحماس او لغيرها.

ومع هذا،

ما زال الاختراق الايراني للاخوان المسلمين.. مستمراً.
حسن صبرا
 
مجلة الشراع اللبنانية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: