أسماء الحكام العرب من أصل يهودي من كمال أتاتورك الي آل سعود وعبد الناصر والقذافي

أكتوبر 4, 2012

أسماء الحكام العرب من أصل يهودي من كمال أتاتورك الي آل سعود وعبد الناصر والقذافي

———————————

 

أسماء الحكام العرب من أصل يهودي
من كمال أتاتورك … الي آل سعود وعبد الناصر والقذافي

كيف تمكنت الصهيونيه العالميه من الوصول الي مراكز الحكم في معظم الدول العربيه والاسلاميه ؟
وكيف تمكن صهاينه الدونمه من حكم مصر وسوريا وليبيا واليمن وبلادالحرمين؟

أسماء يهود الدونمه الذين يحكمون البلاد العربيه والاسلاميه
والشعوب مازالت نائمه ومازالت تدور حول نفسها

تقرير من أعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا

السمه الغالبه في كل هؤلاء اليهود الذين كانوا يحكمون العالم الاسلامي
أنهم ذبحوا شعوبهم ودمروا بلادهم وأنهزمت جيوشهم ومع ذلك تهتف الجماهير بأسمائهم
مثل جمال عبدالناصر والقذافي وحافظ الاسد
وأذا كان الشعب الليبي إكتشف حقيقيه القذافي اليهودي متأخرا
والشعب السوري إكتشف كشف حقيقه الاسد الصهيوني متأخرا
فان الشعب المصري لم يكتشف حقيقه جمال عبدالناصر اليهودي بعد

متي ستستفيق الشعوب ومتي سيتعلمون الدرس
وهل ينتظرون إباده وقتل تدمير وهزائم أكثر من هذا حتي يتعلموا الدرس؟

مقدمه
أستطاعت الحركه الصهيونيه العالميه علي مدي السنين من السيطره علي معظم بلاد العالم عن طريق سيطرتها علي مراكز الحكم وأدواتها مثل الاحزاب وسائل الاعلام والمؤسسات الاقتصاديه والبنوك وأختراق والتغلغل في كافه مؤسسات الدوله المراد السيطره عليها. الخطه الصهيونيه مع بساطتها الا انها تمكنت من وقوع دول كامله تحت قبضتهم وهي التحكم في أختيار رؤساء الدول ومن ثم التحكم في شعوب بالكامل عن طريق التحكم في رؤسائها

وأذا كان بأمكان الحركه الصهيونيه الوصول الي مراكز الحكم في دول مثل أمريكا وهي المشهوره بوعيها الديمقراطي فما بالكم بالدول الاخري والتي ليس لها تاريخ ديمقراطي طويل مثل تركيا وبقيه الدول العربيه. لقد أستطاع الصهاينه من الوصول الي مراكز الحكم في دول عربيه وأسلاميه أخري واشهر حاكم يهودي أستطاع حكم دوله أسلاميه هو كمال أتاتورك الذي أستطاع حكم تركيا والقضاء علي الخلافه الاسلاميه ومنع الحجاب والاذان وحتي منع الحروف العربيه وأستبدالها بحروف لاتينيه حتي لايتمكن الاتراك بعد ذلك من قراءه القرآن الكريم, الامر لم يتوقف علي تركيا فقط ولكن نفوذهم أمتد لمعظم الدول العربيه والتي كانت تحت سيطره الاستعمار الانجليزي والفرنسي والايطالي وهذا ماسهل من مهمه الصهاينه في الوصول الي مراكز الحكم في الدول العربيه والاسلاميه

خطه سيطره اليهود علي معظم الدول الاسلاميه بدأت في عام 1897 وهو عام أنعقاد المؤتمر الصهيوني العالمي في مدينه بازل السويسريه بقياده مؤسس الصهيونيه اليهودي تيودور هيرتزل وكان من مقررات هذا المؤتمر أنشاء دوله يهوديه في فلسطين, العقبه الوحيده التي كانت أمام اليهود أن فلسطين كانت تحت حكم دوله كبيره وقويه وهي تركيا

وفي عام 1901 حاول هيرتزل أقناع سلطان المسلمين التركي السلطان عبدالحميد الثاني بالتنازل عن فلسطين مقابل سداد جميع ديون الدولة العثمانية وقرض بدون فوائد قدره 35 مليون ليره لإنعاش الخزانة وبناء أسطول جديد بتكلفة 120 مليون ليرة وبناء جامعة عثمانية إسلامية في القدس علاوه علي رشوه شخصيه للسلطان عبدالحميد قدرها 150 مليون ليره ذهبية, فكان رد السلطان المسلم لهيرتزل صادما حيث رفض السلطان المسلم رشوه اليهود وكان رده:
لا أستطيع أن أتنازل عن شبر واحد من الأرض المقدسة؛ لأنها ليست ملكي
إنكم لو دفعتم ملء الدنيا ذهباً فلن أقبل بتكليفكم هذا بوجه قطعي
لقد خدمت الملة الإسلامية والأمة المحمدية ما يزيد على ثلاثين سنة فلن أسود صحائف المسلمين

وقد رد عليه اليهود بانهم سيخلعونه وسيدمرون سلطانه وسيعيدونه الي مدينه سلانيك

ثم بدأت المنظمات الصهيونيه من تجنيد العملاء في تركيا عن طريق أنشاء جمعيه الاتحاد والترقي وهي جمعيه تم تأسيسها من قبل يهود وعملاء لليهود ثم بدأوا في أعداد كمال أتاتورك أعلاميا وعسكريا ومحاوله أظهاره بمظهر البطل في معارك وهميه مع القوات اليونانيه والبريطانيه لدرجه أن الاتراك كانوا يلقبوا اليهودي كمال أتاتورك بأبو تركيا

1897 أنعقاد المؤتمر الصهيوني العالمي في مدينه بازل بسويسرا بقياده مؤسس الصهيونيه اليهودي تيودور هيرتزل لأنشاء دوله أسرائيل
1901 تيودور هيرتزل يحاول رشوه السلطان عبدالحميد مقابل التنازل عن فلسطين الذي رفض الرشوه ثم تهديده بالخلع
1909 أستطاعت جميعه الاتحاد والترقي المخترقه صهيونيا من عزل السلطان عبدالحميد ثم نفيه
1923 تولي كمال أتاتورك وهو من يهود الدونمه حكم تركيا
1924 الغاء الخلافه الاسلاميه
1930 تغيير أسم عاصمه تركيا من أسلام بول الي أسطانبول
1932 أنشاء المملكه العربيه السعوديه علي يد عائله يهوديه وهي عائله السعود
1948 أنشاء دوله يهوديه علي ارض فلسطين تماما مثلما خطط الصهاينه
1952 تدبير أنقلاب عسكري بقياده اليهودي عبدالناصر بالاتفاق مع الانجليز
1956 تدمير مدن القناه الثلاثه ومسرحيه جعل اليهودي عبدالناصر بطل قومي مثلما فعلوا مع كمال أتاتورك
1960 البدأ في بناء مشروع السد العالي الصهيوني بهدف تدمير الارض الزراعيه المصريه وتدمير منطقه الدلتا
1967 حدثت أكبر هزيمه عسكريه في مصر وتدمير مدن القناه الثلاثه للمره الثانيه وفي سته أيام فقط
1969 أستولي اليهودي معمر القذافي بومنيار علي الحكم في ليبيا
1970 أستولي الصهيوني حافظ الاسد علي الحكم في سوريا
1970 وصول العميل الامريكي السادات الي الحكم في مصر
1973 العميل الاسرائيلي السادات يحول نصر أكتوبر الي هزيمه
(أسرائيل مازالت تحصل علي الغاز والسياحه وهدوء في حدودهم مع مصر مع وجود عازل جغرافي مفرغ من الشعب والجيش في سيناء بعد 1973 وحتي هذه اللحظه وبدون تدخل جندي أو ضابط أسرائيلي واحد عكس ماكان يحدث بعد 1967 أي يحصلون علي نفس الشئ وبدون تكلفه عسكريه وبشريه وأقتصاديه فهل هذا نصر؟)
1978 وصول العميل الامريكي علي عبدالله صالح الي الحكم في اليمن
1979 وصول العميل الامريكي السفاح صدام حسين والمتخصص في قتل المسلمين الي الحكم في العراق
1980 بدأ الحرب العراقيه الايرانيه وتدمير جيشين أسلاميين ومقتل وجرح مليون مسلم وأهدار 400 مليار دولار من أموال المسلمين
1981 وصول العميل الامريكي الاسرائيلي حسني مبارك الي الحكم في مصر
1987 وصول العميل الامريكي الفرنسي زين العابدين بن علي الي الحكم في تونس
1990 المخابرات الامريكيه تشجع عميلهم صدام حسين علي أسترجاع الكويت حتي تكون ذريعه لاحتلال أمريكي للمنطقه
2003 الاحتلال الامريكي للعراق وبدايه الوجود الاسرائيلي حول نهر الفرات (المرحله الاولي من دوله النيل الي الفرات)
2011 أنفصال جنوب السودان عن الشمال وبدأت التواجد العسكري والاقتصادي الاسرائيلي في جنوب السودان (المرحله الثانيه من دوله النيل الي الفرات)

وبعد تنصيب اليهودي كمال أتاتورك كرئيس لدوله أسلاميه أدرك اليهود أن تلك هي أفضل وأسهل طريقه لتدمير الدول الاسلاميه من الداخل عن طريق تنصيب يهود لحكم الدول الاسلاميه وبالتالي تكرر هذا المسلسل في معظم الدول الاسلاميه تقريبا وكانت قصه تنصيب اليهودي جمال عبدالناصر علي مصر مشابهه 100 في ال 100 وبالحرف الواحد لقصه تنصيب كمال أتاتورك علي تركيا بعد أظهار جمال عبدالناصر بمظهر البطل في حرب 1956 وباعتباره البطل الذي أستطاع ألانتصار علي 3 دول هي بريطانيا وفرنسا وأسرائيل ولكن في الحقيقه أن تلك الدول أنسحبت بعد تهديد الاتحاد السوفييتي بضرب لندن وباريس بالاسلحه النوويه
ولمن لايعرف, الاتحاد السوفييتي كانت دوله يحكمها اليهود فكل قاده أسرائيل وشعب اسرائيل جاءوا من الاتحاد السوفييتي كما ان كارل ماركس وفريدريك أنلجز وفلاديمير أيليتش لينين وجوزيف لينين كانوا يهودا

هذه قائمه بأسماء القاده العرب من أصل يهودي والذين تمكنوا من الوصول الي مراكز الحكم في غفله وغيبه الشعوب العربيه والاسلاميه والان الشعوب تدفع ثمن تخاذلها وعدم تصديهم للنفوذ الصهيوني واليهودي في البلاد الاسلاميه

 

كمال اتاتورك

 
هل هذه هيئه شخص مسلم؟

 

 

مصطفى كمال أتاتورك هو مصطفى علي رضا أثار الجدل فى القرن العشرين حين ظهر كمنقذ لتركيا بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى ووقوعها تحت الاحتلال فاعتبره البعض حينها بطلا قومياً وظنوا أنه سيعيد أمجاد الإسلام وأبطال الإسلام حتى ظنه الشاعر أحمد شوقي أنه خالد الترك وشبهه بخالد بن الوليد، ولكن سرعان ما ظهرت حقيقته وعداؤه للإسلام حين اعتلى السلطة والغى الخلافة الإسلامية وأنهى حكم السلاطين العثمانيين لتركيا والعالم الإسلامى، وقذف بتركيا في أتون التغريب والعلمانية الكافرة الملحدة وحارب الإسلام ومظاهره بشدة بعد أن اتهم الإسلام بأنه سبب هزيمة وتخلف تركيا

كيف استطاع اليهودي كمال أتاتورك من الوصول إلى كرسي الحكم والقضاء على الدولة العثمانية والخلافة الإسلامية حتى أهلكه الله عام 1938 م بالمرض العضال بعد أن قضى سنوات حياته في شرب الخمور وفعل الفواحش ونشرها بين الشعب التركي
كمال اتاتورك من يهود الدونمه وهم جماعة من اليهود أظهروا الإسلام وأبطنوا اليهودية للكيد للمسلمين، سكنوا منطقة الغرب من آسيا الصغرى وأسهموا في تقويض الدولة العثمانية وإلغاء الخلافة عن طريق انقلاب جماعة الاتحاد والترقي.. ولا يزالون إلى الآن يكيدوا للإسلام، لهم براعة في مجالات الاقتصاد والثقافة والإعلام؛ لأنها هي وسائل السيطرة على المجتمعات.

يعتبر هذا الرجل الابن النجيب للحركة الماسونيه الهدامة و ينتمي هذ الرجل الى يهود الدونمة وهم جماعة من اليهود المهاجريين من اسبانيا – تحديدا الاندلس إلي تركيا ، بعد إضطهادهم وطردهم بسبب محاكم التفتيش ، وقد فتحت الدولة العثمانية أبوابها لكي لهم يستقروا مدينة اسطنبول و مدينة سلانيك اليونانية والتي كانت تابعة للدولة العثمانية ” نظرا لانهم كانو من رعايا الدول الاسلامية المنهزمة في الاندلس ” … لاحقا أظهروا الإسلام وأبطنوا اليهودية للكيد بالمسلمين، وأسهموا في تقويض الدولة العثمانية وإلغاء الخلافة عن طريق انقلاب جماعة الاتحاد والترقي..

كان لهم حسب المصادر التاريخية الإسلامية دور كبير في تفتيت أوصال الدولة الإسلامية. أما المؤسس الأول لهذه الفئة الآثمة فهو “سباتاي زيفي” الذي ولد في يوليو 1826 ، بمدينة أزمير التركية من أبوين يهوديين مهاجرين من أسبانيا ، وقام بنشاط كبير في تنشيط الفكرة وتأصيلها ، وبعد أن هلك هذا الأفاق الكبير في عام 1875م, سار أتباعه علي دربه في محاولة للحفاظ علي وحدة وتواصل الجماعة. صارت هذه الفئة بعد ذلك أحزابا وشيعا إلا أن الوحدة لم تمس

لما عقد اليهود مؤتمرهم الصهيوني الأول في بازل بسويسرا عام 1315هـ، 1897م، برئاسة ثيودور هرتزل (1860م-1904م) رئيس الجمعية الصهيونية، اتفقوا على تأسيس وطن قومي لهم يكون مقرًا لأبناء عقيدتهم، وأصر هرتزل على أن تكون فلسطين هي الوطن القومي لهم، فنشأت فكرة الصهيونية، وقد اتصل هرتزل بالسلطان عبد الحميد مرارًا ليسمح لليهود بالانتقال إلى فلسطين، ولكن السلطان كان يرفض، ثم قام هرتزل بتوسيط كثير من أصدقائه الأجانب الذين كانت لهم صلة بالسلطان أو ببعض أصحاب النفوذ في الدولة، كما قام بتوسيط بعض الزعماء العثمانيين، لكنه لم يفلح، وأخيرًا زار السلطان عبد الحميد بصحبة الحاخام موسى ليفي وعمانيول قره صو وهو رئيس الجالية اليهودية في سلانيك، وبعد مقدمات مفعمة بالرياء والخداع، أفصحوا عن مطالبهم، وقدَّموا له الإغراءات المتمثلة في إقراض الخزينة العثمانية أموالاً طائلة مع تقديم هدية خاصة للسلطان مقدارها خمسة ملايين ليرة ذهبية، وتحالف سياسي يُوقفون بموجبه حملات الدعاية السيئة التي ذاعت ضده في صحف أوروبا وأمريكا. لكن السلطان رفض بشدة وطردهم من مجلسه وقال: (إنكم لو دفعتم ملء الدنيا ذهبا فلن أقبل، إن أرض فلسطين ليست ملكى إنما هي ملك الأمة الإسلامية، وما حصل عليه المسلمون بدمائهم لا يمكن أن يباع وربما إذا تفتت إمبراطوريتى يوما، يمكنكم أن تحصلوا على فلسطين دون مقابل)، ثم أصدر أمرًا بمنع هجرة اليهود إلى فلسطين.

عندئذ أدرك خصومه أنهم أمام رجل قوي وعنيد، وأنه ليس من السهولة بمكان استمالته إلى صفها، ولا إغراؤه بالمال، وأنه مادام على عرش الخلافة فإنه لا يمكن للصهيونية العالمية أن تحقق أطماعها في فلسطين، ولن يمكن للدولة الأوروبية أن تحقق أطماعها أيضًا في تقسيم الدولة العثمانية والسيطرة على أملاكها، وإقامة دويلات لليهود والأرمن واليونان.

لذا قرروا ان يعزلوا السلطان عبد الحميد وتدمير الخلافه الاسلاميه التركيه من الداخل فاستعانوا بالقوى المختلفة التي نذرت نفسها لتمزيق ديار الإسلام، أهمها الماسونية، والدونمة، والجمعيات السرية مثل الاتحاد والترقي، وحركة القومية العربية، والدعوة للقومية التركية الطورانية، ولعب يهود الدونمة دورًا رئيسًا في إشعال نار الفتن ضد السلطان حتي تدمير الخلافه الاسلاميه.

من ابرز الاعمال الشنيعة التي قام بها مصطفى كمال أتاتورك
1- إلغاء للخلافة الإسلامية وفصل الدين عن الدولة
2- إلغاء الشريعة الإسلامية من المؤسسة التشريعية
3 – شنّ حملة تصفية شملت العديد من رموز الدين والمحافظين بادعاء مشاركتهم في محاولة اغتياله.
4 – استخدام الحروف اللاتينية بدلا من العربية في كتابة اللغة التركية عام 1928
5 – أغلق كثيرًا من المساجد ، وحول مسجد آيا صوفيا الشهير الذي كان في الأصل كنيسة إلى متحف
6- ألغى وزارتي الأوقاف والمحاكم الشرعية
7 – التقويم الغربي بدلا من الهجري و الوقت تم تبنيهما عام 1925 .

 
جمال عبدالناصر

 

 

 

 
هل هذه سيمه أسره أسلاميه؟
أبنه جمال عبدالناصر مع زوجها أشرف مروان أكبر جاسوس أسرائيلي

 

قصه جمال عبدالناصر تتشابه بكل التفاصيل وبالحرف الواحد مع قصه كمال أتاتورك
فكلاهما رجلا عسكريا تم صنع منه قائد وهمي لمعارك وهميه حتي تم الزج به الي رئاسه دول أسلاميه ومن ثم تدميرها من الداخل وبدون ان يشك أحدا في هويته

عندما بلغ جمال عبدالناصر من العمر ثماني سنوات أرسله والده إلى القاهرة لاستكمال دراسته ، فكان يقطن مع إحدى قريبات والدته في حي اليهود في منطقة الموسكي ( 5 شارع خميس العدسي ) . انظر : لعبة الأمم وعبدالناصر لمحمد الطويل ( ص 48) .

وذكر الدكتور علي شلش في كتابه تاريخ اليهود والماسونية في مصر ( ص 163 ) : أن سيدة يهودية تدعى مدام يعقوب فرج شمويل ، كان عبد الناصر يدين لها بالفضل ؛ لأنها هي التي رعته في طفولته وبعد وفاة أمه ، وكانت تعامله كأحد أبنائها ..

وذكر حسن التهامي : أن هذه السيدة قريبة والدته .. فإذا كانت قريبة والدته يهودية فتكون والدته كذلك ، ثم لماذا اختار أبوه سيدة يهودية لرعايته قريبة كانت أو بعيدة ؟ ولماذا حارة اليهود شبه المغلقة على اليهود وقتها ؟ وهل ضاقت القاهرة كلها إلا من حارة اليهود ؟ .. وقد استمر عبد الناصر في حارة اليهود حتى رتبة الملازم أول وعمره 24 عاماً ..

يقول اللواء محمد نجيب للواء عبدالمنعم عبدالرؤوف عام 1979م : عبدالناصر أصله يهودي من يهود الشرق الذين جاؤوا من اليمن . انظر : مذكرات عبدالمنعم عبدالرؤوف ( ص 75 ) .
والان نتسائل لماذا لم يتم الافراج عن محمد نجيب بعد وفاه عبدالناصر او في عهد السادات او حسني مبارك بل تركوه يموت في سجنه في عام 1984 والذي دخله في عام 1954 اي حوالي 30 عاما

ويقول جلال كشك : أعترف أن مثل هذه النصوص التي يقدمها هيكل – يقصد ما ذكره محمد حسنين هيكل في كتابه ملفات السويس – تجعل التفسير القائل بيهودية عبدالناصر يلح إلحاحاً لا يمكن مقاومته . انظر : ثورة يوليو الأمريكية ( ص 557 ) .

وحينما كان الصاغ جمال عبد الناصر رئيس أركان حرب الكتيبة السادسة مشاة ضمن القوات المحاصرة في بلدة عراق المنشية قطاع الفالوجا ، كان يتحدث عبر خطوط الجبهة مع اليهود المحاصرين للفالوجا ، وأنه كان يتلقى هدايا البرتقال والشيكولاتة من إيجال يادين الذي كان رئيساً لأركان حرب جنوب فلسطين ، وقد اعترف بذلك إيجال يادين حينما كان نائباً لرئيس وزراء اليهود على مائدة المفاوضات أثناء زيارة السادات للقدس عام 1977م .

وأثناء احتدام المعارك في حرب 1948م وقبل الاتفاق على الهدنة تمت لقاءات أولية بين إيجال آلون وضابط إسرائيلي آخر هو بروحام كوهين وبين الصاغ جمال عبد الناصر الذي كان حينذاك ضابطاً للعمليات في الكتيبة السادسة التابعة لسلاح المشاة المصري والتي كانت محاصرة في الفالوجا ، وكان عبدالناصر يتزعم في ذلك الوقت حركة الضباط الأحرار السرية ، وكان آلون قائداً للجبهة الجنوبية ، وتعددت لقاءات بروحام كوهين بجمال عبد الناصر حتى وصلت خمسة عشر لقاء ، وكان اللقاء الخامس عشر حينما جاء عبد الناصر إلى منطقة الفالوجا لتحديد موقع جثث القتلى اليهود في معارك 1948م ، وكان يرافقه في هذه المهمة حسن صبري الخولي الذي عينه فيما بعد ممثلاً شخصياً له ، وكان هذا اللقاء يجري تحت مظلة جماعة الكوكيرز الأمريكية ، ويردف الاستاذ محمد الطويل صاحب كتاب لعبة الأمم وعبد الناصر إن الطريقة التي عرضت بها مبادرة السلام المصرية في القدس يرجع الفضل فيها لاتصالات جمال عبد الناصر عام 1949م هذه ، والتي أجراها تحت ظل الأعمال الإنسانية والبحث عن جثث القتلى اليهود في حرب 1948م ، أي أن البعض يرجع مبادرة السلام للسادات لخط سياسي في حياة عبد الناصر ، وقد بدأه وسعى فيه للسلام مع إسرائيل عام 1949م . انظر : لعبة الأمم وعبد الناصر ( ص 44 – 48 ) .

كما أن زملاء عبدالناصر في الكتيبة السادسة ذكروا احتمال نجاح إسرائيل في تجنيد عبدالناصر لحسابها بواسطة إيجال آلون ، وأنه كان يحمل مشاعر الحب لليهود منذ صباه ، وارتبط بصداقات مع الفتيان اليهود بالحارة رفاق عمره . انظر : جريدة الشرق الأوسط ( 13 / 6 / 1987م )

وكان عبد الناصر عضواً بالتنظيم الشيوعي ( حدتو ) الذي يرأسه اليهودي هنري كورييل وضمن أعضائه ماري روزنيئال ومارسيل ليون وإيلي شوارتز صهر موشيه دايان قائد جيش إسرائيل في حرب 1967م .. واستمرت صلة عبدالناصر باليهود حتى وفاته ، ولم تنقطع أبداً
ملامح رئيسية في شخصية الرجل الصنم جمال عبدالناصر
هذا الطاغية لم يكن ولاؤه لله ولرسوله يوماً من الأيام .. لأجل من يعدم البررة من المجاهدين الذين قاتلوا في فلسطين وخاضوا المعارك ضد الإنجليز ؟!! لأجل من يعدم الشيوخ والدعاة .. لأجل من يعدم الداعية الإسلامي سيد قطب .. وفي أي وقت يصدر حكم الإعدام .. أثناء زيارته للاتحاد السوفيتي .. وماذا أفاده تعاونه مع الملاحدة السوفيت ثاني دولة اعترفت بإسرائيل ، وأول من قدموا وعداً قبل بلفور .. لأجل من يقرب الملاحدة ..

يقول السادات عن محمد حسنين هيكل صديق عبدالناصر الوفي : إنه إنسان مادي وملحد وهو لا ينكر ذلك ويعتقد أن هذه ثقافة ..

يذكر صاحب كتاب : لعبة الأمم وعبدالناصر : أنه قد اطلع على جميع خطب عبدالناصر حيث لم يبدأها باسم الله كما كان يبدأها السادات ..
يقول الكاتب : من الذي كان يكتب خطب عبدالناصر ؟ إنه محمد حسنين هيكل .. والذي كان قد ذكر في كتابه الطريق إلى رمضان والذي نشر باللغة الإنجليزية .. ففي هذه الطبعة أن عبدالناصر لا يؤمن باليوم الآخر ..

ويذكر صاحب كتاب لعبة الأمم وعبدالناصر في كتابه ( ص 371 – 372 ) حواراً جرى بين عبدالناصر وحسن التهامي يكشف عن شخصية هذا الرجل .. طلب حسن التهامي من عبدالناصر : لعلنا نفعل شيئاً للإسلام والمسلمين .. فقال عبدالناصر و بالنص : ( إسلام لا .. ولكن المسلمين الفقراء نعم ) .. ومرة أخرى يستهزئ الصنم بالله سبحانه وتعالى حين يقول لحسن التهامي : ( إنت عامل نفسك زي اللي بتقولي عليه معرفش إيه من لا ينسى ) .. يقول التهامي فلم أصدق ما سمعت وقلت أستغفر الله .. لا حول ولا قوة إلا بالله .. أنت تقصد الحق جل جلاله ، جل من لا يسهو .. فأعاد قوله : ( أنا عارف بتاعكم اللي بتقولوا عليه معرفش إيه من لا يسهو ، ومن لا يخطئ ، وإنت عامل نفسك زيّهْ ، فقلت – والكلام للتهامي – : أستغفر الله لاحول ولا قوة إلا بالله ، جل جلال الله ، جل من لا يسهو ، لاحول ولا قوة إلا بالله ، جل جلال الله ، جل من لا يسهو ، لاحول ولا قوة إلا بالله ، وقلت في نفسي ولاتكاد عيناي تطيقان النظر إليه أو تراه : يا الله أهذا الذي وليته علينا ؟ أهذا الذي كنا نأمل فيه خيراً .

وينقل صاحب كتاب الصامتون يتكلمون ( ص 82 ) عن كمال الدين حسين : إن أهداف تنظيم الضباط الأحرار كانت العمل على تطبيق الإسلام ، ولا نعلم له هدفاً غير ذلك ، ويقول في خطابه الذي دونه لعبدالحكيم عامر : إن حركة الضباط الأحرار منذ دخولها سنة 1944م لا يعرف لها هدف سوى الحكم بكتاب الله ، وأنهم جميعاً : عبدالناصر !!!!!!!! وعبدالحكيم عامر !!!!!!!! وعبدالمنعم عبدالرؤوف قد بايعوا محمود لبيب والمرشد والسندي ، وأن الحركة قد انتكست عندما أضاف إليها عبدالناصر ضباطاً من غرز الحشيش والخمارات من سنة 1948م .

وكما وأن جمال عبدالناصر كان يجمع هذا الغثاء في جلسات لتحضير الأرواح !!!! انظر : موجز تاريخ الحقبة العلمانية في مصر لأسامة حميد ( ص 121 ) .

ولقد تنصل عبدالناصر من اتفاقه مع الإخوان على إقامة شرع الله !! فبعد خمسة أيام من نجاح الانقلاب في أول لقاء مع مرشد الإخوان حسن الهضيبي كما يروي صالح أبو رفيق : وعندما وصلنا .. ودخل عبدالناصر وصافح المرشد فوجئت به يقول للمرشد : قد يقال لك إن إحنا اتفقنا على شيء .. احنا لم نتفق على شيء ، وكانت مفاجأة .. فقد كان اتفاقاً على أن تكون الحركة إسلامية ولإقامة شرع الله .. انظر : الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ ( 3/ 25 ) .

لقد تجاهل قادة هذه الثورة منذ اللحظة الأولى قضية فلسطين ، فهي لم تكن داخلة في برنامجهم .. لقد كان يواكب التصريحات العنترية اتصالات سرية بين بعض قادة الثورة وبين اليهود ، أي أن تحقيق السلام بين العالم العربي واليهود خط ثابت في تصور قادة الثورة ( محمد نجيب وعبدالناصر ) منذ اللحظة الأولى ..

وقال صاحب كتاب لعبة الأمم وعبدالناصر ( ص 624 ) : إن مجلس الثورة قد أجرى اتصالاً في الأيام الأولى ( سبتمبر 1952م ) يؤكد أن النظام الحاضر ليس له نوايا عدوانية ضد إسرائيل .

ونقل الكاتب ( ص 626 ) نقلاً عن برقية لسفير أمريكا في مصر كافري ( 11 / 12 / 1954م ) أن مصر قد تعبر الحدود في محاولة عقد صلح شامل مقبول للعرب ، ولكنها لن تحاول ذلك في وجه معارضة عربية .

بل إن سجلات النظام العسكري ليست فيها غارة واحدة شُنت على إسرائيل في عهد عبدالناصر من 1952 إلى 1967م ، بل إنه لم يرد على الغارة اليهودية على غزة ( خان يونس ) ومواقع أخرى في 28 فبراير 1955م ، حيث قتل اليهود 35 جندياً داخل معسكر الجيش المصري وخمسة عشر جريحاً ، وكذلك احتلال القوات اليهودية لمنطقة العوجة المنزوعة السلاح في 20 سبتمبر 1955م ، والمتحكمة في عدة طرق وكلها تؤدي إلى داخل الأراضي المصرية .

لما جاء تنظيم هيئة التحرير الذي أنشأته الثورة في 15 يناير 1953م تنظيم سياسي ، جاء برنامجها خالياً من أي إشارة إلى فلسطين .. والثورة التي جاءت إلى الحكم بحجة الهزيمة في حرب فلسطين ، لا يمكن أن تسقط من برنامجها سهواً قضية فلسطين !!!

لقد تبين أن هؤلاء القادة الذين زعموا أن الثورة ولدت في نفوسهم خلال حرب فلسطين ، هم أقل فئة من المصريين اهتماماً بفلسطين أو عداوة إسرائيل .. فهم ألغوا قرار حكومة الوفد بمنع مرور البضائع من وإلى إسرائيل عبر قناة السويس ..

والان كيف تمكن عبدالناصر من الوصول الي الحكم في مصر
في يوم الانقلاب العسكري في 23 يوليو 1952 كان يوجد في مصر 80 الف جندي أنجليزي وهم من تركوا عبدالناصر ليقوم بانقلاب عسكري لم يستغرق سوي ساعات فقط وهو يعتبر أسهل أنقلاب عسكري في التاريخ ولم يكن لينجح هذا الانقلاب بدون تؤاطئ الجيش الانجليزي والمنظمات الصهيونيه العالميه التي رتبت الامور في مصر لبدايه مرحله جديده لتدمير مصر من الداخل
فكيف تمكن عده ظباط في العشرينات من عمرهم من القيام بانقلاب عسكري بهذه السهوله في وجود جيش أنجليزي كبير في مصر في هذا الوقت وما هو دور الجيش الانجليزي والصهيونيه العالميه في أنقلاب 23 يوليو وما مصلحتهم في مساعده جمال عبد الناصر اليهودي

في عام 1952 كانت مصر علي أبواب ثوره أسلاميه بسبب فساد الملك وحاشيته وبسبب هزيمه الجيوش العربيه في حرب 1948 أمام عصابه صهيونيه تمكنت من أحتلال فلسطين في حين كانت الجماعات الاسلاميه متمثله في جماعه الاخوان المسلمين هي القوه الوحيده التي حاربت وأثبتت قدرتها القتاليه وبالتالي كانت هذه الجماعات مؤهله لحكم مصر في مرحله بعد الملك فاروق بسبب تنظيمها وتسليحها

الانجليز ادركوا قوه الحركه الاسلاميه في مصر في هذا الوقت وادركوا أيضا انهم أيضا انهم سيتركوا مصر بعد أنتهاء الحرب العالميه الثانيه وانتهاء الحقبه الاستعماريه ولذلك كانوا مصممين علي عدم ترك الساحه للاخوان المسلمين وبالتالي كانت الخطه تسليم زمام الامور في مصر لشخص يعمل لحسابهم وكان هذا الشخص هو اليهودي جمال عبدالناصر

بعد وصول جمال عبدالناصر للحكم في مصر ظهرت كراهيته الشديده للاسلام والمسلمين وبدأ في تنفيذ اول مهمه له وهي تدمير الاسلام في مصر. طبعا عبدالناصر لم يكن يتجرأ علي محاربه الاسلام علانيه فشن حرب دمويه علي الاخوان المسلمين في حمله كثرت فيها الاعدامات والاغتيالات والاعتقالات

من ابرز الاعمال الشنيعة التي قام بها جمال عبدالناصر
1- محاربه الاسلام في مصر في صوره محاربه جماعه الاخوان المسلمين في حمله أستمرت عشرات السنين وللاسف وقف الجميع في مصر موقف المتفرج أزاء المذابح التي تمت في حق المسلمين وقد وجد كل فريق عذرا لتبرير جرائم عبدالناصر
2- تدمير الاقتصاد المصري فبعد ان كانت قيمه الجنيه المصري تساوي قيمه الجنيه الذهب الانجليزي في عهد الملك فاروق وفي حين كانت أنجلترا تقترض من مصر لشراء القطن المصري تحولنا الي دوله تطبع الجنيه المصري في مطابع حكوميه بدون أي ظوابط حتي وصلنا الي الحاله التي نحن فيها الان
3- مصادره أموال المصريين بحجه التأميم وتدمير طبقه رجال الاعمال الذين كانوا يسيرون امور الدوله الاقتصاديه وتدمير الثقه بين طوائف الشعب المصري
4- فتح أبواب السجون والمعتقلات امام المصريين بحجه التأمر علي الانقلاب العسكري الذي كانوا يسمونه ثوره ولم يكن يتجرأ شخص واحد علي ارض مصر من أبداء رأي معاكس في حق حبيب الملايين جمال عبدالناصر والا كان مصيره السجن وربما الاعدام
5- فصل مصر عن السودان في عام 1956 وتعريه الجبهه الاستراتيجيه الجنوبيه لمصر تمهيدا لما يحدث الان
6- تدمير الارض الزراعيه عن طريق بناء السد العالي في عام 1960 باموال سوفييتيه صهيونيه بحجه حمايه مصر من الفيضانات وتوليد الكهرباء في حين تم منع الطمي وهي الطبقه الطينيه السوداء التي لاتنفع زراعه بدونها وبالتالي تدمير الارض الزراعيه وتصحير الدلتا وتدمير الارض الزراعيه حتي أصبحنا دوله تستورد الفول والقمح بعد ان كنا مزرعه الدوله الرومانيه
7- تدمير الارض الزراعيه وذلك بتقسيمها الي أجزاء صغيره بدعوي الاصلاح الزراعي وخمسه فدادين لكل فلاح حتي لاتنفع الزراعه باستخدام الميكنه الزراعيه ولاينفع معها أقامه سياسه زراعه فلجأ كل فلاح الي زراعه البرسيم لاطعام بهائمه وذلك لعدم جدوي زراعه القمح في قطع زراعه صغيره ثم لجوء الفلاحين الي تجريف الارض بعد ذلك وبناء عليها قهاوي وورش تصليح سيارت ومباني حتي وصل بنا الحال اننا نستورد الفول والقمح
8- حدوث اكبر هزيمه عسكريه في تاريخ مصر في 1967 وخساره سيناء بالكامل في سته أيام ثم رفع شعارت كاذبه مثل لاصوت يعلو فوق صوت المعركه حتي يتمكن عبدالناصر اليهودي من تدمير مصر دون ان يلفت اي شكوك
9- السماح للنفوذ الصهيوني بالتغلغل في كافه المؤسسات علي جميع المستويات الرئيسه والافقيه حتي تمكن الصهاينه أخيرا من رفع علمهم علي ضفاف نهر النيل ثم سرقه خيرات مصر البتروليه باقل من سعر تكلفتها
10- بناء مجتمع عسكري ديكتاتوري أستمر لمده 60 عاما حتي وصولنا الي مأساه حكم حسني مبارك
صوره لفتت أنتباهي وهي أن اليهودي جمال عبدالناصر كان يعرف أكبر عميل أسرائيلي وهو حسني مبارك
أي ان الرؤساء الثلاثه كانوا يعرفون بعضهم بعضا
عبدالناصر أعطي سيناء لليهود في سته أيام وتظاهر بأنه يحارب اليهود
والسادات تظاهر بأنه أستردها ولكنه أعطاها لليهود بدون مقابل
ومبارك حرس سيناء لليهود
(الثلاثه كانوا عارفين بعض من الاول)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أموال عبدالناصر مع زوج أبنته الجاسوس الإسرائيلي أشرف مروان

يدافع دائما المخدوعين في جمال عبدالناصر بأنه يوم وفاته لم يكن يملك سوي ستون جنيه
ونقول للسذج والبسطاء أن زوج أبنته الجاسوس الإسرائيلي أشرف مروان كان مليارديرا ولن نقول أكثر من هذا

 

 

زعم كتاب إسرائيلي جديد أن صهر الرئيس السابق جمال عبد الناصر أشرف مروان هو أخطر جاسوس جنده الموساد
وأن المخابرات المصرية قتلته عام 2007 بعد كشف جهات إسرائيلية عن هويته
الكتاب صدر مؤخرا بعنوان “الملاك- أشرف مروان.. الموساد ومفاجأة حرب الغفران”
ومؤلفه أوري بار يوسيف المحاضر في جامعة حيفا

 

 

ويقول المؤلف أوري بار يوسيف المحاضر في جامعة حيفا في كتابه إن مروان طموح وصاحب مهارات واستطاع أن يكون مقربا جدا من قمة القيادة في مصر وهو لا يزال شابا وذلك بفضل زواجه من منى كريمة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر

وذكر الكاتب وهو وثيق الصلة بالاستخبارات العسكرية الإسرائيلية حتى اليوم أن مروان اقترح خدماته على الموساد في لندن عام 1969 وهو في نهاية العشرينيات من عمره.

معلومات خطيرةوأشار الكتاب إلى أنه لم يبق سر في مصر إلا وكشفه أشرف مروان لإسرائيل، بما في ذلك محاضر جلسات القيادات السياسية والعسكرية في مصر، واللقاءات مع قادة الاتحاد السوفياتي السابق، وسجلات السلاح، وخطة القتال المصرية السرية التي حجبت حتى عن سوريا.

وأورد الكتاب عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن مروان -بمعلوماته الخطيرة- حوّل مصر وقتها إلى كتاب مفتوح بين يدي إسرائيل. وذكر أن معلومات مروان كانت الأخطر في تاريخ إسرائيل، وأنها أنقذت الجولان من سيطرة الجيش السوري في حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973.

وتأكيدا لقيمة مروان، قال يوسيف: نجح الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في نسج علاقات ممتازة في دمشق، لكنه لم يشارك في مآدب عشاء عائلية إلى جانب الرئيس السوري، ولم يقم بمهمات سرية من أجله

الكتاب المليء حتى بالتفاصيل الصغيرة زعم أن مروان ظل مقربا من الرئاسة المصرية بعد رحيل جمال عبد الناصر، بعدما تقرب من خلفه الرئيس أنور السادات وزوجته جيهان, وقال الكاتب إن مروان شكّل همزة الوصل بين السادات ورؤساء عرب ووزير الخارجية الأميركي وقتها هنري كيسنجر.

المؤلف, الذي اعتمد أساسا على مقابلات, نبه إلى أن مهمة وضع الكتاب لم تكن سهلة لعدم توفر مصادر تفصيلية، لافتا إلى أن رسائل مروان لا تزال محفوظة في أرشيف الموساد. وقال إن فكرة الكتاب جاءت بعدما عمل مستشارا للبرنامج التلفزيوني الشهير “60 دقيقة” في شبكة “سي بي أس” لغرض إعداد تحقيق معمق حول مروان.

ونفى الكاتب بشدة ما اعتبره مزاعم الرئيس الأسبق للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) إيلي زعيرا، التي تقول إن أشرف مروان عميل مزدوج وغرّر بإسرائيل وفق خطة مصرية، مما ساهم في إخفاق الاستخبارات في الإنذار المبكر عشية حرب 1973.

يشار إلى أن زعيرا الذي شغل رئاسة (أمان) عشية حرب 1973، اتهم بالفشل لعدم تحذيره من هجوم عربي وشيك رغم المؤشرات والمعلومات. وقد بادر -ضمن أحاديث صحفية عام 1993 بشأن الفشل الاستخباراتي عام 73- بفضح هوية أشرف مروان، مما أدى لقتل الأخير في 2007 حسبما أكده الكتاب.

وكان كتاب إسرائيلي سابق للباحث أهرون بيرغمان حول حرب 73 قد نقل عن زعيرا وفضح هوية أشرف مروان وكشف عن كنيته في إسرائيل “بابل” أو “الملاك” أو”العريس”.

وعثر على جثة مروان في حديقة منزله بلندن بعدما سقط من شرفة منزله في الخامس من يونيو/حزيران 2007، وقد اتهمت أرملته والصحافة المصرية الموساد باغتياله انتقاما منه لتغريره بهم، لكن الشرطة البريطانية لم تحسم بعد ما إذا كانت هذه عملية انتحار أم قتل؟ وعلى يد من؟.

وذكر الكتاب أن الموساد سدد مليون دولار لأشرف مروان لقاء تعاونه، ومنحه خاتما ماسيا لزوجته لتبديد توتر بينهما ذات مرة، ورجح دوافع تجسسه بأنها “الجشع، والرغبة في الانتقام من الرئيس عبد الناصر لاستخفافه به وتضييق الخناق عليه، وجنون العظمة الذي أججه الموساد لاحقا.

يشار إلى أن الرئيس المصري حسني مبارك قال عقب وفاة أشرف مروان، إنه كان رجلا وطنيا ولم يكن جاسوسا لأي طرف من الأطراف، معتبرا أن الوقت لم يحن بعد للكشف عن أفعاله خلال الحرب.

دوافع التجسس في المقابل تنفي إسرائيل ذلك، وتتهم أوساطها الأمنية مصر بقتله لكونه جاسوسا، ومن أجل تفادي حالة إرباك وحرج للمؤسسة الحاكمة، كما يقول المؤلف الذي يشير إلى أن نجل مروان متزوج من كريمة عمرو موسى وصديق لجمال مبارك

 

جميعهم يهود وجواسيس ومتفقين مع بعضم البعض علي تدمير مصر
ولن نهدأ حتي نأخد حق مصر وحق شهدائنا منكم جميعا

 

____________________________________

 
كيف أستطاعت الصهيونيه العالميه بمساعده جمال عبدالناصر من بناء السد العالي في أسوان
بهدف تدمير أرض مصر وحضاره مصر

 

 
هل وصل بنا العمي لدرجه أننا لانري أن نهر النيل قد تم غلقه في أسوان
بدعوي توليد الكهرباء ومنع الفياضانات
حتي وصل بنا الحال لاستيراد الفول والقمح بعد أن توقف تدفق المياه والطمي
وبدأت دلتا النيل في التحول الي أرض مالحه غير صالحه للزراعه

الغرض من هذا السد اللعين منع سريان المياه وأستمرار دوره ترسيب الطمي
التي تم تكوينها في منطقه الدلتا في خلال مليون سنه
ومن كان يجروأ علي مسائله عبدالناصر اليهودي الذي سيطر وخدع الشعب المصري
بالحديد والنار من جهه وبالخطب الكاذبه عن الحريه والديمقراطيه والعدل من جهه أخري

 

 
من المسئول عن تدمير حضاره مصر بهذا الشكل ومن أجل ماذا؟
والاجابه تكمن في أن اليهود يريدون تدمير حضاره مصر الفرعونيه لانها الحضاره التي أذلتهم وأستعبدتهم
تماما كما يحاول اليهود الان تدمير حضاره العراق البابليه لانها أيضا الحضاره التي أزلت اليهود وطردتهم من القدس في عام 568 ق.م
أيام الحاكم البابلي نبوخد نصر الذي دمر مملكه يهوذا ومملكه سبأ اليهوديتين وبدأ السبي البابلي الذي نتج عنه السبي البابلي
وهروب اليهود بعد السبي إلى جماعات انتشرت في عدة أماكن متفرقة من العالم
فتجنسوا بجنسيات البلاد التي نزلوا فيها وتصاهروا مع عائلاتها
وها هم الان يعودوا الينا للانتقام منا في مصر والعراق عن طريق عملائهم في المنطقه

 

 

يمكن قراءه موضوع السد العالي بالتفصيل من هذا اللنك
http://forum.gamalat.com/showthread.php?t=398766

 
ولمن يتشكك في مصداقيه هذه الدراسه وفي يهوديه جمال عبدالناصر:
الشيخ حافظ سلامه بطل حرب السويس نفسه يصرح لعمرو الليثي بأن أنقلاب 1952 قام بالتنسيق مع بريطانيا وأمريكا
(الدقيقه 19 حتي الدقيقه 21)
وأن هزيمه حرب 1967 تمت بالاتفاق مع أسرائيل حيث تم أخراج الطائرات من المخابئ
حتي يسهل لأسرائيل تدميرها وهي علي الارض
(الدقيقه 28 حتي الدقيقه 30)

 

 

جمال وعلاء مبارك
(جيمي وأيلي)
الديانه اليهوديه تعتبر اليهودي هو فقط من كانت أمه يهوديه وهذا يدفعنا للبحث عن أصل أمهم سوزان مبارك

سوزان مبارك أبنه ممرضة بريطانيه أسمها Lily May Palmer وهي من عائلة من ويلز و أصلها من يهود مالطا
أم سوزان مبارك كانت قريبة لأم جيهان السادات وأمها أيضا بريطانيه ومن أصل مالطي وجيهان هى التى رشحت سوزان لمبارك و كثير من الشهود شهدوا بانهم أبدا لم يشاهدوا سوزان تصلى أوترتدي حجاب أوتلبس أيه قرآنية

سوزان مبارك اليهوديه كانت رئيسه نادي الروتاري في مصر وقد حصلت على العضوية الفخرية للروتاري في مايو 2001 في نفس الوقت مع ابنها جمال مبارك لكون أخيها اللواء منير ثابت محافظا لمنطقة الروتاري و التي تضم عدة دول منها مصر، الأردن، لبنان، السودان، البحرين، الإمارات العربية، قبرص، أرمينيا، جورجيا

 
معمر القذافي
هل هذه هيئه شخص مسلم؟

 
أمرأه إسرائيلية تدعي أنها قریبة القذافی وأنه يهودي الأصل

 

عائله يهوديه صرفه
لاحظوا وجود نجمه أسرائيل علي ملابس الطفل الذي يقبله القذافي

 
هل هذه هيئه عائله مسلمه

 
عائشه القذافي بنيولوك غربي

 
عائشه القذافي ترتدي حجاب اليهود

 

 

هذه هو حجاب اليهود لمن لايعرف

 

 

 

 

 

ذكرت مجلة إسرائيل توداي أن الزعيم الليبي معمر القذافي يعود إلى أصول يهودية، مستشهدة بتفاصيل أوردتها امرأتان يهوديتان من أصول ليبية قالتا للقناة الإسرائيلية الثانية العام الماضي إنهما من أقرباء القذافي.

فقد أكدت جويتا براون وحفيدتها راشيل سعدا أن أصول القذافي يهودية، مشيرتان إلى أن جدة براون وجدة القذافي شقيقتان.

وأوضحت سعدا أن القصة بدأت عندما تزوجت جدة القذافي اليهودية رجلا من بنى جلدتها ولكنه أساء معاملتها فهربت منه وتزوجت مسلما زعيما لقبيلة، فانجبت منه طفلة أصبحت والدة القذافي.

ورغم أن جدة القذافي اعتنقت الإسلام عندما تزوجت ذلك الزعيم، فإنها تبقى حسب القانون الإسرائيلي يهودية. وعلق المذيع حينها بالقول إن “المهم في ذلك أن القذافي لا يملك أقرباء يهودا وحسب، بل هو نفسه يهودي”.

وتقول المجلة الإسرائيلية إن تلك الأنباء ليست بالأمر الجديد، ولكن في ظل الانتفاضة الأخيرة في ليبيا التي تهدد بالإطاحة بنظام القذافي كما حصل في تونس ومصر فإن الزعيم الليبي “قد يبحث عن إستراتيجية خروج”.

وإذا ما كانت تلك الأنباء صحيحة والكلام للمجلة فإن من حق القذافي الهجرة إلى إسرائيل وفقا للقانون الإسرائيلي الخاص “بعودة اليهود”.

وتضيف أنه إذا ما رفضت جميع الدول استقبال القذافي، فقد تُرغم إسرائيل على القبول به. ولفتت المجلة إلى كلمات المذيع في ختام اللقاء مع المرأتين حين قال “إنني متأكد بأن بعض السلطات المحلية في إسرائيل ستكون سعيدة باحتضانها رئيسا سابقا”.

عندما عرضت هذه المقابلة على التلفزيون الاسرائيلي اعتقد الجميع بأنها مجرد مسلسل هزلي، وكلام فارغ لا أساس له من الصحة والواقع، ولكن بعد أن شاهد العالم المجازر واساليب القمع والوحشية التي استخدمها القذافي وأعوانه ضد أبناء شعبه العزل، عادوا بذاكرتهم لما فعلته اسرائيل بأهالي غزة في حملة الرصاص المصبوب، كما أعادوا النظر في نشأة القذافي واستذكروا تلك المقابلة التي قالت فيها خالة القذافي الاسرائيلية بأنه يهودي.

وإذ نؤكد أن لا رأي لنا ولا تعقيب على الموضوع فإننا نترك الحقائق تتحدث..

وإليكم هذا اللقاء مع خالة القذافي الاسرائيلية مع قريبة أخرى له تتحدثان فيها عنه.
سؤال: منذ متى عرفتما انكما قريبتا معمر القذافي؟
راحيل: ونحن هنا في البلاد ثارت شائعة عن جدها (جد جيتا) ومن والدي بأن القذافي هو قريب العائلة، والدته هي جدتي.

سؤال: وكيف وصل الى ما وصل اليه القاذفي؟ كيف وصل الى الاسلام؟
جواب: ربما بالصدفة اصبح حاكما.

سؤال: هل امه اسلمت؟
جيتا:جدته هي التي اسلمت بعد أن تركت زوجها الاول وتزوجت من شيخ عربي.
انا سمعت هذه القصة حديثا، وما حدث هو ان جدة القذافي كانت متزوجة من يهودي وانجبت منه ابنا يهوديا ثم هربت مع شيخ مسلم، لأن زوجها لم يعاملها معاملة حسنة وهي انجبت بنت وهذه البنت أنجبت معمر القذافي.

سؤال: معنى هذا ان القذافي ليس من اصول يهودية وانما هو يهودي؟
جيتا: هو يهودي ويستطيع أن يسلّم بهذا اذا اراد.

 

الشعب الليبي يسأل القذافي
من هم أخوالك؟
بقلم: مصعب ابوزيد
ما هو مصير معمر القذافي بعد ذيوع السر؟ وكيف سيتعامل الشعب الليبي معه؟ هذه الأسئلة قد لا يجيب عنها هذا الكتاب، ولكن قد تكون الإجابة في كتاب “أوراق الموساد المفقودة” الذي ينص…
“إلا إذا ما ذاع السر بأننا نحن (الموساد) عرابوه ونقف من ورائه، فإنه لا يستبعد أن يقوم رفاقه بشنقه”.

نعم… إن من حقنا ومن حق الشعب الليبي كله أن يعرف من هم أخوالك… إننا نعلم أن ذلك قد لا يهمك ولا يعنيك في كثير أو قليل… فإننا كما نعلم ويعلم العالم كله أنك أنت “الثائر والمفكر الأممي”، وأنت “الأمين على القومية العربية” وأنت “إمام الأئمة”، وأنت مبتكر نظرية عسكرية جديدة في السوق والتعبئة “نظرية هجوم الجراد ودفاع القنافد”، وأنت صاحب “النظرية العالمية الثالثة” التي تطرح نفسها كحل وحيد ونهائي لكافة مشاكل البشرية السياسية والإقتصادية والإجتماعية في شتى أصقاعها، وأنت مخترع “النظام الجماهيري” المؤهل – على الأقل في نظرك – لأن يرث وأن يخلف كافة النظم السياسية في العالم أجمع، وأنت مهندس “النهر الصناعي العظيم” أعجوبة العالم الثامنة، والذي تصورنا – لولا خطبك الأخيرة – أنه سيقدم هو الآخر الحل النهائي لمشكلة المياه في ليبيا وربما في غيرها من الأصقاع المتاخمة لها.

وأنت فضلاً عن ذلك مبدع عدد من القصص العالمية من بينها قصة “الفرار إلى جهنم” التي لا نشك أنها هي الأخرى قد ترجمت إلى عدد من اللغات الحية، وأنت ناظم عدد من القصائد العصماء مثل قصيدة “حافظ… حافظ لا تهتم… نحن شرابين الدم”، وأنت مصمم عدد من أجمل الأزياء الرجالية والتي من أشهرها “القفازة الواحدة البيضاء” التي يلبسها القادة والزعماء أثناء حضورهم مؤتمرات القمة العربية، وعباءات “الرجال” الحريرية ذات اللون البني الصحراوي الخشن، والملمس الحريري الناعم… وأنت أخيراً “الدكتور” معمر (وأن صح أن تسمى الدكاترة لأن دكتوراه واحدة لا تليق بمقامك وإنجازاتك العلمية).

نعم، أنت كل ذلك… ومن ثم فلا يهمك ولايُنقص من قدرك ولا يزيد من شأنك أن يعرف الناس من هم أخوالك، أو من هو والداك… بل سوف لن ينقص من قدرك، بجانب كل هذه الأمجاد والمآثر، أن تكون حتى مجهول الأبوين كلية… بل حتى لو علم الناس أنك “إبن سفاح”… أفليس عدد من القادة والزعماء اليوم وفي الماضي هم “أبناء سِفاح”…

نعم كل ذلك صحيح… ولكن فلتعذرنا يا معمر وليعذرنا بقية المعجبين بك و”بأمجادك” و “بطولاتك” الوطنية والقومية والإسلامية والأممية… فنحن – الشعب الليبي – كما تعلم وكما وصفتنا مراراً شعبٌ بدوي بسيط إلى حد التخلف، يعيش البداوة بكل أعرافها وتقاليدها، وقد زاد من تعلقنا بك وببداوتنا أنك قدمت لنا نفسك منذ استيلائك على السلطة في بلادنا وطوال هذه السنوات، التي عرفناك فيها، بأنك “ابن الخيمة” و “ابن حليب الناقة” و “ابن البادية” وأنك جئت لتنتصر لأخلاق البادية وأعرافها الأصلية على أخلاق الحضر الممسوخة… وأنك فوق ذلك كله “فارس الصحراء العربية” (حتى تمنى أحد أعوانك أن يكون جواداً كي تمتطيه أيها الفارس).

غير أنه لا يخفى عليك يا معمر أن البادية هي قبائل وبيوت وبطون… وهذه تعني الأنساب… والأنساب كما تعلم يا معمر هن آباء وأعمام وأجداد كما هي أخوال أيضاً.
ولا يجادل أحد في أنك قدمت لنا المدعو محمد أبومنيار قذاف الدم على أنه والدك ومن ثم فقد عرفناك من قبيلة “القذاذفة” ومن بيت القحوص تحديداً.

كما قدمت لنا أعمامك وتحدثت عن أمجادهم وبطولاتهم… وأسهبت في الحديث عن واحد منهم وعن إعجابك به إلى درجة أنك سميت أحد أبنائك بإسمه وهو “الساعدي”، كما أطلقت إسمه على أهم كتائب الأمن العسكرية في قواتنا المسلحة الليبية المتمركزة في مدينة سرت والتي يرأسها العقيد “خليفة احنيش القذافي” خلفاً “لسيد قذاف الدم”.

كما قدمت لنا سائر أبناء عمومتك وإن صح أن نقول سائر أمراء قبيلة القذاذفة، ابتداء باحنيش ومسعود عبدالحفيظ والإخوة قذاف الدم واشكال والبهيم والمجذوب ومروراً بالكيلبو والهيبلو والزوام والدليو والتواتي وقَرين، وذلك من خلال إسنادك لهم أعلا المناصب والرتب المدنية والعسكرية وإعطائهم أقوى وأوسع الصلاحيات وفتح خزانة الشعب الليبي على مصراعيها أمامهم حتى غدوا وأنت منهم من أغنياء العالم.

ولم تكتف بذلك، فقد طلبت لقبيلة القذاذفة “المكاتبات” و”المؤاخاة” و”التحالفات” من معظم القبائل الليبية في شرق البلاد وغربها وجنوبها.

وليس ذلك فحسب، بل لم تتردد في الإدعاء خلال السنوات الأولى لقيام الثورة الإسلامية في إيران بأن نسبك يلتقي مع نسب الإمام الخميني عند الجد السادس، وما زلنا نذكر أنك وخلال إحدى جلسات مؤتمر القمة العربية الذي انعقد في العاصمة العراقية بغداد في شهر مايو-آيار من عام 1990، ادعيت أيضاً أن أجدادك رحلوا إلى ليبيا من العراق… وكيف تمنيت لو أنهم لم يرحلوا وبقوا بالعراق.

والكل في ليبيا يعلم أنك لم تكتف بإلقاء الخطب وإقامة الإحتفالات إحياء لجهاد أجدادك وأعمامك ضد الطليان الغزاة. وما الإحتفالات التي جرت منذ عدة سنوات إحياء لمعركة القرضابية الشهيرة عنا ببعيد… بل الكل يعلم أنك لم تتردد في إعادة كتابة بعض صفحات من التاريخ الليبي – ولا أقول تزييفه – كي تخصص فيها “فصولاً” تتحدث عن جهاد والدك “محمد ابومنيار القذافي” الذي مات “شهيداً” متأثراً بجراحه بعد أربعين سنة (نعم أربعين سنة منذ إصابته بتلك الجراح)، ولم تتردد في إقامة ضريح له بمقبرة الهاني بطرابلس، ولا يستطيع أي زائر لليبيا إلا أن يدرج في مراسمه زيارة ذلك الضريح وقراءة سورة الفاتحة على روح “شيخ الشهداء” الجديد بعد أن نقلت رفات شيخ المجاهدين الحقيقي عمر المختار إلى بلدة سلوق النائية.

نعم إن الشعب الليبي يعرف كل ذلك ويذكره…

ولكنك تعلم يامعمر أن الأنساب في باديتنا ووفقاً لأعرافها وتقاليدها ليست آباءً وأعماماً فقط ولكنها أيضاً “خؤولة” و “أخوال”…
ونحن لانشك في أنك تدرك ذلك حق الإدراك.. فأنت “بدوي قح”.. عشت وترعرعت في البادية ورعيت الغنم فيها… وتنقلت بين نجوعها، ولا نشك أنك سمعت ذات يوم بالمثل الليبي الذي يقول “الثلثين للخال والخال والد” أو ذلك المثل الذي يقول “دور لولدك عن مخول”.

ولا نشك في أنك تدرك أننا كليببين وبخاصة في باديتنا نفخر بأخوالنا قدر فخرنا بآبائنا… ولأنك تدرك أهمية الأخوال بالنسبة للأبناء فقد فهمنا لماذا كانت أول خطوة قمت بها بعد نجاح إنقلابك هي تطليق زوجتك الأولى ابنة عقيد الشرطة المرحوم “نوري خالد” ووالدة ابنك الأكبر محمد، وزواجك من بديلتها التي تنتسب إلى قبيلة “البراعصة” إحدى أهم القبائل في المنطقة الشرقية من ليبيا.

ولكن ورغم كل هذه الحقائق، فمن الثابت والغريب والمثير للتساؤل في ذات الوقت، أنه لم يحدث قط أنك تحدثت عن أخوالك، أو قدمتهم إلى أبناء شعبنا بأي صورة من صور التقديم، كما لم يحدث أن تقدم أحد من أبناء شعبنا ومن أي قبيلة من قبائله أو أي منطقة من مناطقه مدعيا أنه خالك أو أنه من أخوالك رغم ما في ذلك من شرف عظيم له – كما تعلم – ورغم ما يترتب على ذلك له من حظوة ونفوذ ينالهما شعبياً ورسمياً، بحكم الخوف أو الطمع أو النفاق.

نعم… نحن لا نجادل في أنك قدمت لنا المرحومة السيدة “عائشة بالنيران علي” على أنها والدتك.. وتحدثت عنها في أكثر من حلقة من حلقات قصة إنقلابك “المعجزة”.. كما أشار إليها بعض أعضاء مجلس إنقلابك أثناء حديثهم عن قصة التحضير لذلك الإنقلاب… بل ونشرت لها أكثر من صورة، بل ربما كان حضورها على مسرح الأحداث السياسية الليبية بعد قيام الإنقلاب أكثر من حضور “أبومنيار”.. بل تأكدت قصة قيامها بالبصق في وجه أحد أعضاء مجلس الإنقلاب الذي جاء يتلمس بأعتابها نافيا عن نفسه تهمة الإشتراك في محاولة أغسطس 1975 الإنقلابية.

كل ذلك صحيح… ومع ذلك فتبقى حقيقة “غياب” أو “تغييب” أخوالك عن أعين الليبيين وأسماعهم وعن مسرح الأحداث قائمة وغير قابلة للتفنيد أو الإنكار.

فما هو السر وراء هذا الأمر؟؟ وما هي حقيقته؟؟
نحن لا نستبعد ومن باب حسن الظن بك – رغم أنه لم يعد لذلك متسع أو مجال – أن يكون غياب أخوالك تواضعاً منهم، ونأياً بأنفسهم عن أضواء السلطة، وعن مظنّة الإتهام بالتقرّب والتزلف إليك، أو ربما خجلاً منك ومن أفعالك، ومع ذلك فإن “غيابهم” أو “تغييبهم” هذا هو في غير محله، وإذا لم يكن ضاراً بهم فهو دون أدنى شك ضار بك في أعين شعبنا البدوي البسيط وبخاصة في هذه الآونة التي كثر فيها اللغط حول هذا الموضوع.

ولنتحدث معك بكل صراحة..

أنت يامعمر مطالب بكشف السر عن أخوالك وتقديمهم إلى الليبيين وتعريفهم بهم حتى ولو لم يكونوا من أصحاب “البطولات والأمجاد والملاحم الجهادية” كأعمامك “المغاوير”، وحتى لو كانوا أناساً عاديين بسطاء من أمثالنا، ذلك أن الإستمرار في إخفاء هوية أخوالك هو أشد خطراً عليك.. ذلك لأنك الآن – وأكثر من أي وقت مضى – متّهم في نظر أبناء شعبنا بأنك ابن سِفاح وأن والدك الحقيقي قد لا يكون هو “محمد أبومنيار قذاف الدم” وبالتالي فلست من قبيلة القذاذفة.. وأن والدتك الحقيقية ليست هي المرحومة “عائشة بالنيران”.. وأن أمك الحقيقية هي سيدة يهودية.. وأن هذا هو التفسير الحقيقي والوحيد ل”غياب” أو “تغييب” أخوالك.

وإذا كنت لا تعلم حتى الآن فلتعلم أن هناك روايات محددة عديدة يتناقلها الليبيون حول معجزة ولادتك وحقيقة والدك وأخوالك.
تتحدث أول هذه الروايات عن فتاة يهودية كانت تعيش في بلدة سرت وكانت تعمل في بيت أحد المعمرين الطليان الذين كانوا يعيشون في المنطقة ويملكون بها إقطاعيات واسعة.. وقد حملت تلك الفتاة المسكينة سِفاحاً من ذلك المعمّر الإيطالي لتنجب منه طفلاً ذكراً، وقَد طلب ذلك الإيطالي من “محمد ابومنيار قذاف الدم” الذي كان يعمل لديه (قلت يعمل لديه ولم أقل يجاهد) هو الآخر كي يتولى رعاية ذلك الطفل حفاظاً على سمعة وشرف الأم المسكينة.. ولم يتردد أبومنيار في تلبية طلب سيده الإيطالي فتولى تربية ذلك الطفل وأطلق عليه اسم “معمر” ليعرف فيما بعد باسم “معمر ابومنيار القذافي”.

أما الرواية الثانية.. فتزعم نفس ما ورد في الرواية الأولى من وقوع الاعتداء على الفتاة اليهودية المسكينة من قبل المعمّر الإيطالي الذي كانت تعمل لديه. وتختلف عنها في أن تكليف السيد أبومنيار برعاية “الطفل السِفاح” جاءت بطلب من قسيس كنيسة ترهونة الذي كان السيد أبومنيار يعمل لديه في الكنيسة كحاجب (وبالإيطالية تندنتي).

أما الرواية الثالثة.. فتزعم أن كلا من السيد أبومنيار والفتاة اليهودية كانا يعملان لدى المعمر الإيطالي في بلدة سرت.. وأن السيد أبومنيار اعتدى على الفتاة اليهودية فأنجبت منه طفلاً هو أنت.. وتتشعب الرواية هذه عند هذه النقطة، ففيما يزعم بعض رواتها أن الفتاة اليهودية تركت طفلها للسيد أبومنيار الذي أخذه لزوجته المدعوة عائشة بالنيران لترعاه وليكون أمره سراً كبيراً بينها وبينه، تزعم رواية أخرى أن السيد أبومنيار تزوج من الفتاة اليهودية التي أسلمت وعرفت فيما بعد باسم “عائشة بالنيران”.

إذن فأنت – وفقاً لهذه الروايات – إبن سِفاح من أم يهودية ومن أب قد يكون هو “محمد أبومنيار قذاف الدم”، وقد يكون أحد المعمّرين الإيطاليين الذين كانوا يعيشون في منطقة سرت الليبية. بل وتسترسل هذه الروايات لتزعم أن الإسم الأصلي لهذه الفتاة الأم اليهودية هو “زعفرانة بنت رحمين” أو هو “حالو راشيل السرتاوية” أو هو “ميمونة”.

إذا كان الحديث حول حقيقة نسبك وحقيقة وهوية أخوالك قد عمّ وانتشر بين الليبّيين مؤخراً بعد صدور كتاب “أوراق الموساد المفقودة”1 لمؤلفه “جاك تايلور” والذي اتهمك صراحة بأن جذورك من حيث الأم يهودية، وإذا كان هذا الموضوع قد زاد ذيوعاً وانتشاراً بعد تصريحاتك خلال شهر أبريل 1993 التي أبديت فيها استعدادك لإرسال عدد من الحجاج الليبيين لزيارة بيت المقدس2، وتهديداتك بتغيير القبلة بالنسبة لليبيين، وفي ظل لقاءاتك المتكررة بعدد من رجال الإعمال من أصل يهودي وتاجر السلاح اليهودي “يعقوب نمرودي” الذي تجمعك به صلات حميمة بأنه يتوقع بأن تكون ثاني رئيس عربي يزور إسرائيل بعد السادات.. ومع ذلك فإن الحديث عن موضوع نسبك اليهودي المشبوه، قد ذاع بين الليبيين وغيرهم منذ زمن بعيد يكاد يرجع إلى السنوات الأولى من عمر انقلابك المشئوم.

ودعني أقف في هذا الموضوع عند بعض المحطات وأذكرك ببعض التفاصيل والوقائع..
الواقعة الأولى.. تتعلق بما كتبته صحيفة “أوجي”oggi الإيطالية في شهر أكتوبر عام 1970 حول حقيقة نسبك، وأن أمك هي سيدة يهودية كانت تعيش في منطقة سرت الليبية.

أما الواقعة الثانية.. فهي تتعلق بما كشف عنه الأستاذ المحامي “إبراهيم الغويل” من أنه – أثناء ترأسه لتحرير جريدة البلاغ الليبيية خلال السنوات الأولى للإنقلاب – قام هو والأستاذ “أحمد صدقي الدجاني” خلال سنة 1973 بإجراء مقابلة صحفية معك.. وأنك ذكرت لهم خلال تلك المقابلة بأنه كان لك ابن عم يشبهك تماماً وأنه كان من أم يهودية، وأن ذلك الأمر كان يسبب لك حرجاً ومتاعب كثيرة مع أصدقائك وبين زملائك، ولم ينته ذلك الحرج وتلك المتاعب إلا بوفاة ذلك القريب (ابن العم)! ويروي الأستاذ الغويل المحامي أنه عندما عاد إليك لمراجعة نص المقابلة الصحفية قبل نشرها قمت بقلمك الخاص بشطب الفقرة المتعلقة بابن العم (الفقيد).. وإذا كانت المقابلة قد صدرت بدون تلك الفقرة فإننا لا نشك أن ذاكرة الأستاذ الغويل والدكتور الدجاني ما تزال تحفظ تلك الواقعة، كما أن أرشيف جريدة البلاغ ما يزال يحتفظ بصورة كاملة من تلك المقابلة وآثار قلمك عليها.3

أما الواقعة الثالثة.. فهي تلك التي رواها الرائد “عمر عبدالله المحيشي” وأكدّها من بعد السفير المرحوم “خليفة عبدالمجيد المنتصر”.. فلقد ذكر الرائد المحيشي الذي لا نشك أنك ما تزال تذكر أنه كان رفيق كفاحك وكان أحد أعضاء مجلس قيادة الثورة أنه تلقّى أثناء قيامه بمهام أمين مجلس قيادة الثورة (بعد إستقالة الرائد مختار القروي) في عام 1972، تلقى في مقرّه بطرابلس رسالة باللغة الإيطالية قام بإحالتها على المرحوم خليفة المنتصر السفير بوزاة الخارجية الليبية ليتولى ترجمتها إلى العربية، وقد كانت تلك الرسالة وفقاً لما رواه المرحوم المحيشي وأكدّه المرحوم خليفة المنتصر مرسلة إليك من قبل كاردينال مدينة ميلانو – حينذاك – يُذكرُك فيها بالدماء اليهودية والمسيحية التي تجري في عروقك ويناشدك بموجب ذلك أن تلعب دوراً في التقريب بين أبناء الديانات الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلام.. ويتكهّن البعض أن ذلك الكاردينال هو نفسه القسيس الذي كان يرعى كنيسة ترهونة، والذي لجأ إليه المعمر الإيطالي الذي سبق أن أشرنا إليه طالباً منه مساعدته في البحث عن شخص يكفل ابنه الحرام من فتاة سرت اليهودية، وهو الذي طلب بدوره من المدعو “محمد ابومنيار قذاف الدم” الذي كان يعمل ساعياً عنده كي يرعى ذلك “الإبن الحرام” الذي هو “أنت”، وهو الشئ الوحيد الذي يمكن أن يفسر كلمات كاردينال ميلانو في رسالته إليك.

أما الواقعة الرابعة.. فهي تتعلق بمقتل “عمار ضو التقّازي” سفيرك في روما خلال شهر يناير من عام 1984، في العاصمة الإيطالية، فالذي تسرب من معلومات – ستظل قيد البحث والتدقيق والتمحيص – هو أن سيدة يهودية اتصلت بسفيرك في روما المدعو عمار ضو ومعها يهودي من أصل ليبي يدعى “مردخاى فضلون” مقيم هو الآخر في روما، وأن هذه السيدة أسرّت لذلك السفير بمعلومات ووثائق مفادها أنها أخت صغرى لوالدتك، وأنها هاجرت مع بقية أهلها إلى إسرائيل في عام 1948، وطلبت من السفير أن ينقل هذه المعلومات والوثائق إليك، مؤملة أن تقدم لها ولأسرتها مساعدة مالية مناسبة، ونظراً لخطورة وجدية المعلومات والوثائق فإن السفير التقازي لم يستطع أن يسكت على الأمر أو أن يحجبه عنك أو أن يبت فيه وحده4، ومن ثم قرّر السفر فوراً إلى طرابلس وطلب مقابلتك لإطلاعك على الموضوع الخطير واستلام تعليماتك بعد أن استطلع نصيحة صديقه الحميم “أبوزيد دوردة”، وقد كان ردّك للتقازي بعد أن استمعت إلى القصة التي جاء يحملها – وفقاً لما رواه لذات الصديق – “ارجع إلى مقر عملك وسوف تأتيك التعليمات مني مباشرة”.. وتشاء “الصدف” أن يتم اغتيال التقازي بعد عودته من طرابلس بأيام معدودة، ثم بعد عدة أسابيع اخترقت رصاصات صدر اليهودي المدعو “مردخاى فضلون” المقيم في روما يوم 2 أغسطس 1985، والعجيب أن السلطات الإيطالية لم تستطع إلقاء القبض على الجناة في الحالتين.

أما الواقعة الخامسة.. فهي تتعلق بمصرع المقدم “صالح أبوفروة” أمين مكتبك لشئون التحقيقات في شهر يناير من عام 1983، عندما كان بصحبتك أثناء إحدى زياراتك الرسمية لرومانيا، وإذا كانت أجهزة دعايتك قد روجت أن المرحوم أبوفروة قد لقي مصرعه أثناء رحلة صيد كنت قد قمت بها خلال تلك الزيارة، إلا أن المعلومات قد تسربت بأنه قد لقي مصرعه على يد أحد أعوانك في رومانيا لإن سيدة يهودية قامت بالإتصال بأمين مكتبك للتحقيقيات خلال تلك الزيارة في رومانيا وطلبت منه تدبير لقاء لها معك مدعية بأنها قريبة لك من جانب والدتك،5 وأنها كانت قد هاجرت مع أسرتها إلى إسرائيل عام 1948. فكان أن أصدرت أوامرك لأحد حراسك بأن يقوم بتصفية أبوفروة وقد كان.

أما الواقعة السادسة.. فهي تتعلق بما ثبت حول ترددك سراً بطائراتك الخاصة – وأكثر من مرة – على مزرعة بالقرب من مدينة “فلورنسا” الإيطالية حيث يقطن “عجوزان” إيطاليان منذ سنوات بعيدة، وفيما احتار البعض منا في تفسير هوية هذين العجوزين الإيطاليين وطبيعة الصلة التي تشدك إليهما وتجعلك تتردد لزيارتهما عدة مرات.. فإن بعضاً من أبناء شعبنا لم يتردد في الزعم بأنه قد تكون لك بهما صلة قرابة حقيقية.. وربما كان أحدهما هو ذلك “المعمر” الإيطالي الذي كان يقيم في سرت والذي قد يكون والدك الحقيقي، وأن السيدة العجوز قد تكون هي تلك الفتاة اليهودية السرتاوية (المدعوة زعفرانة، أو ميمونة، أو حالو راشيل السرتاوية)

أما الواقعة السابعة.. فهي تتعلق باعترافك بنفسك عن جذورك التي أشرت إليها في لحظة من لحظات الوحي الفني في قصتك التي نشرتها لك صحيفة “المستقبل” تحت عنوان “الفرار إلى جهنم” والتي تحدثت فيها عن جدتك حيث قلت: “هكذا قال الحاج مجاهد ولد عمتي عزة بنت جدّاي غنيمة أخت الكونتيسا ماريا”!

نعم.. هذه جملة “وقائع” يمكن التحقق من صحتها من عدمه، فإذا صحت فإن دلالتها واضحة، وإذا ثبت زيفها فتكون حجة على مدعيها ومروجيها.

ولكنك تعلم أن التحقق من مدى صحة هذه الوقائع والإدعاءات لا يكون إلا بأحد أمرين: الأول، أن تأمر أنت بفتح باب التحقيق في هذه الوقائع وهو ما نستبعد حدوثه كل الإستبعاد. والثاني: أن تقدم أخوالك لليبيين كي يتعرفوا عليهم وهو الأمر الذي نحسب أنه على درجة عالية من البساطة والسهولة.

غير أننا نعلم أن هذا لن يحدث.. فأخوالك لا وجود لهم فوق أرض ليبيا كما يبدو.

ودعني فضلاً عن هذه الوقائع أشير إلى جملة من الحوادث والتصرفات التي صدرت منك، ولا نجد لها نحن الليبيين تفسيراً، إلا في نسبك المشبوه، من ذلك:
1- قيامك بتأسيس ما يسمى بحركة “الراهبات الثوريات” واتخاذك من الفتيات الليبيات حرساً خاصاً بك.. ورغم أن الجميع يعلم بأنك لا تعتمد على وجودهن حولك في أغراض حراستك وأمنك.. وكأنك تعرض بوجودهن معك بشرف كل الليبيين والليبييات، وكأنك بذلك تنتقم لأمر يتعلق بشرفك العائلي، ويقع في ذات الباب ما اشتهر عنك خلال السنوات الأخيرة وما عرف عنك ببرنامج “الترشيد”؟! هل فهمت ما أعني؟!

2- قيامك ومنذ عام 1977 بإختيار “السابع من أبريل” موعداً سنوياً لتعليق الأحرار من أبناء ليبيا وشبابها على أعواد مشانقك دون وجود مبرر ظاهر معروف لإختيار هذا التاريخ بالذات عدا ما هو معروف عن قصة الفطير التلمودي!

3- قيامك مع بداية عام 1980 بتنفيذ برنامج لهدم ضريح “سيدي حمودة” الملاصق لميدان الشهداء بمدينة طرابلس بحجة توسعة الساحة الخضراء.. ومن المعروف أن الضريح هو لأحد الصوفيين الصالحين والذي كان يهود طرابلس قد قاموا بذبحه خلال عهد أحد الولاة الأتراك لإتهامهم له بأنه كان يحرض أهالي مدينة طرابلس ضد اليهود.. وهي الساحة التي انتهت لأن تكون محطة للسيارات؟!

4- قيامك بتبني حركة “أبناء الرب” التي يتزعمها اليهودي “موشى ديفيد” وقيامك بالإغداق عليهم ورعايتهم، وقيام هذه الحركة بالدعاية لك ولنبوتك الجديدة لإنقاذ العالم.

5- قيام أجهزتك الأمنية بإطلاق وترديد القصص الساخرة والنكات اللاذعة التي تحاول النيل من أهالي منطقة ترهونة الليبية، الأمر الذي يستبعد أن يكون لمجرد الإنتقام من موقفهم الجرئ في مواجهة عناصر لجانك الثورية في المنطقة في بداية الثمانينات، ولكننا نعتقد أنه محاولة – خفية – منك للإنتقام لما تعرض له “المجاهد” المدعو أبومنيار القذافي من هوان عندما كان يعمل بها حاجباً لدى قسيس كنيستها، وهي الكنيسة التي شهدت “معجزة تبنيك.”

ثم هناك قصة البيت الواقع بالمدينة القديمة بطرابلس، والذي كانت تقطنه إحدى العائلات اليهودية. والتي يؤكد بعض سكانها رؤيتهم لك تتردد عليه في مرحلة مبكرة من عمرك (قبل قيامك بالإنقلاب)، وهو البيت الذي كلفت منذ بضع سنوات المدعوة “فوزية شلابي” بالإشراف على مهمة إصلاحه وترميمه.. وقمت بزيارته زيارة خاصة بعد إنجاز تلك المهمة منذ بضع سنوات.

ثم هناك قصة المبنى الواقع بين شارع ميزران وشارع الوادي في مدينة طرابلس بالقرب من ميدان اشهداء، والذي أمرت بهدمه مباشرة بعد قيام الإنقلاب، وظل مهدما دون أن يعاد بناؤه أو الإستفادة من مساحته الفضاء بأي شكل من الأشكال. إن أهالي سكان مدينة طرابلس، وبخاصة كبار السن منهم، يتذكرون أن ذلك المبنى الذي قمت بتهديمه كان مقاماً فوق بقعة أرض كان يوجد فوقها معبد يهودي.. فأي صدفة هذه التي جعلتك تأمر بهدم ذلك المبنى.. وأي صدفه أخرى جعلتك تمنع استغلال تلك البقعة في أي غرض جديد أو منفعة عامة.

إن الكثيرين من الليبيين الذين وصلتهم أخبار هذه الوقائع والحوادث لا يجدون تفسيراً لها إلا في نسبك المشبوه.. وأرجو المعذرة يامعمر فإن هذه الوقائع أكثر من أن تكون مجرد مصادفات أو من باب الإختلاق لغرض التشنيع بك والإفتراء عليك.
ودعني يا معمر أضيف إلى ما سردته من وقائع وحوادث ملاحظتي الخاصة المتعلقة بتفسير كثير من مظاهر سلوكك السياسي والشخصي عبر كل هذه السنوات والتي لم أجد لها تفسيراً مقنعاً واحداً إلا في نسبك المشبوه.

فكيف يمكن تفسير هذا الكم الهائل من “الأحقاد” التي صدرت منك في أقوالك وتصريحاتك وقراراتك وقوانينك بحق الشعب الليبي بكافة فئاته وفي كافة مناطقه، رجاله ونسائه، شيبه وشبابه وحتى أطفاله؟ وحاضره ومستقبله؟

وكيف يمكن تفسير هذا “البرنامج الإنتقامي الرهيب” الذي شرعت في تنفيذه منذ السنوات الأولى لإنقلابك المشئوم والذي استهدفت من ورائه النيل من رجولة الرجال، والإعتداء على شرف الحرائر العفيفات، واستهدفت من خلاله تلويث كل ما هو مقدس ونبيل وطيب في بلادنا وحياتنا.

وكيف يمكن تفسير هذه “البرامج المنظمة” التي شرعت في تنفيذها منذ استيلائك على السلطة في بلادنا والتي استهدفت من خلالها ليس فقط إلى حرمان الليبيين من ثروات بلادهم وخيراتها بل وإلى تجويعهم وتعطيشهم وتجهيلهم وحرمانهم من حق الدواء والعيش الكريم الآمن.. بل لم تتردد في دعوتهم إلى الهجرة عن بلادهم.

وكيف يمكن تفسير هذا الكم الهائل من القتل والتقتيل بين الليبيين من خلال الفتن التي افتعلتها بينهم، ومن خلال الحروب المجنونة التي دفعت بشبابهم وشيبهم إليها، ومن خلال عمليات التعذيب والإعدام المتواصلة والتي شملت خيرة شبابهم ورجالهم من عسكريين ومدنيين.

وكيف يمكن تفسير تلك الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها 157 من الأرواح البريئة في لحظات عندما أمرت بتفجير الطائرة المدنية الليبية فوق سماء طرابلس يوم 22 ديسمبر 1992، ثم وقفت في برود تكيل التهم للغرب وتستغل دماء الضحايا لمقايضة ضحايا طائرة “لوكربي”.

وكيف يمكن تفسير سلوكك الإباحي الماجن والذي شهد عليه كل من حولك، والذي شهدت مدينة القاهرة أحدث استعراضاته وأكثرها تهتكاً وإباحية ودعارة أثناء زيارتك والمفاجئة لها خلال شهر فبراير/شباط 1993 الماضي.

وكيف يمكن تفسير هذا التطاول من قبلك على عقيدة شعبنا الإسلامية وعلى سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى تاريخ صحابته الأجلاء رضي الله عنهم وعلى الكعبة المقدسة وعلى شعائر الصلاة والصوم والحج… وكيف يمكن تفسير تهديدك مؤخراً بتحويل القبلة التي يصلي نحوها سائر المسلمين؟!

وكيف يمكن تفسير تشويهك لجهاد الليبيين ضد الغزاة الإيطاليين والذي لم يكن تنصيبك للمدعو أبومنيار القذافي كأحد قادته (إن لم يكن شيخ قادته) إلا فصلاً من فصول هذا التشويه والتنزييف؟!

ثم كيف يمكن تفسير كثير من مواقفك السياسية “الفعلية” تجاه قضية الوحدة العربية، وتجاه المسجد الأقصى و الإنتفاضة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية، وتجاه عدد من النزاعات والحروب العربية والإقليمية، وتجاه كثير من النزاعات والصراعات الإفريقية والدولية: أفغانستان والحبشة وأوغندا وليبيريا وبنما، والبوسنة والهرسك، وكوسوفا، وقيامك بتغييب الإمام الجليل موسى الصدر ورفيقيه؟!

ثم كيف يمكن تفسير هذا الكم الهائل من العلاقات القوية والمشبوهة مع عدد من الشخصيات الأوروبية المعروفة بتوجهاتها المريبة من أمثال: “تشاوشيسكو” و”كرايسكي” و “جوليو أندريوتي” و “دوم منتوف” و “أريك رولو” و “نورييجا” و “تايني رولاند” و “عدنان الخاشقجي” وغيرهم، ثم هذا السيل الجديد من العلاقات اليهودية المفضوحة مع شخصيات من أمثال “يعقوب نمرودي”، و”رفائيل فلاح” الشهير بالكيش؟!

صدقّني يامعمر أنني لم أجد تفسيراً وتعليلاً مقنعاً لكل هذه الجوانب والمظاهر من سلوكك السياسي والشخصي إلا في “عقدة” أو قل “حقيقة” نسبك المشبوه.

نعم، لو كنت يا معمر قد ولدت في بلد آخر غير ليبيا لما أعار الناس كثير اهتمام إلى هذا الموضوع. فكم هو عدد أولئك المشبوهي النسب؟

ولكنك تعلم يامعمر، أنك لو كنت قد ولدت في غير ليبيا، ما كنت لتستطيع أن تستولي على السلطة بهذه السهولة التي تمت لك في عام 1969، وما كنت لتجد تحت تصرفك كل هذه الأموال والثروات الهائلة لتعبث كل هذا العبث، ولتشتري بها لنفسك كل هذه الشهرة.. فهذه بتلك.

من حقك يامعمر أن تعتب علينا لإثارة هذا الموضوع، ولكننا نرجو ألا تلومنا، فقد اكتوى شعبنا بنار أحقادك وانتقامك وشرورك كثيراً، كما أنك فوق ذلك نصّبت نفسك – أو قبلت تنصيبك – أمينا للقومية العربية، كما نصّبت نفسك إماماً للأئمة، ورشحت نفسك خليفة للمسلمين، فمن حقنا أن نثير معك هذا الموضوع ذا الدلالات البعيدة والخطيرة.

كما إننا نرجو ألا تلومنا كثيراً حول إثارة هذا الموضوع فقد عرف تاريخنا القريب البعيد بعض الدجالين لعل أشهرهم ذلك القرصان النصاب الذي نزل ذات يوم شواطئ مدينة طرابلس بسفينته وقراصنته، مستغلا صعوبة بل استحالة الإتصالات، ليدعي بأنه الوالي الجديد القادم من الأستانة ليحل محل الوالي العثماني الحالي، فما كان من الوالي إلا أن رضخ لأوامر الخليفة، وما كان من الأهالي إلا أن رحبوا بالوالي الجديد وخرجوا لاستقباله.

وتمضي القصة لتحدثنا بأن هذا “الوالي الدجال” شرع في اتخاذ جملة من الترتيبات والقرارات كان من أهمها وأخطرها دعوته للأهالي بأن يحضروا إليه ما لديهم من عملة ذهبية ذلك أنه يزمع بناء على أمر الخليفة العثماني صك عملة ذهبية جديدة.. ولم يتردد الأهالي في تصديق كلام الوالي وسارعوا في تقديم ما لديهم من عملة ذهبية قديمة إليه.. وأصبح الأهالي ذات يوم ليجدوا أن “الوالي النصاب” قد رحل فجأة ومعه عصابته بعد أن جمع كل ما حصل عليه من ذهب الأهالي وما استطاع جمعه من خزانة الدولة وثروتها.

والناس كما تعلم يامعمر يرددون بعلم أو بجهل مقولة “التاريخ يعيد نفسه” وهم يخشون أن تكون قصتهم معك هي نفس تلك القصة القديمة مع اختلاف في بعض التفاصيل، واحتمال ألا يكون القرصان في هذه المرة يعمل وحده.. ويخشون أن يكون وراءه من وراءه.

أعود إلى قصة أخوالك وهي بيت القصيد في هذا المقام.
ومن باب التدليل على أهمية “الأخوال” في تراثنا الليبي حتى في عالم الحيوان، ففيما ترويه قصص تراثنا الشعبي الليبي أن “البغل” سئل ذات يوم عن هوية أبيه، ولأن البغل استحى في نسبة أبوته إلى “الحمار” فرد على سائليه قائلاً إن “خالي هو الحصان”. لا نشك في أنك يامعمر عرفت دلالة القصة.
فلترح شعبنا.. ولتقل لنا من هم أخوالك.

وإذا لم يكن ذلك من حق شعبنا عليك – فأنا أعلم بأنهم ليس لهم أي حق عليك – فهو من واجبك إزاء نفسك وإزاء المعجبين بك والمفتونين بك على قلتهم الآن.

بقي أن أقول لك، ولمن يقرأ هذه الموضوع من غير العرب والمسلمين، إننا نحن الليبيين ننتسب إلى أمة تفخر بأن تاريخها عرف كثيراً من أبناء الشعوب والديانات الأخرى الذين أسلموا وحسن إسلامهم وتسنموا أعلا المناصب السياسية والعلمية والعسكرية، بل إن تاريخها هو نتاج كل ما أسهمت به كافة الألوان والأجناس والأعراق التي التقت تحت راية الإسلام.
كذلك فنحن الليبيين جزء من حضارة الإسلام التي تعايش في ظلها أتباع مختلف الأديان فلم تضق بهم، بل يسجل تاريخ هذه الحضارة أن هؤلاء شغلوا أعلا المناصب وأرفعها في الدولة الإسلامية رغم احتفاظهم بدياناتهم.
فلا غضاضة أن تكون يامعمر كذا أو كذا أو كذا.

ولكن يبقى من حق شعبنا أن يعرف..
من هم أخوالك؟!
معمرالقذافي اليهودي يسب الرسول صلي الله عليه وسلم منذ عشرات السنين وسط صمت المسلمين
الطريقه التي كان يسب بها معمر القذافي رسولنا صلي الله عليه وسلم وطريقته في ضرب شعبه بالطائرات بنفس طريقه ضرب أسرائيل للفلسطينيين في غزه وفكرته بتسميه فلسطين علي أسم أسراطين وحثه المسلمين علي التخلي عن بيت المقدس لانه مسجد لاقيمه له علي حد تعبيره وأنه بأمكاننا أن نبني غيره تدل علي انه يهودي حاقد وصهيوني متعصب تمكن من حكم شعب مسلم وللاسف حقيقته ظهرت متأخره بعد أكثر من 40 عاما كما ظهرت حقيقه عبدالناصر متأخره بعد 60 عاما وكما ظهرت حقيقه كمال أتاتورك متأخره بعد 90 عاما

الشيخ كشك كان يحذرنا جميعا منذ عشرات السنين بما كان يفعله القذافي اليهودي وبما كان يقوله علي رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم ومع ذلك صمتنا جميعا حتي تمت المواجهه الدمويه بين عصابات القذافي وشعبه المسلم
معمرالقذافي اليهودي يسب الرسول صلي الله عليه وسلم منذ عشرات السنين وسط صمت المسلمين

 

 

 

 
اليهودي جمال عبدالناصر يصف اليهودي معمر القذافي بأنه أمين القوميه العربيه
لاحظوا ان لغه الحكام العرب اليهود في ذلك الوقت كانت القوميه العربيه بهدف أبعاد الشعوب العربيه عن هويتهم الاسلاميه
وقد تم الكشف عن هذا المخطط بعد أربعين سنه من عمر الشعبين المصري والليبي

 

 

 

آل سعود

 

 

الوثيقه التي وقعها اليهودي عبدالعزيز آل سعود
وتعهد فيها بقيام وطن لليهود في فلسطين

 

 

السعوديه وملوكهم وأمرائهم تأتمر بأوامر إسرائيل وأمريكا وتنفذ مشروعهم الصهيوني

 

 
للأسف قد يجهل الكثير من القراء والمُتابعين ماهو الإسم الحقيقي الأول لجد آل سعود وهو مرخان بن إبراهام بن موشي الدونمي والذي كان إسمه الأصلي في السابق هو مردخاي ثم حُور لاحقاً على أيدي بعض المزورين للتاريخ فأصبح مرخان وفي روايات أُخرى قيل مريخان تماشياً مع الإسماء الشعبيه المحليه للمنطقه!؟

ومردخاي هذا مجهول الأصل بالنسبه للموطن الأصلي الأول له وإن إتفقت جميع الروايات على يهوديته
أي أن الكل مُتفق على نسب وديانة مرخان والبعره تُدل على البعير فهل قرأتم أن العرب كان يتسمون بأسم مردخاي

لكن الخلاف هو حول أصل ذلك اليهودي وسبب هذا التناقض هو طريقة الغش والإختفاء التي مارسها مرخان حين مقدمه الى بلاد الحرمين!

فالبعض قد نسبه الى يهود بنوقريضه الذين أجلاهم الرسول صلى الله عليه وسلم من المدينه وإستوطنوا اليمامه!
والبعض قيل أنهُ من يهود اليمن الذين نزحوا الى الجزيره العربيه للإرتزاق والبحث عن إرث أجدادهم والكل قد قرأ قصة المخطوطه التي ذهب جون فليبي ( عبدالله فليبي ) ليجلبها من الحاخام اليهودي في اليمن وطلب منه عبدالعزيز أن يُمزقها ويخفي معالمها حتى لاتفضحه وهذه الروايه على ذمة الشيخ عبدالله فليبي مُستشار عبدالإنجليز!؟

أما أغلبية الرواة وخصوصاً رواة الباديه فقد نسبوا أُصول مرخان أو مردخاي الى يهود البصره الذين كانوا قد نزحوا أصلاً من الإستانه وإستوطنوا مدينة البصره في جنوب العراق خصوصاً بعد أن ضاقت بهم الأحوال جراء السياسه العثمانيه وهؤلاء اليهود الأتراك معروف نسبهم حيث ترجع أُصولهم الى طائفه يهوديه تُسمى يهود ” الدونمه ” وهم أحفاد اليهود الذين هربوا من أسبانيا على أثر محاكم التفتيش ثم إستوطنوا في تركيا وتداخلوا بصوره غريبه ومُريبه مع المُسلمين الأتراك وإنشأوا لهم عقيده سريه خاصه بهم وهي إخفاء يهوديتهم والإندماج مع المُجتمعات المحليه حيث كان بعضهم يُصلي مع المُسلمين ويُدفنون موتاهم في المدافن الإسلاميه خوفاً من القمع والمُطارده وكانت ميزة هؤلاء أنهم يلبسون الطرابيش الحمراء ويُطلقون لحاهم ويحلقون رؤسهم على الآخر!؟
لذلك كان البدو يُطلقون على آل سعود أحفاد حُمر الطرابيش !؟

وقسم من النسابه أرجع إصول مرخان الى يهود أصفهان وذلك نظراً لقربها من البصره لذلك إستوطن مرخان في مدينة البصره كآخر مرحله قبل أن ينتقل الى الجزيره العربيه ويسكن في مدينة الدرعيه الأولى في القطيف وليست درعية الرياض!؟
كيف تمكنت عائله آل سعود اليهوديه من الاستيلاء علي الحكم في جزيره العرب

هذه المملكه المصطنعة والمسماة السعودية، ومنذ تأسيسها، أوجدها الكفار المستعمرون؛ لكي تكون معول هدم فعّال لهم في تدمير الدولة الإسلامية، ومن ثم لتكون عقبة كأداء في وجه العاملين لإعادة بنائها.
فقد تمكنت عائله ال سعود اليهوديه من السيطره علي الجزيره العربيه بالكامل بعد أن تواطئ الانجليز معهم ضد عائله الشريف حسين في السيطره علي تلك الارض بعد أن ادرك الانجليز أن هذه الارض مليئه بالنفط وان من يسيطر علي تلك الصحراء سيسيطر علي أغلي ماده خام يشهدها التاريخ في خلال المائه عام التاليه

فقد تمكنت بريطانيا في نهاية القرن الثامن عشر الميلادي، وعن طريق عميلها عبد العزيز بن محمد ابن سعود، مؤسس الدولة السعودية الأولى إلى ضرب الدولة الإسلامية من الداخل، فآل سعود عملاء للإنجليز منذ تأسيسهم لأول دولة لهم في داخل دولة الخلافة، ولكن هذه الدولة العميلة قدّر الله سبحانه لها أن تنتهي في سنة 1818م، على يد عميل فرنسا محمد علي، والي مصر العثماني آنذاك.

وفي أوائل القرن العشرين، وجدت بريطانيا أن آل سعود هم أفضل من يُستخدم في تثبيت الاستعمار البريطاني، بعد سقوط الدولة العثمانية؛ لذلك مكّنوهم من الحجاز ونجد، وأخرجوا عملاءهم الهاشميين من الحجاز، وعوَّضوهم عنها في الأردن والعراق.

وبعد ظهور النفط بكميات كبيرة، وتذوق الأميركيين لطعمه، طالبت أميركا، رسمياً، بريطانيا بإعطائها حصة في نفط الخليج، فرفضت في البداية بريطانيا ذلك، ولكن، وتحت الضغط، أعطتها حصة في نفط السعودية، واستأثرت لنفسها بنفط إيران، والعراق، والكويت، وقبلت بريطانيا بإعطاء أميركا نفط السعودية لسببين هما:
1- مكافأة لها على مساعدتها إياها في الحرب العالمية الأولى.
2- استخدامها في حروبها في المستقبل؛ لمساعدتها في مواجهة أعدائها

وبالرغم من أن بريطانيا كانت قد أعطت أميركا النفط في السعودية، إلا أنها احتفظت لنفسها بالسيادة والسيطرة العامة على الجزيرة عسكرياً وسياسياً، وتم تعيين مستشارين (حاكمين) للملك عبد العزيز مؤسس الدولة السعودية الحالية: أحدهما بريطاني وهو مستشار سياسي وعسكري، والثاني أميركي وهو مستشار نفطي اقتصادي. وهكذا ومنذ ظهور النفط في الجزيرة أصبحت السعودية بقرة حلوباً لأميركا، وما زالت كذلك حتى الساعة.

ومع انتهاء الحرب العالمية الثانية، جاء روزفلت الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط، واجتمع بالملك عبد العزيز في قناة السويس، على ظهر الطراد الأميركي (كوينسي)، وقال له الملك عبد العزيز: «أنت أخي وكنت أشتاق دائماً إلى رؤيتك، وأريد أن يكون تعاملي معك أنت، وليس مع غيرك؛ لأنك رجل مبادئ، ونصير حقوق، ونحن العرب نتطلع إليك في طلب العدل والإنصاف من تحكم واستبداد الآخرين» (يعني الإنجليز).

ومنذ ذلك التاريخ تحولت السعودية تحولاً كاملاً إلى أميركا، وقول عبد العزيز «أريد أن يكون تعاملي معك أنت، وليس مع غيرك» وقوله «نحن العرب نتطلع إليك في طلب العدل والإنصاف من تحكم واستبداد الآخرين» يشير صراحة إلى أنه انتقل إلى موالاة أميركا موالاة تامة في جميع الشؤون، بعد أن كان موالياً للإنجليز في بعضها، وموالياً لأميركا في بعضها الآخر.

وأكمل إبنه الملك سعود مسيرة العمالة لأميركا من بعده إلى أن تم إقصاؤه عن الحكم، وعاد الإنجليز إلى السعودية في زمن الملك فيصل. لكن أميركا لم تهدأ في العودة بقوة إلى السعودية، ونجحت في العودة إليها تدريجياً بعد قتل الملك فيصل، عن طريق ابن أخيه القادم من أميركا، ثم بعد موت الملك خالد الذي كان لا علم له بالسياسة، عادت أميركا وحسمت الأمور لها نهائياً مع تولي الملك فهد للحكم.
وقد صرح الملك فهد في إحدى سهراته في أميركا لمجلة تايمز الأميركية:
«لقد أخطأ أتاتورك لأنه سعى لهدم الإسلام من الرأس، أما أنا فسأهدمه من الجذور».
وكلنا نعلم نهايه الملك فهد الذي مات مشلولا

وفي حكم الملك فهد الذي أستمر منذ 1982 وحتي 1995 لطويل، أقامت أميركا في السعودية القواعد العسكرية الضخمة، كقاعدة الأمير سلطان، وأخذت من آل سعود جميع الامتيازات المطلوبة، وحوّلت الجزيرة العربية إلى منطقة عسكرية أميركية مغلقة، استخدمتها استخداماً فعالاً في حروب الخليج الثانية والثالثة.
هذه هي العلاقات السياسية السرية منها والعلنية بين آل سعود وأميركا، ومن قبل بينهم وبين بريطانيا، تلك العلاقات التي جعلت من أرض الجزيرة، أرض الحرمين الشريفين، ترسانة عسكرية أميركية كبيرة، والتي مكَّنت أميركا عن طريقها من التحكم في أكبر صنبور للنفط في العالم أجمع.

والان الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود يكمل مسلسل الخيانه التي بدأها أجداده ونتمني ان تستفيق الشعوب العربيه والاسلاميه قريبا لتخلص نفسها من تلك العائله الشريره المجرمه

لذلك كله، لا يجوز السكوت عن آل سعود، الذين أُشربوا الخيانة حتى الثمالة، واستمرؤوا العمالة، وأصبحوا عريقين فيها، وتوارثوها كابراً عن كابر، وجيلاً بعد جيل.
إن على العاملين في حقل الدعوة الإسلامية أن يدركوا هذا التاريخ الأسود لهذه العلاقات السعودية مع أميركا وبريطانيا، وأن يدركوا أن مثل هذه الدولة ما وجدت إلا من أجل ضرب الإسلام، والحيلولة دون عودته، وأن يعملوا لإعادة الخلافة الراشدة في المهد الذي ولدت فيه. فإن الإسلام غائب عن الحكم في السعودية مثلها مثل باقي بلاد المسلمين.

جرائم ال سعود
1ـ هدم آل سعود، البيت الذي ولد فيه النبي العربي (محمد بن عبد الله)، بـ (شعب الهواشم) بمكة.
2 ـ هدم آل سعود، بيت السيدة (خديجة بنت خويلد)، زوجة النبي وأول امرأة آمنت برسالته الإنسانية.
3 ـ هدم آل سعود، بيت (أبي بكر الصديق)، ويقع بمحلة (المسفلة) بمكة.
4 ـ هدم آل سعود، البيت الذي ولدت فيه (فاطمة بنت محمد)، وهو في (زقاق الحجر) بمكة المكرمة.
5 ـ هدم آل سعود، بيت (حمزة بن عبد المطلب) عم النبي وأول شهيد في الإسلام .
6 ـ هدم آل سعود، بيت (الأرقم) وهو أول بيت تكونت فيه الخلايا الثورية المحمدية وكان يجتمع فيه الرسول سراً مع أصحابه حيث قامت الدعوة من هذا البيت، وفي هذا البيت تمت أول مقابلة تاريخية بعد عداء شرس بين (محمد) و(عمر) حينما أعلن (عمر بن الخطاب) في هذا البيت إيمانه برسالة (محمد)، وانتصرت بذلك الثورة المحمدية انتصارها الأول، وصعقت الجاهلية حينما خرج (بلال) ليؤذن للصلاة.
7 ـ هدم آل سعود، قبور الشهداء الواقعة في )المعلى)، وبعثروا رفاتهم.
8 ـ هدم آل سعود، قبور الشهداء في (بدر). وكذلك هدموا مكان العريش “التاريخي” الذي نصب للنبي العربي القائد الأعظم وهو يشرف ويقود معركة الفقراء المسحوقين ضد أغنياء اليهود وقريش!…
9 ـ هدم آل سعود، البيت الذي ولد فيه (علي بن أبي طالب) و(الحسن) و(الحسين)…
10 ـ سرق آل سعود الذهب الموجود في القبة الخضراء ووضعوه سيوفاً وخناجر وأحزمة تربط في أسفلها أغطية ذهبية وقباقيب ذهبية وأحذية وخواتم وخلاخيل وأساور…
11 ـ دمر آل سعود، (بقيع الغرقد) في المدينة المنورة حيث يرقد المهاجرون والأنصار من صحابة (محمد) وبعثروا رفاتهم… ولقد هّم بنو (القينقاع) (آل سعود) بتدمير القبة التي تظلل وتضم جثمان صاحب الرسالة (محمد بن عبد الله) ونبشوا ضريحه، لكنهم توقفوا حينما حدثت ضجة كبرى ضدهم… فارتدوا على أعقابهم خاسئين…

كل ذلك بقصد أن لا يبقى أثر واحد من آثار أولئك المؤمنين الأبطال أجداد الإسلام الذين سحقوا أجدادهم (بني القينقاع) و(بني النضير) و(قريضة) وأمثالهم من اليهود ومن معهم ممن حاربوا رسالة نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم- بالمال وشراء أشباه الرجال…

ولقد أراد (آل سعود) بذلك أن لا يبقى أي ذكر لتاريخنا، وأن لا يبقى للعرب من تاريخهم إلا الاسم السعودي المزيف المهين…
ولكن ما فعلوه من خراب قد عكس وكشف ما قصدوه من إزالة للتاريخ العربي وإبطاله، وأثبت أنهم من اليهود الحاقدين على شعبنا مهما وضعوا لأنفسهم من “أشجار عائلية” تزعم أنهم من أصل النبي (محمد)، حاشى لله

 

الوزير اللبناني وئام وهاب يصرح بأن عائله ال سعود يهوديه
وتنحدر من بقايا يهود المدينه وبني قينقاع

 

 

 

 

الدكتور سعد الفقيه رئيس الحركه الاسلاميه للاصلاح
يفضح العلاقه السريه بين العائله المالكه السعوديه وأسرائيل
ودورها الصهيوني في البلاد العربيه بأعتبارها جزء من المشروع اليهودي في البلاد الاسلاميه

 

 

 

 

 

ال سعود اليهود يحاصرون المسجد الحرام بناطحات السحاب ويخبئون الكعبه خلف الابراج
ويدمرون بيوت ومقابر الصحابه وأهل الرسول ويبنون مكانها فنادق.

ماذا فعلتم يايهود بقبله وكعبه محمد؟
كيف تجرأتم علينا وخبأتم كعبه وقبله المسلمين؟
ومن سمح لكم بتدمير تراث وتاريخ المسلمين؟
أين ذهبت بيوت ومقابر الصحابه؟
وماذا حدث لبيت الرسول؟
أين الكعبه وأين قبله المسلمين؟
وهل سيصلي 1,000 مليون مسلم يوميا تجاه هذا المبني وتلك الساعه؟
وهل هذا هو المكان الذي سيحج إليه الناس كل عام؟
وهل سيطوف الحجاج والمتعمرين حول تلك المبني وحول تلك الساعه؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ياسر عرفات

 

 

 

 

ياسر عرفات يهودي من المغرب من عائلة القدوة المغربية اليهودية … ففي نهاية الستينات سأل احمد جبريل الحاج أمين الحسيني مفتي فلسطين والذي كان يقيم في بيروت حول مزاعم ياسر عرفات بأنه ينتمي لعائلة الحسيني المقدسية فأخبره المفتي ان عرفات لا يمت الى عائلة الحسيني بصلة وانما اصل عائلته من المغرب .

المفتي الحاج امين الحسيني سأل علال الفاسي وزير خارجية المغرب السابق فيما اذا كان يعرف شيئا عن عبد الرؤوف القدوة وهو الاسم الحقيقي لياسر عرفات فأخبره ان اصل العائلة من مكان اسمه ” قدوة ” ومعظم سكان هذه المنطقة من اليهود وبالتالي – يقول الدكتور غازي حسين – ” فقد اشار الحاج امين الحسيني الى ان اصل عرفات من يهود المغرب ” .

اكد موسى المغربي ابن عم عرفات والذي غير اسمه ليصبح موسى الحسيني وترك ثروة تقدر 200 مليون دولار ان اصل عائلة عرفات من المغرب وقال لاحد ضباط جيش التحرير الفلسطيني ” نحن جئنا من المغرب وسكنا بالقرب من كنيس يهودي في القاهرة وحدثتني شقيقة عرفات ام المؤمنين بأن اخاها كان يقضي يومه في الحي اليهودي عندما كان صغيرا .

ويقول الدكتور غازي حسين في صفحة 13 من كتابه : ” تصفحت مرة كتاب ” فتح ” الذي صدر باللغة الانجليزية فلفت نظري اسم الشهيد المهندس الفرنسي ” روجيه القدوة ” الذي كان يعمل في الكويت وتركها عندما سمع بأن عبد الرؤوف القدوة أي ياسر عرفات يتزعم حركة فتح والتحق به في الاغوار وقام عرفات بتصفيته من هناك حتى لا ينكشف امره وتقول بعض الروايات ان روجيه القدوة كان من فرع العائلة المغربي الذي هاجر الى فرنسا .

ويؤكد مؤلف كتاب ثلاثون عاما من العبث حادثة اغتيال روجيه قدوة وذلك على لسان احد الفدائيين السودانيين الذي جاء اليه من قاعدته في الاغوار قرب السلط واخبره انهم قتلوا روجيه القدوة بلغم ضد الافراد تحت البطانية.

ولد عرفات في حي السكاكيني بالقاهرة الذي سكنه خليط من العرب واليهود وولد في هذا الحي شقيقه فتحي وتوفيت والدته في الحي المذكور عام 1933 تاركة سبعة اطفال اربعة صبية هم عبد الرؤوف وخالد ومصطفى وفتحي وثلاث بنات هن انعام وخديجة ويسار.

في عام 1966 احالت اللجنة المركزية العليا لحركة فتح ياسر عرفات الى التحقيق وتضمن بيان عزله وتحويله الى التحقيق النقاط التالية :
1- تقديم عرفات تقارير مشوهة وكاذبة عن العمل .
2- التمرد على القرارات الجماعية للحركة
3- اتباعه سياسة الاستزلام ومحاولة شراء المناضلين
4- تبديد اموال الحركة بأساليب غير مسئولة
5- افشاؤه اسرار الحركة الى عناصر خارجها
6- قيامه برحلات سرية مشبوهة الى قبرص بدون اذن الحركة

اما التقرير الذي وصل الى عرب تايمز عبر البريد الالكتروني عن عرفات فيقول ان عرفات التحق بالموساد مع دفعة الجاسوس كوهين … وان عبد الناصر كان يشك بعرفات لذا سلم قيادة منظمة التحرير لاحمد الشقيري … واليكم النص الحرفي للتقرير الذي وزعته جهات فلسطينية على وسائل الاعلام العربية والعالمية .

يقول التقرير:
ان التضارب في المفارقات حول سيرة عرفات وجذوره , وفي الكثير من التصرفات والسلوكيات التي تعتبر ألغازا , وفي الأحداث التي تدور على الساحة الفلسطينية تأخذ أبعادا أكبر من مجرد مكان ولادته ونشأته , الى جوانب أخرى تتعلق بما ذكره باحثون وصحفيون وسياسيون وشخصيات مقربة منه وموالية له من أجل الانتفاع بما تحت يديه , تضيف بعدا في الجذور التي لازالت غامضة لياسر عرفات .

خرج عرفات من الازمة منتصرا حيث قام بتصفية خصمه اللدود في الحركة المسؤول العسكري للحركة النقيب يوسف عرابي في ايار عام 1966 وقام بابعاد عادل عبد الكريم وعبدالله الدنان واعتقال المناوئين له ومنهم عبد السلام الحموري ومحمود مسودة وغالب بركات ووليد ابو شعبان في الاردن .

عندما قام العدو الاسرائيلي في النصف الاول من نيسان عام 1973 باغتيال القادة الثلاث ابو يوسف النجار وكما ل العدوان وكمال ناصر في منازلهم في شارع فردان ببيروت كان عرفات على علم بالجريمة الوحشية قبل وقوعها حيث اخبرني جمال الصوراني ممثل المنظمة في القاهرة ان رئيس مخابرات احدى الدول العربية اعلمه باحتمال وقوع الجريمة قبل اسبوع من حدوثها وقام هو بدوره بنقل هذه المعلومة الى عرفات في بيروت والذي تكتم علها .

يؤكد ابو الزعيم رئيس الاستخبارت العسكرية عند عرفات انذاك ان عرفات كان على علم بالجريمة التي نفذتها وحدة يقودها ايهود باراك وطبقا لشهادة ابو اياد فقد غادر عرفات القادة الثلاث قبل وصول القوة الاسرائيلية بقليل وقال انه – أي ابو اياد – حذرهم من اهمال حراسة البيت وان عرفات قال لهم انه قد تهبط غواصة اسرائيلية وتخطفكم وان الثلاثة قد ضحكوا وفي نهاية الامر نزل المظليون الاسرائيليون في سيارات مستأجرة وكادت ان تؤدي الخلافات في 5 اذار مارس عام 1973 بين عرفات وابو يوسف النجار الى اندلاع انفجار عسكري بينهما ولكن تصفية ابو يوسف النجار حسمت المعركة لصالح عرفات

يقول الدكتور غازي ان عرفات قام بتصفية القادة زهير محسن وماجد ابو شرار وسعد صايل وقام ايهود باراك بتصفية ابو جهاد في تونس وكان عرفات المستفيد الوحيد من تصفيته وبعد ذلك جرت تصفية ابو اياد وابو الهول وبالتالي تم تنظيف الساحة الفلسطينية من القادة المعارضين والمنافسين لعرفات والقادرين على احباط مخططاته .

لجأ عرفات الى نشر اشاعات واخبار ملفقة عن محاولات عديدة جرت لاغتياله وذلك لاستغلالها اعلاميا ورفع نفسه الى درجة البطولة والرمز والاسطورة ولقد ذكرت الصحف العالمية ان غولدا مائير رئيس وزراء العدو قد قامت بشطب اسم عرفات من قائمة اسماء الشخصيات الفلسطينية التي قرر الموساد تصفيتها .

اصدر مجرم الحرب شارون امرا الى قواته خلال اجتياح بيروت بعدم التعرض لحياة عرفات بل عليهم ان يخبروه فورا عندما يكون على مرمى من بنادقهم.

اسمه الحقيقي : عبد الرؤوف عرفات عبد الرحمن القدوة .
اسمه الحركي : ياسر عرفات ( أبو عمار)
ولادته : ولد في القاهرة / حي السكاكين / حارة اليهود / بتاريخ 24/08/1929 .
فصيلة دمه : O+
عائلته : القدوة ( عائلة يهودية من أصل مغربي حسب المرجعية الاسلامية لآل الحسيني في المغرب ) .
جده : عبد الرحمن القدوة / قدم من المغرب الى القدس في أواخر القرن التاسع عشر وكانت الدولة العثمانية تمنع الحجاج اليهود من الاقامة في مدينة القدس أكثر من ثلاثة أيام . وكان الأمين القائم على المسجد الأقصى هو الشيخ عصام السعيد ? وتعتبر عائلة السعيد فرعا من فروع عائلة الحسيني وتتصاهر معها – , أعلن عبد الرحمن القدوة اسلامه بعد ثلاثة أيام وبقي ملازما للشيخ عصام السعيد في المسجد الأقصى يعينه في كل ما يطلب منه , ثم تزوج ابنته ? وكانت عانسا ومقعدة ? فأنجبا ولدا واحدا أسمياه عرفات .
والده : عرفات عبد الرحمن القدوة ; نشأ في القدس وعمل خادما بين عائلة السعيد وعائلة الحسيني وكان شبه منبوذ بسبب أصل والده وبسبب التمسك الشديد للعائلات الفلسينية بتقاليدها وعاداتها في المصاهرة , ولذلك لم يزوجوه عندما بلغ سن الرجال .
كان يدير شركة في القدس لبيع القبعات الدينية للمهاجرين اليهود فأحرق الفلسطينيون محله وببيته , فهرب الى غزة وتزوج زهوة أبو السعود احدى بنات عائلة القدوة ? وهي عائلة بسيطة تعمل في صيد الأسماك ? وأسس مرة أخرى شركة لبيع القبعات الدينية للمهاجرين اليهود , فهدده الغزاويون بالقتل وحرقوا منزله فهرب الى القاهرة وأقام في حارة اليهود وافتتح حانوتا لتجارة الأجبان .
والدته : زهوة أبو السعود / توفيت بالقاهرة عام 1931 و دفنت فيها .
زوجة والده : أم محسن ( وقد ماتت في الشارقة في منزل ابنتها مديحة زوجة الصحافي محمد مهيب جبر وكان محمد يسكن في شقة تقع فوق شقتي وكنت قبلها بليلة اسهر عنده وفوجئت به في اليوم التالي يخبرني ان حماته قد ماتت وام محسن مصرية انجبت ولدا وبنتين … الولد اسمه محسن وهو طبيب اسنان كان يعمل في مدينة العين ثم انتقل الى ابو ظبي … اما مديحة فكانت تعمل في وزارة الاعلام في الامارات وكنت انا حلقة الوصل بينها وبين زوجها محمد مهيب جبر الاخ الاصغر لصديق الكاتب والممثل المسرحي الفلسطيني محمد كما ل جبر ) .
لهجته : يتحدث بلهجة مصرية أكثر منها فلسطينية .
اخوته و أخواته : جمال وكان سفير منظمة التحرير في اليمن وتوفي في صنعاء , أما د.فتحي فهو أقرب شبها لياسر عرفات وهو رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية بالاضافة الى مصطفى و أنعام ( وقد التقيت بها ايضا في منزل مديحة ).
زوجته : سهى الطويل التي تنتمي لعائلة نصرانية من القدس , والدها صاحب ومؤسس المصرف العثماني الذي سرق اموال الفلسطينيين بعد النكبة , أما والدتها فهي مديرة مكتب اعلامي في القدس ثم في واشنطن , جدها كان أحد كبار الاقطاعيين في فلسطين .
ابنته : زهوة ولدت في المستشفى الأمريكي بباريس في 24/7/1995 .
دراسته : تخرج من ثانوية فاروق الأول بالعباسية ? القاهرة 1947 تخرج من جامعة فؤاد بالقاهرة مهندسا 1951-1955وتخرج من الكلية الحربية المصرية ? ملازم أول 1956 .
أعماله : التحق بفرقة اغتيالات حاولت قتل الحاج أمين الحسيني لصالح اليهود , وعندما تم اكتشافه هرب الى القاهرة 1947
عضو في جماعة الاخوان المسلمين بمنطقة الحلمية بالقاهرة 1947 .
رئيس رابطة طلبة فلسطين في جامعة الملك فؤاد الأول 1952 .
التحق بجهاز الموساد الاسرائيلي في دفعة ايليا كوهين 1952 .
مهندس في شركة مصر الاسمنت بمنطقة المحلة الكبرى 1955 .
سلاح المهندسين ? فرقة ادارة القنابل ? أيام العدوان الثلاثي 1956 .
مهندس في وزارة الأشغال العامة الكويتية ? الكويت 1957 .
تفرغ لانطلاقة حركة “فتح” 1964 .
رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية 06/09/1969 .
رئيس سلطة الحكم الذاتي الفلسطيني منذ اتفاق أوسلو 13/09/1993 .
عشيقته : رشيدة مهران وهي صحافية تونسية وقيل انه امر بقتل رسام الكاريكاتير ناجي العلي بسبب رسمة عن نفوذ رشيدة مهران
أول خطيبة له : جنان العرابي من الاسكندرية وقد رفضت الزواج منه .

لقد رصدت الموساد منذ مطلع الخمسينات تطور الأوضاع السياسية في البلاد العربية المحيطة بها وبخاصة في مصر وسوريا فوجدت أن نجم حزب البعث في سوريا يصعد وأن الحزب ربما يتسلم الحكم عما قريب, ووجدت اسرائيل أن سفير سوريا في الأرجنتين ” أمين حافظ ” من المرشحين الأقوياء لتزعم البعث وتولي حكم سوريا لذا سارعت الى ارسال ” اليا كوهين ” الى بيونس أيرس ليقيم فيها تحت اسم “كامل أمين ثابت ” ويدعي أنه مواطن سوري مهاجر , واستطاع ثابت فعلا أن يوهم السوريين هناك بهويته الجديدة , وبدأ ينفق على النشاطات السورية بلا حساب حتى اعتبر من أبناء الجالية الأبرار .

وحدث ما توقعته اسرائيل , وتولى البعثيون الحكم , وأصبح سفير سوريا في الأرجنتين رئيسا للدولة السورية , فطار كامل ثابت الى دمشق وأقام فيها ونسج علاقاته مع كبار القادة العسكريين والوزراء , واصبحت له ” مونه ” على الحكم وكان يدخل معسكرات الجيش دون اذن خاص , بل ويقال أن اسرائيل كان لديها خلال حرب عام (1967) تفاصيل وخرائط عن مواقع المدفعية والدبابات السورية حصلت عليها من خلال كوهين الذي أعدم في ساحة المرجة قبل الحرب بعدة أشهر

أذهلت المفاجأة يومها الشعب العربي من المحيط الى الخليج لأن كامل أمين ثابت كان مرشحا لمنصب وزاري , وكان نجمه في صعود , ويقال أنه كان يطمع في رئاسة الجمهورية , وكان على علاقة بصلاح البيطار , وقد استأجر شقة في الطابق الرابع من بناية مقابلة لدار الضيافة في شارع أبو رمانه , ومن يدري فلولا ( الخربطة ) في البث في الوقت المخصص للسفارة الهندية لما اكتشفوه ولأصبح ? ربما- وزيرا للدفاع وربما رئيسا للجمهورية .

ويقال أن المخابرات المصرية هي التي نبهت سوريا بوجود اختراق اسرائيلي على أعلى المستويات , ويقال أن المخابرات المصرية كانت تستقي معلوماتها من رجل مخابرات اسرائيلي اسمه “برل فرانك” استطاع تجنيده ضابط في المخابرات المصرية اسمه “عثمان نوري” .

الذي لا يعرفه كثيرون أن الموساد غرس في مصر جاسوسا آخر في الوقت نفسه بعد أن شعرت اسرائيل بالقلق من ثورة الضباط الأحرار والشعارات التي رفعوها بتحرير فلسطين بخاصة وأن اسرائيل تعرف أن جمال عبد الناصر وجماعته قد صمدوا في حصار “الفالوجة” وأنهم قاموا أساسا بثورتهم احتجاجا على فساد الجيش خلال حرب فلسطين , وخشيت اسرائيل أن يتمكن عبد الناصر من تأليب الفلسطينيين وتحويلهم الى قوة في مواجهة اسرائيل بخاصة وأن مليوني فلسطين
أحمدي نجاد سابوريجيان

 

عائله أحمدي نجاد أصلها يهودي وكانت تسمي سابوريجيان
وتحولت الي الاسلام بعد ولادته

 

 

 

ذكرت مصادر إعلامية أن الصورة التي نشرتها وسائل الإعلام في مارس العام 2008 للرئيس الإيراني أحمدي نجاد وهو يرفع بيديه بطاقة هويته فوق رأسه خلال الانتخابات، تؤكد أنّ له جذوراً يهودية.

وأوضحت لقطة مكبّرة للوثيقة تشير إلى أنه كان يعرف في السابق بإسم سابوريجيان، وهذه الكلمة تعني في اليهودية حائك القماش، وعائلة سابوريجيان تنتمي إلى منطقة أرادان وهو المكان الذي ولد فيه نجاد، والاسم مشتق من كلمة “حائك السابور”، أي الشال اليهودي “تاليت” في بلاد فارس، وبأن الاسم مدرج على قائمة أسماء الإيرانيين اليهود التي تحتفظ بها وزارة الداخلية الإيرانية.

وقالت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية في تقرير نقلته صحيفة “البيان” الإماراتية اليوم الاحد 4-10-2009، إنه يمكن ملاحظة قصيرة كتبت على بطاقة هويتة نجاد، تفيد بأن عائلته غيرت اسمها إلى أحمدي نجاد عندما اعتنقت الإسلام بعد ولادته.

وأضاف علي نور زادة من مركز الدراسات العربية الإيرانية أن هذا الجانب عن خلفية أحمدي نجاد يفسر الكثير عنه، لافتاً إلى أن “كل عائلة تعتنق ديانة جديدة وتأخذ هوية جديدة تدين عقيدتها السابقة”، مضيفا “أنه من خلال التصريحات المعادية لإسرائيل يحاول نجاد التخلص من أي شكوك حول علاقاته باليهودية لأنه يشعر بالضعف في المجتمع الشيعي المتطرف”.

وفي نفس السياق، قال خبير في القضايا الإيرانية اليهودية، يتخذ من لندن مقراً له، إن عبارة “جيان” التي تنتهي بها الأسماء تعني أن العائلة كانت تمارس الديانة اليهودية. وأضاف “أن نجاد غير اسمه لأسباب دينية أو على الأقل فقد يكون أبواه فعلا ذلك”، ولم ينكر الرئيس الإيراني أنه غير اسمه عندما انتقلت عائلته إلى طهران في العام 1950 ولكنه لم يكشف قط أصله أو شرح أسباب ذلك.

وبحسب الصحيفة، فإن أقارب نجاد ذكروا أن أسباباً من بينها ديني واقتصادي أجبرت والده أحمدي الذي كان يعمل حداداً على تغيير اسم عائلته عندما كان الرئيس في الرابعة من العمر.
وخلال المناظرة التلفزيونية التي سبقت الانتخابات الرئاسية، اعترف نجاد بتغيير اسم عائلته ولكن لم يقدم تفسيراً لذلك.

السؤال: ألا يوجد في أيران رجال من أصل مسلم حتي يختارون شخصا من أصل يهودي رئيسا لهم

 

يهودي فارسي مع يهودي عربي
اليهودي الفارسي يثير الشيعه ضد السنه واليهودي العربي يثير السنه ضد الشيعه
والهدف أباده الطرفين

 

 

 
الحكومه الايرانيه لم تحرر شعبا وكل ماقدموه كلام فارغ
فهم لم يطلقوا طلقه واحده علي أسرائيل بل أن معظم رصاصهم كان موجه للشعب الايراني او الشعب العراقي
هم من ساعدوا الامريكان في توطيد حكم حميد كرزاي في أفغانستان وهم من يساعدون الديكتاتور بشار الاسد ومن قبله أبوه حافظ الاسد وهم من يتظاهرون بمساعده الشيعه في شرق الجزيره العربيه وفي البحرين في حين أنهم من أكبر أصدقاء أمريكا وفرنسا واليهودي الكبير عبدالله ال سعود

الثوره الاسلاميه الايرانيه وصلت الي الحكم بمساعده الحكومه والمخابرات الفرنسيه التي جاءت بالخميني شخصيا علي طائره أمريكيه الصنع من طراز بوينج 747 وتابعه لشركه الطيران الفرنسي أير فرانس في 1 فبراير 1979 وأن تلك الثوره لم تقدم شيئا للاسلام سوي الكلام الفارغ والاكاذيب فأذا كان الشعب الايراني نفسه يعيش في ديكتاتوريه فيكف ستستطيع ماتسمي بالثوره الاسلاميه الايرانيه من تقديم الحريه للشعوب العربيه الاخري

أيضا الحكومه الايرانيه مثلها مثل أي حكومه ديكتاتوريه فهم من قتلوا أحمد الخميني أبن الامام الخميني في عام 1995 عن عمر 49 عاما عن طريق دس السم له في علبه الدواء حتي يقسموا السلطه بينهم بل ان معظم أقارب وأحفاد الامام الخميني أما معارضين للحكم الايراني او هاربين ومطلوب القبض عليهم.
تضييقهم علي أحفاد الخميني وصل حتي لدرجه أنهم منعوا حفيد الخميني من اكمال الخطاب الذي القاه في ذكري وفاته في يونيو عام 2010 وذلك لانه بدأ في فضح الحكومه الايرانيه

 

أحمدي نجاد يعانق ويقابل حاخامات اليهود باعتباره رجل محب للسلام
لاحظوا انه يحتضنهم ويقبلهم لان أصله من أصلهم ويشعر بصله القرابه منهم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صحيفه لو فيجارو الفرنسيه تكشف وجود نجمه أسرائيل فوق مطار طهران الدولي

 

 

 
قارنوا صوره الشمعدان اليهودي وصوره الازرع السبعه بجانب صوره الخميني
(الشمعدان اليهودي يتكون في معظم الاحوال من سبعه أذرع)

 

 

 

 
مامعني الرمز المرسوم علي العلم الايراني
هل هو لفظ الجلاله ام الشمعدان اليهودي
ام رمز ديانه طائفه السيخ الهنديه
(للعلم الامام الخميني من اصل هندي)

 
الشمعدان ا ليهودي

 

 

رمز العلم الايراني

 

 

 

 

 

والان رمز ديانه طائفه السيخ الهنديه
ولاحظوا أوجه الشبه الكبير بينها وبين الرمز المرسوم علي العلم الايراني

 

 
وهذه الصوره تفرض سؤال أخر
لماذا علم حزب الله باللون الاصفر مثل علم طائفه السيخ
وهل هذه مجرد صدفه بحته

 

 

 

ملحوظه
أجريت بحث علي الانترنت عن سر اللون الاصفر في علم حزب الله والاجابه كانت انه لون علم صلاح الدين الايوبي
وهذا طبعا سبب غير حقيقي وغير واقعي لان الشيعه يعادون صلاح الدين الايوبي
لانه من قضي علي الشيعه في الوطن العربي وهدم دولتهم الفاطميه الشيعيه وتبني المذهب السني
لايعقل طبعا ان الشيعه يتبنوا لون علم أكبر عدو لهم

 

 

 

 

 

 

 
أهدي هذه الصوره لمحبي ومؤيدي الثوره الايرانيه لمن يريد ان يفهم
هذه الصوره رساله من المخابرات الفرنسيه الي جميع مخابرات وحكومات العالم
وتعلن فيها ببساطه اننا من جأنا بالخميني من فرنسا علي طائره فرنسيه ومن قبل طيار فرنسي
ولو كان الامام الخميني هذا ضد مصلحه الغرب لتم أغتياله برصاصه ثمنها نصف دولار قبل تصل تلك الطائره الي أيران
صوره لها دلاله كبيره لمن يريد ان يفهم

 

 

 
وهنا يحتفلون في الذكري الثلاثين علي قيام الثوره الايرانيه بقدوم الخميني علي الطائره الفرنسيه

 

 

والان اليهود الذين يحكمون أيران يخدعون الشعب الايراني ويستدرجوهم لبناء كعبه خاصه بهم

 

 

 

 

 

 

 

 
_______________________________
والان اليهود يدمرون الاقصي وسط صمت وتواطئ الحكام العرب
الذين نصبتهم إسرائيل حكام علي البلاد العربيه والاسلاميه

 

 

 

 

 

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

 

 

#2 02-28-2011, 07:27 AM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

أسماء الحكام المتأسلمين الذين يعملون لحساب أسرائيل

——————————————————————————–

أسماء الحكام المتأسلمين الذين يعملون لحساب أسرائيل
تقرير من أعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا
محمد أنور السادات

 

 

 

 

 

 

 

الرجل الذي كان يدعى الرئيس المؤمن، كان ماسونيا منذ شبابه واشترك في عدة جمعيات سرية كما كان من مريدي عزيز المصري وهو الضابط العربي في الجيش العثماني والذي كان مؤسسا لعدة جمعيات سرية عربية كانت على ارتباط بالماسونية. وقد تمت ترقية السادات للدرجة 33 من الطقس الاسكتلندي في 12/2/1958 من قبل المحفل السامي السوري للدرجات العليا.

كان دوره الرئيسي يتمثل في ترتيب فوز مصر بنصر جزئي يطفئ غضب المصريين بعد هزيمة 1967 حتى يمكن لهم أن يتقبلوا فكرة السلام مع إسرائيل، مما يمكن من إخراج مصر من ميزان المعركة فتختل الكفة لصالح إسرائيل وتتمكن من فرض شروطها على الدول العربية الأخرى. وهذا بالطبع لم يكن ممكنا والمصريون يكنون كرها عميقا لإسرائيل إثر الهزيمة المهينة. فتمثل دور السادات في أمرين. الأول، تمكين مصر من الانتصار الجزئي على إسرائيل، فينسى المصريون ثأرهم معها. والثاني هو توقيع معاهدة سلام بين مصر وإسرائيل.

وبعد أن أتم السادات تنفيذ المطلوب منه تم اغتياله على يد جماعات متطرفة تم تمويلها من قبل المخابرات الأمريكية، بحيث كان المطلوب هو التخلص من رجل المرحلة السابقة السادات، مع الإبقاء على الرجل المطلوب لكي يكون رجل المرحلة القادمة، محمد حسني مبارك. والذي قال عنه السادات حين عينه نائبا له في عام 1975 بأن الجماعة في تل أبيب مبسوطين منه.

وكان المطلوب من مبارك أن يتصالح مع العرب أولا، ثم يذهب بهم إلى التوقيع على معاهدات سلام بشروط إسرائيل، وفي الوقت ذاته يقوم بتدمير مصر من الداخل، فيدمر بالسلام ما لم تستطع إسرائيل تدميره بالحرب.
(المصدر: مذكرات سفير في مملكه الدجال)

ماذا كسبت أسرائيل من حرب أكتوبر:
1- القضاء علي رغبه الشعب المصري في تحقيق نصر حقيقي علي أسرائيل عن طريق أستدراجهم لنصر شكلي وبدون مضمون
2- أخراج مصر من معادله الصراع والمواجهه مع أسرائيل بعد أستدراج مصر الي معاهده أستسلام أطلقوا عليها معاهده سلام
3- أسرائيل تحصل بعد 1973 علي كل ماكانت تحصل عليه بعد 1967 وبدون التكلفه العسكريه الاسرائيليه
4- سيناء مازالت حاجز جغرافي مفرغ من السكان والجيش بين مصر وأسرائيل
5- أنتقال العلم الاسرائيلي من الضفه الشرقيه للقناه الي الضفه الغربيه للنيل

لماذا تزوجت جيهان صفوت البريطانيه من السادات مع أنه غير مناسب لها شكلا ولا موضوعا وكان متزوجا وله بنتان وما علاقه المخابرات البريطانيه بهذا الزواج؟
وما علاقه المخابرات البريطانيه بزواج سوزان ثابت البريطانيه من حسني مبارك المنوفي؟

 

محمد حسني مبارك

 

 

هل تمكن اليهود من الوصول الي مراكز الحكم في مصر؟
أم ان هذه الاشياء تحدث في تركيا فقط والبلاد الاخري ولاتحدث في مصر؟

مع أن حسني مبارك ولد في محافظه المنوفيه في قريه المصيلحه حسب المعلومات المنشوره الا إن تصرفات هذا الرجل وتاريخه لايدل علي أنه مسلم. ومع أننا لانمتك وثيقه مكتوب عليها ان حسني مبارك يهودي ولكننا سنترك الاجابه علي هذا السؤال للتاريخ الا ان تصرفات هذا الرجل تدل علي انه صهيوني ومتعصب ويكن كراهيه كبيره للاسلام والمسلمين والشعب المصري فالاغتيالات والاعدامات التي شنها حسني مبارك في حق الجماعات الاسلاميه في مصر في التسعينات تدل علي انه يكره الاسلام والمسلمين تماما كما كان يفعل جمال عبدالناصر وكأن هذه الكراهيه جزء من عقيدته

ماذا تسمي حاكم يعادي أعداء أسرائيل ويصادق أصدقائهم؟
ماذا تسمي حاكم يحمي حدود أسرائيل بدون مقابل؟
ماذا تسمي حاكم يقلص عدد جيشه بناء علي رغبه أسرائيل بزعم ان هناك معاهده اسمها كامب ديفيد؟
ماذا تسمي حاكم يفرغ سيناء من سكانها أرضاء لأمن أسرائيل؟
ماذا تسمي حاكم يرفع علم أسرائيل علي ضفاف نيلها مع ان أسرائيل تعترف بأن حدودهم تمتد من النيل للفرات؟
ماذا تسمي حاكم يبيع الموارد الطبيعيه لدولته بأقل من سعر التكلفه لاسرائيل؟
ماذا تسمي حاكم يتمكن من تهريب مليارات وربما تريليونات لأوربا ولأمريكا بينا جزء كبير من شعبه يسكن المقابر والعشوائيات؟
ماذا تسمي حاكم تستطيع مخابرات أسرائيل أختراق سجونه وقتل جندي مصري بداخله لانه تجرأ علي الاسرائيليين في سيناء وقتلهم لانهم بصقوا علي علم مصر (الجندي الشهيد سليمان خاطر)؟
ماذا تسمي حاكم يشن حرب بيولوجيه وكيمائيه وجرثوميه علي شعبه بأستيراد أسلحه بيولوجيه وكيمائيه وجرثوميه من أسرائيل ثم يبيعها لشعبه علي انها أسمده وبذور للزراعه حتي أصبح صعيد مصر وطبقا لمنظمه الصحه العالميه أكبر منطقه موبؤه بالوباء الكبدي علي مستوي العالم؟
ماذا تسمي حاكم قارب ان يتمكن من تدمير شباب مصر حتي أصبح 10 ملايين منهم غير قادر علي الزواج حتي بعد وصولهم لسن فوق الثلاثين؟
ماذا تسمي حاكم يدفع شباب مصر علي ان يهرب منها ويلجأون لاسرائيل حتي وصول عدد المصريين المتزوجين من أسرائيليات الي 30 الفا؟
ماذا تسمي حاكم يضرب شعبه بالرصاص الحي ثم يتقاعد في قصر علي شاطي البحر بجوار حدود أسرائيل بدون أن يتعرض له أحد؟
ماذا تسمي حاكم تمكن من الوصول الي رئاسه الجمهوريه مع أن زوجته من أصل بريطاني وأولاده وأحفاده يحملون الجنسيات البريطانيه؟
ماذا تسمي حاكم يحرق مجلس شعبها ثم يعيد تصميمه علي رمز الشمعدان اليهودي؟
ماذا تسمي حاكم كل أفعاله تدل علي أنه أسرائيلي متعصب وفي نفس الوقت يكره مصر ويسرقها ويدمرها مع ان أسمه محمد؟

اذا لم يكن محمد حسني مبارك يهودي فما هي ديانته؟
وهل تمكن كمال أتاتورك أخر من الوصول الي مركز الحكم في مصر؟

 

 
تم تصميم مجلس الشعب المصري علي شكل الشمعدان اليهودي

 

 

 

 

 

 

 

حافظ الاسد وأبنه بشار الاسد أبن اللبوءه

عائله الكلاب ضربت دباباتهم الروسيه وطائراتهم الميج الشعب السوري
في مدينه حماه في فبراير 1982
ومقتل أكثر من 30 الف مواطن سوري في مذبحه حاول التاريخ أخفاؤها

لن ننسي جرائمكم ياعائله الكلاب

 

 

 

 
بدأت مجزرة حماة في الثاني من فبراير/ شباط 1982، حين باشرت وحدات عسكرية حملة على المدينة الواقعة وسط سوريا، وتم تطويق المدينة وقصفها بالمدفعية قبل اجتياحها عسكريا وقتل واعتقال عدد كبير من سكانها، وراح ضحية المجزرة آلاف أو عشرات الآلاف من أبناء حماة وفق روايات متعددة.

وتشير بعض التقديرات إلى سقوط ما بين عشرين وأربعين ألف قتيل، وفقدان نحو 15 ألفا آخرين لا يزال مصير عدد كبير منهم مجهولا حتى الآن.

وفضلا عن القتلى والمفقودين، فقد تعرضت المدينة -الواقعة على بعد نحو 200 كلم شمال العاصمة دمشق- لخراب كبير شمل مساجدها وكنائسها ومنشآتها ودورها السكنية، مما أدى إلى نزوح أعداد كبيرة من سكانها بعد انتهاء الأحداث العسكرية.

وتشير التقارير التي نشرتها الصحافة الأجنبية عن تلك المجزرة إلى أن النظام منح القوات العسكرية كامل الصلاحيات لضرب المعارضة وتأديب المتعاطفين معها. وفرضت السلطات تعتيماً على الأخبار لتفادي الاحتجاجات الشعبية والإدانة الخارجية.

وبررت السلطات وقتها ما حدث بوجود عشرات المسلحين التابعين لجماعة الإخوان المسلمين داخل مدينة حماة.

اتهام الإخوان

وجاءت تلك الأحداث في سياق صراع عنيف بين نظام الرئيس حينها حافظ الأسد وجماعة الإخوان التي كانت في تلك الفترة من أقوى وأنشط قوى المعارضة في البلاد.

واتهم النظام حينها جماعة الإخوان بتسليح عدد من كوادرها وتنفيذ اغتيالات وأعمال عنف في سوريا من بينها قتل مجموعة من طلاب مدرسة المدفعية في يونيو/ حزيران 1979 في مدينة حلب شمال.

ورغم نفي الإخوان لتلك التهم وتبرئهم من أحداث مدرسة المدفعية فإن نظام الأسد حظر الجماعة بعد ذلك وشن حملة تصفية واسعة في صفوفها، وأصدر قانون 49 عام 1980 يعاقب بالإعدام كل من ينتمي لها.
وتطالب المنظمات الحقوقية بتحقيق دولي مستقل في أحداث حماة، ومعاقبة المسؤولين عن المجزرة التي تعتبر الأعنف والأكثر دموية وقسوة في تاريخ سوريا الحديث.

ذكرت صحيفة النوفيل أوبزرفاتور الفرنسية بتاريخ 30 نيسان 1982:

في حماة، منذ عدة أسابيع، تم قمع الانتفاضة الشعبية بقساوة نادرة في التاريخ الحديث.. لقد غزا ( حافظ ورفعت أسد) مدينة حماة، بمثل ما استعاد السوفيات والأمريكان برلين، ثم أجبروا من بقي من الأحياء على السير في مظاهرة تأييد للنظام، صحفي سوري مندهش قال موجهاً كلامه لأحد الضباط: رغم ما حدث، فإن هناك عدداً لا بأس به في هذه المظاهرة. أجاب الضابط وهو يضحك: نعم، ولكن الذي بقي أقل من الذين قتلناهم

أما جريدة ليبراسيون الفرنسية، فقد ذكرت على لسان الصحفي شارل بوبت، وهو صحفي فرنسي محرر في صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية استطاع أن يدخل إلى قلب مدينة حماة أثناء الأحداث.
إنه الصحفي الوحيد من بين كل الصحفيين العرب والأجانب الذي تمكن من الدخول إلى هذه المدينة… وبحيلة ذكية.
كان في دمشق.. وحينما سمع بالأحداث استقل الباص باتجاه حلب. وفي حمص وأثناء استراحة قصيرة اختفى وترك الباص يتابع سيره ثم بحث عن تكسي لكي تنقله إلى مداخل حماة أو ضواحيها بحجة أنه سائح يبحث عن الآثار.
قضى في المدينة وقتاً لا بأس به، ثم سلم نفسه للسلطات السورية تمويهاً.. وبعدما عاد إلى فرنسا نشر تحقيقاً مطولاً يعتبر أخطر ما كتب في الصحافة العالمية عن هذه المذبحة.

فلنترك له الكلام الذي نشرته الصحيفة المذكورة يوم الاثنين في الأول من آذار 1982:

الساعة السابعة صباحاً.. تبدو حماة مدينة غريبة، حركة عمران! كل شيء في طور الإعمار، أو كان كذلك، وفجأة توقف كل شيء. وبمحاذاة البيوت التقليدية القديمة، كانت الأبنية الحديثة تبدو كأنها حيوانات ضخمة جريحة واقفة على ظهرها. الطوابق الأرضية ظاهرة، والأعمدة التي تستخدم عادة لحمل الطوابق الأخرى كانت عارية، ومتجهة نحو السماء بشكل مستقيم، وعلى قمتها قضبان حديدية ملتوية وصدئة. (…) إنني أمشي الآن وسط بيوت متهدمة، وأشجار مكسرة، وأعمدة ملوية أو منزوعة من مكانها. هناك قليل من السكان. ومثلهم فإنني أتنقل بحذر أثناء المسير. إنه هنا حدث القتال وما يزال مستمراً من صباح هذا اليوم من شهر شباط. إنها ليست الحرب، ولكن بالأحرى، نهاية معركة كانت على ما يبدو رهيبة.

 

 

ننتقل من بيت إلى بيت. ومن فوقنا تمر طائرة هيلوكبتر. وأمامنا عائلات بأكملها تبكي، جثث تجر من أرجلها أو محمولة على الأكتاف، أجساد تتفسخ وتنبعث منها رائحة قاتلة ، وأطفال تسيل منهم الدماء وهم يركضون لاجتياز الشارع. امرأة ترفض أن تفتح لنا منزلها. إنها ليست زيارة متفقاً عليها. إنني غير مرغوب في مثل هذه الساعات. ونهيم على وجوهنا أنا ومرافقي – أحد أبناء المدينة الذي تطوع بهذا العمل- ولكن كنا محتاجين لأن نبقى ضمن الأحياء التي ما تزال في أيدي الثوار التي تضيق رقعتها شيئاً فشيئاً. وأخيراً تستجيب المرأة لتوسلات مرافقي وتفتح لنا. إنها تخبئ زوجها. ها هو ذا أمامنا مسجَّى على الأرض، دونما رأس، ميتاً منذ 5 شباط!!! وهكذا فإن كثيراً من الناس يخبئون جرحاهم، خشية أن تجهز عليهم القوات الحكومية. أما الأموات فإن أهاليهم يدفنونهم بسرعة. إذا أمكن، فيما أصبح يطلق عليه اليوم مقبرة الشهداء في الزاوية الكيلانية. (التي تم نسفها كلياً فيما بعد).

 

 

 

بضع طلقات نارية صوب الجنوب تتبعها رشقات قوية. وخلال عشر دقائق كانت القذائف تتساقط كالمطر أينما كان، وحيثما تسقط كنت تسمع صرخات الرعب ونداءات التوسل إلى الله على بضعة أمتار منا، شاهدنا رجلاً يتمزق تماماً ويسقط فوق جدار، كما لو أنه هيكل عظمي. ولم أصدق عيني، ولكن عندما ظهرت الطائرات من جديد فوقنا، دفعني مرافقي لتحت منزل، صارخاً “هاهم يعودون”.

 

 
في الطريق يصادفنا رجل يقدمه مرافقي لي. إنه طبيب… وبكل سرعة يناولني الطبيب هذا بضع أوراق، ويكتب لي أسماء ضحايا: “كم قتيلاً” سألته.. أجاب: لا أعرف. ليس أقل من 8.000 أو 10.000 لقد رأينا ضحايا في كل مكان.. أمسك. (حتى يعرف العالم كله الحقيقة سجل: “مصطفى شامية، طارق عبد النور، أديب السبع، أحمد الشلبي”. وبإشارة أفهمه أنه لا فائدة من الاستمرار لأنني لا أستطيع أن أسجلهم كلهم ولكنه يستمر وبكل عصبية ويطلب مني بطريقة الأمر أن أسجل: “إبراهيم الطرقجي، فؤاد جودت، غسان جلوسي دهيمش.

 

 
أترك حماة بمزيج من الرعب والفزع… الفزع حين أتذكر أنه ولا مرة واحدة خلال هذه الأيام والليالي التي قضيتها هناك سمعت صوت المؤذن يدعو المؤمنين إلى الصلاة، كما لو أن المآذن نفسها قد انكمشت على نفسها تلقائياً.”

 

 

 

 

 

هل هناك كفر أشد من هذا؟

 

 

والان الطيران السوري يقصف الشعب الليبي

 

 

 

 
أسماء الاسد زوجه بشار أبن اللبوءه:
هل هذه من سيحرر زوجها الجولان؟
بشار أبن اللبوءه الكاذب لم ولن تطلق رصاصه واحده لتحرير الجولان بالرغم من ضرب أسرائيل لسوريا وأختراق طيرانهم الاجواء السوريه وحتي ضرب دمشق ذاتها لان سلاحه موجه فقط للشعب السوري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هل هذه المرأه زوجه رئيس دوله أسلاميه أم عارضه أزياء

 

 

 
الملك الحسن الثاني
صوره سفير المغرب لدي الامم المتحده وهو يقبل أيدي حاخامات اليهود بينما يقول الحاخام للوزير أشكر لنا ملككم علي الخدمات الجليله التي يقدمها لنا

 

 

 
أندريه أزولاي مستشار الملك الحسن الثاني يعترف بيهوديته

 
الملك المغربي الحسن الثاني كان يزور أسرائيل سرا منذ الستينات
وهو كان حلقه الوصل بين السادات وأسرائيل قبل زياره السادات لاسرائيل
وهذا هو حال العرب

 
ألاميره سلمى قرينة العاهل المغربي الملك محمد السادس أهدت تسفي ليفني وزيرة خارجية إسرائيل السابقة
عقدا مرصعا بالجواهر أثناء زيارة سرية قامت بها للمغرب
قالت تقارير صحافية نشرت بالمغرب إن الأميرة سلمى قرينة العاهل المغربي الملك محمد السادس، أهدت تسفي ليفني، وزيرة خارجية إسرائيل السابقة، عقدا مرصعا بالجواهر أثناء زيارة سرية قامت بها للمغرب.

ونقلت هذه التقارير عن صحيفة ‘معاريف’ الإسرائيلية ، أن الهدية سلمت إلى ليفني رئيسة حزب ‘كاديما’ أثناء قيامها بزيارة سرية إلى المغرب عام 2009. وقالت إن قيمة العقد لا تقدر بثمن.

وشاركت ليفني بندوة نظمها معهد ‘أماديوس’، الذي يديره ابراهيم الفاسي الفهري نجل وزير الخارجية المغربي بطنجة في نوفمبر 2009. وهي المشاركة التي قوبلت باحتجاج واسع من قبل المجتمع المدني المغربي،

وكتبت بعض الصحف المغربية آنذاك أن ليفني مددت زيارتها إلى المغرب وانتقلت سرا إلى الدار البيضاء ومراكش.

وجاء الكشف عن هذه الهدية في إطار ما يفرضه القانون الإسرائيلي الذي ينص على أن يعلن الكنيسيت (البرلمان) سنويا عن قائمة الهدايا التي يتلقاها المسئولون الإسرائيليون أثناء قيامهم بمهامهم خارج البلد، ويفرض عليهم القانون تسليمها إلى خزينة الكنيسيت باعتبارها ملكا للشعب الإسرائيلي وهذا يعني أن هذا القعد المرصع بالماس والذي دفع الشعب المغربي تمنه قد تم تسليمه للشعب الاسرائيلي.

الجميع يعلم مدى الحميمية بين الاسرة الحاكمة فى المغرب وبين اليهود .كما ان الجميع يعلم مدى عداء وكراهية تلك الاسرة لكل ماهو اسلامى رغم تعيين الملك نفسه وتنصيبه اميرا للمؤمنين على شاكلة تنصيب القذافى نفسه ملك ملوك الجان اقصد افريقيا مع ان افريقيا ليس بها ملوك والكل يعلم ان معتقلات ملك المغرب من ايام ابيه كانت مكتظة بالاسلاميين الذين يتم تعذيبهم حتى الموت ولا يرون النور ثانية ويتم اخفاؤهم الى الابد

 
الملك حسين بن طلال

الملك عبدالله بن حسين بن طلال

زين العابدين بن علي

علي عبدالله صالح

ملوك وأمراء الخليج

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#3 02-28-2011, 07:36 AM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

أسماء شخصيات متأسلمه وعربيه من أصل يهودي

——————————————————————————–

أسماء شخصيات متأسمله وعربيه من أصل يهودي

أحمد عز

 

 
أحمد عز هو “ثمرة حب ربط بين والده اللواء عبد العزيز عز الضابط بالجيش المصري بفتاة صهيونية عام 1956، رغم أنه كان أحد قادة الجيش في هذه الفترة، إلا أنه ضرب عرض الحائط بكل القوانين واللوائح وتزوج بفتاة يهودية أنجب منها أحمد عز، ثم تطورت الأمور بعد ذلك وخرج في عام 1967 في عمليات التطهير بعد عزل المشير عبد الحكيم عامر، وزير الحربية آنذاك”.

السيدة والده أحمد عز التي أشيع أنها كانت يهودية الديانة وتحمل الجنسية الإسرائيلية وصلت البلاد عام 1956 في العام الذي حدث فيه العدوان الثلاثي على مصر واشتركت إسرائيل في قتل المدنيين المصريين الأبرياء مع فرنسا وبريطانيا، لكن بدلا من أن يغضب السيد اللواء مما فعلته إسرائيل وهو في الجيش المصري الذي قدم الغالي والنفيس من أجل الدفاع عن تراب وكرامة هذا الوطن قرر والدكم المحترم أن يقع في غرام السيدة اليهودية الإسرائيلية فكانت النتيجة أن سيادتك كنت ثمرة هذا الحب في هذا التوقيت المرير من تاريخ مصر (كان عبدالناصر اليهودي يحكم مصر في هذا الوقت).

أم أحمد عز التي كانت يهودية ووالده الذي طرد من الجيش في التطهير عقب نكسة 67 وأخواله اليهود الذين مهدوا له علاقات قوية مع أبناء ديكتاتور رومانيا تشاوشيسكو

بعد خروج اللواء عبدالعزيز عز من القوات المسلحة قرر العمل في الأعمال الحرة وبدأ موزعا للحديد في ذلك الوقت حيث كان الوالد يسعى للحصول على رخصة توزيع ونجح بالفعل في زمن قياسي أن يحصل عليها رغم أنها في ذلك الوقت كانت من الصعوبة بمكان ولن نقول مستحيلة المهم حصل على الرخصة وكان لها حد أقصي في حدود 40 طنا شهريا وهو رقم كبير في ذلك الوقت بالمقارنة بحجم السوق وبالمقارنة بحداثة عهد السيد الوالد في السوق كيف استطاع أن يخرج من الحالة العامة التي كانت تحاصر كل من خرج من الجيش عن طريق حملة التطهير وكيف حصل على هذه الرخصة بهذه السرعة وكيف استطاع أن يرتفع بحجم الحصة إلى هذا الرقم؟.

أحمد عز ووالده اتهما في قضايا نقد أجنبي، وقام اللواء زكي بدر وزير الداخلية الأسبق شخصيا باعتقال اللواء عبد العزيز عز لخطورة نشاطه على الاقتصاد القومي، ومع ذلك جاءت الدولة لتختار نجله رئيسا للجنة الخطة والموازنة في البرلمان دون النظر لماضي والده في تهريب النقد الأجنبي.

وقد تم أتهام اللواء عبد العزيز عز في قضية الحديد المغشوش الشهيرة عام 1983، حيث تم القبض عليه في هذه القضية ضمن مجموعة كبيرة من تجار الحديد، ثم جرى استبعاده بطريقة غامضة من القضية بعد ذلك.

وقد قام أحمد عز بارتكاب جريمة الخيانة العظمى بتصديره حديد التسليح للإسرائيليين لاستخدامه في بناء السور العازل لخنق الفلسطينيين وتجويعهم وحصارهم، وقال إن الحديد تم تصديره بنصف الثمن وبيعه في مصر بأسعار باهظة.

وكانت ثروة والد أحمد عز حصل عليها بعد خروجه من المعتقل وسفره هو وأسرته إلى سويسرا للإقامة عند أصهاره اليهود، قبل أن يعود بعد ذلك ومعه 50 مليون دولار تم بواسطتها بناء مصنع حديد عز.

إن أخوال أحمد عز هم الذين رتبوا صفقة شركة (إنيلي) التي كان الرئيس الروماني قد اشترى أسهمها، ثم قام عز بعد ذلك بالحصول على قرض قيمته مليار و600 ألف جنيه ساهمت في شراء شركة الدخيلة من خلال صفقة مريبة

في عام 1983 ألقت قوات الأمن والأجهزة الرقابية القبض على مجموعة كبيرة جدا من تجار الحديد الحاصلين على رخص توزيع الحديد إلا والدك في القضية الشهيرة التي عرفت إعلاميا باسم الحديد المغشوش والذي كان مستوردا من رومانيا ولم تمر على عمليات المداهمة والقبض على تجار الحديد حتى نجح السيد الوالد في إبرام صفقة كبيرة بمقاييس ذلك الوقت حيث بلغ حجمها 2000 طن تقريبا وتم طرحها بالسوق العطشان لمتر حديد، وقيل أن هذه الصفقة قدرت بـ 600 ألف جنية، وهي الصفقة المحورية التي أحدثت نقلة كبيرة نوعا ما لشركة عز للتجارة الخارجية وحولتها من تجارة المواسير وأدوات السباكة إلى تجارة الحديد، كيف استطاع عبدالعزيز عز أن ينجو من مذبحة تجار الحديد وفي الوقت نفسه ينجح في تمرير صفقة تاريخية يشوبها الشك من كل جانب؟.
الغريب أنه وبعد خمس سنوات تقريبا من صفقة الحديد الشهيرة، ألقت الأجهزة الرقابية القبض على اللواء عبدالعزيز عز وعليك وعلى بعض موظفي شركة عز للتجارة الخارجية بتهمة الاتجار في الدولارات في السوق السوداء والتي كانت مجرمه في ذلك الوقت، حيث استطاعت الإدارة العامة للنقد الأجنبي بالبنك المركزي الحصول على معلومات تفيد بأن المذكور عبدالعزيز عز يقوم بتدبير النقد الأجنبي من السوق السوداء، فكتب البنك المركزي خطابا بهذا المعني للسيد وزير الداخلية وكان وقتها اللواء زكي بدر فوقع بنفسه قرار اعتقال والدكم وسيادتك وموظف يعمل بشركة والدك وتم ضبط نصف مليون دولار في حوزته، والذي اعترف في التحقيقات أنها تخص والدك اللواء عبدالعزيز عز، صحيح أن التحقيق في هذه القضية تم حفظه ولكن بعد أن قضي والدك أكثر من 88 يوما في الحبس في حين أنك خرجت من القضية بعد جلسة التحقيق الأولي، والتي قيل أنك ألقيت بالتهمة كلها على والدك وادعيت وقتها أنك لا علاقة لك بتفاصيل عمله، هل هذا صحيح؟.

بعد ساعات قليلة من الإفراج عن السيد عبدالعزيز عز سافرتم جميعا إلى سويسرا لمدة ثلاث سنوات وكنتم تقيمون عند أخوالك اليهود المقيمين في سويسرا، ثم عدت بصفقة مع شركة “انيلي” الإيطالية لبناء مصنع عز لحديد التسليح بطاقة قدرها 300 ألف طن سنويا، وهي الصفقة التي كتبت عنها جريدة الأخبار وقتها: أن حجم الصفقة بلغ 50 مليون دولار تم تحويلها من إيطاليا إلى مصر، هل لهذه الشركة الإيطالية علاقة بأموال الرئيس الروماني شاوشيسكو الذي اشتري أسهما في الشركة بأسماء أبنائه، لأن هناك من شكك في أن مصدر تلك الأموال غير شرعي، وأن من سهل ورتب للعلاقة بينك وبين أبناء شاوشيسكو هم أخوالك اليهود في سويسرا؟.)
ثروة والد أحمد عز حصل عليها بعد خروجه من المعتقل وسفره هو وأسرته إلى سويسرا للإقامة عند أصهاره اليهود، قبل أن يعود بعد ذلك ومعه 50 مليون دولار تم بواسطتها بناء مصنع حديد عز. وأخوال أحمد عز هم الذين رتبوا صفقة شركة (إنيلي) التي كان الرئيس الروماني قد اشترى أسهمها، ثم قام عز بعد ذلك بالحصول على قرض قيمته مليار و600 ألف جنيه ساهمت في شراء شركة الدخيلة من خلال صفقة مريبة،

 

يوسف والي وزير الزراعه المصري

 

 

 

أسمه الحقيقي جوزيف أمين والي موشيه ميزار مزراحي الشهير بيوسف والي
وزير الزراعة الأسبق في جمهوريه مصر العربيه

أشترك في تدبير الحرب الكيمائيه والبيولوجيه علي الشعب المصري أثناء توليه وزاره الزراعه في مصر بغرض نشر أمراض السرطان والوباء الكبدي عن طريق أستيراد أسلحه كيمائيه وبيولوجيه من أسرائيل وبيعها للشعب المصري علي أنها أسمده ومبيدات حشريه

هذه الحرب شنتها أسرائيل علي مصر بعد دراسه الطبيعه المتدينه والتركيبه النفسيه للشعب المصري الذي يعتبر أن المرض أختبار من الله وبالتالي قررت المخابرات الاسرائيليه تسميم الشعب المصري بالكامل وكانوا يعلمون أن المصريين سيرتضون بالمرض بأعتباره أمتحان وكان المصريين يموتوا بمئات الالاف سنويا دون أن يعترض الكثير منهم

فقد أدركت أسرائيل أنهم لن يتمكنوا من الانتصار علي الشعب المصري في حرب أو في مواجهه عسكريه فكان القرار بقتل المصريين بأسلوب الحرب الكيمائيه والبيولوجيه دون أن يثيروا كثير من الانتباه

ملحوظه: صوره أخري من صور الحرب البيولوجيه والكيمائيه التي شنتها أسرائيل عن طريق عملائها في مصر وهي مؤامره حرق قش الارز وهذا كان يسبب سحابه سوداء هائله علي ارض مصر وتسبب أمراض مثل الالتهاب الرئوي والنتيجه النهائيه لتلك الغاز السام الاسود لم تتضح بعد

 

عائله بطرس غالي
بطرس نيروز غالي رئيس الوزراء
بطرس بطرس غالي وزير الخارجيه
يوسف بطرس غالي وزير الماليه
جاؤا من أسره مسيحيه لها نسب يهودي تمكنت بسبب نفوذها وصلاتها الخارجيه من البقاء في عالم السياسه المصريه في كل الحقبات المصريه سواء كانت ملكيه أو أشتراكيه أو أنفتاحيه وربما هي العائله السياسيه الوحيده في مصر التي تمكنت من التعايش مع كل أنواع الحكم في مصر
الجد بطرس نيروز غالي

 

رئيس وزراء مصر من 12 نوفمبر 1908 إلى 1910.
حاول مد أمتياز قناة السويس لصالح الأحتلال واعدام فلاحين دنشوادى وقانون المطبوعات واتفاقية الحكم الثنائي الإنجليزي المصري للسودان.
أتهم بمحاباة الإنجليز حين صادق، كوزير العدل المؤقت، على أحكام محكمة دنشواي بإعدام 6 فلاحين مصريين قتلوا جنود بريطانيين كانوا قد قتلوا فلاحة مصرية أثناء صيدهم للحمام.
ومع تنامي الحركة الوطنية بمصر تحت شعار “مصر للمصريين”، أصبحت سياسات بطرس غالي شديدة الولاء لبريطانيا بؤرة لنقمة الوطنيين المصري تم اغتياله علي يد إبراهيم ناصف الورداني في 20 فبراير 1910.

 

الابن بطرس بطرس غالي
متزوج من اليهوديه ليا نادلر وهي من عائله نادلر اليهوديه الشهيره والتي كانت تصنع وتبيع الحلوي للمصريين
أختها شيلا نادلر كانت زوجة لأحد وزراء إسرائيل وهذا يعني أن هناك صله قرابه ونسب بين عائله غالي وبين عائلات تعيش في أسرائيل
وكما هو معروف عن الديانه اليهوديه بأن اليهودي هو من يولد من أم يهوديه وهذا ما يجعل كل أولاد وبنات بطرس غالي يهود طبقا للديانه اليهوديه
تمكن من الوصول الي أخطر منصب دولي وهو سكرتير عام الامم المتحده ولم يكن له القدره علي الوصول الي ذلك المنصب لولا مساعده الصهيونيه والماسونيه العالميه له وقصه مؤامرات بطرس غالي أثناء عمله في الامم المتحده تحتاج الي كتب ليتم كشفها جميعا
الحفيد يوسف بطرس غالي

 

شارك في تدمير الاقتصاد المصري عن قصد أرضاء لهويته عائلته اليهوديه وقد أعتنق اليهوديه علي يد حاخام يهودي وحصل علي وثيقه تؤهله للهجره الي أسرائيل بأعتباره يهودي

السؤال هو كيف تمكنت تلك العائله من البقاء في دهاليز الحكم المصريه طوال تلك السنين دون أن يعترض أحدا رغم تاريخهم المعروف ومن تمكن من فرض تلك العائله علي الملك فؤاد ثم فاروق ثم جمال عبدالناصر ثم السادات ثم مبارك الا اذا كان كل تلك القاده هما أيضا يعملون لصالح أسرائيل وهذا ماكشفه لنا التاريخ لاحقا

 
يوسف بطرس غالي يحصل علي وثيقه دينيه من حاخام يهودي
للهجره الي أسرائيل بأعتباره يهوديا
نشرت مصادر صحفيه أن يوسف بطرس غالي تمكن من الحصول على وثيقة دينية من بارى ماركوس حاخام معبد “بيفيس ماركس ” فى لندن تسمح له بالهجرة الى اسرائيل باعتباره يهوديا.
وكشفت وثائق عن قيام غالى بتوثيق الشهادة فى سفارة إسرائيل بلندن فى 12 يونيو حيث كان يتردد منذ فترة طويلة على المعبد اليهودى في لندن بالاضافة الى زيارات متعددة أجراها وزير المالية اليهودي السابق لأكبر المعابد اليهودية بالولايات المتحدة

 

حاخام في معبد يهودي أمريكي: غالي زائر دائم للمعبد اليهودي

 
نشرت جريدة روز اليوسف بعددها الصادر الاربعاء تفاصيل تردد يوسف بطرس غالي وزير المالية السابق علي المعبد اليهودي الكبير بواشنطن وكشف الحاخامات اليهود علي انه زائر دائم للمعبد في حي بروكلين بنيويورك.

وأكد الحاخامات لنتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي انهم اهدوه نسخة من كتاب يهودي قديم وعلية اهداء ليوسف بطرس غالي عن تعاليم واحكام التوراه اليهودية كان دستور عملة في وزارة المالية المصرية ومن خلالة حكم مصر ماليا,
واضاف انه في معظم زياراته لامريكا كان كثير التردد علي المعبد واظهر بطرس رغبته في في الاقتراب اكثرللحكمة اليهودية .

وقال الحاخامات أنهم حكوا لنتنياهو انهم اقنعوا بطرس غالي بضرورة استقبال الاسرائليين في مصر ومنحهم افضل الاثتثمارات بل ويزكيهم لفرعون مصر حسني مبارك كما وضعو له حكمة التوريث في مصر قائلين “حب الهك وابن الهك للابد ” احترم بكرة واخدم تحت صغيرة طالبوه صراحة باحترام علاء مبارك وان يخدم جمال مبارك باعتبارهم ابناء الاله فرعون.

 

كامل أمين ثابت
(أيلي كوهينאלי כהן)

 

 

أيلي كوهين يجلس وسط قائده الجيش السوري قبل أكتشافه وأعدامه

 

إعدام أيلي كوهين في عام 1965

 
أيلي كوهين اليهودي الذي دخل علي السوريين بأسم كامل أمين ثابت وأقترب كثيرا من مراكز الحكم في سوريا حتي كاد ان يصبح وزير للدفاع وكان مرشحا لرئاسه الجمهوريه السوريه ولولا عنايه الله لما تمكنت المخابرات المصريه من كشفه وقد تم القبض عليه وأعدامه في سوريا
عمليات مماثله تم تنفيذها في بلاد عربيه واسلاميه أخري مثل كمال أتاتورك في تركيا وال سعود في الجزيره العربيه وهذه العمليه كادت ان تجح لولا ستر الله سبحانه وتعالي

إيلي كوهين (بالعبرية אלי כהן)، الياهو بن شاؤول كوهين (26 ديسمبر 1924 – 18 مايو 1965) يهودي ‏ولد بالإسكندرية التي هاجر إليها أحد أجداده سنة 1924. عمل جاسوسا لإسرائيل في سوريا، إكتشف أمره وأعدم عام 1965.

في عام 1944، انضم كوهين إلى منظمة الشباب اليهودي الصهيوني في الإسكندرية وبدأ متحمساً للسياسة الصهيونية تجاه البلاد العربية. وبعد حرب 1948، أخذ يدعو مع غيره من أعضاء المنظمة لهجرة اليهود المصريين إلى فلسطين. وبالفعل، في عام 1949‏ هاجر أبواه وثلاثة من أشقائه إلى إسرائيل بينما تخلّف هو في الإسكندرية‏.

‏وقبل أن يهاجر إلى إسرائيل، عمل تحت قيادة (إبراهام دار) وهو أحد كبار الجواسيس الإسرائيليين الذي وصل إلى مصر ليباشر دوره في التجسس ومساعدة اليهود علي الهجرة وتجنيد العملاء‏،‏ واتخذ الجاسوس اسم جون دارلينج وشكّل شبكةً للمخابرات الإسرائيلية بمصر نفذت سلسلة من التفجيرات ببعض المنشأت الأمريكية في القاهرة والإسكندرية‏ بهدف إفساد العلاقة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 1954، تم إلقاء القبض على أفراد الشبكة في فضيحة كبرى عرفت حينها بفضيحة لافون.

وبعد انتهاء عمليات التحقيق،‏ كان أيلي كوهين قد تمكن من إقناع المحققين ببراءة صفحته إلى أن خرج من مصر‏ عام 1955‏ حيث التحق هناك بالوحدة رقم ‏131‏ بجهاز الموساد ثم أعيد إلى مصر‏ ولكنه كان تحت عيون المخابرات المصرية‏ التي لم تنس ماضيه فاعتقلته مع بدء العدوان الثلاثي على مصر في أكتوبر ‏1956. ‏

بعد الإفراج عنه، هاجر إلى إسرائيل عام 1957‏ حيث استقر به المقام محاسباً في بعض الشركات‏ وانقطعت صلته مع الموساد لفترة من الوقت‏،‏ ولكنها استؤنفت عندما طرد من عمله‏ وعمل لفترة كمترجم في وزارة الدفاع الإسرائيلية ولما ضاق به الحال استقال وتزوج من يهودية من أصل عراقي عام 1959.

وقد رأت المخابرات الإسرائيلية في كوهين مشروع جاسوس جيد فتم إعداده في البداية لكي يعمل في مصر‏،‏ ولكن الخطة ما لبثت أن عدلت‏،‏ ورأى الموساد أن أنسب مجال لنشاطه التجسسي هو دمشق‏.‏ وبدأ الإعداد الدقيق لكي يقوم بدوره الجديد‏،‏ ولم تكن هناك صعوبة في تدريبه علي التكلم باللهجة السورية‏،‏ لأنه كان يجيد العربية بحكم نشأته في الإسكندرية وكان طالباً في جامعة الملك فاروق وترك الدراسة فيها لاحقاً.‏

رتبت له المخابرات الإسرائيلية قصة ملفقة يبدو بها سورياً مسلماً يحمل اسم كامل أمين ثابت هاجر وعائلته إلى لإسكندرية ثم سافر عمه إلى الأرجنتين عام 1946 حيث لحق به كامل وعائلته عام 1947. وفي عام 1952، توفي والده في الأرجنتين بالسكتة القلبية كما توفيت والدته بعد ستة أشهر وبقى كامل وحده هناك يعمل في تجارة الأقمشة.

تم تدريبه على كيفية استخدام أجهزة الإرسال والاستقبال اللاسلكي والكتابة بالحبر السري كما راح يدرس في الوقت نفسه كل أخبار سوريا ويحفظ أسماء رجالها السياسيين والبارزين في عالم الاقتصاد والتجارة. مع تعليمه القرآن وتعاليم الدين الإسلامي. وفي3‏ فبراير ‏1961،‏ غادر كوهين إسرائيل إلى زيوريخ‏،‏ ومنها حجز تذكرة سفر إلى العاصمة التشيلية سانتياغو باسم كامل أمين ثابت‏،‏ ولكنه تخلف في بوينس ايرس حيث كانت هناك تسهيلات معدة سلفا لكي يدخل الأرجنتين بدون تدقيق في شخصيته الجديدة‏.‏

وفي الأرجنتين استقبله عميل إسرائيلي يحمل اسم أبراهام حيث نصحه بتعلم اللغة الإسبانية حتى لا يفتضح أمره وبالفعل تعلم كوهين اللغة الإسبانية وكان أبراهام يمده بالمال ويطلعه على كل ما يجب أن يعرفه لكي ينجح في مهمته. وبمساعدة بعض العملاء تم تعيين كوهين في شركة للنقل وظل كوهين لمدة تقترب من العام يبني وجوده في العاصمة الأرجنتينية كرجل أعمال سوري ناجح‏ فكون لنفسه هوية لا يرقى إليها الشك،‏ واكتسب وضعا متميزاً لدي الجالية العربية في الأرجنتين‏،‏ باعتباره رجلاً وطنياً شديد الحماس لبلده وأصبح شخصية مرموقة في كل وتشير بعض الشائعات لتعرفه على العقيد أمين الحافظ، لكن توقيت استلام الحافظ منصب الملحق العسكري في بيونس آيرس كان قد تزامن مع سفر كوهين لسوريا مما ينفي أي علاقة مسبقة بين الرجلين

خلال المآدب الفاخرة التي اعتاد كوهين أو كامل أمين ثابت إقامتها في كل مناسبة وغير مناسبة‏،‏ ليكون الدبلوماسيون السوريون علي رأس الضيوف‏،‏ لم يكن يخفي حنينه إلى وطنه سوريا،‏ ورغبته في زيارة دمشق.‏ لذلك، لم يكن غريباً أن يرحل إليها بعد أن وصلته الإشارة من المخابرات الإسرائيلية ووصل إليها بالفعل في يناير ‏1962 حاملا معه الآت دقيقة للتجسس،‏ ومزودا بعدد من التوصيات الرسمية وغير الرسمية لأكبر عدد من الشخصيات المهمة في سوريا‏،‏ مع الإشادة بنوع خاص إلي الروح الوطنية العالية التي يتميز بها‏،‏ والتي تستحق أن يكون محل ترحيب واهتمام من المسؤولين في سوريا‏.‏

وبالطبع‏،‏ لم يفت كوهين أن يمر علي تل أبيب قبل وصوله إلي دمشق‏،‏ ولكن ذلك تطلب منه القيام بدورة واسعة بين عواصم أوروبا قبل أن ينزل في مطار دمشق.

أعلن كوهين أنه قرر تصفية كل أعماله العالقة في الأرجنتين ليظل في دمشق مدعياً حب الوطن. وبعد أقل من شهرين من استقراره في دمشق‏،‏ تلقت أجهزة الاستقبال في الموساد أولى رسائله التجسسية التي لم تنقطع علي مدى ما يقرب من ثلاث سنوات‏،‏ بمعدل رسالتين علي الأقل كل أسبوع‏.‏

وفي الشهور الأولى تمكن كوهين أو كامل من إقامة شبكة واسعة من العلاقات المهمة‏‏ مع ضباط الجيش والمسؤولين العسكريين‏.‏ وكان من المعتاد أن يزور أصدقاءه في مقار عملهم‏،‏ وكانوا يتحدثون معه بحرية عن تكتيكاتهم في حالة نشوب الحرب مع إسرائيل‏‏ ويجيبون على أي سؤال فني يتعلق بطائرات الميج أو السوخوي‏،‏ أو الغواصات التي وصلت حديثا من الاتحاد السوفيتي أو الفرق بين الدبابة ت-‏54‏ وت-55 وغيرها من أمور كانت محل اهتمامه كجاسوس.

وكانت هذه المعلومات تصل أولا بأول إلي إسرائيل‏ ومعها قوائم بأسماء وتحركات الضباط السوريين بين مختلف المواقع والوحدات‏.‏ وفي أيلول/سبتمبر ‏1962‏، صحبه أحد أصدقائه في جولة داخل التحصينات الدفاعية بمرتفعات الجولان‏.‏ وقد تمكن من تصوير جميع التحصينات بواسطة آلة تصوير دقيقة مثبتة في ساعة يده‏‏ أنتجتها المخابرات الإسرائيلية والأمريكية.

ومع أن صور هذه المواقع سبق أن تزودت بها إسرائيل عن طريق وسائل الاستطلاع الجوي الأمريكية‏،‏ إلا أن مطابقتها مع رسائل كوهين كانت لها أهمية خاصة‏ سواء من حيث تأكيد صحتها‏،‏ أو من حيث الثقة بمدى قدرات الجاسوس الإسرائيلي‏.‏

وفي عام ‏1964،‏ زود كوهين قادته في تل أبيب بتفصيلات وافية للخطط الدفاعية السورية في منطقة القنيطرة‏.‏ وفي تقرير آخر، أبلغهم بوصول صفقة دبابات روسية من طراز ت-‏54 وأماكن توزيعها‏ وكذلك تفاصيل الخطة السورية التي أعدت بمعرفة الخبراء الروس لاجتياح الجزء الشمالي من إسرائيل في حالة نشوب الحرب‏.‏ وازداد نجاح كوهين خاصة مع إغداقه الهدايا على مسؤولي حزب البعث.

في عام 1965، وبعد 4 سنوات من العمل في دمشق، تم الكشف عن كوهين عندما كانت تمر أمام بيته سيارة رصد الاتصالات الخارجية التابعة للأمن السوري. وعندما ضبطت أن رسالة مورس وجهت من المبنى الذي يسكن فيه حوصر المبنى على الفور، وقام رجال الأمن بالتحقيق مع السكان ولم يجدوا أحداً مشبوهاً فيه، ولم يجدوا من يشكّوا فيه في المبنى. إلا أنهم عادوا واعتقلوه بعد مراقبة البث الصادر من الشقة وقبض على كوهين وأعدم في ساحة المرجة وسط دمشق في 18 أيار/مايو 1965.

 

 

 
ليلى مراد
مطربة وممثلة مصرية ، هي من مواليد 17 فبراير 1916 بالعباسية القاهرة لأب يهودي مصري هو ابراهام زكي موردخاي و أم يهودية مصرية هي تويفا سمحون.
تخرجت من مدرسة الراهبات الداخلية بالزيتون, بدأت مشوارها مع الغناء في سن الرابعة عشرة حيث تعلمت على يد والدها زكي مراد والملحن المعروف داود حسني ، وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة، ثم عملت بالإذاعة حيث بدأت شهرتها. لما أنشئت دار الإذاعة المصرية تعاقدت معها علي الغناء مرة كل أسبوع

وكانت أولي الحفلات الغنائية التي قدمتها الإذاعة في 6 يوليو عام 1934 غنت فيها ليلي مراد موشح ” يا غزالا زان عينه الكحل “. مثلت ليلي مراد للسينما 27 فيلما كان أولها فيلم ” يحيا الحب ” مع الموسيقار محمد عبد الوهاب عام 1934. ثم انقطعت عن حفلات الإذاعة بسب انشغالها بالسينما ثم عادت إليها مرة أخري عام 1947 حيث غنت أغنية ” أنا قلبي دليلي ” . ….. توفيت في 21 نوفمبر 1995
عمر الشريف

 

 

ممثل مصري، اسمة الحقيقي ميشيل شلهوب ولد في 10 أبريل 1932 بالإسكندرية . كا محب للمسرح المدرسي، وقدم العديد من تجاربه، وعمره لم يتجاوز 12 عاماً كان بدايته في مع المخرج يوسف شاهين وهو أيضا يهودي، الذي علم بقصة حبه للتمثيل، وقدمه في دور البطولة أمام فاتن حمامة في فيلم ” صراع في الوادي “

وفي الستينات التقى بالمخرج العالمي اليهودي دافيد لين الذي إكتشفه وقدمه في العديد من الأفلام، ومع إنشغال عمر بالعالمية وتطليق فاتن حمامة في بدايات الستينيات. وبعد نجاحه منقطع النظير في فيلمه الأول Docteur Jivago لاقى شهرة جماهيرية كبيرة وأصبح العالم الغربى كله يتابع أفلامه

عموماً أختلف الكثيرين على ملته بسبب تصريحاته عن ديانته فمرة يقول أنه يهودي ومرة مسيحي ومرة مسلم لكنه يهودي الأصل والمولد لكنه نوع ملته غير معروفه تماما ويقال أن لديه حفيد يهودي و حفيد مسلم
راقية إبراهيم

 

 

 

 

 

 

 
ولدت في عام 1919 مولودة في أسرة يهودية واسمها الحقيقي راشيل ليفي
أشتركت في قتل عالمه الذره المصريه سميره موسي
عينتها أسرائيل سفيره لهم بسبب خدماتها للكيان الصهيوني

 

حفيدة الجاسوسه اليهودية راقية ابراهيم:
جدتى شاركت الموساد فى اغتيال عالمة الذرة المصرية سميرة موسى
نعم..جدتى كانت مؤمنة باسرائيل الى اقصى درجة، وشاركت الموساد فى اغتيال سميرة موسى..بهذة الجملة الصادمة اشارت ريتا ديفيد توماس حفيدة الفنانة اليهودية راشيل ابراهيم ليفى المعروفة بأسم راقية ابراهيم فى تصريح حصرى لمحيط أثناء زيارتها لمصر.

واشارت ان جدتها كانت صديقة حميمة لعالمة الذرة المصرية سميرة موسى وهذا من واقع مذكراتها الشخصية التى كانت تخفيها وسط كتبها القديمة فى شقتها بكاليفورنيا وتم العثور عليها منذ عامين, وذكرت ان راقية ابراهيم تعاونت مع الموساد بشكل كبير فى تصفية سميرة موسى فقد كانت دائمة التردد على منزل الدكتورة سميرة مما اتاح لها تصوير منزلها بكل دقة وفى احدى المرات استطاعت سرقة مفتاح شقتها وطبعتة على (صابونة)واعطتها لمسؤل الموساد فى مصر وبعد اسبوع قامت راقية ابراهيم بالذهاب للعشاء مع موسى فى (الاوبيرج) مما اتاح للموساد دخول شقة سميرة موسى وتصوير ابحاثها ومعملها الخاص.

وذكرت ريتا ان العلاقة بين الدكتورة سميرة موسى وجدتها انتهت عام 1952عندما قامت موسى بطردها من منزلها عندما دخلت كوسيطة بينها وبين الولايات المتحدة عندما عرضت عليها الحصول على الجنسية الامريكية والاقامة فى الولايات المتحدة والعمل فى معامل امريكا وعندما رفضت موسى العرض هددتها راقية ابراهيم بان العواقب لن تكون طيبة وهنا انتهت العلاقة بين الاثنين لكن حملت راقية ابراهيم كرها دفينا فى قلبها من طرد سميرة موسى لها .

وعندما سافرت العالمة المصرية فى بعثة الى الولايات المتحدة في عام 1952, كان فى استقبلها صديقة مشتركة بينها وبين جدتها وكانت دائمة التردد عليها وهى التى اخبرت راقية ابراهيم بمواعيد سميرة موسى وتحركاتها فى الولايات المتحدة وذلك وفقا للمذكرت التى تم العثور عليها الى ان جاء موعد ذهابها الى احد المفاعلات النووية فى الولايات المتحدة وكان التحرك من المنزل مجهول للموساد فعلمت راقية ابراهيم بالموعد واخبرت الموساد.

ويذكر ان راقية ابراهيم من مواليد حارة اليهود بالقاهرة (مثل جمال عبد الناصر) عام 1919 وعملت بائعة ملابس ثم انتقلت بعد اتمام تعليمها الثانوى للعمل فى الفرق الفنية وبدأت مع الفرقة القومية المصرية ثم انتقلت الى زكى طليمات .

وكانت اولى بطولاتها السينمائية فيلم الضحايا مع زكى رستم ثم قامت ببطولة فيلم ليلى بنت الصحراء واولاد الذوات ورصاصة فى القلب وسيف الجلاد

وتزوجت راقية ابراهيم من المصور مصطفى والى وقد رفضت راقية ابراهيم المشاركة فى فيلم تقوم فية بدور بدوية تخدم الجيش المصرى الذى بدأ يستعد لحرب فلسطين وفى عام 1952 طلبت الطلاق من مصطفى والى وهاجرت الى الولايات المتحدة عام 1954 وعملت فى مكتب إسرائيل بالامم المتحدة وتزوجت من يهودى امريكى وأاسسوا شركة انتاج افلام

 

يوسف شاهين

 

ممثل ومخرج سينمائي مصري، من أصل لبناني ولد 25 يناير 1926 يقول البعض أنه مسيحي متشدد لكنه يهودي المعالم والأفعال والتصريحات … وشارك في أفلام سينمائية في هوليوود كلها لتلميع صورة اليهود … ومنها مشاركته المخرج العالمي اليهودي رومان بولانسكي ومساعدته في إخراج فيلم “The Pianist” اللي يتكلم عن قصة عازف بيانو يهودي يهرب من المحرقة وأيضاً شارك في إخراج أفلام كثيرة في هولييود عن اليهود .. وحتى في السينما العربية ..
صرح علنياً بكرهه للأذان وأنه يقاومه بالصوت العالي للموسيقى ويكره الحجاب ويتمنى منعه ..
كاميليا

 

ولدت فى 13-12-1929 و اسمها الحقيقى ليليان فيكتور كوهين ولدت فى الإسكندرية أكتشفها أحمد سالم و عملت فى المسرح ماتت فى حادث طائرة فى 31-8-1950
يقال أنها كانت عشيقه الملك فاروق وكانت تتجسس عليه وهذا ماسبب أغتيالها

بدأت كاميليا حياتها في أحد الأحياء الفقيرة بالاسكندرية، وفي صيف 1946 شاهدها منتج سينمائي مصري مصادفة في أحد مقاهي المدينة فعرض عليها عقدا للعمل بالسينما على شرط أن تصبح خليلته,, وكان العرض بالنسبة لفتاة معدمة فقيرة، مفيدا لدرجة لا يمكنها معه رفضه فوافقت عليه، على الفور، وأقدم المنتج على تغيير اسمها وأطلق عليها اسم كاميليا، اذ لم يكن أي فرد في مصر يدفع ثمن تذكرة ليشاهد ممثلة يهودية
كيتي

 

 
كيتي أيام سيطره اليهود علي صناعه السنيما المصريه

 
أسمها الحقيقي كيتي لوتراكي
راقصة يهودية شرقية ظهرت في العديد من أفلام الأبيض والأسود وأشهرها كانت أفلامها مع إسماعيل ياسين
هربت من مصر في ظروف غامضه بعد إشاعة تورطها بشبكة تجسس يهودية
كانت ترقص في أحدي القواعد الجويه المصريه أثناء هجوم القوات الاسرائيليه علي المطارات المصريه في عام 1967 ويقال انها من أعطت تلك المعلومات لاسرائيل.
السؤال هو من سمح لتلك اليهوديه الدخول الي القواعد الجويه المصريه ومن كان ورائها ومن ساعدها علي الهروب

 

زوجه رئيس وزراء مصر السابق عزيز صدقي

 

أسمها الحقيقي تينيا جراف وهي يهوديه من أسرائيل
سميت نفسها بليلي وكانت تكتب أسمها بصعوبه باللغه العربيه
عند وفاه عزيز صدقي في باريس ثم نقل جثمانه الي القاهره رفضت زوجته الصلاه وقراءه القرأن عليه
تزوجت سابقا من مسيحي وأنجبت بنتين هما لينا وبولا وقد تزوجتا لشخصين يهوديين

 

منير روفا (أبن خالة طارق عزيز وشقيق زوجته وزير الخارجيه العراقي طارق عزيز)

 

طائره الميج 21 الروسيه من سلاح الجو العراقي التي هرب بها منير روفا الي أسرائيل
منير روفا هو منير جميل حبيب روفا (1934م – 2000م)، جاسوس إسرائيلي من أصل عراقي تمكن في عام 1966م من الهروب بطائرة ميغ 21 تابعة للقوات الجوية العراقية إلى مطار إسرائيلي في عملية منظمة من قبل الموساد واشتهرت بعملية 007، اعتبر الموساد هذه العملية المخابراتية واحدة من أنجح عمليات الموساد، تمكنت المخابرات الإسرائيلية أيضا من تهريب جميع أفراد عائلة منير روفا من العراق إلى إسرائيل وقام الموساد بإعارة الطائرة المختطفة بصورة مؤقتة لوكالة المخابرات الأمريكية لغرض إجراء التحليلات الفنية والهندسية المتعلقة بنظريات الطيران والخاصة بتصميم الطائرة.

 

بعد هبوط الطائرة عقد مؤتمر صحفي سمح لمنير روفا بالتحدث لفترة وجيزة تحدث فيها عن دوافعه لخيانة بلده وسلاحه مدعيا بأنه كان يعاني من التفرقة الدينية وأنه يشعر بأن العراق ليس بلده لذلك طلب اللجوء والهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وبعد فترة وجيزة التحقت عائلته به في إسرائيل ولم يسمح له مغادرة الأراضي الإسرائيلية والتوجه إلى أمريكا. بل منح الجنسية الإسرائيلية وكوفئ بمنحة مالية.

منير روفا كان ضابط طيار مسيحي عراقي برتبة نقيب وجاسوس عمل لصالح إسرائيل من مواليد بغداد عام 1934م من عائلة ينحدر أصلها من الموصل قرية تل الكيف، لأسرة كلدانية كاثوليكية فقيرة، وهو ابن خالة طارق عزيز وشقيق زوجته, وكان ترتيبه الثاني ضمن تسعة أبناء لموظف بسيط، عوقب بالطرد من وظيفته في وزارة الزراعة، والحبس لعدة أشهر بسبب تلقيه الرشاوى. متزوج وله بنت وولد، أصول عائلته جاءت لاجئة للعراق مع الكثير من العوائل المسيحية التي كانت تقطن جنوب شرق تركيا وجبال شمال غرب إيران بقرار من عصبة الأمم بسبب الأذى الذي عانت منه تلك العوائل أثناء العمليات العسكرية للحرب العالمية الأولى فتم توطينهم في القرى المسيحية المحيطة بالموصل، ويعتقد بعض المحللين إن هذا الأمر جعله يعاني من عقد المواطنة ورغبته الجامحة للهجرة لوطن الاستيطان الافتراضي “أمريكا”.

تم تجنيده للعمل في الموساد عام 1965 كونه أحد طياري الميغ 21 المتقدمة في ذلك الحين فيما يعرف بالمهمة 007 للتشابه الغريب مع أحد افلام جيمس بوند لاختطاف طائرة قاصفة متطورة.لقد دخلت طائرة الميغ 21 المنطقة على اثر اتفاق دول الاتحاد الثلاثي كل من العراق ومصر وسوريا مع الاتحاد السوفيتي، فتمخض ذلك دخول طائرة الميغ 21 لاول مرة للمنطقة الشرق الأوسط عام 1965.

وكان من المؤمل ان يكون الاتحاد المزمع اقامته بديلاً عن الجمهورية العربية المتحدة وكان من اهداف قيام الاتحاد الوقوف بوجه إسرائيل لاسيما وان قادة الدول الثلاث جميعهم قد اشتركوا بالحرب الفلسطينية الأولى عام 1948 وهم الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس عبد السلام عارف والرئيس أمين الحافظ والرؤساء الثلاثة ينتمون إلى الطبقة العسكرية التي احدثت تغيرات كبيرة في بلدانها ولهم معتقداتهم الثورية والوطنية والنزعة الوحدوية التي تنظر إليها إسرائيل بعداء يهدد كيانها إذا ما اقيمت تلك الوحدة كما أنهم ساندوا حركات التحرر العالمية والعربية ضد الاستعمار والاحتلال بضمنها سياسات الولايات المتحدة، علاوة على ذلك جميع هذه الأنظمة تبنت الفلسفة الاشتراكية بشكل أو اخر وهي صيحة العصر الاقتصادية يومذاك الامر الذي تعده الولايات المتحدة والعالم الغربي عامةً امر معادي لسياساتها واقتصادها المبني على الرأسمالية والاقتصاد الحر، وكانت الدول العربية الثلاث تعتمد في سياساتها وتسليحها بشكل كبير على الاتحاد السوفيتي الذي كان يدعم العرب في الوقت الذي فيه كانت الولايات المتحدة تدعم إسرائيل كحلقة من حلقات سباق التسلح بين المعسكرين الشرقي والغربي للسيطرة على مناطق نفوذ في العالم كل على حساب الطرف الاخر.

 

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#4 02-28-2011, 07:43 AM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

ملف يهوديه القذافي

——————————————————————————–

زوجات وبنات الحكام من أصل يهودي وهن يرتدين حجاب اليهود

 

تقرير من أعداد المهندس عمرو عبدالله, كندا
هذه هو حجاب اليهود لمن لايعرف

 
وزيره الخارجيه الاسرائيليه تسيبي ليفني ترتدي حجاب اليهود

 

 

 

 

أسرائيليه ترتدي حجاب اليهود

 

 

عائشه القذافي ترتدي حجاب اليهود

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
عائشة القذافي بنسخه يهوديه غربيه

 

 

 

 

أسماء الاسد زوجه بشار سفاح سوريا وهي ترتدي حجاب اليهود

 

 

رغد صدام حسين وهي ترتدي حجاب اليهود

 

 

 

 

 

 

 

 

 
بحثت كثيرا في الانترنت عن صوره واحده لليهوديه الانجليزيه سوزان مبارك
وهي ترتدي أي نوع من الحجاب ولم أجد ويبدو أن هذه المرأه لم تعترف بالحجاب أصلا
من المعروف أن سوزان مبارك هي أبنه ممرضه أنجليزيه يهوديه من جزيره مالطا
وأسمها ماي ليلي بالمر May Lily Palmer

 

 

 

 
رئيسه باكستان السابقه بنازير بوتو والتي تم أغتيالها في عام 2007
(لانعلم ديانتها الحقيقيه ولاندعي أنها يهوديه ولكن لفت أنتباهنا أنها ترتدي حجاب اليهود
ومن المعروف أنها كانت تعيش في المهلكه اليهوديه السعوديه بعد نفيها من باكستان وقبل عودتها ثانيا الي باكستان حيث تم إغتيالها)

 

 

 

 

 

 

الاميره العادله بنت ملك السعوديه عبدالله ال سعود وهي ترتدي حجاب اليهود

 

 

 

 

 

الاميره مشاعل الفيصل بن عبدالعزيز ال سعود بنسخه غربيه
(أي مواطنه في الجزيره العربيه ترتدي هكذا يتم جلدها في الشوارع بواسطه شرطه المملكه الكاذبون ولكن مسموح فقط للاميرات اليهوديات)

 
الاميره الجوهره بنت فهد بن عبدالعزيز ال سعود تعاير شعب الجزيره العربيه
بأن عائله السعود من لمت الشعب من البر (الصحراء) وجعلتهم كالبشر
وتهدد بقطع الكهرباء عن المعارضين

 

 
الاميره ريم بنت الوليد بن طلال بن عبدالعزيز ال سعود بنسخه غربيه

 
الاميره أميره زوجه الامير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز ال سعود بنسخه غربيه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الاميره سماهر بن تركي بن عبدالعزيز السعود بنسخه غربيه

 

 

 

 

 

 

الاميره سماهر بنت تركي بن عبدالعزيز السعود مع أمها المغربيه الاميره هند الفاسي

 

 
الامير نواف بن فيصل بن فهد في حفل زواجه
ماذا حدث لملابسكم الوهابيه اليهوديه؟

 

 
زواج الأمير بندر بن خالد بن سلطان من إبنة دوق بريطاني
ماذا حدث لقناعكم الوهابي يايهود المدينه؟

 
_______________________________________________

 

القذافي اليهودي كان يسب الرسول صلي الله عليه وسلم منذ عشرات السنين
وسط صمت المسلمين

 

القذافي اليهودي كان يسب الرسول صلي الله عليه وسلم منذ عشرات السنين وسط صمت المسلمين
الطريقه التي كان يسب بها معمر القذافي رسولنا صلي الله عليه وسلم وطريقته في ضرب شعبه بالطائرات بنفس طريقه ضرب أسرائيل للفلسطينيين في غزه وفكرته بتسميه فلسطين علي أسم أسراطين وحثه المسلمين علي التخلي عن بيت المقدس لانه مسجد لاقيمه له علي حد تعبيره وأنه بأمكاننا أن نبني غيره تدل علي انه يهودي حاقد وصهيوني متعصب تمكن من حكم شعب مسلم وللاسف حقيقته ظهرت متأخره بعد أكثر من 40 عاما كما ظهرت حقيقه عبدالناصر متأخره بعد 60 عاما وكما ظهرت حقيقه كمال أتاتورك متأخره بعد 90 عاما

الشيخ كشك كان يحذرنا جميعا منذ عشرات السنين بما كان يفعله القذافي اليهودي وبما كان يقوله علي رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم ومع ذلك صمتنا جميعا حتي تمت المواجهه الدمويه بين عصابات القذافي وشعبه المسلم
معمرالقذافي اليهودي يسب الرسول صلي الله عليه وسلم منذ عشرات السنين وسط صمت المسلمين

 

 

 

 
اليهودي جمال عبدالناصر يصف اليهودي معمر القذافي بأنه أمين القوميه العربيه
لاحظوا ان لغه الحكام العرب اليهود في ذلك الوقت كانت القوميه العربيه بهدف أبعاد الشعوب العربيه عن هويتهم الاسلاميه
وقد تم الكشف عن هذا المخطط بعد أربعين سنه من عمر الشعبين المصري والليبي

 

 

 

 

 
نشرت جريدة “معاريف” الإسرائيلية اليوم الجمعة تقريرا يزعم أن الزعيم الليبي معمر القذافي ذو أصول يهودية نسبة الى أمه التي تزوجت من مسلم.

وجاء في التقرير أن هذه المزاعم كانت منتشرة منذ سنوات طويلة وسط مهاجري ليبيا لكنها اليوم، حسب قول الجريدة، حصلت على شهادة سيدة من بنات العائلة، أكدت بأن الاسم الحقيقي لوالدة القذافي كان رزالا تمام”. وكانت مواقع أجنبية أثارت في عام 2006 نقاشات حول اصول العقيد القذافي خصوصا موقع (روجيرلسيمون) وكذلك موقع (بيجاماس ميديا)، وشاركتها مواقع عربية ليبية في المهجر.

وبحسب “معاريف”، جاء في شهادة العجوز الإسرائيلية: ” وفي سن 18 تعرفت رزالا على شاب مسلم وتزوجت منه وكان معمر هو أحد أبنائها . وأفادت شهود الاقارب في إسرائيل بإن رزالا “إييلا” هي ابنة تمام تمام، يعمل مستوردا للابقار من جزيرة مالطا . وقد أنجب تمام أيضا ثلاثة أبناء آخرين، وبقي الأربعة في ليبيا وماتوا هناك”. وتابعت: “أنجب أحد أخوات رزالا واسمه مسعود تمام 11 ابن وابنة هاجر 5 منهم إلى إسرائيل واستوطنوا في رمات جان وجفعاتييم ، أما البقية فقد هاجروا إلى أوربا وقتل اثنين منهم خلال المحرقة أثناء الحرب العالمية الثانية”.

وقالت الجريدة “إن إحدى بنات مسعود وتدعى راحيل (77 عاما) قالت للصحفي جيكي حوجي “أنها تذكر جيدا بيت أسرة عمتها (والدة القذافي بحسب الرواية) في مدينة بني غازي”. ونسبت الجريدة الى السيدة اعترافها بأن والد رزالا قد غضب غضبا شديدا لأن ابنته أحبت شابا مسلما وهددها بالقتل، وتضيف راحيل “أن والدها طلب قطع العلاقات مع شقيقته بسبب زواجها من مسلم”.

وذكر التقرير أن أحد أبناء العائلة ويدعى “جونى تمام” نجل مسعود تمام سافر من روما إلى ليبيا عام 1969 لاستعادة أملاك والده التي تركها ولكن في نفس التوقيت اندلعت الثورة في ليبيا التي نصبت معمر القذافي رئيسا للبلاد وتنقل “معاريف” عمن قالت أنه أحد أبناء العائلة قوله: “اعتقل جوني ولكن بفضل قرابته برزالا أطلقوا سراحه بعد وقت قصير”. وهاجر جونى تمام بعد ذلك إلى إسرائيل وانهي خدمته العسكرية ثم هاجر إلى لندن وهناك وافته المنية منذ عام.

 

معمر القذافي..يهودية الأصل والفعل

بقلم: إبراهيم بن محمد الحقيل

 

وقع في يدي قبل عشر سنوات كتاب (الماسونية: عقدة المولد.. وعار النهاية) لمحمود ثابت الشاذلي، فقرأته آنذاك، ومع أحداث المحرقة الليبية التي أقامها القذافي لشعبه والتي تشبه محرقة اليهود لأهل غزة قبل سنتين تذكرت أن الكتاب آنف الذكر كان يتضمن نصاً عن يهودية القذافي، فنفضت غبار السنوات عنه فوجدت فيه ص464: وفي طرابلس جيء بمعمر أبي منيار الملقب خطأ معمر القذافي…ونقل المؤلف فيه عن عمر المحيشي أن معمر من يهود مصراته.

وعمر المحيشي هو رفيق القذافي في صباه، حين رعت أسرة المحيشي القذافي وهو صغير، وكان من ضمن تنظيم (الضباط الوحدويون الأحرار) الذين انقلبوا على النظام الملكي السنوسي في ليبيا، ثم أعدمه القذافي بعد أن غدر به ملك المغرب الحسن الثاني في قصة مليئة بالأحداث ليس هذا مقام عرضها.

وعالج الطيار الأمريكي جاك تايلور الجذور اليهودية للقذافي، وصناعة الموساد له منذ أن كان طالباً في مقاعد الدراسة، في كتابه (أوراق الموساد المفقودة: ص31-38). وجاء في أوراق الموساد: كانت مساعدتنا للقذافي بمثابة مغامرة كبرى .. ولكنها كانت ذات فوائد عظيمة لنا .. لقد كان من بين أهم ما جنيناه من وراء وقفتنا خلفه هذه الصراعات والنزاعات التي نجح القذافي في خلقها والعداوات التي أشعلها بين الدول العربية المختلفة .

وفي العام الماضي أجرت القناة الإسرائيلية الثانية مقابلة مع خالة معمر القذافي اليهودية (راشيل سعادة) وابنتها (جويتا برون) ذكرتا فيها علاقة أسرتهما الوثيقة بأسرة القذافي، وأن والدي معمر اليهوديين اختلفا فهربت أمه بمعمر، وتزوجت رجلاً ليبياً مسلماً هو محمد بو منيار القذافي الذي تبنى الطفل اليهودي معمراً، وهذه المقابلة موجودة في اليوتيوب.
وفي عام 1972م أرسل كاردينال مدينة ميلانو الإيطالية رسالة للقذافي باللغة الايطالية وترجمها للعربية السفير خليفة عبد المجيد المنتصر وفيها يذكره الكاردينال بالدماء اليهودية والمسيحية التي تجري في عروقه ويناشده بموجب ذلك أن يلعب دوراً في التقريب بين أبناء الديانات الثلاث.

وتم صنع القذافي ومن معه من الضباط على أعين الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية؛ لينقلبوا على الملك إدريس السنوسي، وكان هؤلاء الضباط صغاراً برتبة ملازمين فلماذا تم اختيارهم وهم صغار في السن وفي الرتبة؟ وكيف نجحوا واجتازوا الرتب الكبيرة؟

كل ذلك تعلمه الاستخبارات التي صنعتهم، وليس هو موضوع هذه المقالة، وأنصح من يريد معرفة خلفيات ذلك بقراءة الدراسة الرصينة:(خفايا وأسرار حركة الضباط الوحدويين الأحرار في سبتمبر 1969م.. المؤامرة والخديعة) وهي منشورة على شبكة الإنترنت.

وسيف الإسلام هو أشهر أولاد القذافي الثمانية، وتم إبرازه إعلامياً بشكل كبير ففسر ذلك على أنه المرشح لوراثة والده على عرش ليبيا، وأظهر ميولاً إسلامية خدع بها بعض الدعاة، بينما حقيقته أنه موغل في علاقته باليهود، ففي 15/1/2006م نشرت صحيفة (معاريف) الإسرائيليه عن احتمالية زواج سيف الإسلام القذافي من الممثلة الإسرائيلية (أورلي فاينرمان) التي يلتقي بها باستمرار وسرية في إيطاليا، واستبشرت الصحيفة اليهودية قائلة «قناة جديدة للسلام مع الليبيين كانت قد فتحت بهذه العلاقه».

ونشرت الصحف أيام حادثة طائرة لوكربي أن سيف الإسلام القذافي كان يقترب من إسرائيل وواشنطن بشكل كبير جداً، وأنه أرسل رسالة إلى واشنطن أكد فيها استعداد بلاده إدراج ‏تفاصيل (الكارثة الإنسانية) التي ارتكبتها هتلر النازي ضد اليهود في كتب التعليم الدراسي في ليبيا. وكان يؤكد: أنه يجب أن لا نزعم بأن إسرائيل تتصرف بالقسوة والإهانة ضد الفلسطينيين. ‏

إن الداعي لذكر هذه الخلفية اليهودية عن القذافي وابنه سيف الإسلام الذي ألقى خطاباً في خضم هذه التظاهرات السلمية في ليبيا أن ردة الفعل من القيادة الليبية على المتظاهرين هي عين ما فعله ويفعله اليهود بالفلسطينيين؛ إذ لم يكتف القذافي وعصابته برش المتظاهرين بالذخيرة الحية، وتوظيف المرتزقة لإرهابهم، بل قصفوهم بالمدفعية الثقيلة، وبالطائرات الحربية حتى تركوا شوارع طرابلس وبنغازي وما حولهما مليئة بالقتلى والجرحى، وقد كان أحد الصحفيين يصرخ البارحة في قناة الجزيرة مقسماً أن الطائرات التي تقصف المتظاهرين هي (إف16) ولا تمتلكها ليبيا، وأنها طائرات إسرائيلية، وأن من يمعنون في قتل الناس هم من يهود الفلاشا ومن عصابات المافيا المستأجرين، وإذن أصبحت ليبيا المسلمة محتلة من عائلة القذافي اليهودية وأعوانها المرتزقة في داخل ليبيا وخارجها.

وخطاب سيف الإسلام القذافي الذي أذاعه يدل على أنه لا خيار للشعب إلا بين أمرين: أن تبقى عائلة القذافي اليهودية تسوم المسلمين سوء العذاب، أو تُباد ليبيا بأهلها أجمع، وتحرق آبار النفط، وهو ما يتوقع أن يفعله النظام الليبي إذا أيقن بسقوطه عجل الله تعالى ذلك بمنه وكرمه وقدرته- متجاوزاً في جرائمه النظامين الساقطين التونسي والمصري..

إن ما يفعله النظام الليبي اليهودي بالشعب الليبي المسلم هو عين ما فعله صهاينة إسرائيل بغزة قبل سنتين، بل أسوأ؛ لأن صهاينة إسرائيل أظهروا العداء لأهل غزة، وأما القذافي وأسرته وعصابته فأخفوا يهوديتهم وأظهروا أنهم مع الشعب الليبي المسلم وإن استبدوا بالأمر من دونه، فلما جدّ الجد كان القذافي ومن معه مستعدين لاستخدام كل الوسائل لذبح المسلمين وإبادتهم وتجويعهم..

وإذا كان موقف الغرب وعلى رأسه أمريكا من ربيبهم القذافي اليهودي مفهوماً، حتى لم يقولوا فيه ما قالوا في عميلهم حسني مبارك إبان سقوطه مع أن جرائمه أعظم من جرائم فرعون مصر؛ فإن من المخجل جداً موقف الجامعة العربية، والحكومات العربية والإسلامية كافة، التي تصلها أنباء المذابح، وترى مشاهدها في الشاشات، وتسمع استغاثات الموتورين، وتشاهد ما يفعل المجرم اليهودي بالشعب الليبي الأعزل، ومع ذلك لم تتخذ أي موقف إيجابي ولو بالاستنكار!!

ربما لأنها تخاف أن تكون مؤيدة لثورة قد تصل إليها غداً وتزلزل عروشها، ولكن والله لا يسكت على هذه الجريمة البشعة، ولا يرضاها إلا مجرم مخذول مهما كانت المسوغات، ولن يسلموا من عقوبة الجبار جل وعلا التي نسأل الله تعالى أن تخصهم ولا تعم جميع المسلمين..ولن يغني عنهم حذرهم من قدر الله تعالى شيئاً، ومن لم يصلح ما بينه وبين الله تعالى ساءت نهايته، ومن لم يوثق صلته برعيته انقطعت الحبال الممتدة إليه من الخارج، ولن ينجيه من غضبة شعبه وثورته أحد..

أسأل الله تعالى أن يفرج عن المسلمين في ليبيا بمنه وكرمه، وأن يكتب قتلاهم في الشهداء، وأن يربط على قلوب آبائهم وأمهاتهم وأزواجهم وأولادهم، وأن يشفى الجرحى، وأن يسقط القذافي وأسرته وعصابته تحت أقدامهم، إنه سميع مجيب..

 

وسائل الاعلام الاسرائيليه تناقش يهوديه القذافي

عادت وسائل الإعلام الإسرائيلية ، لاسيما منها المسموعة والمرئية، إلى الحديث خلال الأيام الأخيرة عن الأصل”اليهودي” لمعمر القذافي و” زواج” ابنه سيف الإسلام من الممثلة السينمائية والدرامية الإسرائيلية أورلي فاينرمان.

وإذا كان الحديث عن الإنتماء الديني ، الأصلي أو المكتسب ، يعتبر أمرا مبتذلا وسخيفا ، على الاٌقل بالنسبة لنا ، فإن الأمر ليس بدون أهمية في بعض الحالات المرتبطة بالدولة العبرية ومؤسساتها وأيديولوجيتها الصهيونية .

فكما قالت عميرة هاس ” على المثقفين اليساريين والعلمانيين عموما أن لا يسقطوا من حسابهم هذا الأمر بدافع الحرج أو الترفع الأخلاقي والسياسي عن هذه القضايا. فالصهيونية ـ ولأسباب سياسية دنيئة ـ حرصت وتحرص دائما على نبش الأصول اليهودية ، الحقيقية أو المزيفة، حتى بالنسبة لشعوب زالت عن وجه الأرض ، فكم بالأولى لأشخاص ما يزالون أحياء ويلعبون أدوارا سياسية وثقافية في حياتنا المعاصرة

على هذه الخلفية ، ليس إلا ، نتعاطى مع القضية ، خصوصا وأن علاقة أسرة القذافي بإسرائيل ، سياسيا على الأقل، لم تعد من “الأسرار” .

بدأت القصة مع تقرير مقتضب نشرته صحيفة معاريف العبرية في مطلع العام 2006 أشارت فيه إلى علاقة سيف الإسلام القذافي بالممثلة الإسرائيلية أورلي فاينرمان . وقالت الصحيفة في تقريرها إن الممثلة ، التي تكبر القذافي الابن بثلاث سنوات ، تسافر سرا من إسرائيل إلى إيطاليا لمقابلة عشيقها بعيدا عن أنظار الصحافة . وبحسب ما نقلته الصحيفة عن أقرباء الممثلة الفاتنة ، فإن هذه الأخيرة تقوم بتبدبل عدد من السيارات قبل وصولها إلى مكان الموعد بهدف تضليل أي متابعة استخبارية أو إعلامية مفترضة. و أشارت إلى أن الشابين كليهما “يشتركان في حب المغامرة ” .

وتنقل الصحيفة عن قريب الممثلة ” خشية عائلتها من أن تعتنق الإسلام من أجل زواجها منه” . ووصفت الصحيفة العبرية اليمينية الأكثر مبيعا في إسرائيل هذه العلاقة بأنها ” قناة جديدة للسلام مع الشعب الليبي”!؟ورغم أن الخبر جرى تناقله على نطاق واسع في وسائل الإعلام ، فإن الإعلام الليبي الرسمي تجاهل الأمر ورفض التعليق عليه حين حاول عدد من وسائل الإعلام الغربية الاتصال بالنظام الليبي للحصول على تعليق رسمي ، خصوصا وأن الصحيفة العبرية أشارت في تقريرها إلى أن العلاقة ليست مجرد ” علاقة غرامية” عابرة ، وإنما مشروع زواج . وهو أمر يمكن تفسيره في ضوء ما حصل قبل ذلك بأقل من عام .

ففي أيار / مايو من العام 2005 ، و في سياق أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في بلدة “الشونة” الأردنية على البحر الميت ، قال ” صهر إسرائيل ” المستقبلي ، الذي كان مدعوا بوصفه أحد رموز المافيا في بلاده وبوصف هذا المنتدى ” ائتلافا لعصابات المافيا ” الرسمية الحاكمة في العالم كما ينبغي القول والتذكير، إن ” بلاده لا تشعر بالحساسية إزاء التعامل مع إسرائيل في ضوء حقيقة ان ليبيا تعتبر نفسها دولة أفريقية أكثر من كونها دولة عربية”.

وأضاف ” عندما انضمت ليبيا إلى الاتحاد الأفريقي ، فقد وضعت الصراع العربي ـ الإسرائيلي جانبا لأن الليبيين لا يمكنهم أن يكونوا فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم”. وذكّـر المؤتمرين ، أو ” المتآمرين” على اقتصادات وشعوب العالم كما يجب القول دوما ، بأنه كان اقترح في العام 2004 أمام المعهد الملكي البريطاني للدراسات الاستراتيجية ” إقامة جمهورية فيدرالية في الأراضي المقدسة يعيش فيها العرب واليهود ، بحيث تتكون من خمس ولايات أو مقاطعات ، وتكون القدس عاصمتها”.

بعد ذلك بدأ الإسرائيليون الرسميون وشبه الرسمييين نبش ” تاريخ سلالة القذافي” والبحث عن ” أصولها اليهودية”. لكن النبش ظل أسير الحكايات غير القابلة للتصديق إلى أن بثت القناة الإسرائيلية الثانية برنامجا خاصا مطلع تموز / يوليو الماضي كان بمثابة “قنبلة” في المجتمع الإسرائيلي.

فقد استقبلت القناة السيدة راشيل براون وابنتها جويتا ، وهن عربيتان يهوديتان من أصل ليبي تعيشان في إسرائيل. وخلال اللقاء قالت السيدة العجوز راشيل ، جوابا على سؤال يتعلق بقول الرئيس الإيراني أحمدي نجاد ” إن القذافي يهودي الأصل” : ” إن والدي وجدي ( الليبيين) أخبرانا بأن هناك علاقة ( قرابة) وثيقة بين عائلتنا وعائلة معمرالقذافي ، فوالدته شقيقة جدتي “. وهنا يسألها المذيع عما إذا كانت والدته دخلت الإسلام بعد زواجها من والده محمد بو منيار ، لتجيب ” لا ، لم تدخل الإسلام . فقد ظلت على دينها بعد أن هربت من زوجها الأول مع شيخ مسلم” .

وهنا تتدخل ابنتها جويتا لتوضح الأمر بالقول ” كان لدى أخت جدتي ( أم معمر ) ولد من زواجها الأول من يهودي ، وهو معمر القذافي نفسه . وبسبب سوء المعاملة التي تلقتها من زوجها ، هربت مع شيخ مسلم هو محمد بومنيار القذافي ، واصطحبت ابنها ( معمر) معها (…) يعني أن معمر هو ربيب محمد بو منيار القذافي وليس ابنه (…) ولهذا فإن معمر القذافي ليس يهودي الأصل فقط ، بل يهودي وفقا للتعاليم اليهودية أيضا”!؟

حسنا ، ليس هذا همنا ، أن يكون أبوه يهوديا أو مسلما أو بوذيا فهذه قضية شخصية في المقام الأول والأخير . ولكن حين نرى المجازر التي يرتكبها بحق أبناء شعبه ، ونسترجع مجازر قادة إسرائيل بحق الفسطينيين ، ومجازر صدام حسين في حلبجة ، ومجازر رفعت الأسد وشقيقه في حماة وحلب وسجن تدمر الصحراوي ، ومجازر جورج بوش في العراق ، ومن قبل هؤلاء جميعا مجازر هتلر بحق اليهود والشيوعيين والغجر في أفران الغاز ، لا نستطيع أن نقول سوى أن الصهيونية دين إجرامي يضم في صفوفه مسلمين ومسيحيين ويهودا ، وملحدين أيضا ، ومن كافة الجنسيات ، سواء حملوا بطاقة انتساب رسمية أم لا ! وما عدا ذلك يبقى لغوا لا طائل منه!
إسم معمر الاصلي هو “طاهر” ووالدته يهودية

 

 
إعداد محمد نعيم: وسط زخم الاحداث الدامية التي تشهدها ليبيا، انفردت القناة التليفزيونية الاسرائيلية الثانية بتفجير مفاجأة مثيرة، زعمت فيها ان الزعيم الليبي معمر القذافي ينحدر في اصوله الاسرية من ام يهودية ليبية، تزوجها والده رغم اعتراض اسرتها على زواجه منها، وان اسم الرئيس الليبي الحقيقي هو “طاهر”، ولكنه غيّره بعد بلوغه سن الشباب ليصبح معمر القذافي.

ووفقاً لتقرير التليفزيون الاسرائيلي، كانت تلك المعلومات تتردد بين ابناء الطائفة اليهودية التي كانت تعيش في ليبيا، ثم هاجرت بعد ذلك الى اسرائيل واوروبا، غير ان هذا النسب لم يوثق واقتصر الحديث فيه على الروايات المتناقلة بين اليهود ذوي الاصول الليبية.

وكان برنامج “العالم هذا الصباح” الذي يُعرض على القناة الثانية في التليفزيون الاسرائيلي قد استضاف سيدة يهودية اسرائيلية تُدعى “جيتا بوارون” التي تبلغ من العمر 78 عاماً وتقيم في مدينة نتانيا الواقعة على البحر الابيض المتوسط، واعترفت بصلة القرابة التي تربط بينها وبين اسرة معمر القذافي من ناحية الأم، وعلى حد زعمها فإنه على الرغم من زواج غزالة بشاب مسلم، هو والد معمر القذافي فإنها “الأم” حافظت على تعاليم ديانتها اليهودية وكانت تصوم في يوم الغفران.

وفي تعليقها على التقرير المثير ادعت صحيفة معاريف انها حصلت على دليل دامغ يؤكد أصول القذافي اليهودية، إذ استمعت الصحيفة العبرية لشهادة ادلت بها احدى النساء التي وصفت نفسها بإحدى اقارب القذافي، وقالت هذه السيدة التي تقيم حالياً في اسرائيل: “ان الاسم الحقيقي لوالدة القذافي هو “ايبجيل” وكان يتعارف عليها في ليبيا باسم “غزالة”، وكانت تنحدر في اصولها الاسرية من عائلة تمام، وأن والد القذافي تعرّف عليها وهي في الثامنة عشر من عمرها، وقرر الزواج منها رغم اعتراض والدها على زواجها من شاب مسلم.

ووفقاً للروايات الاسرائيلية، انجب اليهودي الليبي تمام تمام ثلاثة اولاد وابنة وحيدة هي غزالة، وعاش الابناء الاربعة وماتوا في ليبيا. كان الاب يعمل في استيراد البقر من مالطا، وانجب احد اشقاء غزالة المدعو مسعود تمام احد عشر ابناً، هاجر خمسة منهم الى اسرائيل، واستوطنوا في مستوطنتي رامت جان وجفعتيم، اما بقية الابناء فهاجروا الى اوروبا، ولقى اثنان منهما حتفهما خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي حديثها مع صحيفة معاريف قالت احدى بنات مسعود تمام “راحيل مسعود” البالغة من العمر 77 عاماً وتقيم في اسرائيل، وهي ابنة خال معمر القذافي بحسب الرواية الاسرائيلية، انها تتذكر منزل عائلة عمتها غزالة في احدى القرى المجاورة لمدينة بنغازي الليبية، وكيف ان والد غزالة “جدها” كان غاضباً جداً عندما علم ان ابنته على علاقة عاطفية بشاب مسلم، وانها تعتزم الزواج منه، وحيال ذلك اطلق تهديداته متوعداً اياها بالقتل اذا اقدمت على تلك الخطوة، الا ان تلك التهديدات ذهبت سدى، إذ تزوجت غزالة بالفعل من ذلك الشاب المسلم.

وتضيف راحيل في روايتها للصحيفة العبرية، ان والدها امرها واشقاءها بقطع علاقتهم تماماً بعمتهم غزالة بسبب زواجها غير المرحب به، وفي شهر ايلول- سبتمبر عام 1969 توجه احد ابناء مسعود تمام المدعو “جوني” الى ليبيا لاسترداد قيمة ممتلكات كانت الاسرة قد تركتها قبل رحيلها من ليبيا، الا انها وفقاً لادعاء راحيل فوجئ باندلاع ثورة الفاتح التي وضعت معمر القذافي على سدة الحكم في البلاد، وخلال التحقيق معه بعد القاء القبض عليه اعترف بصلة القرابة التي تربط بينه وبين القذافي فتم اطلاق سراحه وعاد ادراجه الى العاصمة الايطالية روما، التي كان قد هاجر اليها في وقت سابق، ثم هاجر جوني الى اسرائيل والتحق بالخدمة الالزامية في الجيش الاسرائيلي، وبعدها هاجر الى لندن ليقيم بها حتى وفاته منذ عام فقط.

البرنامج التليفزيوني الاسرائيلي حاول الوقوف على حقيقة نسب القذافي فاستضاف الدكتور “يهوديت رونين” المتخصصة في الابحاث الليبية والتاريخ السياسي في منطقة الشرق الاوسط، إذ قالت: “انه لا توجد ادلة دامغة على انحدار الزعيم الليبي معمر القذافي من اصول يهودية، فإذا كانت هناك وثائق تؤكد ذلك لجاز الفصل في القضية”.

لكن على الرغم من ذلك اوضحت رونين ان غياب الدليل لا يعني على الاطلاق ان قصة نسب القذافي لأم يهودية ملفقة، واضافت: “سمعت هذه القصة من مصادر متعددة، فالعلاقة بين المسلمين واليهود في ليبيا كانت وطيدة للغاية، فضلاً عن أن الدين الاسلامي لا يحرم زواج المسلم من يهودية او مسيحية”.

يُذكر ان صحيفة الديلي تليجراف البريطانية كانت قد نشرت تحقيقاً موسعاً قبل ايام، ادعت فيه ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد هو الاخر ينحدر من اصول يهودية، غير ان اسرته المعروفة باسم “سابورجيان” اعتنقت الاسلام في فترة لاحقة، واعتمد تحقيق الصحيفة البريطانية على تتبع تاريخ اسرة الرئيس الايراني وشجرة عائلته، ولكن احمدي نجاد نفى هذه المزاعم جملة وتفصيلاً.
الكاتبه دانا كنيدي تؤكد ان معمر القذافي يهودي

 

 

 

 

دمويه القذافي وقتله لشعبه بالطائرات والدبابات وفرضه للكتاب الساذج المسمي بالكتاب الاخضر
علي الشعب الليبي يؤكد يهوديه هذا الصهيوني
على خلفية الثورة الجارية في ليبيا والتي طالت أكثر مما يجب على خلاف ما حدث في مصر وتونس يتواصل حديث الكثير من الصحف والمواقع العالمية عن شخصية الرئيس الليبى معمرالقذافى بفعل غرابة مواقفه وسياساته. وإذا كان البعض قد أشار إلى أن الرئيس الليبي له أصول يهودية، فقد قدم آخرون أصلا جديدا له يتمثل في أنه يهودي وهو ما أشارت إليه الكاتبة دانا كينيدي في موقع “أيه. أو. إل”.

ولفتت كينيدى إلى ما قاله كارينال فى الكنيسة الكاثوليكية فى خطاب مطوّل من أنه يعرف جذور القذافى الحقيقية وهو الأمر الذى يفسر الغموض الذى يحيط بالقذافى وهو أنه من دماء مسيحية ويهودية. وقد رفض الفاتيكان التعليق على هذا الأمر.
وأشارت كيندى إلى ما جاء على لسان ريتشارد إينجل مراسل قناة “إن بى سي” من ليبيا الذى الذي التقى مع أحد الثوار الليبيين والذي ذكر له أنه يقاتل القذافى “لأنه يهودى”.

وأضافت كينيدي قائلة أن أكبر علامات الأستفهام بالنسبة لليبيين لا تتمركز حول قمعية القذافى، والحكم الديكتاتورى للقذافى الذى استمر 42 عام؛ بل الأهم من ذلك هو السؤال “هل القذافى يهودى أم ماذا؟”.

في إجابتها أشارت كيندى على التقارير العديدة المتضاربة التى ظهرت عام 1970 حول مولد القذافى أى بعد عام من الانقلاب الذى قادة القذافى والذى أتى به رئيسا لليبيا؛ تنطوى الشائعات حول نسب القذافى حيث ذكر من قبل أن أم القذافى هى من أصل يهودى يرجع إلى أمها أى جدة القذافى اليهودية يهودي مثلها ولكنه أساء معاملتها فهربت منه وتزوجت مسلما زعيما لقبيلة، وانجبت منه طفلة أصبحت والدة القذافي.

ولفتت كيندى إلى بعض الإدعاءات التى دعمها أحد المؤرخين الليبيين والقائلة بأن القذافى ولد خارج إطار الزواج من امرأة يهودية فى قرية شرق طرابلس، وبسبب العار الذى قد يلحق بالمولود تم إعطاء المولود إلى الكاردينال الكاثوليكى الذى بدوره أعطى المولود أحد رعاة الغنم وزوجته.

وأشارت كيندى إلى ما قاله محمد الجهمى الناشط السياسي المقيم فى الولايات المتحدة منذ 30 عام والذى دعم هذه الشائعات قائلا “إن هذه الشائعات كانت قوية فى ليبيا وهناك أسبابا كثيرة تجعلنا نعتقد أنها حقيقية ولكنى أفضل ألا أتحدث عنها، مضيفا؛ “لا يهم إذا كان القذافى يهودى أم لا، المهم الأن هو أن ذلك الرجل شيطان ولابد أن يرحل”؛ كذلك الأمر بالنسبة إلى ما قاله محمد يوسف المنشق الليبيى البارز المقيم فى الولايات المتحدة والذى يعتقد – أيضا – أن ما قاله القذاقى حول أصوله هو كذبة كبيرة.

وأوضحت كيندى إلى حوار أجراه موقع “أيه. أو. ال.” مع محمد يوسف والذى قال فيه أنه من غير المعلوم فى أى عام أو أى يوم ولد القذافى مما يثير العديد من علامات الاستفهام، مضيفا؛ “إن كل ما نعلمه عن القذافى هو قصة أختلقها القذافى نفسه”.
الشعب الليبي يكتشف يهوديه القذافي بعد 42 سنه

القذافي اليهودي الامام الدجال يؤم المسلمين واضعا يده اليسري فوق اليمني

 
كما سمى نفسه القذاقي بأنه عميد الزعماء , وملك ملوك أفريقيا , و أمام المسلمين !!!
يؤم الناس واضعا يده اليسرى فوق اليمنى !!
هذا هو من سمى نفسه إمام المسلمين …
الشيخ المبجل الامام القذافي لا يؤمن بكلمة قل في المعوذات !!

يقرأ القرأن بعد حذف بعد الكلمات, مثلا يحذف كلمه قل في تلك الآيات :
( هو الله أحد , الله الصمد )
( أعوذ برب الناس )
( أعوذ برب الفلق )

قال في كتابه الأخضر ( أن الله جل جلاله قال لمحمد قل هو الله أحد , أما نحن فيجب أن نحذف كلمة قل !! )
وهذا طبعا تحريف للقرأن الكريم ..

وقال أن السنة النبوية فيها الضعيف والموضوع وغير ذلك
لذلك يجب ألا نأخذ بها !!
…حسب قناعته ..
ونحن نعلم أن اوضاع الصلاة وتفصيلاتها مذكورة في السنة النبوية ..
على هذا لا يهم القذافي وضع يده اليسرى على اليمنى أثناء الصلاة .. !!
القذافي اليهودي الامام الدجال يؤم المسلمين واضعا يده اليسري فوق اليمني

 

 
إمام المسلمين وملك الملوك يدخن السجائر بقمه الغرور

 

 
حرس ملك الملوك

 

 

 
القذافي يؤكد يهوديته ويدعو اليهود الليبيين في الخارج لمساعدته
دعا نظام العقيد “معمر القذافى” ممثلى شتات اليهود الليبيين فى بريطانيا إلى زيارة طرابلس ووصفهم بأنهم يعتبرون أساس فى بناء المجتمع الليبى، وذلك فى محاولة لتحسين صورة القذافى عالميا.

وذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية التى كشفت الأمر بأن السلطات الليبية بعثت رسالة بالفاكس إلى رئيس الطائفة اليهودية الليبية “رفائيل لوزون” يوم 29 من شهر مايو الماضى يدعوه وقادة اليهود الليبيين هناك إلى المشاركة فى حوار متعلق بمستقبل ليبيا المتدهور جراء الحرب الأهلية بين أنصار القذافى والثوار.

وأوضحت الصحيفة أنه جاء فى مضمون الرسالة التى وقعها زعيم قبلى وحليف القذافى “على محمد سالم”.. “يسرنا أن نوجه الرسالة إليك شخصيا ومن خلالك إلى عدد من الشخصيات اليهودية الليبية فى أوروبا وأمريكا الشمالية الذين يعملون فى مجالات مختلفة لزيارة ليبيا فى اقرب وقت ممكن للانضمام الى القبائل لأنكم جزء من الشعب الليبى كما نأمل فى تلبية الدعوة”.

وأشارت “جيروزاليم بوست” إلى أنه قبل استلام الرسالة أجرى لوزون اتصالا هاتفيا مع نائب وزير الخارجية الليبى خالد كعيم الذى قال إن الدعوة موجهة مباشرة من القذافى.

وكشفت الصحيفة أن لوزون رفض أمس،الأربعاء، دعوة القذافى بعد التشاور مع أعضاء المنظمة اليهودية قائلا إنه يشعر بالقلق على الأشخاص فى ليبيا كما يؤيدهم بشدة فى نضالهم ضد القذافى، مشيرة إلى أن الصحيفة بهذه الدعوة تشير إلى تغيير جذرى فى سياسة النظام تجاه الشتات اليهودى الليبى وقد تكون محاولة فاشلة لتحسين صورة القذافى أمام العالم .

 

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#5 03-08-2011, 01:00 AM
اميرة زمانى
ميداليه ذهبيه تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,102

——————————————————————————–

يالهووووووووووووووووووووووووى

يهود
القذافى وال سعود وياسر عرفات

امال مين مش يهووودى
يانهار اسود

انا مش مصدقة اللى باقراه بجد

معقول دة حقيقى

رحمتك بالمسلمين يارب

__________________

 

اميرة زمانى
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى اميرة زمانى
البحث عن المشاركات التي كتبها اميرة زمانى

#6 03-29-2011, 09:19 PM
امل حياتى
ميداليه برونزيه تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 937

——————————————————————————–

اللهم العن الخونة اليهود
اللذين لا دين لهم و لا عهد
و احفظ بلادنا من اى تدخلات اجنبية و اى فتن
اللهم كما حفظت قرآنك الى يوم الدين احفظ مصر امنه وشعبها فى امان وتماسك
__________________

 

امل حياتى
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى امل حياتى
البحث عن المشاركات التي كتبها امل حياتى

#7 03-29-2011, 10:39 PM
Nonaaa
ميداليه فضيه تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: ALeX
المشاركات: 102

——————————————————————————–

انا حاسة اني بحلم
ده مش حقيقي اكيد
والا يبقي كابوس
__________________

ياحبيبتي يامصر
يامهد الحضارة يابحر الكرم

Nonaaa
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى Nonaaa
البحث عن المشاركات التي كتبها Nonaaa

#8 03-30-2011, 01:47 AM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

——————————————————————————–

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ندا [ مشاهدة المشاركة ]
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الى كاتب الموضوع الفاضل …..

هذا موضوع خطير جدا وفيه كلام خطير

ماشى فيه حكام خوته وفى حكام تسيطر عليهم اسرائيل وامريكا وغرهم …

بس ان يكون هذه الحكام جميعا من اصل يهودى المفروض يكون فيه دليل قاطع لهذا

لكى لانظلم احد او نشوه صوره احد

ياريت نعرف من فين نحضر هذا التاريخ

مرسى للمعلومات الخطيره

 

 

معلومات خطيره طبعا
حضرتك أسألي كمال أتاتورك أو جمال عبدالناصر أو ياسر عرفات أو أيلي كوهين أوالقذافي او ال سعود عن دياناتهم الحقيقيه.
الشيخ كشك بيقولكم وبيحذركم من ثلاثين سنه ان القذافي بيسب الرسول محمد صلي الله عليه وسلم ومحدش عمل حاجه وانتظرنا حتي ضربنا بالطائرات

يعني ايلي بيعمله القذافي اليهودي وضرب شعبه بالطائرات شئ مش خطير
ولا حسني ايلي كان بيحمي أسرائيل وبيعطيهم الغاز ببلاش وسرق 70 مليار من دماء الشعوب المصري الغلبان شئ مش خطير
ولا كمال اتاتورك ايلي الغي الخلافه الاسلاميه ولغي اللغه العربيه والحروف العربيه من تركيا شئ مش خطير
ولا ال سعود يهود المدينه المنوره ايلي متحالفين مع أمريكا وأسرائيل من تحت لتحت ومودعين كل مليارات المهلكه اليهوديه السعوديه في بنوك اليهود وممكن كل الاموال دي تختفي في لحظه لو شعب الجزيره طلب حريته شئ مش خطير
ولا الشعب التونسي أيلي كانوا بيخافوا يدخلوا الجوامع في عهد زين العابدين بن علي شئ مش خطير

الحمدلله ان الشعوب العربيه بدأت تفوق ودي حكمه الله سبحانه وتعالي ان مواطن تونسي مسلم فقير أسمه محمد بوعزيزي هو ايلي أيقظ الشعوب النائمه

الحكام المجرمين وسموات الامراء وأصحاب الجلاله والمعالي لازم يدفعوا الثمن ومش حانسيبهم الا لما ناخد حقوقنا منهم

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nonaaa [ مشاهدة المشاركة ]
انا حاسة اني بحلم
ده مش حقيقي اكيد
والا يبقي كابوس
بتحلمي ليه
ما كل كتب التاريخ بتقولك ان كمال اتاتورك كان من يهود الدونمه
وتاريخ عبدالناصر يقول انه كان متربي في حاره اليهود وتربي في منزل يهود وكان يسب الاسلام والرسول وكان يعدم الاخوان المسلمين
والشيخ كشك كان بيقولكم من 30 سنه ان القذافي كان يسب رسولنا سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم
وتاريخ ياسر عرفات وال سعود يدل علي انهم يهود

حضرتك عايزه ايه تاني
عايزه جمال عبدالناصر يرجع من قبره ويقولكم أنه كان يهودي وكاد ان ينجح المخطط في تدمير مصر
وحتي لو جمال عبدالناصر رجع وقال انه يهودي في ناس حايقولوله لاء انت مش يهودي

وللعلم يوجد في مصر وزراء ومسئولين كثيرون من أصل يهودي مثل بطرس غالي ويوسف والي وأحمد عز كما انه يوجد عدد كبير من المسئولين اليهود لم يتم كشفهم حتي الان

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر كيلوباترا [ مشاهدة المشاركة ]
على فكرة انت بتتكلم كلام مش معقول ومعندكش اى دليل على الكلام

 

 

 

 

 

أعمال الحكام العرب من أصل يهودي واضحه زي الشمس والصوره قدامك أهو لكن حانقول ايه
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالي: صم بكم عمي فهم لايفقهون
صدق الله العظيم

أكبر دليل علي ان معظم الحكام العرب يهود ان 250 مليون عربي و1000 مليون مسلم لايستطيعون الانتصار علي 5 مليون أسرائيلي والسبب ان معظم الحكام العرب من أصل يهودي وهم متواطئون مع أسرائيل لتدمير البلاد العربيه والاسلاميه من الداخل في ظل فرض أمر واقع وهو الديكتاتوريه

شعوب عربيه كتيره خضعت للديكتاتوريه كأمر واقع لايمكن المفر منه وبالتالي أبتعدت أنظارهم عن سيطره اليهود علي بلادهم وأستكانوا لحكامهم ولكن حكمه الله سبحانه وتعالي ومشيئته أن تستيقظ البلاد العربيه فجأه بسبب مواطن مسلم فقير من تونس أسمه محمد بوعزيزي الذي أحرق نفسه أحتجاجا علي أهانته فتفجرت الثورات في كل مكان والبقيه تأتي

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#9 03-30-2011, 11:30 AM
ام بلال ومحمد
ميداليه بلاتينيه تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 5,366

——————————————————————————–

اكيد لو الكلام ده صحيح
يبقى احنا فى كدبة كبيره
ومش عارفه امتى نفوق منها
وليه لاءه
والدليل على كده الثروات الى لقوها فى بيوت وقصور الحكام
والنهب والسرقه الى فى بلاد المسلمين
المسلم لا يخون
وفين هما من سيدنا عمر بن الخطاب
الفاروق عمر بن الخطاب الذى مات ولم يجدوا له ما يكفنوه به سوى عبائته التى تحتوى على 32 رقعة وهو خليفة المسلمين وتحت يده خزائن الارض
الفاروق عمر الذى كان ينام على التراب تحت الشجرة دون حرس او مخابرات او امن دولة
الفاروق عمر الذى حرم على نفسه الطعام الا الزيت حتى يشبع المسلمين ومقولته الشهيرة لمعدته الخاوية (كركر ما تكركر ليس لك عندنا الا الزيت حتى يشبع المسلمين))
الفاروق عمر الذى نهر زوجته لانها اشتهت قطعة من الحلوة حينما قال لها (من اين لى ثمن الحلوى لك فاشريها فقومى الى بيت المال رديها)

يا رافعا راية الشورى وحارسها ……….. جزاك ربك خيرا عن محبيها

رأى الجماعة لا تشقى البلاد به ……… رغم الخلاف ورأى الفرد يشقيها

ان جاع الخليفة فى شدة قوم شركتهم ……. الجوع أو تنجلى عنهم غواشيها

جوع الخليفة والدنيــــــــــا بقبضته ………. منزلة فى الزهد سبحان موليها

فمن يبارى أبا حفص وسيرتــــــــه ………. أو من يحاول للفاروق تشبيها

يوم اشتهت زوجه الحلــــوى فقال ………. لها من أين لى بثمن الحلوى فأشريها

ما زاد عن قوتنا فالمسلمون بـــــــه …….. أولى فقومى لبيت المال رديها

كذاك أخلاقـــــــــه كانت ومــــــــــا ………. عهدت بعد النبوة أخلاق تحاكيها
اى من حكام العرب فية صفة من صفات عمر بن الخطاب
يكنزو الفلوس والدهب
وفى من الشعب مش لاقى قوة يومه

يارب سلم
حسبى الله ونعم الوكيل
فى كل حاكم ظالم
__________________

 

يازمان العجايب وش بقى ماظهر…… ان حكينا ندمنا وان سكتنا قهر
اللهم انى أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى

 
——————————————————————————–
التعديل الأخير تم بواسطة ام بلال ومحمد ; 03-30-2011 الساعة 11:43 AM

ام بلال ومحمد
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى ام بلال ومحمد
البحث عن المشاركات التي كتبها ام بلال ومحمد

#10 04-01-2011, 06:04 PM
aya77
ضيف جديد تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 8

——————————————————————————–

رحمتك بالمسلمين يارب

aya77
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى aya77
البحث عن المشاركات التي كتبها aya77

#11 04-02-2011, 10:53 AM
نجمة***
ضيف جديد تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 24

——————————————————————————–

السلام عليكم ورحمة الله وبراكاته والله قبل ما نعرف هذه المعلومات والتواريخ المفصلة كنت استغرب في معاملة حكام العرب مع اليهووووووود مع الرغم اني من مواليد الستينات لكن اتضح الكل و انفضح كما تقول الاية الكريمة )لا تحسبن الله غافلا عما يعملون الظالمون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار)

نجمة***
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى نجمة***
البحث عن المشاركات التي كتبها نجمة***

#12 04-02-2011, 11:10 AM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

ملف يهوديه عائله ال سعود

——————————————————————————–

من آل مبارك إلى آل سعود وصولا إلى آل صهيون

 
صورة من الوثيقة الخطية التى تعهد فيها آل سعود بقيام وطن لليهود في فلسطين
بقلم:أحمد صالح

بعد مقتل السادات في حادث المنصة الشهير ادركت النخبة المرشحة لاستلام الحكم في مصر ان هناك قوي اقليمية صاعدة اصبح لها الكلمة العليا في المنطقة ، سواء اشتركت هذة النخبة في مؤامرة الاغتيال ام لا الا انها ادركتها وعرفتها عن قرب ومن ثم خضعت للاستسلام لهذة القوي كان آل سعود في ذلك الوقت وبعد معاهدة كامب ديفيد بدأوا صعودهم كقوي اقليمية في المنطقة وبدأوا في ترويج مشروعهم السني الوهابي الذي يتيح لهم السيطرة علي المنطقة خصوصا بعد ظهور ايران كدولة دينية شيعية ، مما ادي الي توافر المناخ المناسب لفرض مشروع سني وهابي ايدولوجي امام مشروع شيعي ايدولوجي ايضا

 

فرضت هذة الثنائية الايدلوجية نفسها علي المنطقة ولاقت رواجا وانصارا لها في كل البلاد العربية من حولها وبدأ كل معسكر في حشد انصاره في كل بلد . وصل هذا الامر في النهاية الي وجود تقسيم سياسي علي اساس طائفي / عرقي في لبنان والعراق بشكل واضح وفي بعض الدول العربية بشكل متخفي . هذا التقسيم الذي يحاول ان يبرز في مصر الان بقوة ومحاولة لتقسيم الساحة السياسية بشكل طائفي .

لاقي هذا المشروع قبولا لدي حلفاء اقوياء كامريكا خاصة بعد الدعم الذي قدمه ال سعود اليها في مواجهة الاتحاد السوفيتي العدو الاول لامريكا انذاك . تمثل هذا الدعم في ” الجهاد الافغاني ” ضد الروس بالجنود والمال …كما لاقي هذا الصعود قبولا لدي اسرائيل لانها بذلك لن تكون الدولة الدينية الوحيدة في المنطقة العربية

 

من هنا جاء تحالف ال سعود مع ال صهيون وبرعاية امريكية بامتياز. جاء مبارك وهو يعي هذة المعادلة الجديدة للمنطقة وصعدت معه نخبة حاكمة يفتقد معظمها الي الارادة الوطنية المخلصة . توجهوا جميعا تحت غطاء الاستقرار ومشروع البنية التحتية للانتقال من حكم يدير وطنا الي حكم يدير مايشبه شركة تجارية .
هذا التوجه الذي بدأ يتضح شيئا فشيئا في طريقة تعاملهم في حكم البلاد الي ان وصل لذروته في بداية القرن الحالي . اكتفي مبارك واستراح الي ان يدير هذة الشركة لصالح توازونات اقليمية ودولية تلاقت مصالحها في المنطقة وتوفرت لها الظروف والامكانيات اللازمة . من هنا جاءت اهمية العائلة وشرعية الفساد .

لم يحدث هذا في مصر فقط بل تكرر في اليمن وليبيا وسوريا والذي برزت فيه العائلة في جيلها الثاني متمثلة في بشار الاسد. وجاءت شرعية الفساد مع نخبة تحتكر معرفة التوازونات وادارتها لصالح هذة القوي الاقليمية فيما يشبه ادارة الشركة وتعاملت مع مواطنيها كموظفين وعمال لايدركون المصلحة العليا لهذة الشركة وبات من حقهم حصد غنائم هذة الشركة واحتكار مواردها وانتاجها من خلال العائلة الحاكمة وحلفائها من باقي العائلات المصرية التي كان للاب في هذة العائلات دور سياسي او تنفيذي في عصر مبارك
كونت عائلات مبارك الحاكمة صلات قوية بينها وبين بعضها وزينت نفسها بطبقة من الاعلامين والرياضيين ونجوم الفن واساتذة الجامعات . كما احاطوا انفسهم بجيش من البلطجية ضم الكثير من العناصر من اعلي مستويات الدولة .

 

خطة سعودية إسرائيلية لحصار الثورات العربية
نقل موقع “فايل ديبكا” الاستخباراتى الإسرائيلى عن مصادر خاصة معلومات عن ترتيب رئيس الوزراء الروسى فلاديمير بوتين لجلسة سرية بين رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية السعودى سعود الفيصل,ولكن بوتين -حسب المصادر- فضل أن يلتقى نتنياهو أولا برئيس المخابرات السعودى الأمير مقرن بن عبدالعزيز بغرض بحث كيفية التعامل مع ما أسمته المصادر( حركات التمرد فى البلدان العربية),ووضع الخطط المناسبة لمحاولة حصارها.

ذكرالموقع أن لقاء “المقرن” لن يكون الأول له مع وزراء إسرائيليين حيث سبق وأن التقى برئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت.
وأكد “ديبكا” أن السعودية وإسرائيل متفقتان على خطأ الرئيس الأمريكى أوباما فى تعاطيه مع ملف الثورات العربية التى أطاحت بحلفاء استراتيجيين بالمنطقة, ويرون أن ما يحدث فى الشرق الأوسط يصب فى النهاية لصالح إيران. وأنهما – أى السعودية وإسرائيل- تملكان معلومات استخباراتية, تؤكد أن إيران بدأت العمل للسيطرة على الحركات الإسلامية العربية المحلية مثل مصر وبالتالي ستسيطر على العالم العربي.

 

تاريخ آل سعود اليهودي

 

 

 

 

 
كتبه : سعود السبعاني
الكتب التي تناولت تاريخ آل سعود كثيرة جداً.. فهذا التاريخ مادة دسمة للكتابة خاصة في جوانبه المظلمة التي تسود هذا التاريخ بداية من أصل عائلة آل سعود مروراً بسجل الخيانات ونهاية بفضائح آل سعود التي تقشعر منها الأبدان

أحد الكتّاب الذين تصدوا لفضح تاريخ العائلة السعودية أسمى آل سعود فاضحاً التاريخ الملعون لهذه العائلة الملعونة التي يرجع جذورها إلى الأصل اليهودي وهو الأمر الذي يسعى آل سعود إلى طمسه وإنكاره لكن أفعالهم ومواقفهم تؤكد هذا النسب اليهودي

فها هو الكاتب ناصر السعيد ، في كتابه ” تاريخ آل سعود” يكشف بالوثائق عن صفحات من تاريخ هذه العائلة الملعونة وأصولها اليهودية التي ترجع إلى “مردخاى اليهودي ” الذي كان يتعامل مع أهالي شبه الجزيرة العربية باحتقار وازدراء وبمنتهى الوحشية والقسوة وهو الأمر الذي تأصل في معاملات آل سعود الذين احتلوا أرض الجزيرة العربية بقوة الحديد والنار وحكموها بالسيف وتراهم يفخرون بذلك ويتفاخرون لحد أن أحدهم قال ” لقد أخذناها بالسيف ” بل إن عائلة آل سعود عملت على سعودة أرض وإنسان شبه الجزيرة العربية ,,وهذا ما يرفضه الكاتب ناصر السعيد في كتابه المذكور الذي رفض تسمية الجزيرة العربية باسم السعودية ، وأصر على اسمها الأصلي ، وكشف في كتابه الثمين عن أدلة بينات عن أصل وفصل أمراء الدم وقطع الرأس ، الذين يكنّون عداوة تاريخية غريبة وغير مفهومة لشعب جزيرة العرب ، ربما توارثوها عن أجدادهم ” المرخانيين”

فقد عمد آل سعود على طمس وتدمير كل معالم الجزيرة العربية بعد أن أفنوا العديد من قبائلها واستولوا على أملاك عدة عائلات عربية في الإحساء والحجاز وعسير ونجد ,وكان حقدهم على آل البيت النبوي واضحاً وجلياً من خلال تدمير العديد من الآثار النبوية الإسلامية وطمسها وتغيير معالمها بينما ابقوا وحافظوا على الآثار اليهودية في المدينة وعملوا على ترميمها وادخلوها في إطار المحميات التي يحرم الاقتراب منها أو النيل من تاريخها ومعالمها مما يؤكد الأصول اليهودية لآل سعود وتاريخهم الدموي

لماذا الدرعية ؟؟ لماذا كان الانطلاق السعودي الوحشي في احتلالهم لشبه الجزيرة العربية من مدينة الدرعية بالتحديد ؟
هل الأمر مصادفة أم إنه أمر مقصود ؟ سؤال يحتاج للتوقف عنده ونحن نتصفح صفحات تاريخ آل سعود

الدرعية هي نفسها المدينة التي خرج منها”مسيلمة الكذاب” الذي ادعى النبوة ..
وهي نفسها المدينة التي خرجت منها الكذابة ” سجاح” التي ادعت هي الأخرى النبوة ..
فهل كتب على هذه المدينة هذا التاريخ الأسود وقد كانت البداية لتاريخ آل سعود الأسود المتحالف مع الوهابية الدعوة الظلامية التي فرخت الإرهاب والإرهابيين وزرعت التطرف والغلو في كل بلاد العالم ؟؟ ولا شك أن أهالي الدرعية هم أبرياء كل البراءة من آل سعود وكانوا هم أول من دفع ثمن هذه النبتة الشيطانية السعودية التي لطخت تاريخ المدينة بل إن أهالي هذه المدينة العريقة كانوا أول من قاوم السيطرة السعودية على شبه الجزيرة العربية والمحاولات الرامية إلى سعودتها ولا زالت هذه المدينة ترفض السيادة السعودية وتدفع ثمن عربدة أمراء آل سعود التي تنضح بالفساد والفضائح والخزي والعار

إن آل سعود الذين قهروا أهالي الدرعية واتخدوا منها قاعدة لانطلاقة شرورهم إنما كانوا يقصدون ذلك في ربط تاريخي حاقد على الإسلام ورسالته الخالدة وفي استحضار لتاريخ مسيلمة الكذاب والمرتدة عن دين محمد صلى الله عليه وسلم “سجاح” التي حاربت الإسلام وعملت عبثاً على تشويهه مثلما يحاول آل سعود ممارسة العبث ذاته والإساءة إلى الإسلام والمسلمين بدافع يهودي حاقد وجد في دعوة الوهابية ضالته في تخريب الإسلام ودس الإسرائيليات فيه .. وهو الأمر الذي حرص عليه جد آل سعود “مردخاي” منذ أن تسلل إلى أرض الجزيرة العربية

ولا بأس هنا أن نقتبس جزءاً من كتاب ناصر السعيد بخصوص ذلك.. يقول الكتاب مايلي : في عام 851 هـ ذهب ركب من عشيرة المساليخ من قبيلة (عنزة) لجلب الحبوب من العراق إلى نجد، وكان يرأس هذا الركب شخص اسمه سحمى بن هذلول، فمر ركب المساليخ بالبصرة، وفي البصرة ذهب أفراد الركب لشراء حاجاتهم من تاجر حبوب يهودي اسمه “مردخاي بن إبراهيم بن موشى”

في أثناء مفاوضات البيع والشراء سألهم اليهودي تاجر الحبوب (من أين أنتم؟) فأبلغوه أنهم من قبيلة (عنزة… فخذ المساليخ) وما كاد يسمع بهذا الاسم حتّى أخذ يعانق كل واحد منهم ويضمه إلى صدره ـ في عملية تمثيلية ـ قائلاً: (إنّه هو أيضاً من المساليخ لكنه جاء للعراق منذ مدة واستقر به المطاف في البصرة لأسباب خصام وقعت بين والده وأفراد قبيلة عنزة)، وما أن خلص من سرد أكذوبته هذه حتّى أمر خدمه بتحميل جميع إبل أفراد العشيرة بالقمح والتمر والتمن “أي الرز العراقي” فطارت عقول المساليخ لهذا الكرم وسرّوا سرورا عظيما لوجود (ابن عم لهم) في العراق ـ بلاد الخير والقمح والتمر والتمن!

وقد صدّق المساليخ قول اليهودي إنه (ابن عم لهم) خاصة وأنه تاجر حبوب القمح والتمر والتمن!.. وما أحوج البدو الجياع إلى ابن عم في العراق لديه ـ تمر وقمح وتمن ـ حتّى ولو كان من بني صهيون.. ثم ومالهم واصله! (فالأصل ما قد حصل!) وما حصل هو التمر والقمح والتمن… وما أن عزم ركب المساليخ للرحيل حتّى طلب منهم اليهودي ـ مردخاي ـ ابن العم ـ المزعوم ـ أن يرافقهم إلى بلاده المزعومة (نجد) فرحب به الركب أحسن ترحيب

وهكذا وصل اليهودي ـ مردخاي ـ إلى نجد، ومعه ركب المساليخ… حيث عمل لنفسه الكثير من الدعاية عن طريقهم على أساس أنّه ابن عم لهم، أو أنهم قد تظاهروا بذلك من أجل الارتزاق، كما يتظاهر الآن بعض المرتزقة خلف الأمراء، وفي نجد، جمع اليهودي بعض الأنصار الجدد إلا أنه من ناحية أخرى وجد مضايقة من عدد كبير من أبناء نجد يقود حملة المضايقة تلك الشيخ صالح السليمان العبد الله التميمي من مشايخ الدين في القصيم ـ وكان يتنقل بين الأقطار النجدية والحجاز واليمن مما اضطر اليهودي ـ مردخاي ـ إلى مغادرة القصيم والعارض إلى الاحساء، وهناك حرّف اسمه قليلاً ـ مرد خاي ـ ليصح (مرخان) بن إبراهيم بن موسى.. ثم انتقل إلى مكان قرب القطيف اسمه الآن ( أم الساهك) فأطلق عليه اسم (الدرعية) وهذا ما أشار إليه أيضاً كتاب جزيرة العرب في القرن العشرين لحافظ وهبة السفير والمستشار السعودي ، وبيكرت وديفي، وابن بشر)، في ما كتب عن تاريخ آل سعود .. وهكذا ابتليت الدرعية مثلما ابتليت أرض شبه الجزيرة العربية بأصول عائلة يهودية جدها مردخاي هي عائلة آل سعود .

 

باحث بمركز الأهرام: بعض الحكام العرب هدفهم منع قيام دولة مدنية ديمقراطية فى مصر ولو كلفهم المليارات

 
أعرب نبيل عبدالفتاح، الباحث فى مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، عن رفضه التعديلات الدستورية، وما تبعها من إعلان دستورى، متسائلاً “كيف ندخل تعديلات على دستور متناقض أسقطته الثورة؟”.

وقال عبدالفتاح، فى ندوة “ما بعد الاستفتاء وسيناريوهات المستقبل”، التى أقيمت فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، مساء أمس الأول، إن دستور ٧١ يعطى صلاحيات “شبه إلهية” للرئيس، ويستبيح الحريات العامة والخاصة. واقترح تشكيل لجنة تأسيسية لوضع دستور جديد، على غرار ما حدث فى كل دساتير مصر منذ ١٩٢٣.

وأضاف “المؤسف أن الدساتير المصرية لم توضع على مقاس الشعب وتاريخه، بل على مقاس حكامه الطغاة، الذين تصوروا أنفسهم فوق الأمة”.

وأكد عبدالفتاح أن القوات المسلحة استمدت شرعيتها لإدارة البلاد من ثورة المصريين، وليس من تفويض مبارك “لذا عليها تحقيق مطالب الشعب”. وحذر مما سماه “خطر السعودية وبعض الدول العربية على الثورة”، مؤكدا أن تشكيل نظام مصرى مدنى ديمقراطى حديث، سوف يؤثر سلبا على كل الأنظمة الحاكمة فى المنطقة العربية، ولذلك “سيدفعون المليارات فى الداخل لتقويض التقدم والحداثة فى مصر”.

واقترح عبدالفتاح، جمع مليون توقيع لجعل الانتخابات المقبلة بالقائمة النسبية وليس بالنظام الفردى، ولفت إلى أن الطبقة الوسطى هى من قامت بالثورة، وعليها حشد باقى الطبقات، خاصة العمالية والفقيرة، لتأييدها.

من جانبه، قال سمير مرقص، رئيس المركز المصرى للمواطنة “إن هناك آليات مدنية جديدة يتم استحداثها، بخلاف الأحزاب الجديدة. وأوضح أن هناك منتديات ثقافية نشأت على خلفية الثورة، لتشكل جماعات ضغط سياسى وتجتهد فى طرح الدولة المدنية”.

وقال مرقص “إن أحداث ٢٥ يناير لم تشهدها مصر منذ عهد محمد على”، ولفت إلى أن إسقاط الرئيس ترتبت عليه نتائج، أهمها أن الشباب الذى يشكل ٨٠% من الشعب المصرى أصبح من حقه تقرير مصيره، وتشكيل الدولة التى يريدها، مضيفا أن العهد الجديد فى مصر يجب ألا يكون على أساس دينى “بل دولة مدنية حديثة لأن مصر متعددة الهويات، ويجب ألا نقع فى فخ الصراع الدينى”.

تعليق: اليهود الذين يحكمون البلاد العربيه لن يتركوا الانظمه العميله تسقط بسهوله لان هذا يهدد المصالح اليهوديه ويهدد وجود الكيان الصهيوني مباشره ولذلك فهم لن يتورعوا عن أنفاق المليارات حتي يستمروا في خنق الشعوب الاسلاميه وفي منعها من كسر طوق الديكتاتوريه الجاثم علي رقاب وصدور الشعوب الاسلاميه وهذا مايفسر أستمرار حكم القذافي وبوتفليقه ومحمد الخامس وبشار الاسد وعلي عبدالله صالح وحمد بن عيسي آل خليفه وعبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وعبدالله بن الحسين ومحمد الخامس وبقيه العصابه بالرغم من الدماء التي هدرت والنساء التي رملت والاطفال التي يتمت علاوه علي الملايين التي خرجت في الشوارع

ياساده, اليهود لن يتركوا هذا الانظمه تسقط بسهوله فالمعركه طويله لانها معركه بقاء وستتطلب تضحيات كبيره من الشعوب الاسلاميه

 

الدكتور سعد الفقيه رئيس الحركه الاسلاميه للاصلاح
يفضح العلاقه السريه بين العائله المالكه السعوديه وأسرائيل
ودورها الصهيوني في البلاد العربيه بأعتبارها جزء من المشروع اليهودي في البلاد الاسلاميه

 

 

 
دلائل علي يهوديه عائله ال سعود
اليهود يسيطرون علي معظم دول العالم وليس علي البلاد الاسلاميه فقط واذا كان بأمكان اليهود السيطره علي أمريكا والاتحاد السوفييتي والامبراطوريتين الفرنسيه والانجليزيه سابقا فما بالكم بقدرتهم وسيطرتهم علي البلاد الاسلاميه وقصه أختراق كمال أتاتورك اليهودي لحكم تركيا والتي كانت تعد أقوي دوله أسلاميه في ذلك الوقت وقدره اليهود علي تدمير الخلافه الاسلاميه من الداخل ليس سرا وقصته مكتوبه في كل كتب التاريخ
الطريقه التي وصل بها كمال أتاتورك للحكم في تركيا تم تكرارها في بلاد أسلاميه كثيره ومن لم يكن يهودي الاصل فانه يهودي الهويه ويهودي التوجه

من يصدق ان القذافي تجرأ وضرب شعبه بالطائرات والدبابات والمدافع تماما مثلما يفعل اليهود مع أهل فلسطين وان علي عبدالله صالح تجرأ وضرب شعبه بغاز الاعصاب السام ومن يصدق ان شعب تونس كانوا يخافون من دخول المساجد وغير مسموح لهم حتي بوضع صور الملتحيين اوالمحجبات علي بطاقاتهم الشخصيه ومن يصدق ان الملتحيين والمنقبات غير مسموح لهم بدخول أنديه الشرطه والجيش في مصر وكانوا يعذبون ويقتلون في السجون ويعدمون من قبل المحاكم العسكريه ومن يصدق أن حسني مبارك كان يبيع الغاز الطبيعي لاسرائيل بأقل من سعر التكلفه بينما ملايين المصريين يسكنون المقابر
كل هذه التصرفات لايمكن ان تصدر من مسلمين ولاتصدر الا من يهود متعصبين

وزاره القوي العامله المصريه كانت تنوي أرسال بنات ونساء مصر للعمل كخادمات عند اليهود في المملكه اليهوديه السعوديه ولهذا العمل مخزي تاريخي مهم لان نساء اليهود كانوا يعملون خادمات عند الفراعنه قبل أن يخلصهم سيدنا موسي من فرعون وتلك كانت فرصه اليهود لانتقام من مصر كما تنتقم الان عائله ال سعود اليهوديه من شعب الجزيره العربيه ومن أحفاد محمد صلي الله عليه وسلم بعد ان طردهم من المدينه المنوره

الاختراق الصهيوني للبلاد العربيه شبه كامل ولا يراه الا الصم والبكم والعمي كما قال الله تعالي في كتابه
بسم الله الرحمن الرحيم
صم بكم عمي فهم لايبصرون
صدق الله العظيم

هناك كتب كتبت عن جمال عبدالناصر وهناك مقربون منه كانوا يقولون انه تربي في حي اليهود وأن أصله يهودي وانه كان يكره المسلمين ويعدمهم. نفس الشي يقال عن القذافي ونفس الشي يقال عن أكبر عائله يهوديه وهي عائله ال سعود

لاتنتظري أن يعترف اي حاكم يهودي بانه يهودي قبل موته فهم يحكمون البلاد الاسلاميه ثم يسلمون الحكم ليهودي أخر.
تلك الخطه كانت مستمره لاعوام كثيره مع التحذيرات التي أطلقها الائمه الصالحين فمثلا الشيخ كشك رحمه الله كان يحذرنا منذ ثلاثين سنه أن القذافي الصهيوني كان يسب الرسول ومع ذلك لم يتحرك أحدا وأنتظرناه حتي ضربنا بالطائرات والدبابات ومع ذلك يوجد كثيرون ينكرون انه يهودي مع أن بعض أقاربه في أسرائيل أعترفوا انه يهودي ولكنها من سخريات القدر ان نبني للحكام اليهود تمثال في كل ميدان كما حدث في تركيا مع كمال أتاتورك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
‘In the 1960′s the “Sawt Al Arab” Broadcasting Station in Cairo, Egypt, and the Yemen Broadcasting Station in Sana’a confirmed the Jewish Ancestry of the Saudi Family.

King Faisal Al-Saud at that time could not deny his family’s kindred with the Jews when he declared to the Washington Post on Sept. 17, 1969 stating: “We, The Saudi family, are cousins of the Jews: we entirely disagree with any Arab or Muslem Authority which shows any antagonism to the Jews; but we must live together with them in peace.

Our country (Arabia) is the Fountain head from where the first Jew sprang, and his descendants spread out all over the world.” That was the declaration of King Faisal AL-Saud Bin Abdul Aziz! ‘

 

هذا المقطع له دلاله كبيره لمن يريد ان يفهم
أوباما يعلم ان اليهود من أتوا به الي الحكم في أمريكا عن طريق نفوذهم
وهو يعلم ان أل سعود عائله يهوديه ولها نفوذ كبير بين اليهود نظرا لما يمتلكونه من نفوذ وأموال
وخصوصا ان الشعوب الاسلاميه مازالت تجهل الاصل اليهودي لتلك العائله الملعونه

 

شاهدوا تصرف اوباما الذي لايليق برئيس دوله كبري ولكن يليق بشخص يعرف قيمته كخادم للنفوذ اليهودي
الذي أوصله لكرسي الحكم في الولايات المتحده الامريكيه

 

 

 

 
مؤامره عائله ال سعود اليهوديه ضد ثوره شعب البحرين
القوات المرتزقه اليهوديه السعوديه تتدخل في البحرين لانهاء ثوره الشعب البحريني ووقت الزحف الثوري في منطقه الخليج والجزيره العربيه. فاليهودي عبدالله ال سعود يعلم ان أقتراب ثورات الشعوب العربيه في منطقه الخليج تهدد حكم اليهود في الجزيره العربيه وكانت المؤامره بأرسال قوات المرتزقه بالتأمر مع الجيش الامريكي المتمركز في الخليج العربي.

الملك عبدالله ال مورخان الصهيوني لم يكن يتجرأ حتي علي أرسال سياره جيب الي البحرين دون تواطئ القوات الامريكيه في الخليج والتي تنسق حركاتها من أسرائيل.

مؤامره كبيره تديرها الصهيونيه العالميه للوقوف ضد أراده الشعوب ولكن نهايه حكم تلك الانظمه اليهوديه قريبه أنشاء الله لان الشعوب العربيه بدأت تسيتقظ وان المعركه أصبحت علي المكشوف والاقنعه بدأت تسقط وسنري نهايتكم ونهايه عرشكم قريبا ياعائله ال مورخان.

لقد تجرأت الشعوب علي عروشكم وعرفنا أصلكم اليهودي وعرفنا انكم لاتتورعون عن ضرب الشعوب الاسلاميه بالطائرات والدبابات كما يفعل القذافي وبالغازات السامه كما يفعل علي عبدالله صالح وبارسال الجنود المرتزقه كما تفعل عائله ال مورخان

 

 
الصهيوني عبدالله ال سعود يحتفل مع ملك البحرين حمد بن عيسي ال خليفه
بأنهاء ثوره الشعب البحريني ووقفه للزحف الثوري في منطقه الخليج والجزيره العربيه

 

 
لك الله ياشعب البحرين
فأنتم محاصرون بين يهود الفرس ويهود العرب

 

يهودي فارسي مع يهودي عربي

 

 

 
أحمدي نجاد يعانق ويقابل حاخامات اليهود باعتباره رجل محب للسلام
لاحظوا انه يحتضنهم ويقبلهم لان أصله من أصلهم ويشعر بصله القرابه منهم

 

 

 

 

 

 

 

 

[IMG]http://www.*******.*******/tour/images/4.jpg[/IMG]

 

 
تعليق:
الحكومه الايرانيه لم تحرر شعبا وكل ماقدموه كلام فارغ
فهم لم يطلقوا طلقه واحده علي أسرائيل بل أن معظم رصاصهم كان موجه للشعب الايراني او الشعب العراقي
هم من ساعدوا الامريكان في توطيد حكم حميد كرزاي في أفغانستان وهم من يساعدون الديكتاتور بشار الاسد ومن قبله أبوه حافظ الاسد وهم من يتظاهرون بمساعده الشيعه في شرق الجزيره العربيه وفي البحرين في حين أنهم من أكبر أصدقاء أمريكا وفرنسا واليهودي الكبير عبدالله ال سعود

انا كنت في السابق من المؤيدين للثوره الاسلاميه الايرانيه ولكن بعد بحث طويل وبعد مناقشات طويله مع الايرانيين الموجودين في كندا توصلت الي انهم مجرمون كاذبون وصلوا الي الحكم بمساعده الحكومه الفرنسيه التي أقلت الخميني شخصيا علي طائره أير فرانس في 1 فبراير 1979 وأن تلك الثوره لم تقدم شيئا للاسلام سوي الكلام الفارغ والاكاذيب فأذا كان الشعب الايراني نفسه يعيش في ديكتاتوريه فيكف ستستطيع ماتسمي بالثوره الاسلاميه الايرانيه من تقديم الحريه للشعوب العربيه الاخري

أيضا الحكومه الايرانيه مثلها مثل أي حكومه ديكتاتوريه فهم من قتلوا أحمد الخميني أبن الامام الخميني في عام 1995 عن عمر 49 عاما عن طريق دس السم له في علبه الدواء حتي يقسموا السلطه بينهم بل ان معظم أقارب وأحفاد الامام الخميني أما معارضين للحكم الايراني او هاربين ومطلوب القبض عليهم.
تضييقهم علي أحفاد الخميني وصل حتي لدرجه أنهم منعوا حفيد الخميني من اكمال الخطاب الذي القاه في ذكري وفاته في يونيو عام 2010 وذلك لانه بدأ في فضح الحكومه الايرانيه
ومن يهتم بهذا الموضوع بأمكانكم البحث عنه في الانترنت لمزيد من المعلومات
كلما أبحث في الانترنت كلما أكتشف مدي التغلغل والاختراق اليهودي والصهيوني لانظمه الحكم العربيه
وفي النهايه نتسائل لماذا لانستطيع الانتصار علي أسرائيل

الخطأ الاول ليس علي الحكام ولكن علي الشعوب العربيه التي أستكانت للحكام الموالين لليهود لعشرات السنين دون أن تعترض ودون أن تتحرك حتي رأينا الحكام يسبون الرسول علانيه ويقتلون شعوبهم في السجون ويسرقون المليارات كأنها أموال أهاليهم ويبيعون ثروات بلادهم لاعدائهم بأبخس الاثمان بل يضروبونهم بالطائرات والدبابات والغازات السامه من قبل الجيوش التي يفترض أنها تحمي تلك الشعوب

 

 

عائله آل مرخان اليهوديه والمعروفه بأسم آل سعود يغتالون المغنيه التونسيه ذكري
لانها تجرأت عليهم وفضحتهم
ونجحوا في تلفيق التهمه لزوجها أيمن السويدي عن طريق أستخدام السلاح الوحيد
الذي يمتلكونه ويجيدون أستخدامه بمهاره وهو سلاح المال والرشوه
تمكنت عائله آل مرخان اليهوديه والمعروفه بأسم عائله آل سعود من قتل المغنيه التونسيه ذكري لأنها تجرأت عليهم وفضحتهم في أغنيه كشفت فيها أجرام تلك العائله وتواطئهم مع الامريكان والاسرائيليين.

ذكري هربت من تونس ولجأت الي مصر طلبا للأمان لأنها كانت خائفه من تمكن مخابرات عائله ال سعود منها ولكن المخابرات السعوديه تمكنت من ملاحقتها بعد رشوه بعض من باعوا ضمائرهم ونجحت في أغتيالها في مصر وأغتيال زوجها المصري أيمن السويدي ومدير أعماله عمرو الخولي تم تلفيق عمليه الاغتيال لأيمن علي أنها عمليه قتل وأنتحار

عمليه الاغتيال تمت في عهد الملك فهد بن عبدالعزيز ال سعود وتمت العمليه بأشراف أخوه رئيس المخابرات السعوديه الامير نواف بن عبدالعزيز ال سعود

 

 
هل قتلت المخابرات السعوديه الفنانه ذكري ثم الصقوا الجريمه لزوجها أيمن السويدي؟

 

 

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#13 04-02-2011, 11:24 AM
نجمة***
ضيف جديد تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 24

——————————————————————————–

لا حو ل ولا قوة الا بالله

نجمة***
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى نجمة***
البحث عن المشاركات التي كتبها نجمة***

#14 04-02-2011, 05:03 PM
نجاه الكبيره
ضيف جديد تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 41

——————————————————————————–

لا حول ولا قوه الا بالله

نجاه الكبيره
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى نجاه الكبيره
البحث عن المشاركات التي كتبها نجاه الكبيره

#15 04-05-2011, 08:52 PM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

مخطط يهودي لاخفاء صوره المسجد الاقصي عن المسلمين وأستبداله بصوره مسجد قبه الصخره

——————————————————————————–

مخطط يهودي لاخفاء صوره المسجد الاقصي عن المسلمين
وأستبداله بصوره مسجد قبه الصخره
هناك مخطط شيطاني تشترك فيه معظم أجهزه الاعلام العربيه واليهوديه علي السواء فهم يصدرون صوره مسجد قبه الصخره وكأنه المسجد الاقصي حتي لاتعرف الشعوب الصوره الحقيقيه للمسجد الاقصي حتي أذا جاء الوقت وتم تدمير المسجد الاقصي وحسب خطه الاسرائلييين فان الشعوب العربيه والاسلاميه لن تعلم أن المسجد الاقصي قد تم تدميره لان الشعوب لاتعلم شكل المسجد الاقصي وكل ماسيرونه ان مسجد قبه الصخره مازال قائما وبالتالي ستعتقد الشعوب ان المسجد الاقصي لم يصيبه أي سؤء وبالتالي لن يعرفوا ان الاقصي قد تم تدميره
هذه هي صوره المسجد الاقصي الذي يحاول الجميع أخفاؤها

 

 

 

 
وهذه صوره قبه الصخره التي يسوقونها لنا وكأنها المسجد الاقصي

 

 

لاحظوا ان وسائل الاعلام اليهوديه والعربيه المتواطئه معهم علي السواء تحاول تسويق
قصه ان قبه الصخره هي المسجد الاقصي وأنه لافارق بينهم

 

 
أود ان أقول ان لحظه المواجهه أقتربت كثيرا بين المسلمين والصهاينه بل انها قد أقتربت فعلا ومايحدث الان في ليبيا واليمن وسوريا من سفك دماء المسلمين وضربهم بالذخيره الحيه وبالطائرات والغازات السامه لست الا بدايه المواجهه بين الشعوب المسلمه وبين الحكام اليهود الذين يتخفون خلف أسمائهم العربيه

لقد سقطت الاقنعه وعرف المسلمون أخيرا ان القذافي وبشار وعلي عبدالله صالح وال سعود وأحمدي نجاد ليس الا يهود متخفيين وأنهم لم حتي يطلقوا رصاصه واحده تجاه الصهاينه في خلاص الثلاثين عام الماضيه وكل رصاصهم موجه فقط للشعوب الاسلاميه

 

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#16 04-08-2011, 12:57 AM
noanoa
ضيف جديد تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 3

——————————————————————————–

ينهار اسود يلاهووووووووووووووووووووووووووووى
الله ينتقم منهم بس عبد الناصر انا مش مصدقة خالص

noanoa
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى noanoa
البحث عن المشاركات التي كتبها noanoa

#17 04-08-2011, 06:04 AM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

صوره جمال عبدالناصر وهو يتسلم عضويه المحفل الماسوني في مصر

——————————————————————————–

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة noanoa [ مشاهدة المشاركة ]
ينهار اسود يلاهووووووووووووووووووووووووووووى
الله ينتقم منهم بس عبد الناصر انا مش مصدقة خالص
كانت هناك صوره لجمال عبدالناصر وهو يتسلم عضويه المحفل الماسوني في مصر وكانت تلك الصوره من ضمن مجموعه الصور لارشيف جمال عبدالناصر في مكتبه الاسكندريه وكانت منشوره علي الانترنت وقد حاولت البحث عن تلك الصوره مره أخري ولكنها اختفت من الارشيف.

يبدو أن شخصا ما أو جهه معينه أكتشفت خطوره تلك الصوره وأنها قد تكشف حقيقه عبدالناصر فتم التخلص منها بطريقه مريبه

 

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#18 04-08-2011, 10:17 PM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

——————————————————————————–

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mistry [ مشاهدة المشاركة ]
سيد عمرو
اعتقد ان الكلام اللى حضرتك بتقوله يحمل الكثير من الاتهامات التى لا يجوز اطلاقها جزافا هكذا
ثم من اين اتيت بكل هذا الكم من الاصول اليهودية
يجب ان توثق كلامك بمستندات وأدلة دامغة
والا لن يخرج عن كونه افتراءات ليس لها مجال من الصحة
اسمح لى بهذه الطريقة اخشى ان يكون العالم كله اصله يهودى
حتى من استشهدت حضرتك بشهادتهم
وتذكر دائماً قول الله تعالى
“ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد”
السلام عليكم
لن تجدي وثيقه من وزراه الداخليه التركيه مكتوب عليها أن كمال أتاتورك يهودي الديانه ولكن أفعاله وتاريخه يدل أنه يهودي
ولن تجدي أيضا وثيقه مكتوب عليها ان ال سعود يهود لان تلك العائله دمرت كل أثر وكل وثيقه تدل علي يهوديتهم
ولن تجدي أيضا بطاقه شخصيه من ليبيا ومكتوب عليها الاسم: معمر القذافي الديانه: يهودي ولكن تاريخه وعلاقاته وعلاقات أبنه مع أسرائيل علاوه علي المعلومات المخابراتيه المتداوله تثبت أنه يهودي

بالمناسبه, تينيا جراف الاسرائيليه وهي زوجه رئيس الوزاء المصري السابق عزيز صدقي كانت تمتلك بطاقه شخصيه بأسم ليلي وان دياناتها مسلمه ولكن أبناء عزيز صدقي من زوجته المسلمه السابقه هم من كشفوها بعد وفاه والدهم

خطه اليهود كان أيصال أشخاص يهود الي مراكز الحكم في البلاد العربيه, ثم البدء في تدمير تلك البلاد من الداخل ودون أن يشعر بهم أحد, ثم أختلاق الاختلافات الوهميه بين تلك الحكام اليهود حتي تتم قطع العلاقات بين الدول العربيه وحتي تبقي كل دوله في معزل عن الاخري بهدف عزل الشعوب العربيه والاسلاميه عن بعضها وهذا ماكان يحدث بالظبط منذ عام أنهيار الخلافه الاسلاميه في تركيا في عام 1924 ثم أنشاء المملكه العربيه السعوديه في عام 1935 مروروا بالانقلاب العسكري في مصر في عام 1952 والانقلاب العسكري في ليبيا في عام 1969 وحتي هذه اللحظه

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#19 04-09-2011, 04:51 PM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

——————————————————————————–

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة inuyasha [ مشاهدة المشاركة ]
ليس معقول ان يكون حكامنا آل سعود يهود وهذه معلومات مكذوبة
ومن كان يصدق ان كمال أتاتورك الذي بنو له تمثال في كل ميدان في كل مدينه في تركيا يهودي من يهود الدونمه لدرجه أن صور كمال أتاتورك مطبوعه علي النقوش الداخليه لطائرات الخطوط التركيه
لقد تمكن منهم هذا اليهودي وجعل من نفسه أله وجعلوا منه أله بدرجه يصعب معها تصديق أصله اليهودي
تماما مثلما فعل جمال عبدالناصر حبيب الملايين وكما فعل القذافي ملك ملوك أفريقيا وكما فعل ال سعود خدام الحرمين الشريفين

نفس الخطه ونفس الملعوب وبنفس الطريقه كل مره وهذا ماقاله وزير الحرب الاسرائيلي السفاح موشي ديان والذي كان يهاجم القوات العربيه بنفس الطريقه وكل مره منذ أن كان أرهابي في منظمه الهاجاناه الي أن أصبح قائد الجيش الاسرائيلي:
أن العرب امة لا تقرء وإذا قرأت لا تفهم وإذا فهمت لا تعمل

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالي
صم بكم عمي فهم لايفقهون
صدق الله العظيم

 

مهندس عمرو عبدالله
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى مهندس عمرو عبدالله
البحث عن المشاركات التي كتبها مهندس عمرو عبدالله

#20 04-10-2011, 12:05 AM
مهندس عمرو عبدالله
Administrator تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: كندا
المشاركات: 1,056

——————————————————————————–

كيف تمكنت عائله أل سعود اليهوديه من السيطره علي معظم أنظمه الحكم في البلاد العربيه والاسلاميه
ولماذا يعارضون محاكمه حسني مبارك

 

 

تمكنت عائله ال مرخان اليهوديه والشهيره بأسم ال سعود من السيطره علي معظم أنظمه الحكم العربيه والاسلاميه بواسطه سلاح يجدون أسخدامه ولايجيدون أستخدام سلاح غيره وهو سلاح الرشوه والمال

فهذه العائله وتلك المملكه التي تعمل لمصلحه الحركه الصهيونيه واليهوديه العالميه منذ نشأتها عام 1932 وهي تعيث فسادا في البلاد العربيه والاسلاميه عن طريق شراء الذمم والنفوس وتمكنت من التحكم في دول كتيره عن طريق شراء ذمم قادتها مثل لبنان وسوريا والسودان وموريتانيا وأفغانستان وباكستان والصومال وهاهم يحاولون الان عبثا شراء ذمم القائمين علي الحكم في مصر ولكن الايام ستكشف لهم أن المصري لايمكن شراء ذمته بالرشوه

أسلوب وخطه عائله ال مرخان مع بساطته الا انه مكنهم من بسط نفوذهم علي دول كثيره فهم يعرضون مبالغ قد تبدأ ب 100 مليون دولار وقد تصل للمليارات علي رئيس الدوله ووزرائه ومجلسه العسكري للسيطره عليهم ويكون هذا المبلغ في صوره مساعدات ولكنه في الحقيقه رشوه مقنعه.

100 مليون دولار قد يبدو مبلغ باهظا وكبيرا لاي مواطن عادي او اي موظف حكومي او ظابطا او حتي وزيرا ولكنه مبلغ بسيطا للغايه لعائله مثل هذه وخصوصا وهم يسيطرون علي ابار بترول لدوله ويتعاملون معها وكأنها آبارهم الشخصيه

لنفرض مثلا ان هناك مجلس عكسريا يضم عشره جنرالات وبوافع 100 مليون دولار لكل جنرال فان المبلغ المطلوب لشراء ذممهم سيكون مليار دولار فقط لاغير وهذا المبلغ لايتعدي حموله عشره حاملات بترول فحامله البترول المتوسطه تحمل حوالي مليون برميل وأذا كانت سعر البرميل الان يتعدي ال 100 دولار فبالتالي سيكون سعر حموله الناقله الواحده أكثر من 100 مليون دولار والجميع يعلم ان تلك العائله تملك أيرادات 100 مليون برميل بترول يوميا أي أنهم يبيعون بترول ب مليار دولار او الف مليون دولار يوميا وهذا مايمكنهم من شراء ذمم الدول الاخري والعمل لحساب الصهاينه دول ان يلفتوا الانتباه وهذا يدل علي مدي السهوله التي يمكنهم بها شراء النفوذ والنفوس في أي دوله يريدون السيطره عليها وخصوصا أذا كانت من نوع الدول التي ليس بها رقابه علي الحاكم مثل جميع الدول العربيه والاسلاميه بدون أستثناء

من المعروف ان تلك العائله السعوديه اللعينه هي أكبر من تمانع من محاكمه الحكام المخلوعين بل تحتضنهم وتوفر لهم الملاذ الآمن لان أي محاكمات علانيه سيفضح تلك العائله كما انه سيمنع وسيخيف أخرون من قبول تلك الرشاوي خوفا من التعرض للمحاكمات وبالتالي سيضرب فعاليات تلك العائله في مقتل وسيقلل من نفوذهم في العالم الاسلامي

تلك العائله الصهونيه وفرت الملاذ الآمن لزين العابدين بن علي وتحدت مشاعر الشعب التونسي بكامله حتي تحافظ علي مصداقياتها بين الحكام والعملاء التي أشترت ذممهم بأنها لاتتخلي عن عملاؤها ورجالها ولان تلك العائله لاتتعامل مع الشعوب ولا يهمها مصلحته أي شعب بل لا تعتبرهم في أي شئ بل هي تتعامل مع الحكام فقط وتعرف كيف تشتري ذممهم وكيف تحميهم أذا لزم الامر

 

 

 

 

 
لقد وضعنا ثقتنا فيكم ياقاده جيش مصر فلا تبيعونا كما باعنا حسني مبارك
والا سيصبح الجميع شعبا وجيشا ودوله بلا ثمن
ولن يبقي هناك شيئا يمكن بيعه
ومايحدث في ليبيا الان أكبر درس للجميع

 
مع اننا نعلم ان المجلس العسكري المصري أثبت وطنيته لمصر وحبه لمصر وأثبتوا أنهم لايمكن شراء ذممهم بأي ثمن الا ان ليس كل العسكريين وطنيين.
المقدم فاروق الفقي الذي باع أسرار حائط الصواريخ لاسرائيل وتسبب في مقتل كثير من الظباط والجنود كان ضابطا في القوات المسلحه
(القت المخابرات العامه القبض علي فاروق الفقي وعشيقته هبه سليم وقد تم أعدامهم ونشرت قصتهم في فيلم الصعود الي الهاويه)
حسني مبارك كان ظابطا في القوات المسلحه
صفوت الشريف كان ظابطا في القوات المسلحه
زكريا عزمي كان ظابطا في القوات المسلحه
حسين سالم كان ظابطا في القوات المسلحه

مع أن الغالبيه العظمي من أفراد قواتنا المسلحه يتميزون بالوطنيه والولاء والحب لمصر ألا أنها هيئه مثل أي هيئه مصريه أخري, بها الوطني وبها الغير وطني وحسني مبارك وصفوت الشريف وزكريا عزمي وحسين سالم أكبر دليل علي هذا

نتمني من رجال قواتنا المسلحه وقاداتنا ان يقاوموا كل الاغراءات التي قد ترمي تحت أقدامهم من قبل أعداء مصر الذين يحاولون أفساد قادتنا كما تمكنوا من قبل من أفساد حسني مبارك والسادات

محاكمه حسني مبارك الان ليست بدافع الانتقام منه ولكنها مسأله حيويه لأمن مصر القومي, لابد من محاكمه حسني مبارك محاكمه علانيه يراها كل الشعب ويراها كل مسئول في الدوله من أصغر موظف حتي أكبر وزير حتي يكون عبره لمن لايعتبر وحتي يكون تحذير من الشعب لحكامه بأننا لن ندعكم تبيعونا وتبيعوا بلادنا من أجل ملايين تخفونها لحسابكم في بنوك الخارج وحتي لاتتكرر مأساه بيع الاوطان مره أخري

نطلب من المجلس العسكري المصري تنفيذ مطالب الثوره وأصدار قرار بمحاكمه حسني مبارك محاكمه علانيه لان كرامه ومصلحه مصر والشعب المصري أهم بكثير من كرامه ومصلحه الجيش والظابط حسني مبارك

 

هؤلاء أضاعوا فلسطين :الأمام يحيى حميد الدين وأبنه أحمد بقلم: محمد الوليدي

أكتوبر 3, 2012

 

هؤلاء أضاعوا فلسطين :الأمام يحيى حميد الدين وأبنه أحمد بقلم: محمد الوليدي

تاريخ النشر : 2006-09-20
هؤلاء أضاعوا فلسطين :الأمام يحيى حميد الدين وأبنه أحمد.

لائحة العار : أئمة اليمن يحيى حميد الدين وأبنه أحمد.

يحيى حميد الدين

زيدي ، حكم اليمن من عام 1904 وحتى عام 1948.

لم أقرأ في التاريخ العربي أن حاكما بلغ ما بلغه هذا الأمام من تسلط وظلم وطغيان وسفك دماء وتكريس الجهل والفقر؛عزل اليمن عن الدنيا وحولها من يمن سعيد الى يمن البؤس والشقاء والتخلف الرهيب .

وما أصدق شاعر اليمن وشهيدها محمد الزبيري أذ يصف حال اليمن آنذاك:

 

ماذا دهى قحطان في لحظاتهم بؤس وفي كلماتهم آلام

جهل وأمراض وظلم فادح ومخافة ومجاعة و “إمام”

كان يأخذ من كل شيخ قبيلة او أسرة نافذة أكبر ابنائها كرهينة ويضعه مع المساجين حتى ولو كانوا صغيرا ليضمن لنفسه ألامان من هذه القبائل .

اليهود في اليمن هم وحدهم الذين عاشوا معه في احسن حال ،فقد كان على علاقة وثيقة بهم ،وكان يستخدمهم كجزء من حمايته وفي أغراض التجسس، واعطاهم ميزات أفضل من الشعب اليمني فرفع عنهم الضرائب وكان ينظر بنفسه في أي شكوى يقدمها يهودي .

خلال عامي 1911 و1912 سمح بهجرة خمسة عشر ألف يهودي الى فلسطين .

في عام1919 أرسل الرئيس ألامريكي ولسون رجل الأعمال الأمريكي جارلز كرين (اكبر مصنع أدوات الحمامات في أمريكيا) لجس نبض الحكام العرب بخصوص وعد بلفور ، زار اليمن ولقى قبولا من أمامه فكافأه ببناء حمام له وقدم له الهدايا وساعده في استخراج المياه بطرق حديثة ووعده بأنه سيساعده أيضا في الزراعة في المستقبل.

و جارلز كرين هو الذي أرسل فيما بعد بسبب النجاح الذي حققه من ضمن لجنة كنج – كرين لتقصي الحقائق الخاصة بفلسطين والتي زارت العالم العربي وفلسطين التي فشلت فيها ونجحت فيما عداها.

في عام 1928 وقع الأمام يحيى أتفاقا مع الأنجليز يعطيهم الحق بالسيطرة على عدن لمدة أربعين عاما قابلة للتمديد.

كان صديقا مخلصا وحقيقيا للولايات المتحدة كما ورد في احد تقارير المخابرات الأمريكية المرفوعة للرئيس الأمريكي ترومان عام 1947، وكان صديقا مع بريطانيا ، ومع أيطاليا ومع الأتحاد السوفيتي الا العرب ، فقد رفض حتى أن تقام ممثليات عربية دائمة في صنعاء،في حين كان يوجد مكتبا للوكالة اليهودية عنده.

وعندما علم بأن من أولويات جامعة الدول العربية قضية فلسطين رفض الأنضمام اليها ،لكن بعد “تفهيمه” بالحقيقة انضم اليها ، وفي احدى اجتماعات الجامعة الخاصة بفلسطين ارسل ابنه الأمير عبد الله الى القاهرة ليمثله في ذلك الأجتماع والذي غادر القاهرة بعد الأجتماع متوجها الى اوروبا سائحا لمدة عامين ثم عاد الى اليمن!.

في عام 1947 وقع الأمام يحيى اتفاقا شاملا مع امريكيا لبناء اليمن على مختلف الأصعدة ،لكن لم يكن ذلك سوى حبرا على ورق .

سمح لليهود بالتدريب على أرض اليمن قبل حرب 1948، ولم يتعرض لمصنع السلاح الوحيد في اليمن والموجود في صنعاء والذي يملكه يهودي روسي ،في حين كان جيشه في غاية السوء تسليحا ،وبخل عليه حتى بالأحذية ومن أجل ذلك سموه بالجيش الحافي ،وعندما أرسل الأتـحاد السوفيتي أسلحة لجيشه كهدية ، تركها في الميناء حتى صدئت رافضا حتى مجرد فتح الصناديق المخبأة فيها.

في شهر 2 من عام 1948 أغتيل مع أثنين من أبنائه من قبل احرار اليمن في محاولة أنقلاب فاشلة ؛حيث أستعاد أبنه وولي عهده الأمام احمد الحكم من الأنقلابيين بعد سبعين يوما ،وأول ما فعله هو ان أباح العاصمة صنعاء لكل من وقف معه لمدة شهر كامل.

الأمام أحمد بن يحيى حميد الدين.

حكم اليمن من عام 1948 وحتى وفاته عام 1962.

لم يغير شيئا من سياسات والده أن لم تكن أكثر سوءا ،ففي نفس السنة بدا مفاوضاته مع اللجنة اليهودية الأمريكية الخيرية من أجل صفقة ضخمة جدا يتم فيها تهجير يهود اليمن الى الكيان الصهيوني وأشترك في المفاوضات الوكالة اليهودية وزعماء صهاينة كعضو الكنيست- فيما بعد – يسرائيل شرعابي والتي انتهت بدفع رشوة ضخمة للأمام من قبل اللجنة اليهودية الأمريكية الخيرية غير الهدايا! لتبدأ احدى اضخم عمليات التهجير في العالم ،والتي سميت بعملية ” على جناح النسر “. ثلاثمائة وثمانون رحلة جوية فيما بين عامي 1949 و1951 نقلت ما يقرب من خمسين الف يهودي يمني من اليمن الى الكيان الصهيوني على متن طائرات أمريكية وبريطانية .

ولم يجد ما يقوله الأمام صاحب المقام الشريف(كما يوقع رسائله)ان يقول في وداع اليهود الراحلين الى أرض فلسطين وبيوت من ذبح وشرد من اهلها سوى ” أن لم تعجبكم الحياة في اسرائيل فيمكنكم العودة الى اليمن متى شئتم ” فقالوا له زعماء اليهود أن هذا ليس في صالح الأتفاق

فتراجع وأعلن ” لا يمكن لأي يهودي العودة لليمن تحت أي ظرف “

كانوا يأتون للمطار مشيا على الأقدام وحفاة وعلى الحمير وكثيرا منهم من مشى لأيام .

كان زعماء الصهاينة يستقبلونهم في مطارات الكيان الصهيوني بالورود والأبتسامات ليتم توزيعهم حسب طبقاتهم في الجنة التي وعدوا بها لكنهم لم ينسوا ان يعقموا المطار كله بعد مغادرتهم له .

وعندما اسكن بعض يهود اليمن في قرية دير ياسين المهدمة ،طلبت منهم جمعيات يهودية أن يطلبوا من الدولة أصلاح البيوت وتوفير الضروريات لهم ،فقالوا بأن الحال الذي هم فيه أفضل بكثير من حيث جاؤوا .

لم يرفض الأمام أحمد أي طلب من طلبات اليهود ما دام المال جاهزا ،الأ أنه رفض نقل قبر الحاخام آش شبازاي من اليمن الى الكيان الصهيوني .

في عام 1955 حاول أحرار اليمن الأنقلاب على الأمام،الا أن الأنقلاب فشل ،وعندما علم بأن اثنين من أخوته أيدوا الأنقلابيين ،أعدمهما.

في عام 1957 تم تهجير ما تبقى من يهود اليمن للكيان الصهيوني ولم يتبقى عنده سوى مئات رفضوا الذهاب للكيان الصهيوني أو تركوا عن عمد .

في عام 1962 توفي الأمام احمد متأثرا بجراح أصيب فيها في محاولة لأغتياله ليأخذ مقاليد الحكم ابنه الآمام البدر الذي قال له الشعب اليمني ولهكذا أمامة ، كفى. فقد تم الأنقلاب عليه واسقطت الأمامة كلها الى غير رجعة.
========
تدريب اليهود في اليمن ومصنع السلاح اليهودي في صنعاء فهي تنشر لأول مرة هنا من خلال هذا المنبر وردت في :
PSF – intelligence files – CIA )Sr = 13 – 1948
التقارير المرفوعة للرئيس ترومان من الأستخبارات الأمريكية – يمكنك الأطلاع على البند الخاص باليمن .سافصل اكثر لمزيد من المعلومات بأذن الله حال نشر العمل ككل .
===========

مراجع بعض المعلومات على سبيل الأستدلال بأنا لا نرمي الناس بما ليس فيهم :
“كان يأخذ من كل شيخ قبيلة او أسرة نافذة أكبر ابنائها كرهينة ويضعه مع المساجين حتى ولو كانوا صغيرا ليضمن لنفسه ألامان من هذه القبائل” :متواترة وردت في العديد من المصادر وتحدث العديد من اليمنيين عن معاناتهم من طريقة الأمام العادل ومن الأمثلة عليها ما جرى لأسرة رئيس مجلس النواب اليمني عبد الله الأحمر والذي عمل صغيرا ليعيل أسرته لأن الأخ الأكبر حميد مرهونا عند الأمام!! وعندما شك الأمام الجديد أحمد في والد حميد رهنه معه وعندما حاول ابنه الصغير عبد الله أن يطلق سراح والده اطلقه لكنه أخذ عبدالله رهينة بدلا منه !!!
حدثت ثمة شكوكعند الأمام فأعيد رهن والد الشيخ عبد الله وأطلق سراح الشيخ عبد الله..
وظل الشيخ عبد الله يحاول أطلاق سراح والده وأخيه لكن الأمام! أعدمهما بفارق أسبوع بينهما ..فلم يبقى عنده أحد فرهن الأبن الآخر عبد الله ..
ووردت العددي من المواقف الشبيهة بهذه.(الرجل الذي أحبه الحرم والهرم بطل الجمهورية الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر تأليف /عبدالرحمن طيب بعكر).
الموسوعة اليمنية مؤسسة العفيف الثقافية الطبعة الأولى .
الموسوعة اليمنية – مؤسسة العفيف الثقافية الطبعة الثانية.

موضوع: الدكتور على الغتيت يرد على محمد حسنين هيكل الكذاب

سبتمبر 18, 2012

موضوع: الدكتور على الغتيت  يرد على  محمد حسنين هيكل الكذاب  

2, الضربة الهائلة التي وجهها الفقيه القانوني الدولي الأستاذ الدكتور على الغتيت إلى محمد حسنين هيكل وقناة الجزيرة أصابتني أنا بالدوار فهل شعرا بها؟! لقد قتل الدكتور الغتيت محمد حسنين هيكل.. وفجر قناة الجزيرة.. ولقد نقل موقع صوت المقاومة للأستاذ صلاح بديوي ما نشرته صحيفة المسائية عن تصريحات خطيرة للدكتور على الغتيت، وهو من كبار أساطين القانون و حجة عالمية في القانون الدولي وعضو المجلس الرئاسي للاتحاد الدولي للمحامين، وهو قيمة وطنية كبرى وعقل منهجي جبار، عزوف عن الشهرة بعيد عن الأضواء إلا إذا اضطر مثلما حدث عندما كان هو المحامي العربي الوحيد الذي تطوع للدفاع عن الفيلسوف الفرنسي المسلم رجاء جارودي. إن النص من الخطورة بحيث لا يجدي اختصاره أو الاستشهاد بفقرات منه.. إنه حكم بالإعدام لابد من قراءته كله.. ذلك أن القارئ هو المكلف بتنفيذ حكم الإعدام!!

قال الدكتور على الغتيت بالنص:

” فوجئت وغيري كثيرون بما أعلنه الأستاذ محمد حسنين هيكل في قناة «الجزيرة» طيلة فبراير الماضي عن أن مصر أممت شركة قناة السويس فقط، أما المرفق نفسه فيخضع لاتفاقية القسطنطينية، وهو كلام بالغ الخطورة لأنه يمس السيادة المصرية في الصميم، فالمرفق متواجد في ثلاث محافظات مصرية وهذا الكلام مضمونه الإلغاء العملي لتأميم قناة السويس، كحق مصري أصيل، خاصة وأن خطورة هذا الكلام تتزايد عندما نعلم أن هناك مؤامرة دولية تجري الآن في الظلام، وتستهدف قناة السويس كهدف استعماري أصيل وكجزء من الحملة التي تستهدف استعادة النفوذ الاستعماري القديم في المستعمرات السابقة ويكفي أن نعلم أنه تم تكوين شركة في باريس من أحفاد فرديناند دي ليسبس تستهدف استعادة قناة السويس من المصريين أصحاب القناة والبلد والمؤسف أن لهذه الشركة وكلاء مصريين في القاهرة يعملون لحسابها علنا، ويؤسفني أن أقول أن ما ادعاه الأستاذ هيكل في قناة «الجزيرة» عار من الصحة ويفتح الطريق لعودة قناة السويس للأجانب، وللعلم فقد أثارني ما أعلنه هيكل علي مدار أربع حلقات في الجزيرة طيلة فبراير من تشكيك في أحقية مصر في قناة السويس ودفعني ذلك إلي إرسال خطاب رسمي إلي وضاح خنفر مدير عام قناة الجزيرة بتاريخ 12 مارس 2008، وأطالبه بعرض الرأي الآخر وإتاحة الفرصة لي للرد تليفزيونيا علي هيكل من نفس المنبر، خاصة وأن كلام هيكل شكل تشويشاً خطيراً علي السيادة المصرية علي قناة السويس وطالبت قناة الجزيرة بإتاحة الفرصة لي لتوضيح الوضع القانوني الصحيح لقناة السويس بعد تشويش هيكل، لكن لم أتلق رداً من قناة «الجزيرة» مما دفعني لإرسال خطاب آخر إلي وضاح خنفر أيضاً بتاريخ 27 مارس الماضي أطالبه للمرة الثانية بإتاحة الفرصة للرد علي مزاعم هيكل دون فائدة، مما جعلني أتيقن من أن «الجزيرة» تلعب دوراً في مخطط التشويه والتشويش علي مصر في قضية قناة السويس، خاصة وأنه تشويش يفتقر للحقائق القانونية الدولية المحسوم جوهرها وشكلها منذ أكثر من 120 عاماً. ورغم ذلك رفضت الجزيرة إتاحة الفرصة للدفاع المصري، ومن جانبي أرسلت خطاباً شخصياً إلي الأستاذ محمد حسنين هيكل بتاريخ 18 فبراير 2008 أكدت فيه حق مصر التاريخي والقانوني في قناة السويس شركة ومرفق وأن اتفاقية القسطنطينية لا تتضمن سوي ضمان مصر لحرية الملاحة لأي دولة في قناة السويس؛ طالما أن هذه الدولة ليست في حالة حرب مع مصر؛ أما خلاف ذلك فليس هناك أي التزامات علي مصر ومما يؤسفني أن مزاعم الأستاذ هيكل تأتي في وقت تتعاظم فيه مؤامرات دولية مهددة لمصر ومشروعات صهيونية بحرية مهددة لمصر في قناة السويس وسيناء وبأحداث وشيكة في لبنان وفلسطين وسوريا؛ فضلاً عن أن هذا الكلام يعد استدعاء غريباً لمعركة استعمارية بين انجلترا والدول الاستعمارية ألمانيا وفرنسا وروسيا والنمسا بعد الاحتلال البريطاني لمصر مباشرة خلال الفترة من 1882 إلي 1888 عموماً المعركة مستمرة ولن نسمح بتنفيذ مخططات شركة أحفاد ديليسبس.” *** الدكتور على الغتيت من أبرز الشخصيات الحيادية المتوازنة ذات الثقل الدولي في العالم العربي، وقد قدمته قناة الجزيرة في حلقات عديدة خاصة مع المذيع المشهور أحمد منصور، الذي وصفه في إحدي حلقات برنامجه:”أكثر من رأي” بما يلي: الدكتور على الغتيت عضو المجلس الرئاسي للاتحاد الدولي للمحامين، وُلد في القاهرة عام 1940، حصل على ليسانس الحقوق عام 1961 في جامعة القاهرة وعلى الماجستير في القانون في الجامعة وفي عام 1974 حصل على الدكتوراه في جامعة بريكلي في الولايات المتحدة الأميركية عام 1972، ثم عمل أستاذا مشاركا بها مع كبار أستاذة القانون لعلم الفلسفة الدستورية والمضمون الجوهري لقوانين المقارنة والمنازعات، متخصص في القانون الاقتصادي الدولي والمقارن وعضو بمجلس التحكيم الدولي ويعمل أستاذا لعلم الاقتصاد المقارَن والقانون الدولي الخاص بكلية الحقوق جامعة القاهرة ومعهد قانون الأعمال الدولي في جامعة السوربون في باريس، عضو بالمجلس الرئاسي للاتحاد الدولي للمحامين وعضو بمجلس إدارة المفوضية الدولية للمحاكمين في باريس، نائب رئيس الجمعية المصرية للقانون الدولي، رئيس مشارك لتحرير مجلة التحكيم الدولي التي تصدر ربع سنويا في كلٍ من ميلان والقاهرة، عضو نقابة المحامين بمدينة نيويورك الأميركية والمعهد البريطاني للقانون المقارن والقانون الدولي بمدينة لندن، عضو في المعهد الدولي لقانون الأعمال الدولي بباريس وعضو بجمعية القانون الدولي الأميركية وعضو سابق بلجنة تمثيل الدول العربية للجمعية الدولية للأعمال في لندن والممثل الإقليمي للمجموعة العربية بقسم القانون الدولي بالنقابة الدولية للمحامين، مستشار قانوني للجمعية العربية لمكافحة التمييز وعضو في اللجنة القانونية العليا للتحكيم الاقتصادي الدولي وعضو بمجلس إدارة مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم الدولي وعضو في مجلس إدارة الجمعية الدولية للمرافعين أمام القضاء الدولي منذ العام 1980، ترافع في كثير من القضايا الدولية المعروفة ولعل أبرز مرافعاته كانت فيما يتعلق بالدفاع عن المفكر البارز روجيه غارودي في باريس، يجيد العربية والإنجليزية والفرنسية. *** لماذا لم تستجب قناة الجزيرة لرجاء هذا العالم الكبير بتصحيح الخطأ.. ولماذا لم يستجب هيكل؟! الإجابة عن السؤال تفضح الأمر كله.. *** =================

يتساءل عادل حمودة: هل كان الضباط الأحرار على علاقة تحت الأرض وقبل الثورة مع المخابرات المركزية الأمريكية؟ وأين موقع هيكل على هذه الخريطة؟ فبعد 35 سنة على الثورة وبعد 17 سنة على رحيل جمال عبد الناصر خرج من يقول علنا: (أن الثورة وقائدها هما (صناعة) أو (صنيعة) أمريكية, وان تغيير النظام في مصر في يوليو 1952 هو مسرحية ألفتها أخرجتها المخابرات المركزية, وقام ببطولتها جمال عبد الناصر ورفاقه, وجاءت هذه الاتهامات في وقت كانت معظم الأشياء في مصر مباحة ومهزوزة وبلا حصانة, كما أن الذين تحمسوا لذلك الاتهام وروجوا له كانوا من أنصار العقل مثل الدكتور فؤاد زكريا (كتابه: كم عمر الغضب؟) ومن أنصار التشهير وتصفية الحسابات مثل جلال كشك (كتابه: ثورة يوليو الأمريكية) وكان بعضهم طرفا مباشرا في اللعبة الرسمية للسلطة مثل حسن التهامي. ويواصل عادل حمودة: وفي الحقيقة كان ذلك الاتهام قديما, فقد سبق أن قاله رجل المخابرات المركزية (مايلز كوبلاند) في كتابه الشهير (لعبة الأمم) الذي صدر في عام 1969 كان (كوبلاند) الساعد الإقليمي لمسئول الوكالة في الشرق الأوسط (كيرميت روزفلت) أو (كيم) على حد اسم تدليله, وقد أثار كتاب (كوبلاند) الكثير من عواصف الغضب عليه, لكن المثير للدهشة انه طلب تأشيرة لدخول مصر وحصل عليها بعد نشره الكتاب, ولم يجد من يوقفه في مطار القاهرة, ووجد طريقة من دون مشقة إلى فندق (هيلتون ـ النيل) ولابد أن ذلك جعله يشعر بالزهو والغرور, فها هو جمال عبد الناصر الذي اتهمه في كتابه بأنه من إنتاجهم لا يقدر على منعه, أو الوقوف في وجهه, ثم إنها فرصة لان يكسب من ابتزازه, ولكن ذات ليلة وهو عائد إلى فندقه فوجئ بشاب قوي يعترض طريقه ويصر ـ في استفزاز واضح ـ على أن يبيع له بعض منتجات (خان الخليلي) التي يشتريها السياح, وبدا واضحا أن البائع (المزعوم) له هدف آخر, على أن تدخل بعض المارة أفسد خطته, في اليوم التالي في ميدان (العتبة) كان هناك من كان قادرا على تنفيذ الهدف, فقد عاد (كوبلاند) من جولة لم تكتمل في الميدان القديم وقد امتلأ وجهه بالجروح وجسده بالكدمات, لقد افتعل رجال الأمن السريون معه مشاجرة كان هو الوحيد الخاسر فيها وفهم (كوبلاند) الرسالة وغادر القاهرة على أول طائرة, ولم يعد إليها إلا بعد رحيل جمال عبد الناصر. وفي كتابه (قصة السويس) يقول هيكل: إن كوبلاند كغيره من موظفي الوكالة لا يستطيع أن يكتب أو ينشر بغير إذن (ومعنى ذلك أن ما كتبه ونشره كان محل موافقة من وكالة المخابرات المركزية التي يهمها تلطيخ الثورة المصرية والإساءة إلى قائدها جمال عبد الناصر.

وقد نشر كوبلاند في كتاب آخر هو (بلا خنجر وبلا عباءة) لم يحظ بشهرة كتابه (لعبة الأمم) وإن كان قد أضاف فيه بعض التفاصيل وكشف فيه بعض الأسرار, منها أن كيرميت روزفلت جاء إلى مصر قبل الثورة وحاول إقناع الملك فاروق بالقيام بثورة (سلمية) بيضاء لتقوية نظام حكمه المعتدل لتفويت الفرصة على قوى الشيوعيين والإخوان في القضاء عليه, وكانت الخطة ـ التي سميت في ملفات المخابرات المركزية بعملية (الزير السمين) ـ تقضي بأن يقوم الملك بحملة تطهير كبيرة للقضاء على الفساد المستشري في أوصال النظام, وبأن يعيد تقديم نفسه في صورة الحاكم التقي الورع, ولكن (كيم) شعر باليأس بعد أن قابل الملك فاروق أكثر من مرة, ووجده على حد وصفه (من أصحاب الأجسام الثقيلة والعقول الخفيفة) وهو ما جعل (كيم) يبحث عن بديل آخر, وهكذا اتجه بصره إلى الجيش, على حد رواية كوبلاند. ولم يمر وقت طويل حتى أدرك إن كيرميت روزفلت هو حفيد الرئيس الأمريكي تيودور روزفلت أن تحريك الأحداث في الظلام يجذبه ويثيره أكثر من مجرد جمع المعلومات, وانتقل بذلك من التحليل إلى التآمر, وحتى يقفز رجل مخابرات هذه الخطوة الواسعة فإن عليه أن يكون شبكة معقدة من العملاء والعلاقات تفيده في الوقت المناسب, وقد تحقق له ذلك عندما كوّن في عام 1951 جمعية الصداقة العربية الأمريكية التي اتخذت من بيروت مقرا رئيسيا لها وامتدت فروعها إلى القاهرة ودمشق وعمان وبنغازي وتونس والرباط, وكما يقول آلن جران في كتابه عن رجال المخابرات المركزية (ترجمه جورج عبدو ونشرته دار المروج في بيروت) فإنه تحت شعار تعزيز الروابط الثقافية والعلمية بين الولايات المتحدة والعالم العربي قام (مناضلو) هذه الجمعية بنشاط تجسسي خطير للغاية, وقد حانت الفرصة لكيرميت روزفلت لتجريب مواهبه في تدبير الانقلابات في إيران عندما طرد الدكتور محمد مصدق وأعاد الشاه للسلطة

===============

ما زلنا مع عادل حمودة: حسب رواية كوبلاند: فإن كيم أمضى في القاهرة الشهرين الأولين من عام 1952 مع الملك فاروق يلهوان بتنفيذ مخطط الثورة السلمية, وذلك بدفع رجل الحكم القوي مرتضى المراغي لخلق أزمة وزارية, وقام الملك بتكليف نجيب الهلالي (الذي كان هيكل على علاقة متينة به) لتسلم الوزارة, وقد اتصل به كيم وطلب منه تطهير جهاز الدولة من الفساد, فربما أصبح زعيم الثورة السلمية, لكن ما جرى هو أن الضباط الأحرار قد سارعوا بالاستيلاء على السلطة ولم يتسن لنجيب الهلالي تنفيذ مخطط محاربة الفساد, فهل كان كيرميت روزفلت وراء ما فعله الجيش كما يدعي خصوم جمال عبد الناصر؟

لقد قال كوبلاند أن كيم عرف بأمر تنظيم الضباط الأحرار في شهر مارس 1952, أي قبل الثورة بأربعة أشهر تقريبا, ويقول كوبلاند أيضا: (انه سعى إلى الاتصال بهذا التنظيم بعد أن أدرك أن المراهنة على الجيش هي الحل الوحيد المتاح) ولأن كيم لم يبدأ ـ حسب المصدر نفسه ـ في رهانه على الجيش إلا في شهر مايو 1952 فإن الفترة التي يكون قد تم فيها الاتصال بينه وبين تنظيم الضباط الأحرار هي ما بين مايو ويوليو أي حوالي الشهرين فقط. وفي الجزء الأول من كتابه الشهير (قصة ثورة يوليو) يقول أحمد حمروش: (إن منشورات الضباط الأحرار وانتصارهم في انتخابات نادي الضباط استثارت رجال المخابرات المركزية في القاهرة, فبذلوا غاية جهدهم للتعرف عليهم واكتشاف آرائهم ومحاولة اجتذابهم) . و(كانت حلقة الاتصال مع ضابط في المخابرات المصرية تسمح طبيعة عمله بالاتصال بالملحقين العسكريين الأجانب بينما هو مرتبط بالضباط الأحرار وبجمال عبد الناصر شخصيا) . لم يذكر أحمد حمروش اسم هذا الضابط.. وربما يكون علي صبري, وهو بالمناسبة سافر قبل عام 1952 في بعثة إلى الولايات المتحدة لدراسة المخابرات الحربية, وبصفة خاصة مخابرات الطيران, وعندما عاد عين مديرا لمخابرات الطيران, وأصبح على صلة بالملحق الجوي الأمريكي في القاهرة. *** يقول الدكتور فؤاد زكريا – وهو مفكر لا أحترمه ولا أحبه- أن هيكل لم يكن قادر لوحده أبدا أن يجمع كل المعلومات الوثائقية، ويرتبها بمنتهى الدقة.. ” ولكنني كلما أمعنت الفكر في هذه الظاهرة بدا لي أنها أعقد وأوسع نطاقا من إمكانات أي فرد، بل من إمكانات أي جهاز في دولة متخلفة، وخيل إلي أننا نجد أنفسنا هنا على مستوى يكاد يصل لأجهزة المخابرات في الدول الكبرى ” ..كما يقول أنه لاحظ عرضا لمرض خطير في كتابات هيكل، ذلك أنه يستثني نفسه تماما من اللوم وكأنه كان طوال الوقت مشاهدا محايدا، أو ناصحا أمينا لا يستمع إليه أحد.. *** ويقول سيار الجميل – أستاذ التاريخ في جامعة الموصل وفي الجامعات الأردنية والإمارتية- : ..”.. في الأرشيف قضايا كثيرة لهيكل لو استخدمت استخداما عاديا فستصيب مقتلا منه.. ذلك أن جملة كبيرة من الوثائق تتضمن معلومات خطيرة عنه، و أن هناك مادة أرشيفية هائلة يمكن أن تستخدم ضد هيكل بسهولة تامة. و أن الأشخاص الذين اتهمهم هيكل كونهم من الحاقدين عليه والحاسدين له، ويعتقد الباحثون الأكاديميون بأن كلاما قاله كل من: محمد نجيب ومايلز كوبلاند وخروتشوف..لم يصدر كونهم حقدوا عليه أو حسدوه، فلقد اتهمه الرئيس محمد نجيب بالخيانة لحساب دولة أجنبية.(كتابه: كلمتي للتاريخ ).. كما أتهمه مايلز كوبلاند بالعمالة المخلصة.. كما اتهمه خروتشوف بالتهمة نفسها، وذكره بالمبالغ والشيكات التي تسلمها من وكالة المخابرات- المركزية في اجتماع كان يعقد في موسكو أمام جمال عبد الناصر، مما اضطر هيكل إلى أن يقفل راجعا إلى مصرفي اليوم الثاني من الرحلة! ويذكر حسنين كروم في كتابه مقاطع من حوار أجرته مجلة الحوادث اللبنانية مع محمد نجيب أول رئيس جمهورية لمصر اثر سقوط النظام الملكي عام 1952 والذي أبعد عن الحكم عام 1954 من قبل عبد الناصر أنه رفض أن يقابل محمد حسنين هيكل أربع مرات لأن معلومات زوده بها جهاز الاستخبارات المصرية تقول بأن هيكل هو عميل لدوائر المخابرات.. ويواصل سيار الجميل: لعل أبرز ما يمكن أن يهتم به الباحثون والدارسون في قابل الأيام: مسألة التهم التي وجهت إلى محمد حسنين هيكل من قبل أكثر من جهة وطرف، حول ارتباطه بالمخابرات المركزية الأمريكية.. والتي لم يدافع عنها الرجل دفاعا قويا! وبرغم عدم وجود مستندات قوية بيد خصومه، فقد كان عليه أن يكون أقوى مما بدا عليه.. إذ وجدته ضعيفا إزاء ذلك! فلماذا يهرب من وجه خروتشوف مثلا؟ ولماذا لم يذكر قيمة الأجور التي تسلمها من الصحف الأمريكية لقاء نشر مقالاته فيها؟ ولكن الأمر الملفت للنظر، أن هذه التهم التي حبكها خصومه ضده.. لا تختلف في شيء من الأشياء عن التهم التي كان قد نسجها هو نفسه ضد كل من أساتذته في المهنة: علي أمين ومصطفى أمين..

لقد ثارت ثائرة هيكل بطبيعة الحال، إذ كتب عدة مقالات في جريدة الأهرام وكان لم يزل رئيسا لتحريرها، وطالب السادات أن يوقف توزيع مجلة الحوادث في مصر.. ولقد زادت الحوادث من تصعيدها للموقف خصوصا وان حدة الضجة الإعلامية ضد هيكل قد لها أبعادا جديدة بعد أن نشر مايلز كوبلاند كتابه الثاني الذي قدم أدلة جديدة.. فضلا عن أن مجلة الحوادث قامت بالكشف عن معلومات مضافة مستندة إلى مصادر سوفيتية.. إذ تقول تلك ” المعلومات ” أن نيكيتا خروتشوف رئيس مجلس السوفييت الأعلى اتهم محمد حسنين هيكل أثناء عقد أحد الاجتماعات في موسكو عام 1957 وكان في وفد يرأسه جمال عبد الناصر بأنه عميل لأجهزة المخابرات الأمريكية، إذ كانت السفارة الأمريكية تزوده بمعلومات ينتقد من خلالها الاتحاد السوفييتي، وأنه تلقى مبالغ من الأموال بشيكات إبان زيارته للولايات المتحدة الأمريكية.. وينقل سيار الجميل عن جمال الشلبي في أطروحته التي أعدها في جامعة باريس (السوربون) بفرنسا عام 1995، معتمدا على حوار شخصي مع هيكل أجراه معه بالإسكندرية عام :1995 “غير أن هيكل نفى هذه المعلومات وقال أن المال الذي تلقاه كان لقاء المقالات التي نشرها في نيويورك تايمز وواشنطن بوست حول حرب كوريا، لكن خروتشوف لم يقتنع بهذه التوضيحات مما اضطر هيكل إلي مغادرة الاتحاد السوفييتي في اليوم التالي”.. كما أن هيكل نفى التهمة عنه في أكثر من كتاب له مقدما حججه ضد أولئك الذين اتهموه، وخصوصا نيكيتا خروتشوف.. ولكنه لم يرد على مايلز كوبلاند وغيره من الخصوم المصريين الذين لم يكتفوا بمقالاتهم في الصحف المصرية ضده، بل وصل الأمر بأحدهم واسمه محمد جلال كشك أن يؤلف كتابا كاملا ضد التجربة الناصرية التي يتهمهما، مركزا على هيكل بشكل خاص وعنوان الكتاب: ” ثورة يوليو الأمريكية وعلاقة عبد الناصر مع المخابرات الأمريكية “). كما أن الصحف الرسمية المصرية إبان عهد السادات كانت توجه انتقاداتها واتهاماتها لهيكل.. ووصل الأمر إلى السادات نفسه الذي وصف هيكل دون أن يذكر أسمه علنا، بل قال بأن: (لهذا الصحفي موقف مختلف من السوفييت: فهو يطالب دائما بحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية لأنه كان عميلا ذا علاقات منتظمة معها قبل عبد الناصر( الشلبي ص291- نقلا عن الأهرام 21 أبريل عام 1977) “” *** ===========

يقول سيار الجميل أن سر عقدة هيكل أنه يتوهم أنه يكشف أسرارا لم يكشفها سواه ولم يكن يعرفها غيره، و أنه صانع تاريخ لا كاتبه فقط، و أن الزعماء العرب لا دراية لهم من دون أن يوجههم محمد حسنين هيكل! وانه مستودع أسرارهم وحركاتهم وسكناتهم، وهو يعرف مخادع نومهم وتفصيلات برامجهم ومناهـج بروتوكولاتهم، لقد توضح لنا الآن عند نهايات عمر محمد حسنين هيكل ورؤية نتاجاته، مما كتبه من الأسرار والمعلومات والأفكار والأخبار والآراء التي قالها وحكاها له زعماء عديدون لم ينشرها في حياتهم، إنما أبقاها- إن كانت صحيحة كما يدعي- كي ينشرها بعد وفاتهم واحدا بعد الآخر، ومنهم: جمال عبد الناصر ومحمد رضا بهلوي، شاه إيران أنور السادات والملك الحسين بن طلال والملك الحسن الثاني وغيرهم من الزعماء والمسؤولين العرب وغير العرب.. وهو الآن، ينتظر أجل أحد من الزعماء العرب في دولة عربية كبيرة أو أكثر من دولة كي يبدأ بنشر تفصيلات وأسرار سياساته، وطبيعة علاقاته.. ثم يكرس الصفحات الطوال لتدبيج لقاءاته به، وما حكاه إليه، وما ساقه عنه.. إلي آخره من البضاعة المعهودة .. ناهيكم عن دور هيكل في رسم طريق تلك الدولة فضلا عن دوره في الكشف عن أسرار زعيمها وعلاقاته وارتباطاته وزياراته! وعليه، لماذا تمكث المعلومة الخطيرة حسب ما يراه هيكل، طويلا في أرشيفه الخاص ولا يفكر بنشرها إلا حين يكون شهودها غائبين. يضع هيكل نفسه باستمرار في مركزية الأشياء محاولا أن يضع الآخرين من حوله مهما بلغت قيمة ذلك الآخر؟ انه دوما يختارهم أو بالأحرى يلتقطهم من ذوي الكاريزمات التاريخية الباهرة.. وسرعان ما يضعهم جميعا في نقاط خلاف سياسية معه، بعد أن يجعلهم مهتمين به أشد الاهتمام وان لا عمل لديهم إلا السعي لملاقاته والتحدث إليه ساعات وساعات.. وانه يستجيب لذلك من خلال المهام الموكولة إليه، يدخل معهم في جدل مصورا إياهم كونه في مستواهم.. فيعطي لنفسه الحق في أن يجيبهم بحدة!! كما ويحرص على أن يشعر القراء أنه يعرفهم منذ زمن طويل وان ثمة ذكريات يحملها حتى عن مشتريات خاصة بهم من أحد أسواق القاهرة.. *** من أجل ذلك كله دقت أجراس الخطر داخل رأسي.. واشتعلت المصابيح الحمراء تنذر.. لماذا لم يبدأ هيكل – وكان أولي به أن يفعل- أن يبين لنا موقع الإسلام من منظومته الفكرية وموقعه في مشروع إنقاذ الأمة.. هل يعترف له بدور خارج نطاق المسلمين الفقراء؟.. بل كان عليه أن يقول لنا خاصة بعدما اتهمه الرئيس السادات و آخرون بالإلحاد، كان من حقنا عليه أن يقول لنا هل ما زال مسلما، فذلك هام لتقبل مشروعه أو لرفضه، و أعترف، أنا شخصيا، أنه مما قربه كثيرا إلى قلبي ذات يوم إجابته على سائل سأله: هل قرأت القرآن؟ فإذا به يجيب إجابة أذهلتني: تقول قرأته؟.. بل حفظته كله!!.. جزء مهم من مشروعه الفكري إذن أن يحدثنا عن منطلقاته ومرجعياته والأسس التي سنتحاسب في النهاية عليها. لا أعتقد أنني مجبر على كثير من الاعتذارات لأنني أسأل الرجل عن دينه، فقد تفضل هو نفسه بإباحة هذا، وبإبراز أهميته في التأثير على الرأي العام وعلى رأس الحكم، وذلك عندما كتب في العديد من كتبه متهما الملكة نازلي بالخيانة الزوجية والعلاقات غير الشرعية والارتداد عن الإسلام.. واتهام ابنتيها باتهامات مماثلة.. هيكل إذن يهتم بدين الشخصية العامة لانعكاساتها السياسية.. إذن.. الحديث عن الشخصية العامة لا يعتبر السؤال عن الدين كفرا يُذهب إلى النار أو إرهابا يرسل إلى جوانتانامو. دعنا الآن من باقي الاتهامات الجنسية التي لم يكتف هيكل بالرمز إليها بل ذكرها في تفصيل مقزز، كما ذكرت في مقالة سابقة ( من ذلك وعذرا للغثيان الذي سأسببه للقارئ كتابته عن أن الملك فاروق كان مصابا بالتهاب صديدي في اللثة، و أنه بسبب كراهيته لناريمان، كان يتعمد نقل العدوى إلى لثتها أثناء علاقتهما الخاصة.. وهو ما أقصده بأنه لا يمكنه إثبات ذلك ولو كان شريكهما في الفراش).. دعنا من ذلك، فالأهم هو المنهج الذي واجه به هذه الاتهامات، هل قدم الدليل؟ هل قدم الشهود؟ هل قدم الإقرار؟ بل من الأصل: هل يمكن إثبات أي من ذلك بصورة تستحق أي قدر من التقدير والاحترام.. ودعنا من الأدلة الشرعية الآن فالمسافة بعيدة بعد المشرقين.. والإجابة عن السؤال : لا.. عدا رواية يتيمه مصدر الثقة الوحيدة فيها عند هيكل أن كاتبها “خواجة”.. وهذه واحدة أخرى.. فلو أننا تناولنا ما كتبه مايلز كوبلاند .. الموظف الكبير في المخابرات المركزية الأمريكية، في كتابه الشهير: ” لعبة الأمم” والذي نفدت طبعته اللندنية الأولى في ثلاثة أيام.. لوجدنا أن اتهاماته لهيكل مستندة إلى أدلة وقرائن أقوى بمئات المرات من أدلة وقرائن هيكل حين يكتب التاريخ. إذن.. مع كل احترامنا للأستاذ إلا أننا نقرر أن قرائنه ضعيفة و أدلته مشكوك فيها ورواياته بذلك يمكن أن تكون مطعونا عليها. لكننا قبل أن نترك هذا الجزء نذكر عرضا تعليق صحافي عربي على ما كتبه هيكل عن التفاصيل الجنسية لحياة الأسرة المالكة بحجة أن ذلك كان له تأثيره البعيد على السياسة. يقول الصحافي العربي: ولماذا لم يتحدث هيكل عن الفضائح الجنسية التي كان المشير وحاشيته أبطالها، وتأثيرها على السياسة كان أفدح بكثير من تأثير والدة الملك وشقيقتيه. *** كنت أود أن يبدأ هيكل حديثه عن أمة الإسلام ببيان موقفه من الإسلام.. لكن هيكل لا يريد أن يراه على الإطلاق.. لسبب جوهري.. أدركته فجاشت مشاعري.. ذلك أن هيكل ينظر إليه كبقايا جسم جريمة.. هو فاعلها.. وكالقاضي.. كان يجب أن يستشعر حرجا يجعله يتنحى عن نظر القضية.. أقصد عن إلقاء المحاضرات.. *** ============  الموضوع الرئيسي لكتاب مايلز كوبلاند هو ثورة يوليو الأمريكية وتجنيد هيكل بواسطة المخابرات الأمريكية.. ============ ما يلز كوبلاند ليس صعلوكا إذن ولا مبتزا، إنه واحد من كبار المسئولين في المخابرات الأمريكية وقد استمرت علاقته بكل الضباط الأحرار وهيكل ومصطفي أمين لفترة طويلة. يقول إيفيلاند، وهو ضابط مخابرات أمريكي آخر، مؤيدا كوبلاند: منذ أوائل الخمسينيات جند كيم روزفيلت ومحطة السي آي إيه في القاهرة ثلاثة من الصحفيين المصريين البارزين كعملاء للمخابرات الأمريكية هم محمد حسنين هيكل والأخوان أمين.. مصطفى وعلى.. و أن عبد الناصر كان يعرف ذلك . *** ما زال التساؤل يطاردني : لماذا لم يحدد هيكل موقفه من الإسلام.. أو على الأقل دور الإسلام في الصراع.. هل نشهره؟.. هل نقتله؟؟ هل نخفيه كعوره؟؟!! ولككني أقرأ في لعبة الأمم: ” وقد بذلت المخابرات الأمريكية كل جهودها في استبعاد الإسلام عن أي سلطة، فقد أشار مايلز كوبلاند عميل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، والذي أشرف على تنفيذ كثير من الانقلابات في العالم العربي، أشار في كتابه الشهير (لعبة الأمم) إلى أنهم قرروا أن يرفع جمال عبد الناصر في مصر شعار القومية العربية على الرغم من أن الشعار الإسلامي سيعطيه مساحة جماهيرية أكبر، ولكنهم خافوا من انتشار الإسلام، كما أرادوا أن تكون القومية العربية أداة لكبح جماح التيار الإسلامي المتنامي، فحصل المراد وتم ضرب ذلك التيار في مصر وكثير من الدول العربية ضربة كبيرة.” *** لا يثق سيار الجميل بصدق روايات هيكل ولا بقوة توثيقه ويرى أن كتاباته كلها تهدف إلى هدف سياسي بغرض معين .. والغرض مرض تموت فيه الحقيقة.. يقول سيار: دعونا نتوقف عن واحد من أبرز كتب محمد حسنين هيكل وأهمها.. عنوانه “سنوات الغليان ” في جزئه الأول الذي يتضمن حالة العرب وأوضاعهم، وخصوصا في المشرق العربي أبان عقدي الخمسينيات والستينيات، وقد عالج فيه صاحبه جملة من الموضوعات الساخنة التي عايشها عندما كان هو نفسه في قلب الأحداث على عهد الرئيس جمال عبد الناصر.. وقد آليت إلا أن أقف عندما أثارتني بعض النصوص التي أوردها هيكل، وكأنه كتب الكتاب على هواه دون أي مرجعيات ومصادر تاريخية ووثائقية.. (…) في مقدمته، يسهب هيكل في الحديث عن نفسه، ولم يستطع- كعادته- إلا أن يضفي عليه هالة من النوع الذي عرفناه في بقية كتبه.. فهو يكتب في مقدمته: ” وأتذكر أن الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران دعاني يوما إلى غداء كنا على مائدته وحدنا في مطعم ليب بـ: سان جرمان، وناولني نسخة من كتابه السنبلة وحبة القمح وهو يحوي طرفا من مذكراته وخواطره.. ” (سنوات الغليان، ص  وراح يكتب عن حوار بينه وبين ميتران حول فلسفة الحرب والسلام، حتى يصل إلى أن يقول: “ثم آثرت أن أغير الموضوع وانتقل منه إلى غيره! ” (سنوات الغليان، ص 9).. نعم، إنه لوحده على مائدة فرانسوا ميتران، وأنه أهداه نسخة من كتابه، وأنه حاوره في الحرب والسلم.. ولما لم يعجب هيكل بما قاله ميتران آثر أن يغير الموضوع، وينتقل منه إلى غيره! *** ========== يقول جلال كشك في كتابه ثورة يوليو الأمريكية – دار الثقافة الجديدة ط 3 – : ” كانت التقاليد المصرية العريقة تقضى بدفن الجثة بعد أربعين يوما، ولك هاهي رمة تاريخية مر عليها أربعون عاما ويرفض البعض أن نواريها التراب أو أن يفتح ملفها السري ليعرف المصريون سر ما حاق بدولتهم وأمتهم. سر هذه المعجزة- الكارثة التي غيرت خريطة الشرق الأوسط- وحسمت الصراع العربي الإسرائيلي فيما يبدو، وكأنه الهزيمة الشاملة لمصر والعرب والانتصار الإسرائيلي الساحق في حجمه وسهولته.. ولابد أن نواجه الحقيقة.. إن كان ثمة أمل في خلاص لابد أن نقول إن عبد الناصر كان ضرورة لقيام إمبراطورية إسرائيل، ولم يحدث أن تحقق خلال سبع عشرة سنة أن انهارت دولة وتألق خصمها مثلما حدث في عهد عبد الناصر بين مصر وإسرائيل. إن الصراع بين مصر و إسرائيل لم يكن أبدا مجرد غضبة لحقوق الشعب الفلسطيني، و إن دار فترة على أرض فلسطين، إنما المواجهة الرئيسية بين مصر و إسرائيل كانت حول الشرق الأوسط، (…) وقد استطاع انقلاب يوليو أن يمنع الشعب المصري من القيام بمهمته التاريخية، وهي التصدي للاستعمار الإسرائيلي.(…).. والآن بعد أربعين سنة تبدو النتيجة شديدة الوضوح غير قابلة للمكابرة. إسرائيل أقوى دولة في الشرق الأوسط، ومصر تراجعت إلى الدرجة الرابعة بعد أن تفوقت عليها إسرائيل وتركيا وإيران. (…) إسرائيل في رعاية الولايات المتحدة وبفص صدام التي أسقطت التكليف عن دول الخليج، تتفاوض من أجل التطبيع مع العرب كلهم وبلا أي تنازل من جانبها، بل لاقتسام ثروة وماء العرب، وأخذ حصة الأسد في أسواقهم. وما كان يمكن أن يتحقق ذلك إلا بفضل ثورة يوليو وما أفرخت من ثعابين! (…) *** يقول جلال كشك في مكان آخر من نفس الكتاب أن إسرائيل لم تكن تبحث عن دولة بل عن قاعدة لإمبراطورية. *** إنني أرجو القارئ أن يلاحظ أن تعبير الإمبراطورية الإسرائيلية ، والذي لا بد روع معجبي هيكل، فاعتبروه دليلا على نفاذ بصره وسعة بصيرته، هذا التعبير بحذافيره استعمله جلال كشك قبل هيكل بعشرين عاما على الأقل، أما محتواه ومضمونه فقد كان معروفا منذ الفراعنة، وأنه، قبل قيام دولة إسرائيل، كان هناك من يقول – لعله الشيخ مصطفي صبري- أنه طوال ألف و أربعمائة عام فإن المنطقة الممتدة من الصين إلى المغرب قد تعودت أن تعيش بعاصمة مركزية واحدة، و أنه يخشى أن تكون هذه العاصمة – بعد انهيار دولة الخلافة – دولة يهودية. ولقد أدرك كل المفكرين الإسلاميين هذه الحقيقة.. وكان منهم أولئك المفكرون الذي شارك هيكل في إعدامهم.. وعلى رأسهم الشهيدين سيد قطب وعبد القادر عودة. الإمبراطورية الإسرائيلية التي تمتد خارج العالم العربي ليست إذن اكتشافا عبقريا مذهلا لهيكل، وليست حتى سرا، إنما حقيقة جاهد هو أن يطمسها نصف قرن حتى لم يعد إلى طمسها سبيل فعاد ليطرحها بصورة أخرى. بل إن هيكل نفسه يعترف أن ثورة 23 يوليو نفسها كانت جزءا من هذا التصور والتطور، تطور الإمبراطورية الأمريكية وفي بؤبؤ العين منها إسرائيل وكان هذا شديد الوضوح منذ البداية، وليس الأمر وضوحه فقط، بل وتم الاتفاق عليه، فلماذا أجل هيكل اكتشافه خمسين عاما ليبدو لنا مزهوا باكتشافه ضائقا بغبائنا. *** لقد حاولت كثيرا يا قراء أن أنقل لكم وجهة نظر جلال كشك كاملة، لكن وجهة نظره تستعصي على التلخيص. لذلك أنتهز فرصة قيام الجميل بعرض فصل من فصول ثورة يوليو لأستعين به. وقد أورده الكاتب كدليل ليس على عدم مصداقية هيكل فقط، بل على تعمده التزوير.. يقول الجميل: التاريخ البلاستيك: وقفة عند اتهامات كشك لهيكل.. كان هذا هو عنوان الفصل الأول من كتاب محمد جلال كشك الذي خصصه في الهجوم الصارخ على محمد حسنين هيكل.. وخص الفصل الأول في نقد كتاب “ملفات السويس” في طبعتيه العربية والإنجليزية، علما بأن عنوان الطبعة الإنجليزية للكتاب هو: “السويس قطع ذيل الأسد: نظرة مصرية”. ويعد جلال كشك من أقسى المهاجمين الذين تعرضوا لهيكل ، فقد وصم كشك محمد حسنين هيكل بالكذب والتزوير والاستهتار والتهريج (المرجع نفسه، ص 37- 38)الكتاب بل ووصل في هجومه عليه ليصفه بالعمالة والخيانة والمأجورية والتجسس (المرجع نفسه، فصول الكتاب. يقول الجميل أنه راجع بدقة مقارنات جلال كشك، و أنه يشهد بأنها كلها صحيحة.. ملحوظة: ولعل القارئ يذكر ما نشرته منذ شهور، عندما تعرضت لكون لإصلاح الزراعي هو فكرة أمريكية، ألح بها الرئيس الأمريكي روزفيلت على الملك فاروق منذ عام 1945. وساعدني صديقي الأستاذ محمد طاهر في كندا في العثور على نسخة من الطبعة الإنجليزية كي أتأكد بنفسي من تعمد هيكل للتدليس.. ولقد تأكدت!! انتهت الملحوظة. نعود إلى سيار الجميل في قراءته لكتاب جلال كشك: ثورة يوليو الأمريكية:” 1. الطبعة العربية من كتاب ” ملفات السويس “- يقول كشك- ” هي التي سقطت منها وقائع وحقائق في غاية الأهمية، وأنها طالت بشقشقة اللسان والتهريج ببطولات كاذبة استحى هو أن يعرضها للقارئ الأجنبي، أو أخطر ناشرة الإنجليزي إلى حذفها تمسكا بشرف الكلمة، واحتراما لهذا القارئ الأجنبي.. الذي كان عند حسن ظنهما فاستقبل هذه الطبعة ببرود لم يجابه به أي كتاب لهيكل ذاته. يكتب هيكل في الطبعة العربية من ملفات السويس عن مجموعة من الناشرين الإنجليز والفرنسيين والأمريكان والألمان واليابانيين يطالبونه بكتاب عن السويس.. وهذا ما كرره هيكل في مقدمة كتاب قصة السويس (بالعربية)، وسنراه يكرره في مقدمة كتاب حرب الخليج (بالعربية).. أما في الطبعة الإنجليزية، فلا نجد فيها هكذا كلام وادعاءات .. لماذا؟ إن ذلك ببساطة هو جزء من صناعة دعائية واضحة للمؤلف هيكل بنفسه عن نفسه لترويج نفسه عربيا.. وقد نجح كثيرا في مهمته هذه، إذ كان معظم القراء العرب وما زالوا يصدقون ما يكتبه هيكل وما يروجه عن نفسه بنفسه.

2. لقد سجل الناقد على هيكل بعد مقارنته بين الطبعتين من ” الكتاب مسألة تشويه هيكل لوثيقة روزفلت والتي أرسلها إلي الملك فاروق، إذ حذف من الطبعة العربية جملة خطيرة جدا تقول: ” واقترح الرئيس الأمريكي على ملك غير متجاوب، اقترح تقسيم الملكيات الكبيرة في مصر وتسليمها للفلاحين لزراعتها (وكلمة الفلاحين بالأحرف اللاتينية إذ ظهرت بشكل Fellahin) ( ) السويس: قطع ذيل الأسد وقارن ذلك مع الطبعة العربية التي حذفت منها الفقرة كاملة، لا لسبب إلا لأن القارئ العربي سيعلم بأن مشروع الإصلاح الزراعي هو أصلا مطلب أمريكي منذ 13 فبراير / شباط 1945، أي قبل ثورة يوليو المصرية بسبع سنوات!

3. تشويه هيكل قضية الأمة العربية في صراعها الاستراتيجي ضد الصهيونية، واعتباره في النسخة الإنجليزية ” قطع ذيل الأسد ” بأن إسرائيل خاضت حربا ضد بريطانيا وعملاء بريطانيا من الحكام العرب وان الإنجليز أرادوا الدخول المصري في حرب فلسطين لحرف أنظار المصريين عن النزاع معهم، وكان في وسع الإنجليز الاعتماد أبدا في الطبعة العربية الموسعة. أما هذا الكلام الذي كتبه هيكل، فما هو إلا تشويه متعمد لطبيعة الصراع المبدئي بين العرب والصهاينة.

4. وبصدد وحدة وادي النيل، نرى هيكل يقول في كتابه ” قطع ذيل الأسد ” (بالإنجليزية): ” مسألة السودان أو ما يسمى بوحدة وادي النيل لعبت دورا هاما في مفاوضات ما بعد الحرب، فقد كان مفهوما أنها قضية عزيزة على قلب الملك فاروق، الأمر الذي لا يستطيع أحد من وزرائه تجاهله. لكن عندما اختفت الملكية أصبح الطريق سالكا للسودان لكي يستقل عن كل من مصر وبريطانيا ” (قطع ذيل الأسد) إلا أن هذا الكلام ينافي الحقيقة التاريخية، فلقد صوت السودانيون بأغلبية ساحقة مع وحدة وادي النيل في أول انتخابات حرة تشهدها بلادهم. وأن أول خطاب أذاعه محمد نجيب بصوته كان موجها إلي : “إخواني أبناء وادي النيل “. وان البرلمان المصري على امتداد عهده شهد مشروعية وحدة وادي النيل (ثورة يوليو)..

5. ونشهد قراءة النص التالي في الطبعة الإنجليزية ” قطع ذيل الأسد ” والمفتقد من الطبعة العربية، إذ يقول: ” كان ناصر وصحبه يتطلعون بأمل للأمريكيين، لم يكن عالم اتصال مباشر سابق مع الأمريكيين ” (قطع ذيل..، ص 33). ونسأل أيضا: لماذا لم نجد هذه “المعلومة” فعلا في الطبعة العربية “ملفات السويس، وإذا لم يكن هناك ثمة اتصال مباشر سابق.. معنى ذلك أن هناك اتصال غير مباشر سابق! علما بأن هيكل نفسه كتب قبل عشر سنوات من نشره هذا الكلام، وبالذات في كتابه “قصة السويس “، أي في سنة 1976 كتب يقول: لم يكن هناك اتصال بين الثورة (1952) والولايات المتحدة قبل ليلة 23 يوليو ” (قصة السويس، ص 68). في حين يغير النص في طبعة سنة 1986 المزيدة والمنقحة، ليقول: لم يكن لهم اتصال مباشر مع الأمريكيين (قطع ذيل الأسد، ص 33).

6. عندما يتحدث انتوني ايدن وزير خارجية بريطانيا عن ذكرياته مع الملك فاروق وباشوات مصر.. فان هيكل يخفي النص كاملا في الطبعة العربية ” ملفات السويس “، في حين ينشره كاملا في الطبعة الإنجليزية “قطع ذيل الأسد “، لماذا؟ لأن نص كلام إيدن يمتلأ بالكراهية للملك والاستصغار بمصطفى النحاس وتحذير ساسة مصر القدماء. إذ يقول انتوني ايدن بحكم معرفته بحكام مصر السابقين من طراز فاروق والنحاس، فان الثورة لم تفاجئه، وأنه طالما حذر السياسيين القدامى من اللعب بالنار بإثارة مشاعر الجماهير بالدعاية ، وكان واضحا أن هذا تحذير موجه للجدد أيضا ” (قطع ذيل..، ص 64).

7. في الطبعة العربية، يكتب هيكل بأن الولايات المتحدة هي المتبنية لحلف بغداد، وكانت مصممة على ضم مصر إليه، ولكن بسبب مقاومة مصر قررت عزلها فترة حتى “تستبعد مصر وتأثيرها عن الموضوع كله حتى يستقر رأيها على ما سوف تفعله، وسوف تجد نفسها (أي: مصر في النهاية مرغمة على اللحاق بالآخرين، وإلا وجدت نفسها معزولة” (ملفات السويس، ص 360). أما في الطبعة الإنجليزية، فلقد أقتصر هيكل على أن يقول: ” أكد الأمريكيون لعبد الناصر أنه لا نية لديهم في الانضمام لحلف بغداد ” (قطع ذيل الأسد، ص71).

8. ثمة انتقادات ومقارنات وتعليقات وملاحظات دقيقة أخرى سيجدها القارئ في الفصل الأول الموسوم: التاريخ البلاستيك وهيكل في كتاب ” ثورة يوليو.. ” لمحمد جلال كشك، وجميعها صحيحة بعد مطابقة الطبعات العربية من “ملفات السويس ” بالطبعة الإنجليزية من ” قطع ذيل الأسد ” ويستطرد سيار الجميل: وبرغم الأسلوب السياسي الذي هاجم فيه محمد جلال كشك عدوه اللدود محمد حسنين هيكل، واختلافي مع اللغة التي استخدمها كشك في هجومه على هيكل، في استخدام الأسلوب السياسي ضده، إلا أن في كتاب ” ثورة يوليو الأمريكية.. ” إدانات “واضحة ومقارنات صحيحة لا حصر لها في المعلومات التي سجلها المؤلف على كتب هيكل، وان كشك قد وثق جملة كبيرة من مقارناته التي سيستخدمها الباحثون في نقد هيكل بمتابعاتهم عنه مستقبلا.. علما بأن هيكل لم يرد حتى يومنا هذا على اتهامات كشك وغيره ، وهذا ما يضعف من كتابات الرجل، خصوصا وان الاتهامات لم تكن قليلة، فلقد بلغت عدد صفحات كتاب كشك (645) صفحة. ومن يقرأ كتاب محمد جلال كشك سيقف جائرا جدا ليست إزاء رجل اسمه محمد حسنين هيكل، بل إزاء جملة من الأسرار التاريخية في حياة العرب إبان النصف الثاني من القرن العشرين.. والتي اعتقد أن ألغازها ستحلها الأجيال العربية القادمة في القرن الحادي والعشرين. ***

 

هل كان الدعم الامريكي للضباط الاحرار ضد الملك فاروق متابعة لسايكس بيكو ام انه تقاطع سياسي

سبتمبر 18, 2012

 من كان  يتلاعب  بمن ؟؟؟

                        هل  كان  الدعم الامريكي للضباط  الاحرار ضد  الملك فاروق  متابعة  لسايكس  بيكو  ام  انه  تقاطع  سياسي , انتهىبكامب  ديفد ,وماذا عن  وساطة  هيكل التي  ينكرها بين  المخابرات  الاميركية  وعبد  الناصر  قبل الثورة ؟؟؟؟  اين الحقيقة                                  

 

كانت الولايات  المتحدة  وبريطانيا  قد  قررتا  منذ  اكتوبر  1951 ان  فاروق  يجب  ان يذهب  وكانت  توجد  ايحات  بان علاقة  مستترة   خفية  بين  مسؤلي  المخابرات  الاميركية  والضباط  الاحرار .

 

وكان  الهدف  الاميركي  انهاء  القتال  في  فلسطين  عن  طريق  صلح  بين  مصر  واسرائيل .

واحباط  اي  خطة  تكون لدى  مصر لشن  حرب  ثانية  ,وكان  اخلاص فاروق  للقضية  الفسطينية  ,  ورفضه  ايه  رشوةلتخلي  عنها  هو  عقبة  كبيرة  امام  الامريكان  واسرائيل  ولا  بد

 لهم من تذليلها  .

 

وكان  حيدر باشا  وعصبة  القصر  بعزلهم  الملك  عن الشباب  االاحرار  4قد  هيؤا  لوزارة  الخارجية  الاميركية  موقفا  جاهزا  للاستغلال .

وفي  هذا  الصدد فان  الدور  الذي  قام  به  صحفي  شاب  يدعى  ذكي حسنين  هيكل  الذي  تدرب  في  الجامعة  الاميركية  بالقاهرة  يتخذ  اهمية  خاصة  وقد  ذكر  ما يلكوبلاند  ,  العميل  السابق  لوكالة  المخابرات  المركزية  الاميركية  صراحة  في  كتابه  (( لعبة  الامم ))  (  ان بيل  ليلاند  كبير  المسئولين السياسين بالسفارة  الاميركية  ,  اصبح  على  علاقة  ودية  لاول  مرة  مع  ضباط  عبد  الناصر  الاحرار  عن  طريق  محمد  حسنيني هيكل ))

ومن  المفترض  ان  حسنين  هيكل قام  بدور  بارز  كحلقة  وصل  بين  الاميركيين  والضباط  المصرين  في  الشهور  التي  ادت الى  تنازل  الملك  عن العرش .

وقد  نفى  هيكل  مزاعم  كوبلاند  وقال انه  لم  يتورط  قط  في  مثل  هذه المسائل .

ولكنني  ارى  شخصيا  بعد  تصريحاته  التي  تخدم مصالح  النظام  السوري وايران  اليوم  انه  كان  متورطا  فعلا  في  هذه القضية .

 

واريد  الاشارة الى  موت القائمقام احمد  عبد  العزيز  الذي  قتل بيد  حارس  مصري  في  فلسطين  في ظروف  غامضة  باطلاق  النارعليه  وكان  من احد  المؤسسين الاصليين لحركة  الضباط  الاحرار (( فهل  سرقت  حركة الضباط   الاحرار الاصليةلتصبح انقلابا  عسكريا  ))ومن  هنا ممكن  ان  نجعل  مقارنة بين  هذه  الحركة وبين قتل قائد  الثورة الليبية  العسكري ضو  الجدك     وتهميش  ابو  غزالة  سابقابرغبة  امريكية,  وهذا الرجل  كان  من منتقدي  ادارة  حيدر  للحرب  وخطرا  على الامريكان ولا  زال  المصريين  الى  اليوم  يعتقدون بقتله  عمدا ومما يثير  الدهشة  لماذا  ارسل  كيرمت  روزفلت  الى  القاهرة  في  يناير  عام 1952بواسطة  الن  دلاس باوامر  من الجنرال  بيدل  سميث  . كما  كان  هنلك عملاء اخرين  لوكالة  المخابرات المركزية الاميركية  مثل  مايلز كوبلاند  وبات ايتشلبرجر  يجعل  المشروع  كله  مثيرا للشبهات واهمه  وصول  (( فرقة هجوم )) تابعة  لوكالة  المخابرات  المركزية الاميركيةالى  القاهرة

وبعدها  كشف  المؤلف جون  رانيلاغ  نقلا  عن كيرميت روزفيلت  فيما  يتعلق  بمشاركته  النشيطة  في ايران ,  حيث  ساعد  في  الاطاحة  بالدكتور  مصدق  عام 1953  قوله  ان  هذه العملية  نجحت لان  ارادة الشعب  واغلب  الجيش  كانو يريدون نفس  الشيئ  الذي فعلناه  .

 

وقد  اكد  رانيلاغ  ان  عبد  الناصر  كان يحظى  بمساندة  من  وكالة  المخابرات  المركزية الاميركية للوصول الى  السلطة وقد  قام  كيرميت  روزفلت  بنصح  وتمويل  زعماء  الانقلاب  بطريقة  سرية  ضد  السياسة  البريطانية في  مصر  التي  كانت  لا  تزال  تريد  بقاء  فاروق

وللوصول  الى  هذه المعلومات  مفصلة  فهي  موجودة في  كتاب  مايلزكوبلاند ((لعبة  الامم))

وتسربت معلومات  عن 12  مليون  دولار  اعطت للواء  محمد  نجيب  من الامريكان  وقد  حصل  عبد  الناصر على  جزء  منها بحجة  بناء  برج القاهرة

والذي  سماه  عبد  الناصر  وزملاءه (( نصب  روزفلت ))

 

ثم  بعد  لدينا  ان  الجنرال فارمباخر  احضر  الى  مصر  بواسطة  جيمس ه كريتشفيلد  احد  عملاء  وكالة المخابرات  المركزية الاميركية في  المانيا ومثل  هذا  النقل  لا  بد  ان يوافق  عليه  الجنرال  جيهلن  الرئيس  السابق  لمخابرات الجيش  الالماني وكان لهذا الجنرال  اتصالات  وطيدة  مع  اجهزة المخابرات  الاسرائيلية   كما  يشهد  على دوره  في  المساعدة  على  غرس  الجاسوس  الاسرائيلي  فولفجانج لونس  في  القاهرة .

 

واسئلة  هامة

1 -  كيف  اكتشف  الامريكان  وجود  الجنرال  الالماني  شميت  المحاط  بالسرية الذي  جلبه  فاروق لبناء  جيش  مصري  قوي  ليثار به  من خسارته في  فلسطين

2- ولماذا  يتم  طلب  جنرال  الماني  بديل  مرتبط  بجيهلن  بعد  كشف  موضوع شمث وهل  جلب  فارمب  باخر  مستشارا فقط

3-هنا بدات  تصعد  العمليات ضد فاروق   وما كان  وراء ارسال  كيرميت  روزفيلت  الى  القاهرة  وما  كانت تعليماته  وما  هو  دور  السفير  كافري  في  السفارة  الامريكية   كل  هولاء  ساعدو  ضد  فاروق

 

 

4- ماهو  الجدول الزمني الذي كان بين فاروق  وكيرمت  روزفيلت  منذ  لقائهم  الاول  السري في  قبرص

 

من ذلك  الزمن الى  اليوم  لم  يجب  احد  عن هذه الاسئلة  وربما ضاعات  هذه  الاوراق  تحت غبار  الزمن  والاحداث

 

يشير  مايلز  كوبلاند  في  كتابه  لعبة  الامم  ان  الراس  المخطط للثورة المصرية  ضد  فاروق  هي  المخابرات المركزية الاميركية وان  البريطانيين  ايضا  هزمو  في  هذه المعركة

 

وهنلك اراء  تشير  ان  الضباط  الاحرار  خافو  من  تحرك  بريطاني  في  قناة  السويس  قريب  منهم  قد  يتحرك  لمصلحة  فاروق  فاعتمدو  الاميركان  كحماية  لهم ((  تقاطع سياسي ))

 

وهنلك  حقيقة  جوهرية  واضحة  كان  كيرمت  روزفيلت  وكافري  سفير  امريكايطمحون لتحقيق    سلام  بين مصر  واسرائيل والملك ضده  فكان لا  بد  من التعبئة ضد  الملك

 

وقد  نفى  فيما بعد  صبري رئيس  مخابرات السلاح  الجوي المصري  اي  علاقة  للضباط  الاحرار  بالامريكان

 

وفي  النهاية  اعتبر الامريكان  نجاح  الثورة  ضد  الملك  هو  انتصار  لهم  ايضا 

وقد  مضى  كافري  بعدها يشير الى  الضباط  الاحرار  بكلمة  اولادي في  حين  ان ليكلاند  وهو  مسول  سياسي  كبير  بالسفارة  استمر  يشير  الى  الضباط  الاحرار  في  محادثاته  ب((   نحن))كانما  هو   واحد  منهم

 

وقد  صرح  احد  العملاء  الامريكان  في  بيت  الاميرة  فائزة  بانه  تدرب  في احد  مراكز الوكالة  في  الولايات المتحدة على  تنظيم  ثورة في دول  الشرق  الاوسط

 

 

 

لماذا  دعمت  امريكا  ثورة  الضباط  الاحرار  ؟؟؟

 

ان  تعاون  فاروق مع  عبد  الرحمن  عزام  باشا  لايجاد  شكل  جديد للوحدة العربية على اساس  دول  فيدرالية  عظمى 

والاعتماد  على  الالمان  في  تشكيل  جيش  عربي  من مليون  مقاتل  في  زمن فاروق  وانشاء  سلاح  جوي  من  الفي  طائرة  وان  النجاح  الجزئي  او الكلي  لهذه  الفكرة   يشكل  خطرا  على  بقاء  اسرائيل  ومصالح  اميركا .

 

ثم  ان استمرار  الصراع  مع  اسرائيل سيدعم  الخطر  الشيوعي  براي  الامريكان

 

وكان  الهدف  ابرام صلح  مع  مصر  واسرائيل   وفاروق كان  ضد  هذا  وقد  جربو  ان  ينظمو مع فاروق  لقاء  سري  في  فرنسا  وتقديم  عرض  دعم  مالي  ولكن فاروق اعتبره  رشوة  ورفضه  وفشلت  معه  كل  المحاولات  لتحطيم  ولاءه  للقضية  الفلسطينية  والبديل  الوحيد  لديهم  كان  هو  التحريض  على  الثورة  ضده 

 

رحيل  فاروق

 

في  عصر ذلك اليوم  توجه السفير الامريكي  كافري  بصحبة  انور  السادات  وبوب  سيمبسون لحضور  رحيل  الملك  فاروق 

وسال  كافري ((  حسنا  يا قائمقام  هل  ستبرمون صلحا  مع  اسرائيل  الان ))

فاجاب انور  السادات  (( سوف  نفعل  ذلك  بمجرد  تطهير  الفساد ))  وقد فعل  ذلك بعد  ثلاثين  عاما

 

 

وهل طهرت  ثورة  الضبابط  الاحرار  بقيادة  عبد  الناصر  الفساد ام  اتت باسواء دكتاتورية  في  العالم  العربي ولا  انسى ان  صالح  والقذافي هم  من رعايا  عبد  الناصر    ا

مقالة > صفحات مجهولة من تاريخ العلاقات السورية الأمريكية

سبتمبر 18, 2012

     مقالة > صفحات مجهولة من تاريخ العلاقات السورية الأمريكية

صفحات مجهولة من تاريخ العلاقات السورية الأمريكية (1) (1865-1970م)

محمد فاروق الإمام moh2008_almam@yahoo.com كانت سورية على الدوام بطبيعة موقعها الإستراتيجي والحضارات التي تعاقبت على أرضها وإطلالتها على البحر المتوسط، والثروات الطبيعية الهائلة الدفينة في باطن أرضها، وديناميكية شعبها المبدع الخلاق، المتنوع الأعراق والأديان والمذاهب والمعتقدات واللغات، والتسامح والتعايش السلمي الفريد بينها، محط أنظار كثير من دول العالم وأطماعها منذ فجر التاريخ وإلى اليوم، الذي باتت فيه الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة الأعظم التي تستفرد بقيادة العالم وتفرض الهيمنة على معظم دول هذا العالم كبيرها وصغيرها بما تملكه من قوة عسكرية فتاكة، واقتصاد متين وقوي – رغم ما يعتريه من مشاكل – وتتحكم بمقادير العالم ومصائر شعوبه مشرقه ومغربه وتقرر ما تريد عبر الأمم المتحدة ومجلس الأمن الذي تهيمن عليه، وتصدر القوانين من مجالسها التشريعية لتغدو قوانين يُعمل بها في كل العالم، وكانت سورية على الدوام عصية على الولايات المتحدة منذ فجر استقلالها، وهي ترفض بإباء وشمم وصايتها ونفوذها على أرضها أو الارتباط بأحلافها، فهل ستظل سورية بنظامها الشمولي بعيداً عن أي لون من ألوان الوحدة الوطنية الصحيحة والقوية التي تمثل كل أطياف النسيج المجتمعي السوري بأعراقه ومعتقداته وأديانه ومذاهبه عصية على الولايات المتحدة ومؤامراتها؟! وإننا إذ نتمنى ذلك وننشد، نستعرض بإيجاز تاريخ العلاقات السورية الأمريكية منذ عام 1865 وحتى عام 1970م. كان بداية تدخل الولايات المتحدة في سورية عام 1865م، حيث بدأت بإرسال البعثات التبشيرية الإنجيلية وفتح المدارس في بعض المناطق السورية النائية، وأغرت السكان كي يبعثوا بأولادهم إليها دون أي مقابل، وبعد سقوط الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى التي بدأت عام 1914م وانتهت بانتصار الحلفاء عام 1944م، قررت عصبة الأمم الانتداب على منطقة الهلال الخصيب التي قسمت وفق اتفاقية (سايكس – بيكو) بين فرنسا وبريطانيا، وقد بعثت عصبة الأمم لجنة أمريكية سميت (لجنة كراين) عام 1920م للتعرف على رغبات السكان، على أساس اختيارهم للدولة المنتدبة التي يفضلونها على غيرها، وقد طالبت كل العرائض التي قدمت إلى اللجنة بالاستقلال النهائي ورفض اتفاقية (سايكس – بيكو)، وإذا لم يكن هناك بد من الانتداب، فقد فضل السكان الولايات المتحدة على غيرها من الدول باعتبارها صاحبة رسالة في العالم تستند على وحدانية البشر وريادة دورها العالمي، ولها تجارب في ذلك، فقد استقلت عن بريطانيا ووحدت أراضيها، وتقدمت في جميع العلوم، وأصبحت من أغنى دول العالم, فعشية الحرب العالمية الأولى كان دخلها يساوي دخل بقية دول العالم مجتمعة، وإن لم يكن فلا بأس من انتداب إنكلترا، والرفض التام لأن تكون الحماية فرنسية. لكن دخول الفرنسيين السريع إلى دمشق إثر معركة ميسلون، وقضائهم على استقلال سورية، وإبعادهم الملك فيصل عنها، كان له أثره في نفسية الشعب السوري الذي كان يحبذ تدخل الولايات المتحدة دون باقي الدول الأوروبية، وقد سمع بإعلان الرئيس (ولسون) ومبادئه الأربعة عشر، التي أنصف بها كل الشعوب وتمنى لها الحرية والاستقلال وتقرير المصير. ولدى دخول الولايات المتحدة الحرب إلى جانب الحلفاء ضد دول المحور، أيد الكثير من السياسيين السوريين، ومنهم الرئيس شكري القوتلي، الحرب على المحور، بل وأعلن الرئيس القوتلي الحرب على المحور عام 1945م باسم سورية ولبنان، وكان هذا الإعلان سبباً في دخولها مؤتمر سان فرنسيسكو عام 1945م، والمشاركة في تأسيس هيئة الأمم المتحدة، حيث أيدت الولايات المتحدة خروج القوات البريطانية والفرنسية عن سورية، مما كان له تأثيراً إيجابياً على الشعب السوري تجاه الولايات المتحدة الأمريكية. وبعد خروج القوات الفرنسية والبريطانية من سورية في نيسان عام 1946م، رفض الرئيس شكري القوتلي (اتفاقية التابلاين) التي تسمح بمرور النفط السعودي عبر الأراضي السورية إلى البحر المتوسط، الذي تملكه وتديره شركة (أرامكو، الأمريكية – السعودية)، كما رفض قرار الهدنة بين الدول العربية وإسرائيل الذي أصدرته الأمم المتحدة، وسلك مسلكاً متشدداً تجاه إسرائيل برفضه إجراء أية تسوية بالنسبة للاجئين الفلسطينيين، وطالب بلواء الاسكندرونة السوري الذي ضُم إلى تركيا أيام الانتداب الفرنسي. أمريكا – بقيادة الرئيس (هاري ترومان) – من جهتها كانت تنظر إلى سورية، داخل إطار إستراتيجيتها الإقليمية، بوصفها تمثل قلب الشرق الأوسط، ومرور خطوط أنابيب النفط في أراضيها، وطرقها الجوية الإستراتيجية، وضخامة كمية النفط والغاز فيها، إضافة للموارد الأخرى، وأهمية الاحتكارات الأمريكية فيها، ودورها الرئيسي في الأزمات السياسية بسبب موقعها كبوابة لشرق البحر المتوسط، ونشاطها الكبير حكومة وشعباً في الشؤون السياسية والثقافية للعالم العربي، فكانت المشكلات التي نتجت عن احتلال فلسطين، مثل مشكلات ترسيم الحدود، وموقفها من اللاجئين فيها منذ عام 1947م، قد قادت الولايات المتحدة إلى التدخل لتنصيب ديكتاتور أطلقت عليه اسم (ديكتاتور جمهورية الموز” ، وسمة هذا الديكتاتور بحسب رأي (ديفيد وليش) هي عداؤه للشيوعية، ورغبته بالسلام مع إسرائيل، ويحقق مصالحها الاقتصادية، وكان الجنرال (حسني الزعيم) هو الرجل المطلوب الذي يمكن أن تعتمد عليه أمريكا في تنفيذ أجندتها في المنطقة. فقام الزعيم بانقلابه المدبر ليلة 30 آذار عام 1949ممبتدئاً سلسلة الانقلابات التي كانت السبب المباشر لضياع فلسطين، مستغلاً تذمر الناس من النكبة التي حلت في فلسطين، ونقمة الناس على الجيش السوري الذي لم يقم بواجبه الأكمل تجاه فلسطين، والفساد الذي كان يعشعش بين قياداته، والتي كشفها النائب فيصل العسلي وطالب بمحاكمة الضباط الفاسدين في الجيش وعلى رأسهم حسني الزعيم. وفضَّ الزعيم فور نجاح انقلابه البرلمان وقبض على زمام الدولة، واعتقل قادة الأحزاب والسياسيين، ولاحق الوطنيين وكل الذين رفضوا التعاون معه، وتلقب بالمشير. وألف وزارة ودعا إلى انتخابه رئيساً للجمهورية.. فانتخبه الناس خوفاً في 26 حزيران عام 1949، وراح يتمثل في حكمه، بغرور وصلف وتجبر، نابليون وأتاتورك وهتلر. وهكذا نجحت أمريكا في تنصيب رجلها حسني الزعيم حاكماً على سورية ، فلبى سريعاً ما أرادته منه، فعمل على ما يلي: 1-       عقد اتفاقية الهدنة مع إسرائيل. 2-       القبول بالمساعدات الأمريكية التي رفضها شكري القوتلي. 3-       تحسين العلاقات مع تركيا حليفة الغرب. 4-       القضاء على الحياة الديمقراطية والدستورية في سورية. 5-   التصديق على امتياز شركة أرامكو القاضي بأن تقوم شركة التايلاين بنقل النفط السعودي إلى البحر المتوسط عبر سورية بشروط الشركة. وهذا ما أكده مسؤول المخابرات الأمريكية السي أي إيه في دمشق (مايلز كوبلاند) في كتابه (لعبة الأمم) بقوله: (انتهينا إلى نتيجتين بخصوص سورية، فهي مقبلة إما على ثورة دموية مسلحة يقودها الانتهازيون الاشتراكيون، أو حركة عسكرية بدعم سري منا، وبالطبع كنا مع خيارنا، وكان انقلاب الزعيم من إعدادنا وتنظيمنا، وقد حافظ الانقلاب كما رسمنا له، على صيغة سورية بحتة أمام الجميع). وبالفعل قامت المخابرات الأمريكية بالتخطيط لهذا الانقلاب في السفارة الأمريكية في دمشق، وتحت توجيهها، ثم قتلته بواسطة سامي الحناوي بعد أن تمرد على أوامرها، كما كان حسني الزعيم على علاقة جيدة مع الملحق العسكري الأمريكي قبيل الانقلاب، وعشية الانقلاب طاف حسني الزعيم مع السفير الأمريكي في شوارع دمشق على متن سيارة مكشوفة، إضافة لعلاقته بالسي أي إيه، وقد برر (مايلز كوبلاند) هذا الانقلاب بأنه كان ضرورياً من أجل الديمقراطية في سورية (هذه هي الديمقراطية التي يريدها لنا الغرب!!) وقررت الولايات المتحدة وحلفاءها فرنسا وبريطانيا عدم بيع السلاح لسورية قبيل حرب عام 1948م، لإدراكهم بأن سورية يمكن أن تلعب دوراً فاعلا في إفشال مخططات الغرب، وتحول دون استقرار المنطقة وتهديد أمن إسرائيل.   صفحات مجهولة من تاريخ العلاقات الأمريكية السورية(2) 1865-1970م محمد فاروق الإمام أطاح الجنرال سامي الحناوي فجر الرابع عشر من آب عام 1949 برجل أمريكا (أي بعد أقل من خمسة أشهر من انقلابه)، وسلم المدنيين الحكم وأعاد الجيش إلى ثكناته، وأشرف هو بنفسه على سياسة الحكومة، وناوأ الولايات المتحدة وسعى إلى إفشال مخططاتها في سورية، وسعى لإقامة وحدة بين سورية والعراق، فعملت أمريكا على استخدام عملائها لإيقاف نهجه باعتباره مؤيداً لمشروع الهلال الخصيب، وتسخيره الجيش لتحقيق هذا المطلب الشعبي، بعد فوز حزب الشعب بأغلبية مقاعد الجمعية التأسيسية، وهذا ما أكده وزير خارجية الولايات المتحدة (دين أشيسون). ونجحت الولايات المتحدة مجدداً بالإطاحة بخصمها اللدود سامي الحناوي، ودفعت بالجنرال أديب الشيشكلي لينفذ انقلابه الأول على الحناوي في 19 كانون الأول عام 1949 (أي بعد انقلاب الحناوي بنحو ثلاثة أشهر) ليكون حاكماً لسورية، وكان هذا على علاقة بـ(مايلز كوبلاند)، فكان انقلابه الأول في مصلحة الولايات المتحدة، وقد أكد على استعداده لقبول السلام مع إسرائيل، وتوطين اللاجئين الفلسطينيين في سورية، والتفاوض لإجراء اتفاقية دفاع مشترك مع تركيا، والسعي للتوصل إلى اتفاقية مع الولايات المتحدة، بشأن المساعدات العسكرية، بعد أن رفض الرئيس هاشم الأتاسي مشروع النقطة الرابعة الذي أطلقه الرئيس الأمريكي (هاري ترومان) ومفاده: (إمداد الدول الأقل نمواً بالمساعدات التكنولوجية، والعسكرية وفي إطار دعم هذه الدول وتقويتها اقتصادياً، لتتمكن من مواجهة واستئصال النفوذ السوفياتي الشيوعي)، إضافة لرفض هاشم الأتاسي الاشتراك في مشروع القيادة الشرق أوسطية التي لمحت إليه الدول الغربية. وعندما قامت الجماهير السورية بالتظاهر تنديداً بالعدوان الأمريكي على كوريا عام 1950م، أقدم الشيشكلي على حل الأحزاب السياسية، وشن حملة اعتقالات ضد كل معارضيه ومعارضي سياسته. كما أن الولايات المتحدة قد أصدرت في 29 أيار عام 1950م، بالاتفاق مع بريطانيا وفرنسا الإعلان الثلاثي الذي تضمن تعهد هذه الدول الثلاثة بتأمين الوجود الإسرائيلي، وبتحقيق التوازن في سباق التسلح بين الدول العربية من جهة، وإسرائيل من الجهة المقابلة، والتعهد بالتصدي لأي محاولة لتعديل الوضع القائم (تعديل إتفاقية سايكس – بيكو) أو تغيير في الحدود التي أرستها اتفاقية الهدنة بين العرب وإسرائيل عام 1949م، وقد زاد أعداد رجال السفارة الأمريكية في دمشق عقب الانقلاب الأول للشيشكلي، كما زاد عدد رجال الأعمال الأمريكيين في سورية، ووقعت سورية عدداً من الاتفاقيات التجارية مع الشركات الأمريكية مثل شركة باكتيل، وشركة نفط العراق البريطانية. وعندما شكل معروف الدواليبي في تشرين الثاني عام 1951م حكومة أعلنت أنها ستتبنى الحياد، وستشتري السلاح من الدول الشيوعية لكسر الاحتكار الغربي، ومعارضة تدخل الجيش في السياسة، وأن رئيس الوزراء نفسه سيتولى وزارة الدفاع إضافة لرئاسة الحكومة، ونادت بالإصلاحات، كما رفضت المساعدات الأمريكية المشروطة بتوطين مليون فلسطيني في سورية، وتفضيلها للسوفييت على الأمريكان إن تعلق الأمر بمسألة اللاجئين وبالتنازلات لإسرائيل، وهذا أدى إلى استياء الولايات المتحدة التي وصفت رئيس الحكومة بأنه أكبر زعيم عربي معاد للأمريكان، ولهذا السبب، دفعت الشيشكلي لتنفيذ انقلابه الثاني على الحكومة المدنية برئاسة عدوها الشيخ معروف الدواليبي في 31 تشرين الثاني عام 1951 وجاء تأييد أمريكا لأديب الشيشكلي في انقلابه الثاني بعد 24 ساعة من تشكيل حكومة الدواليبي، حيث اتهم الشيشكلي حزب الشعب بالعمل لبيع سورية وتخريب جيشها وإعادة الملكية، وسلم الشيشكلي السلطتين التشريعية والتنفيذية للزعيم فوزي سلو، على أن يساعده الأمناء العامون بدلاً من الوزراء، وبعد برهة من الزمن رشح نفسه للرئاسة، وفق استفتاء صوري في 9 تموز عام 1953م وفاز في 11 تموز عام 1953م. وكان أول المهنئين له السفير الأمريكي في دمشق، ثم قام الشيشكلي بإجراء انتخابات تشريعية في 9 تشرين الأول عام 1953م فازت فيها (حركة التحرير) – الحزب الذي شكله الشيشكلي -  بمعظم مقاعد البرلمان، أي بـ 72 مقعد من أصل 82 مقعد، ومقعد واحد فقط للحزب القومي السوري، وتسعة للمستقلين.   ابتعد الشيشكلي عن أمريكا والغرب بعد تسلمه مقاليد الحكم دستورياً، وعقد في 24 أيار عام 1953م معاهدة مع نظام محمد مصدق الإيراني القومي، وأعلن تضامنه مع إيران ضد مخططات الغرب، واشترط على الغرب أن يقوم التعاون معه على أسس عادلة ومتكافئة، ورفض مشروع النقطة الرابعة، وطالبه بزيادة المخصصات المقدمة لسورية من شركة البترول العراقية البريطانية التي تمر أنابيبها عبر سورية، إلى نسبة 45 بالمائة من الأرباح، واعتبر أن المساعدات الأمريكية المقدمة لسورية غير كافية، ورفض مشروع الدفاع الشرق أوسطي. وهدد بإلقاء إسرائيل بالبحر في ظل تأسيسه لجيش قوي متقدم على أحسن طراز، وأصر على أن تحل الولايات المتحدة مشكلة اللاجئين الفلسطينيين، مع ضرورة تدويل القدس، وترسيم الحدود، وجعل نصف الميزانية السورية تصرف على الجيش السوري، وصعد من لهجته المناهضة للغرب وللصهيونية. وفي الداخل عادى كل الأحزاب السياسية، ولاحق كل الزعماء الوطنيين، وهذا جعله يصاب بجنون العظمة، مما قللت هذه الأشياء من اعتماد الولايات المتحدة عليه ومهدت السبيل لإسقاطه في 25 شباط عام 1954م.   صفحات مجهولة من تاريخ العلاقات الأمريكية السورية(3) 1865-1970م محمد فاروق الإمام بعد سقوط الشيشكلي ازداد النشاط الشيوعي في سورية، لذلك قررت الولايات المتحدة تنفيذ نظرية (دالاس) على سورية، تلك النظرية التي تتعلق بمفهوم الحزام الإستراتيجي الجنوبي ومؤداه : (فصل مسؤولية الدفاع الإقليمي عن مسألة الصراع الإسرائيلي أو الصراعات العربية العربية، من خلال مفهوم الردع الشامل عبر قواعد إقليمية هامة، يشن منها الهجوم على مراكز القوة السوفيتية مع التعاون مع القواعد الإقليمية ضد هذه القواعد)، مما حذا بالأحزاب اليسارية والشيوعية إلى زيادة نفوذها من خلال إدعائها بأن الولايات المتحدة تدعم اليمين المحافظ الممثل بحزب الشعب ذي الأغلبية البرلمانية، وتشويه صورته وصورة الحزب الوطني، خاصة بعد سقوط نظام محمد مصدق في إيران عام 1953م ومقتله على يد الانقلابيين، من خلال الجنرال زاهدي، إضافة إلى انقلاب غواتمالا، وكلا الانقلابين، إيران وغواتمالا كانا بفعل المخابرات الأمريكية، وهذا أدى لزيادة قوة اليسار في المؤسسات السورية وخاصة المؤسسة العسكرية رغم أن اليمين ظل صاحب الشارع وصاحب الأغلبية في كل شيء يتعلق بالحياة السياسية السورية، لكن هذه الأغلبية ظلت أغلبية مجزأة ومفككة وغير منتظمة بعكس المعارضة اليسارية التي تتسم بالدقة والتنظيم الجيد، لذلك عملت الولايات المتحدة على الدخول في بعض المؤامرات الانقلابية تمهيداً لجر سورية إلى الوحدة مع مصر، كون مصر مخترقة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وتكون فائدة الولايات المتحدة من ذلك ابتعاد سورية عن العراق أولاً والشيوعية ثانياً، لذلك عملت على اللعب بعدة أوراق فكانت تلعب مع المعارضة اليمينية من جهة، وتلعب مع القوى اليسارية القومية من جهة أخرى، وما يؤكد ذلك أن جميع محاولاتها الانقلابية سواءً التي دخلت فيها بمفردها أو مع دول أخرى لإسقاط النظام، وإقامة حكم موال لها بشكل ظاهري وواضح، باءت بالفشل، كما أن الوحدة بين سورية ومصر، حققت لها القضاء على الشيوعية في الدول المجاورة لسورية، إضافة لسورية نفسها، لذلك عملت الولايات المتحدة على تأكيد الدور المصري المعادي لبريطانيا وفرنسا في المنطقة، كما ضغطت اقتصادياً وتموينياً (النفط) على بريطانيا وفرنسا وإسرائيل، لوقف العدوان الثلاثي على مصر في آب عام 1956م، وأكد على دورها في ذلك الرئيس جمال عبد الناصر بقوله: (إن الولايات المتحدة تبقى الصديق الوحيد لمصر بعد اشتراك فرنسا وبريطانيا في العدوان)، خاصة أن الولايات المتحدة كان لها الدور الأكبر في سقوط عرش الملك فاروق، وأن السفير الأمريكي هو الذي نصح الملك فاروق بالاستسلام على أساس تخوفه أن يسقط الحكم المصري بيد الإخوان المسلمين أو الشيوعيين، وهما القوتان الوحيدتان اللتان لم تتمكن الولايات المتحدة من اختراقهما. ومما أثار اليسار السوري أن الولايات المتحدة بعثت إلى سورية في حزيران عام 1954م برئيس المخابرات العسكرية الأمريكية الجنرال (تروده)، مما حذا باليسار إلى المطالبة بتغيير وزير الدفاع معروف الدواليبي والضغط على الرئيس هاشم الأتاسي لرفض المساعدات الأجنبية، وضرورة رفع المستوى المعيشي، وتحقيق إصلاحات ديمقراطية، ويبرز التناقض في هذه الآراء أنه لا يمكن رفع المستوى المعيشي إن لم تقبل المساعدات الأمريكية، وهنا يتبين دور اليسار في تحقيق الإستراتيجية الأمريكية بشكل غير مباشر، وبالفعل أدى ذلك لسقوط الحكومة في حزيران عام 1954م، فكانت بعض المحاولات الانقلابية التي تدخلت فيها الولايات المتحدة وأفشلتها في نفس الوقت، باعتبار أن عندها عملاء في الطرفين، (المعارضة والحكومة)، في نفس الوقت، بالرغم من دعوة السفير الأمريكي في دمشق على الدوام، بوضع حد للنشاط الشيوعي في سورية، الذي كان يؤيده اليسار القومي بشكل ظاهري، ومن أهم هذه المحاولات، خطة (ألفا) وتسمى أحياناً عملية التيه أو عملية الانتشار، وكانت عام 1956م حيث اجتمعت لجنة أمريكية بريطانية عراقية، لتدارس مخطط انقلاب عسكري، فقدمت الولايات المتحدة قسماً من الأسلحة للمتآمرين، كما قدم العراق قسماً آخر، إضافة إلى بعض الأموال، والرشاوى لبعض السياسيين، كما صرف زعيم الحزب الوطني في حلب ميخائيل إليان معظم ثروته لإنجاح الخطة التي ستكون نتائجها وحدة العراق وسورية، وفي تشرين الأول عام 1956م حشد العراق قسماً من قواته على الحدود الأردنية السورية بهدف دعم الانقلابيين، لكن كشفت المؤامرة نهاية عام 1956م، خاصة أن من بين المتآمرين كان محمد معروف الذي كان له علاقة قوية بالسي أي إيه وكان يقود تكتلاً عسكرياً في الجيش، إضافة إلى أن غسان جديد الذي كان يقود تكتلاً عسكرياً آخرً في الجيش، وهرب إلى لبنان بعد تورطه في قتل عدنان المالكي.كما نشرت صحيفة المنار التابعة لجماعة الإخوان المسلمين في الحادي عشر من نيسان من عام 1957م، أن الحوراني وعفلق اجتمعا بالسفير الأمريكي لمدة ساعة، وبعد فشل الخطة السابقة وازدياد المد الشيوعي إثرها، أعلن (آلن دالاس) رئيس المخابرات المركزية الأمريكية السي أي إيه، أنه لا توجد قيادة حقيقية في سورية، وعلى الولايات المتحدة أن تبدأ بخطة أخرى، فكانت (خطة أوين) التي اشترك فيها الشيشكلي، وإبراهيم الحسيني الذي كان ملحقاً عسكرياً في إيطاليا، عام 1957م، لكن كشفت الخطة أيضاً، وعلى إثر فشلها وتورط مسؤولين في السفارة الأمريكية فيها، أعلنت الحكومة السورية أن (هوارد ستون) مسؤول السي أي إيه في السفارة الأمريكية، وخبير انقلابات عسكرية شخص غير مرغوب فيه، باعتباره نفذ عدداً من الانقلابات العسكرية وآخرها انقلاب الجنرال زاهدي ضد الزعيم الإيراني محمد مصدق، إضافة إلى (فرانك جيتون) وهو مستشار السفير الأمريكي، ووضع الملحق العسكري الأمريكي بدمشق (روبرت مالوري)  تحت المراقبة الشديدة، فردت الولايات المتحدة بطرد السفير السوري من واشنطن، وبالطبع فهذه الإجراءات الروتينية والمسرحية غير مهمة مادامت الإستراتيجية الأمريكية تسير حسب الخطة الموضوعة. وفي كانون الثاني عام 1957م، أعلن الرئيس الأمريكي (أيزنهاور) عن مشروعه الذي سمي بمشروع أيزنهاور، والذي اتهم فيه الاتحاد السوفييتي برغبته في السيطرة على العالم من خلال نشره للشيوعية، وإن محور اهتمامه في الشرق الأوسط لهذا الغرض، كما رأى وزير خارجيته (جون فوستر دالاس) أن الولايات المتحدة تنظر إلى الدول المتخلفة، على أنها غير قادرة على المجابهة أمام الدول الكبرى، وأنها لابد أن تقع في شرك الشيوعية السوفيتية، وأنه يتوجب على الولايات المتحدة أن تتدخل لتضمن استقلال هذه الدول، وعلى هذا الأساس خول الكونجرس الأمريكي، الرئيس (أيزنهاور) إقامة نظام دفاعي من خلال بعض الدول الشرق أوسطية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، لوقف المد السوفيتي الذي يتهددها، وقد اشتركت عدة دول فيه أهمها العراق، وتركيا، ولبنان، فأرسلت الولايات المتحدة سكرتير وزير خارجيتها (لوي هندرسون)، إلى تركيا، وقابل كل من رئيس الحكومة التركية عدنان مندريس وملك العراق فيصل الثاني، وملك الأردن، الحسين بن طلال، في آب عام 1957م، ثم قابل، رئيس لبنان كميل شمعون، بعد ذلك صرح (هندرسون) قائلاً: (إن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم الدعم الملائم لجيران سورية المسلمين في حالة تعرضهم للانتهاكات السورية)، وبما أن السي أي إيه مخترقة لمجلس قيادة الثورة المصرية، كما يؤكد ذلك (مايلز كوبلاند)، فقد تدخلت مصر وأعلنت شجبها للتدخل الأمريكي في الشؤون العربية، وإن ما ستقدمه من مساعدات هو عبارة عن رشوة للأقطار المشتركة معها في الحرب الباردة لتقويض القومية العربية، رغم أن مصر نفسها كانت منذ حركة محمد نجيب وحتى الآن تتلقى المساعدات الأمريكية، وبسبب هذه السياسة المصرية تجاه مشروع أيزنهاور، توترت العلاقات المصرية العراقية، باعتبار أن العراق ولبنان أيدا المشروع، وكانت مصر قد تكفلت بالقضاء على المد الشيوعي في سورية والعراق، وهذا أفسح المجال لها لتلقي المساعدات الأمريكية حيث منحتها الولايات المتحدة قرضاً من خلال صندوق النقد الدولي، لبناء السد العالي، ومن المعلوم أن هذه المساعدات تقع ضمن الإستراتيجية الأمريكية التي تقول: (إننا نستخدم برامجنا الاقتصادية والعسكرية، لدعم القائمين فعلاً أو نأتي بالنظام الذي يقدم وعداً بدعمنا)، لذلك ركزت الولايات المتحدة على دعم دور الزعيم الفرد الموالي لها باعتباره أقدر على معالجة الآثار المحلية والإقليمية المترتبة على سياسته، وحين يسقط هذا الزعيم فإن الولايات المتحدة، تركب موجة السخط النابعة من الشعب ضد نظام الحكم السابق، فكانت إستراتيجية الولايات المتحدة لإيقاف المد الشيوعي في سورية، إضافة لإستراتيجياتها السالفة الذكر، بشن حرب سرية بالوكالة من خلال مؤيدي حلفائها. وإخضاع سورية للهيمنة المصرية. بريطانيا العجوز التي بدأت تتطلع للعودة إلى المنطقة بعد أفول نجمها وسحب الولايات المتحدة البساط من تحتها دعت إلى قيام حلف بغداد عام 1955م، ليكون مركزا لقاعدة عودتها إلى المنطقة، لكن الولايات المتحدة عارضت هذا الحلف بشكل خفي، لعزمها في أن تحل محل بريطانيا ومحل فرنسا في الشرق الأوسط والعالم بشكل عام، وقد أدركت بريطانيا ذلك فاقتنعت بعدم قدرتها على منافسة الولايات المتحدة الأمريكية، فآثرت السير خلفها، وكانت الولايات المتحدة، ضمن إستراتيجيتها لتقويض الحلف، أن دخلت في اللجنة العسكرية لهذا الحلف في آذار عام 1957م، حيث بدت وكأنها تريد مهاجمة سورية، على أساس أن هذا الانضمام يتيح لها بالاتفاق مع دول الحلف على مهاجمة سورية، بحجة أنها تهدد أمن المنطقة، خاصة بعد أن اقترب الأسطول السادس من الشواطئ السورية، وتمركز قوات تركية على الحدود السورية، وكان هذا التصرف من أمريكا والحلف الجديد لدفع سورية للاقتراب من مصر والابتعاد عن العراق تمهيداً للسيطرة عليها، وإدخالها ضمن متطلبات السوق الرأسمالية العالمية الذي تقوده الولايات المتحدة، لأنه لا فائدة للولايات المتحدة بالتدخل العسكري في سورية، باعتبار أن ذلك سيفسح المجال لزيادة التدخل البريطاني في المنطقة، وهذا ما لا تريده الولايات المتحدة، التي ترغب بالانفراد بالسيطرة، وتقويض أي قوى منافسة لها في المنطقة، إضافة لما سببه هذا الحلف من عدم استقرار حكومي في سورية منذ قيامه عام 1954م وحتى الوحدة مع مصر عام 1958م، لكن هذا لا يعني أن هذا الحلف هو وحده الذي أثار تدخل الولايات المتحدة في سورية، لأن تدخلها ازداد أكثر مع سقوط الشيشكلي منذ عام 1954م، خاصة عندما قبلت سورية بالصين لتشارك في معرض دمشق الدولي، حيث احتجت الولايات المتحدة على قبول سورية لمشاركة الصين الشعبية، باعتبارها لا تعترف بها في ذلك الوقت، فكان هذا الاحتجاج قد أثار مشاعر الشعب السوري الذي طالب بطرد السفير الأمريكي من دمشق، أيضاً كان رفض الحكومات السورية المتعاقبة لمبدأ أيزنهاور فقامت البضائع الأمريكية بمضاربة البضائع السورية في أوربا، وفسخت المصانع التركية والعراقية المعتمدة على القطن السوري عقودها مع سورية، كما قاطعت معظم الدول المرتبطة بالولايات المتحدة، معرض دمشق الدولي، وأعلنت شركة نفط العراق الأنكلو أمريكية تقليص إنتاجها، ووقف العمل في بناء أكبر خطوط النفط عبرها، وطردت آلاف العمال السوريين، كما رفض البنك الدولي – الذي تسيطر عليه الولايات المتحدة وحلفاءها- تقديم القروض إلى سورية أو التعامل معها، فكان كبح جماح الوحش اليساري الذي صنعته الولايات المتحدة من خلال ما يسمى بالأحزاب القومية العربية، من خلال سيطرة الولايات المتحدة على الدولة ذاتها من خلال بعض أعضاء النظام المصري المخترق له من قبلها، وما يؤكد ذلك أنه في نهاية عام 1957م زار الموفد الأمريكي (نورمان توماس) سورية، والتقى بالحوراني، قائلاً إنه: اتفق مع عبد الناصر، على حل مشكلة تزايد السكان في مصر، وإن الهلال الخصيب يواجه مشكلة نقص السكان، وقد أيد الحوراني هذا الرأي على أساس أنه سيزيد من فرص التنمية في سورية، وكان لهذا الموفد الدور الأول في استئناف المساعدات والقروض الأمريكية لمصر، بعد لقائه بعبد الناصر، كما أن هذا الموفد قد أيد الوحدة المصرية السورية، وكان قد زار مع مرافقيه مكتب حزب البعث في دمشق وألقى محاضرة شجع فيها البعثيين للسعي إلى الوحدة مع مصر ، وهذا دفع الحوراني ليناصب كلا الحزبين الرئيسيين (الشعب والوطني) العداء، وإثارة الفتن داخلهما. ثم عملت الولايات المتحدة على التخلص من القوى اليمينية التي قد تعترض قيام الوحدة بين سورية ومصر، حيث شجعت بعضها للقيام بانقلاب، ثم كشفت المؤامرة من خلال عملائها أيضاً، فكان انقلاب المقدم هشام العظم بالاتفاق مع السي أي إيه، في نيسان عام 1957م، لكن تم الكشف عن العملية قبل بدء التنفيذ. وبعد قيام الوحدة في شباط عام 1958م، اتهم الحوراني عبد الناصر بأنه متآمر على الشعب السوري والفلسطيني، وأنه مرتبط بالولايات المتحدة، وبرر قوله أن الرئيس المصري السابق محمد نجيب طلب مساعدة من الاتحاد السوفيتي عام 1953م، واعترض على البند الرابع من اتفاقية الجلاء في تشرين الأول عام 1954م، المتعلق بالسماح لبريطانيا باستخدام قاعدة قناة السويس في حالة حدوث اعتداء سوفييتي على تركيا أو أي دولة في الشرق الأوسط، وكانت موافقته لهذا البند ستجعل مصر تحصل على وعد بالجلاء وتقديم المساعدات الأمريكية التي تقدر بـ 20 مليون دولار، إضافة إلى 20 مليون دولار أخرى كمساعدات عسكرية، وأن الولايات المتحدة من خلال السي أي إيه قد سعت لإبعاده لهذا السبب وعقدت اتفاقية بنفس الشروط مع القيادة المصرية الجديدة بعده، كما أن نظام الوحدة قد أثار مشكلة الأكراد في سورية بغية إشغال الشعب العراقي والسوري عن الوحدة بينهما، وفي سبيل تحقيق مصالح الغرب باسم القومية الكردية والإنسانية، فالغرب هو الذي أنشأ لهم المنظمات والمكاتب الكثيرة في كافة أنحاء أوربا، وهذا يتوافق مع الإستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط الرامية إلى تقسيمه إلى كانتونات طائفية وعرقية.   صفحات مجهولة من تاريخ العلاقات الأمريكية السورية(4) 1865-1970م محمد فاروق الإمام أطاح الجيش السوري المتذمر من هيمنة المصريين على الإقليم الشمالي، وتصرفات الضباط المصريين تجاه ضباط وأفراد الجيش السوري الفوقية، بقيادة عبد الكريم النحلاوي في 28 أيلول عام 1961م بدولة الوحدة (الجمهورية العربية المتحدة) بدون إراقة نقطة دم واحدة. وأكد أحد أعضاء السفارة الأمريكية في بيروت وهو (المستر لودار)، لعضو القيادة القطرية لحزب البعث الأردني جمال الشاعر أن الولايات المتحدة ساهمت في انقلاب الانفصال لأن النظام المصري تجاوز حدوده، وأنها سترد له اعتباره بانقلاب مضاد يقوم به البعثيون، كما أكد ذلك أيضاً زعيم حزب (الوحدويون الاشتراكيون) جمال الأتاسي مؤكداً على علاقة الحوراني مع الولايات المتحدة لإسقاط الوحدة. أما النظام الذي ساد بعد سقوط الوحدة وهو نظام ناظم القدسي فقد اتسم بمعاداته للسياسة الأمريكية، لأن مصر كانت الكابح لموقف سورية بالنسبة لقضية فلسطين، وقضية تحويل نهر الأردن، لذلك عملت الولايات المتحدة وإسرائيل على إسقاط هذا الوضع في سورية، فكان عصيان جاسم علوان في حلب عام 1962م، إضافة لعلاقة النظام المصري به، فقد وزعت القنصلية الأمريكية في حلب صور الرئيس جمال عبد الناصر على المتظاهرين، وهذا ما حذا برئيس الحكومة خالد العظم إلى المطالبة بطرد القنصل الأمريكي، فرد السفير الأمريكي في دمشق، بأنه لو حدث هذا فإن الولايات المتحدة سترد بقوة، وما يؤكد على دور الولايات المتحدة لإسقاط الوضع القائم في سورية، الذي أعاد الحياة الديمقراطية إليها، إبان حكم ناظم القدسي، ما أكده أحد المسؤولين الأمريكيين لأحد أعضاء الوفد السوري والذي زار الولايات المتحدة عام 1962 بقوله: (إن الولايات المتحدة لا يمكن أن تؤيد أي نظام في العالم الثالث ما لم يكن فيه قائد الجيش ورئيس المخابرات على اتفاق تام مع الولايات المتحدة)، وكان تصريح رئيس الحكومة خالد العظم للسفير الأمريكي عقب تشكيل حكومته قد أثار الولايات المتحدة بشكل كبير، حيث قال: (إننا لا نخدعكم بالقول المستحب عندكم، فلا نعدكم بما يعدكم به غيرنا، فنحن لا نقبل الصلح مع إسرائيل، ولا تحويل نهر الأردن، ولا توطين اللاجئين الفلسطينيين، ولكننا لن نقوم بهجوم على إسرائيل)، وبسبب ذلك عملت الولايات المتحدة منذ سقوط الوحدة على الضغط على البنك الدولي للحيلولة دون إقراض سورية، التي تسلمت خزينة فارغة بعد سقوط الوحدة، إضافة لما صادره النظام المصري من أملاك السوريين واللبنانيين الذين كانت لهم مشاريع ومصانع ورأسمال في مصر، وبعضهم كان موجود فيها منذ عقود طويلة، ووضع مدير البنك الدولي شروطاً كثيرة تهدد استقلال سورية، مما أدى لرفض الحكومة هذه الشروط. وبعد حركة زياد الحريري وبعض الضباط البعثيين والناصريين في 8 آذار عام 1963م، تتالت على النظام الجديد – نظام أمين الحافظ- القروض والمعونات بمبالغ ضخمة بحيث بلغت 40 مليون دولار، وهذا ما يؤكد أن الولايات المتحدة لم تكن راضية عن حكم ناظم القدسي، لذلك مهدت لانقلاب زياد الحريري من خلال انقلاب مبدئي في العراق في 8 شباط عام 1963م، الذي كان من تدبير السي أي إيه، وهذا ما أكده علي صالح السعدي. كما قام نظام البعث بعد عام 1963م بعقد اتفاقيتين مع الشركات الأمريكية النفطية، مما حذا بالحوراني أن يفضح هاتين الاتفاقيتين من خلال حزبه الجديد وهو (الاشتراكيون العرب)، حيث وزع صورة وثيقة البترول التي تؤكد أن النظام الجديد قد سلم موارد البترول السورية للشركات الأمريكية، مما حذا بنظام أمين الحافظ إلى زجهم في السجن حتى تشرين الأول عام 1965م، حتى أن السفير الأمريكي في بيروت (أرمان ماير) قال بعد انقلابي البعث في سورية والعراق: (إن من حق حكومتي أن تؤيد حزب البعث الحاكم في سورية والعراق، لما أظهره من شجاعة في مكافحة الشيوعية)، ومن هنا كان اعتراف الولايات المتحدة السريع بنظام الحكم الجديد في كل من سورية والعراق بعد الانقلابين الأخيرين، وتسلم البعث الحكم في البلدين المتجاورين، ودعم سياسة الحكومتين السورية والعراقية التي ترمي لمكافحة الشيوعية. كما أكد (مايلز كوبلاند) في كتابه لعبة الأمم هذه الحقيقة بقوله: (إن المخابرات الأمريكية مطالبة بخلق تيارات أكثر تطرفاً وتقدمية في الساحة العربية)،حيث وصل التيار الماركسي المتطرف الذي يؤيده صلاح جديد إلى الحكم، عقب انقلاب 23 شباط عام 1966م، وقد أكد الرئيس أمين الحافظ في برنامج شاهد على العصر الذي بثته قناة الجزيرة، أن اتفاق المعسكرين الشيوعي والرأسمالي هو الذي عين الرئيس نور الدين الأتاسي بعد انقلاب 23 شباط عام 1966م، والدليل على ذلك أنه رغم التطرف الظاهري لنظام الحكم الذي ساد في عهد الأتاسي وعدم استعداده لخوض أي معركة مع إسرائيل في ظل الفرق الشاسع بين الطرفين لصالح إسرائيل، إلا أن النظام خاض الحرب في حزيران عام 1967م وَهُزم، وكانت الولايات المتحدة قد أكدت لوزير الدفاع الإسرائيلي قبيل الحرب أن إسرائيل سوف تكسب الحرب بسهولة وفي مدة قصيرة، وحدث ما توقعته الولايات المتحدة، ورغم إلحاحها الظاهري على مشروع القرار 242 في 22 تشرين الثاني عام 1967م إلا أن النظام لم يقبل به بسبب تطرف النظام بدون مبرر، وقد أكد السفير السوري في مدريد العقيد دريد المفتي أن النظام عمل من خلال وزير الخارجية إبراهيم ماخوس، على حث إسبانيا للتدخل لدى الولايات المتحدة لقبول نتائج حرب 1967م، حيث سلم وزير خارجية إسبانيا بعد ذلك للسفير السوري في مدريد المذكرة التالية: (تهدي وزارة خارجية الحكومة الإسبانية تحياتها إلى السفارة السورية بمدريد، وترجو أن تعلمها أنها قامت بناءاً على رغبة الحكومة السورية بالاتصال بالجهات الأمريكية المختصة، لإعلامها برغبة سورية في المحافظة على الحالة الراهنة الناجمة عن حرب حزيران (يونيو) سنة 1967م… وتود إعلامها أنها نتيجة لتلك الاتصالات، تؤكد الحكومة الأمريكية أن ما تطلبه الحكومة السورية ممكن، إذا حافظت سورية على هدوء المنطقة، وسمحت لسكان الجولان بالهجرة للاستيطان في بقية أجزاء الوطن السوري، وتعهدت بعدم قيام نشاطات تخريبية من ناحيتها، تعكر الوضع الراهن). وقد نفذت الحكومة السورية بالفعل ما طلب منها، وعلى ذلك كانت هدية نظام الأتاسي، للولايات المتحدة وإسرائيل هو تدمير الجيش السوري بالتسريحات أولاً وبالهزيمة ثانياً، والانسحاب من الجولان وتوريط مصر التي خسرت سيناء وقطاع غزة، وأيضاً الأردن التي خسرت الضفة الغربية والقدس، بهذه الحرب دون أن يتخذ النظام تدابير وقائية أو أن يقوم بحرب فعلية، كما أن الولايات المتحدة قد دعمت إسرائيل بحوالي 200 طائرة سكاي وفانتوم، ولم يستطع النظام استعادة هيبته، رغم تصريحاته التي أخذ يطلقها ليدفع عن نفسه محنة اللاشرعية الملازمة لنظامه منذ البداية وزادت حدتها عقب هزيمة 1967م، مما دفعه لخوض حرب استنزاف بدأت عام 1969م، ثم رفض مبادرة روجرز في 9 كانون الأول عام 1969م لحل النزاع العربي الإسرائيلي، برغم قبول إسرائيل وعبد الناصر لها في حزيران عام1970م، حيث ندد النظام بالمبادرة وحرض عليها الفلسطينيين، مما حذا بإسرائيل ومصر إلى رفضها بسببه، رغم أنه كان الأولى بهذا النظام أن يأخذ ويطالب لكن المنهج اللاعقلاني الذي اتبعه كان يملي عليه التطرف في كل شيء، ومن المؤكد أن تطرفه هذا لم يكن بدافع ذاتي بل بتأثيرات خارجية، لأنه لا يعقل أن يرفض نظام منافع ذاتية، في ظل وضعه المتردي والذي في ظله استحالة تحقيق أي إنجاز أو نصر، لهذا كان الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع اللواء حافظ الأسد عام 1970م وعرف بـ(الحركة التصحيحية) كرد على تطرف النظام واتجاهه اللاعقلاني في السياسة الخارجية والداخلية.                    

بعض المصائب التي تسبب بها جمال عبدالناصر

سبتمبر 18, 2012

 أول شيء فعلة جمال عبد الناصر هو الانقلاب علي محمد نجيب والاخوان لكي يكون هو الحاكم المطلق لمصر

ففي مارس 1954 عندما خرج المصريون يهتفون  ” الدستور .. يحيا الدستور ” فخرجت مظاهرة ـ بتدبير جمال عبد الناصر ـ بقيادة نقيب عمال النقل آنذاك بعد أن تقاضى مبلغ 5 آلاف جنيه ( وهو رقم ضخم بمقياس تلك الفترة ) من عبد الناصر يهتف : ” يسقط القانون .. يسقط الدستور ” . كما قامت عصابات عبد الناصر بعمل عدة تفجيرات في عدة أماكن متفرقة في القاهرة .. لزعزعة الحكم والإساءة إلى محمد نجيب . كما نادت هذه العصابات بسقوط محمد نجيب .. وقامت باقتحام مجلس الدولة واعتدت على رئيسه الفقيه الدستوري الكبير د. عبد الرازق السنهوري بالضرب بالأحذية !!! ثم أصدر مجلس قيادة الثورة بعد ذلك عدة أوامر خاصة بأغلاق الأحزاب والنقابات والصحف ..!!!

*- بضربة واحدة تخلص جمال عبد الناصر من محمد نجيب ومن الإخوان المسلمين وتحول عبد الناصر إلى بطل شعبي ..!!! فقام بتدبير مسرحية ” حادثة المنشية  حيث كان يدور سيناريو هذه المسرحية حول قيام أحد رجال الإخوان المسلمين ( محمود عبد اللطيف ) بالتظاهر بمحاولة اغتيال عبد الناصر عند إلقائه خطاب في حي المنشية بمدينة الأسكندرية في يوم 26 أكتوبر سنة 1954 م. احتفالا بتوقيعه ـ أي بتوقيع جمال عبد الناصر ـ لاتفاقية جلاء القوات البريطانية في 19 من أكتوبر 1954م  عن منطقة السويس ، على الرغم من وجود محمد نجيب في السلطة كرئيس للجمهورية في هذا التاريخ ..!!! وهي الاتفاقية التي وقفت ضدها كل القوى السياسية في مصر كما وقفت هذه القوى ضد جمال عبد الناصر لتساهله في بنودها إرضاءا للمخابرات الأمريكية وذلك كثمن لتخلصه من محمد نجيب والإخوان المسلمين فيما بعد ..!!!

وقد شهد على ” سيناريو تمثيلية حادثة المنشية لاغتيال عبد الناصر ” ، محمود جامع العضو السابق في الإخوان المسلمين ( قناة الجزيرة برنامج : ممنوعون بتاريخ 20/5/2004 ) والذي أكد فيه أن حسن التهامي ( رجل المخابرات المصري وصديق عبد الناصر المقرب ، وأحد الذين يعتمد عليهم في اتصالاته السرية ) قد أعترف بهذا السيناريو . كما اعترف ـ أيضا ـ بهذا السيناريو ” حسن صبري الخولي ” الضابط والممثل الشخصي لعبد الناصر الذي حضر بعض تدريبات ” محمود عبد اللطيف ” على تنفيذ عملية المنشية ، أي أن رجل الإخوان ” محمود عبد اللطيف ” كان تحت إشراف المخابرات الناصرية قبل الحادث وجرى تدريبه عليها بمعرفتهم ..!!!

*- ويقول محمد نجيب في مذكراته  : [ .. واعتقل جمال عبد الناصر الإخوان المسلمين ، بعد هذا الحادث ، وشكل لهم في أول نوفمبر 1954م محكمة الشعب برئاسة الصاغ ( الرائد ) جمال سالم وعضوية كل من : أنور السادات وحسين الشافعي ( نائبي عبد الناصر فيما بعد ) لمحاكمتهم صوريا وبلغ عدد الذين حوكموا أمامها 867 ( هذا عدا المعتقلين بدون محاكمات ) ، وتم الحكم بالإعدام على رموز وكبار قادة الإخوان المسلمين .. أما أنا ـ محمد نجيب ـ فقد تم إقالتي في 14 نوفمبر 1954 ] ..!!!

*- وبعد أن أصبحت السلطة المطلقة في يد ـ هذا الطاغوت ـ جمال عبد الناصر .. نجح في تحويل الصراع بين الأمة والمستعمر ، إلى صراع بين الأمة ونفسها .. لتتشرذم الأمة وتتفكك وهذه هي الخيانة العظمى ..!!! لقد أذل ـ جمال عبد الناصر ـ الشعب المصري .. وزرع الخوف في قلوب المصريين .. وقذف بالديموقراطية إلى الجحيم .. وورّث الدكتاتورية لمن بعده ..!!! وإذا قيل أنه بنى المصانع .. فإنه يجب أن يقال ـ في المقابل ـ بأنه هدم الإنسان المصري .. الذي يدير المصانع .. ليفشل كل شيء .. وليقضي عبد الناصر على كل شيء ..!!!

*- ففي كتاب ” لعبة الأمم ” يقول مؤلفه ” مايلز كوبلاند ” ( عميل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ، والذي أشرف على تنفيذ كثير من الانقلابات في العالم العربي ، والذي قال بعمالة هيكل للمخابرات الأمريكية .. الـ CIA ) : ” لقد بذلت المخابرات الأمريكية كل جهودها في استبعاد الإسلام عن أي سلطة ، كما قرروا أن يرفع جمال عبد الناصر في مصر شعار ” القومية العربية ” على الرغم من أن الشعار الإسلامي سيعطيه مساحة جماهيرية أكبر ..” ولكنهم خافوا من انتشار الإسلام .. كما أرادوا أن تكون القومية العربية أداة لكبح جماح التيار الإسلامي المتنامي ، فحصل المراد وتم ضرب ذلك التيار في مصر وكثير من الدول العربية ضربة كبيرة .

*- تسبب عبد الناصر في هزيمة مصر حرب  1967 و 1956  ففي كلا الحربين ؛ كان عبد الناصر يأمر الجيش المصري بالانسحاب من سيناء فور بدء القتال كل فرد على مسئوليته ..!!! لكي يصبح جيش مصر فلولا هاربة من الجرذان المذعورة ( بعد أن فقدت الانتماء الديني .. وضاع فكر الاستشهاد ) . فلول تفر بلا وعي وبلا قيادة من أمام القوات الإسرائيلية لتأسر منهم إسرائيل ما تشاء ..!!! ففي تقرير لوزارة الخارجية المصرية يقول بأن عدد قتلى الأسرى المصريين في حربي 1956 و 1967 فقط ، وصل إلى ( 65 ) ألف أسير ..!!! وأن هذا الرقم قد تم الوصول إليه من خلال ( 1000 ) وثيقة و ( 400 ) شهادة حية لقادة إسرائيليين وأمريكيين وأوروبيين .

والسؤال الآن : ألم يكن من الأجدى والأشرف لو ترك عبد الناصر الـ ( 65 ) ألف أسير ـ من القوات المصرية ـ يقاتلون بشرف حتى يقتلوا وينالوا الشهادة .. وينزلوا بالإسرائيليين الخسائر ، بدلا من أن يأمرهم بالانسحاب ليؤسروا ويذبحوا ذبح الشاة على يد الجنود الإسرائيليين ..؟!!! ولكن لا ..!!! فقد كان فكر الدين والشهادة ( أي العقيدة القتالية بلغة الجيوش ) مغيبة تماما لدى هؤلاء الخونة لله وللوطن ..!!! ففي الواقع ؛ كانت أوامر عبد الناصر لانسحاب الجيش المصري من سيناء في حربي 1956 ، 1967 م .. لا تعني سوى تسليم سيناء إلى إسرائيل بدون قيد أو شرط وبلا مقابل .. وتجنيب جيش إسرائيل أية خسائر في القوات أو المعدات لاحتلالها ..!!! وقد كان تصرف الإسرائيليين ـ في هزيمة 1967 ـ عن وعي بأن هناك من يأمر القوات المصرية بالانسحاب ومن يأمر الجيش المصري بالانهزام .. إلى الحد الذي قال فيه موشيه ديان ( وزير الدفاع الإسرائيلي آنذاك ) لقائد القوات الإسرائيلية ” سمحوني ” عندما أعلن رغبته في احتلال أحد أهداف سيناء : ” لماذا تدفع خسائر بالعشرات من رجالك لتحقيق هدف سوف تحصل عليه بدون قطرة دم واحدة بعد بضع ساعات .. فور وصول التعليمات من القاهرة بالانسحاب ..!!! “

*- ولابد أن ينسب التاريخ ـ أيضا ـ إلى ” جمال عبد الناصر ” تهمة القضاء على الأمن العربي ” .. نتيجة الخلل الفادح ـ الذي تسبب فيه ـ في التوازن الاستراتيجي في التسليح بين مصر وإسرائيل ..!!! فقد خدع جمال عبد الناصر العالم العربي مرتين : المرة الأولى : عنما أكد في إحدى خطبه ـ بعد تنامي الإشاعات الخاصة بامتلاك إسرائل للقنبلة الذرية ـ بأن مصر سوف تمتلك القنبلة الذرية في حالة امتلاك إسرائيل لها .. ولم يحدث ذلك ..!!! والمرة الثانية : عندما أكد على أن مصر تمتلك الصواريخ ( المتوسطة وطويلة المدى التي تستطيع الوصول إلى العمق الإسرائيلي ) والمسماه : بالقاهر ، والظافر ، والرائد .. وذلك بإصراره على ظهورها في الاستعراضات العسكرية في 23 يوليو من كل سنة .. وهي لم تكن سوى مجرد نماذج هيكلية فارغة .. لا قيمة لها ..!!! وكما هو معروف أن عبد الناصر يتحمل مسئولية هزيمة يونيو 1967 كاملة .. وبالتالي فعبد الناصر كان ضرورة لتأسيس ” الإمبراطورية الإسرائيلية ” في المنطقة ..!!!

*- قام عبد الناصر بالقضاء علي الوحدة بين مصر والسودان فقد كانت هذه الوحدة قائمة بالفعل في عهد الملك السابق على الثورة .. حتى كان ملك مصر يلقب باسم : ملك مصر والسودان . ومنذ بداية الثورة كان المعروف جيدا أن استمرار هذه الوحدة مرتبط أساسا وبشكل شعبي بل وروحي أيضا .. بوجود محمد نجيب في الحكم ( لاحظ أن محمد نجيب كان من أب مصري وأم سودانية ) . ولكن ـ وبكل أسف ـ قام عبد الناصر في سبيل تحقيق مجده الشخصي الزائف بالتضحية بهذه الوحدة وإقالة محمد نجيب من الحكم ..!!! ومن سخريات القدر أن يسعى عبد الناصر ورفاقه إلى الوحدة مع سوريا  ، ويضحي بالوحدة مع السودان .. رغم أن الوحدة مع السودان كانت الامتداد الطبيعي لمصر والعمق الاستراتيجي والاقتصادي لها ، بينما الوحدة مع سوريا هي وحدة بين قطرين متباعدين جغرافيا وربما نفسيا ..!!! فالسودان لا يعتبر التكامل الطبيعي مع مصر فحسب .. بل هو الشريان الحيوي لنهر النيل مصدر حياة مصر .. ولذلك يسعى الغرب ـ بالفتن في الوقت الحالي ـ لفصل جنوب السودان عن شماله .. للسيطرة على مصادر النهر والتحكم في حياة مصر ومصيرها ..!!!

*- فالواقع ؛ أن جمال عبد الناصر هو السبب في كل ما حل على مصر وعلى شعبها من خراب ودمار ، وما انتهينا إليه من هوان بين الأمم في الوقت الحالي ..!!! فهو الذي دمر الديموقراطية .. كما دمر المنطقة العربية بالكامل .. من أجل الوصول إلى السلطة ـ لتحقيق مجده الشخصي ـ وتحقيق بطولة زائفة لم تجر عليه وعلى مصر سوى الهزيمة والعار ..!!! وهو ذلك الأفاك الذي حاول تزييف كتب التاريخ عقب توليه أمور مصر ، فقام بوضع اسمه في الكتب المدرسية كأول رئيس لجمهورية مصر منكرا بذلك رئاسة محمد نجيب لها بتأييد شعبي جارف .. ولم يعبأ بمواجهة شعب مصر بالكامل .. وهو يعلم أنه يكذب ..!!!

*- فيا لعار مصر بقائدها جمال عبد الناصر ..!!! ومع ذلك توجد فئات كثيرة ، ليس في مصر وحدها ، بل وفي الوطن العربي أيضا .. تؤمن بهذا الديكتاتور الأفاك وتعتبره زعيم المنطقة العربية بل ويتباكون عليه ..!!! ولهذا يجب أن تكون أول خطوة لعلاج هذا التدهور الفكري والثقافي الذي أصيبت به شعوب هذه الأمة هو تشكيل لجنة لتقصي الحقائق .. لبحث التكوين العقلي لهذه الفئات لمحاولة إصلاحها أولا ..!!! ومن السخريات ، أنه لم يعد لدى الشعوب العربية سوى المفاضلة بين الخونة .. كما وأن عليها أن تختار من بين اللصوص ..!!!

ويمكن تلخيص طغيان جمال عبد الناصر في مجموعة من النقاط :

1- انقلابة علي حلفائه ورؤسائه حتي ينفرد بحكم مصر . 2- اعدام واعتقال الكثير من معارضية . 3- شل الحياة الحزبية في مصر 4- تحول مصر الي دولة مخابراتية بوليسية بإمتياز . 5- التسبب المباشر في هزيمتي 1956  و  1967 . 6- القضاء علي الوحدة بين مصر والسودان .

هل كان عبد الناصر وهيكل عملاء امريكيين؟؟؟!!!!!

سبتمبر 18, 2012

هل كان عبد الناصر وهيكل عملاء امريكيين؟؟؟!!!!!  

ربما سمع الكثير منا عن السادات انه بتعاونه مع اسرائيل واعترافه بها وتوقيعه على اتفاقية كامب ديفيد بأنه عميل امريكي ,وبالطبع حدث هذا في مصر والدول العربية وكلنا نعرف تبعات القصة وقد يكون العديد من مروجي هذه العبارات لا يعرفون شيئا في السياسة او في طبيعة العلاقات الدبلوماسية او ما يسمى دبلوماسية ما وراء الكواليس

ولكن القليل منا او على الاقل القليل من هذا الجيل الحالي الذي سمع ان عبد الناصر وكاتبه المشهور محمد حسنين هيكل هما ايضا عملاء لامريكا,ولو قلنا ان من ادعى العمالة على السادات قد يكون لا يعرف شيئا عن السياسة فان الذين ادعوا عمالة هيكل وعبد الناصر لهم اساس فس ادعاءاتهم الا وهو الكتاب الشهير لعبة الامم لكاتبه مايلز كوبلاند

وهذا المؤلف هو احد مؤسسي جهاز المخابرات الامريكية وتواجد في مصر في حقبة عبد الناصر وكان من المقربين اليه ,وكا كوبلاند يقوم بدو عبد الناصر حول طاولة لعبة الامم في جهاز المخابرات الامريكي اي انه يقوم بتقمص شخصيته لتوقع افعاله,وبالتالي فإنه بتوقعاته وتوقعات المحللي وقتها يكون قد رصد رد فعل ناصر اتجاه ما يدورفي اذهان امريكا وبالتالي يكون الفعل مطابق تماما لما تتمانه امريكا

ومن هذ توقعه لتأميم قناة السويس بعد رفض البنك الدولي تمويل السد العالي والذي كانت لامريكا الدور الاكبر في رفض التمويل مما ادى للعدوان الثلاثي,وهنا يوضح كوبلاند ان العميل لا يشترط ان يكون كالعميل المعروف الذي يبحث عن مصالح امريكا ولكنه يتصرف وفق ما تود امريكا

وعن فكرة القومية العربية اكد كوبلاند ان ناصر لا يعرف شيئا عن العرب وانها كانت في ثالث اولوياته بعد شمال افريقيا والدول الاسلامية الا ان علمه يتعاون الاخوان مع الغعرب وكذلك التوزيع الجغرافي المحدود لشمال افريقيا جعل فكرة القومية العربية هي الاقوى لتدعيم حكمه بمصر وكذلك يظهر نفوذا يؤيد حياده الايجابي مما يؤدي لتلقي المساعدات من امريكا وروسيا على حد سواء

والمراجع للمساعدات الامريكية من 1952 الى 1962 سيعرف ان امريكا كان اكبر ممول للمساعدات لمصر نظرا لفكرة الحياد اليجابي التي اتبعها ولعمل المنافسة بين روسيا وامريكا دون فكرة العرب والعروبة وهذه النغمة الاسطورية

وبالنسبة لهيكل فقد اقر بعلاقاته برجالات السفارة الامريكية وقتها وكذلك محاولاته اقناع ناصر بالمطالب الامريكية وتقريب وجهات النظر,وقد قام الرئيس السادا بمحاربة هيكل بهذا الكتاب وذكره به,كما اكد كلامه محمد نجيب,ليس هذا فحسب بل ان هيكل كان رده ضعيفا على الكتاب وطلب الوثائق من كوبلاند الذي بدوره اكد وجود كل المستندات والوثاائق وتحت امر هيكل لو اراد ااطلاع عليها

وهنا يضرني قول العقاد ان اغلب الكتاب المشهورين بالعالم هم صناعة يهودية لأنهم ينعمون بالتمويل والدعاية وكلنا نعرف حقيقة قناة الجزيرة القطرية وحقيقة العلاقات القطرية الامريكية وهي القناة التي تعرض وبانتظام احداث مصر على يد هيكل في برنامجه مع هيكل

بالطبع لا نستطيع الامام بكل ما ورد بالكتاب في مقال كهذا ولكن يمكن اعطاء فكرة عامة كما سبق ثم سنقوم بعرض بعض النقاط الهامة التي اثارها الكتاب والتي تبدو الى حد كبير حقيقة ولكن منسية او متناسية من قبل العقول العربية  

المصدر: يحيى الشناوي

عبد الناصر بين خيانة الإسلام وعمالة الأعداء انقلاب تموز سنة 1952 في مصر

سبتمبر 18, 2012

 عبد الناصر بين خيانة الإسلام وعمالة الأعداء انقلاب تموز سنة 1952 في مصر

 
 
نحن الآن في أواخر سنة 1951, الوضع السياسي قلق, الحكم الملكي مهتز, الوزارة الوفدية مفروضة على الملك من الانجليز, الملك يريد أن يتخلص من ضغط الوفديين المدعوم بالانجليز.  الاخوان المسلمون يقودون الجامعات ويحتلون قلوب الناس لانهم يقومون بالحرب الشعبية الجهادية ضد الانجليز في القناة.  أمريكا تخشى أن تسقط الملكية بدون أن تقدم عنها بديلا .  ستيفن ميد (السفير الأمركي في سوريا) انتقل إلى القاهرة في هذا الوقت أو بعده بقليل, وجيفر سون كافري / سفير أمريكا في القاهرة مع وليم ليجلان وكذلك كيم (كيرمت) روزفلت حفيد وانضم إليهم فيما بعد خامس من مخابرات أمريكا وهو (مايلز كوبلاند/ صاحب كتاب لعبة الأمم (Game of Nations هؤلاء الخمسة كان لهم دور كبير في سياسة المنطقة وإدارة دفة الأمور في مصر وما حولها.  وهؤلاء يبحثون عن بديل للنظام الملكي.  وشاء الله أن يلتقوا بعبد الناصر وزمرته لقد كان محمد حسين هيكل ومصطفى أمين في بداية الأمر صلة الوصل بين الضباط والسفير الأمريكي. في مارس سنة 1952 (قبل الانقلاب بأربعة أشهر) كلف عبد الناصر خالد محي الدين الذي كان يطبع منشورات الضباط الأحرار أن لايستخدم عبارة الاستعمار (الانجلو أمريكي) ويكتفي بذكر الاستعمار البريطاني. وفي هذا الشهر (مارس) كان كيم روزفلت قد اتصل بعبد الناصر وعرض عليه مساعدة أمريكا فقبل بشرط أن يستبعد الاخوان المسلمين والشيوعيين عن الانقلاب, فقام عبد الناصر بفصل عبد المنعم عبد الرءوف 0الضابط المسلم الذي أدخل عبد الناصر نفسه في تنظيم الاخوان العسكري). ورجع روزفلت في أيار (مايو) إلى أمريكا وقال لهم ان الاخوان والشيوعيين قد استبعدوا من ميدان المجيء إلى الحكم واقنع أمريكا بالموافقة على إبعاد فاروق ودار الحديث وتم العقد وكان عبد الناصر في ذلك الوقت على صلة بأربعة منظمات أو جماعات على رأسها الاخوان المسلمون وقد كان أحد أعضاء جهازهم العسكري, بل كان يمد شبابهم المجاهدين في القناة بالسلاح.  وحصل حريق يناير سنة 1952 (كانون الثاني) وبقيت النيران تلتهم شارع فؤاد ثلاثة أيام دون أن تتحرك أية جهة رسمية حركة جادة لاطفاء الحريق. ويبدو أن معظم الجهات الرسمية راضية بالحريق بل بعض المنظمات راضية كذلك.  أما الملك: فإنه راض عن الحريق لاثبات عجز الوزارة الوفدية عن إدارة البلد, وليفرض الأحكام العرفية, ولينهي الحركة الجهادية في القناة.  أما الوزارة : فإنها راضية عن الحريق لاقلاق الملك وهز وضعه واثبات ضعفه ليبقوا في الحكم كذلك.  أما حرس الحديد (الحرس الملكي) أمثال عبد الناصر فإنهم راغبون في إشاعة الفوضى ليجدوا مبررا للانقضاض على الحكم. أما الأمريكان: فهم راضون كذلك لعله يتسنى لعملائهم فرصة قلب النظام.  وأما الشيوعيون : فهم وروسيا لا يعيشون إلا في جو من الفوضى والتخريب.  وبعد الحريق أعلن الملك الأحكام العرفية وفرض نظام منع التجول ليلا , وأظلمت القاهرة أطول فترة في تاريخها وبقي الظلام حتى يوليو. وفي هذه الفترة أحكمت خطة قلب نظام الحكم بين الضباط وبين السفير الأمريكي, وقد سنحت لهم فرصة الاظلام ليلا مع منع التجول أن يتحركوا دون رقيب ولا حسيب. إذ أن سيارات الجيش والأمن هي التي كانت تتحرك باسم القانون العرفي.  اللهم إلا من عين واحدة لاتنام -الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم-  الانقلاب ودور الاخوان فيه :  وفي ليلة 22 تموز سنة 1952 جاء عبد الناصر وكمال الدين حسين إلى بيت منير الدلة أحد أعضاء مكتب الارشاد في حركة الاخوان المسلمين وكان صلاح شادي من الحاضرين وفتح الحديث عن الانقلاب وأقسم عبد الناصر وكمال الدين حسين على المصحف أن يحكموا بالقرآن والسنة بعد استلام الحكم.  وعلى هذا الاساس أنزل الاخوان في اليوم التالي عشرة الاف مسلح لحماية الثورة وأعلنت الثورة في اليوم التالي.  وتوجه عبد المنعم عبد الرءوف -أحد الاخوان- وهو ضابط معروف في الجيش -إلى الاسكندرية حيث كان الملك في قصر المنتزه ودخل عبد المنعم وأرغم الملك على التوقيع على وثيقة التنازل عن العرش, وسفر الملك.  وقد ذكر فاروق في مذكراته (1) [انظر كتاب الاخوان المسلمون كبرى الحركات الإسلامية لاسحق موسى الحسيني نقلا عن كتاب فاروق بين القمة والحضيض]. (إن الاخوان المسلمين هم الذين قلبوا عرشي, ولم يكن رجال الثورة إلا العوبة بأيديهم, ولقد أراد الاخوان المسلمون ضربي في عرض البحر لولا أني أمرت ربان السفينة فغير اتجاهها).  اتفق عبد الناصر -كما ترى- من جهة مع الاخوان المسلمين واتفق من جهة أخرى مع السفير الأمريكي هو وبعض الضباط وكان من بين الأمور التي اتفق عليها مع السفير الأمريكي:  1 – ضرب الحركة الإسلامية  2 – عدم المساس بأمن اسرائيل  3 – إنهاء وجود الأزهر  وقد لعب محمد حسنين هيكل ومصطفى أمين دورا في توثيق العلاقة بين الضباط وأمريكا. رجال الانقلاب بين الاخوان والأمريكان:  ونجح الانقلاب واتخذ محمد نجيب ستارة (لافتة) لأنه رئيس نادي الضباط وأعلاهم رتبة فنصب رئيسا للجمهورية. ومن الوثائق الدالة على صلة الضباط بالسفارة الأمريكية:  1- أعلن محمد نجيب هذا في مجلة المصور في اليوم الثالث للثورة بأن بعض الضباط كانوا على صلة بالسفير الأمركي منذ شهر مارس من هذا العام سنة 1952  2- أعلن خالد محيي الدين مثل هذا الكلام  3- كان السفير الأمريكي يحضر أول اجتماع أو الثاني لمجلس الثورة في فندق انتركونتنتال وقد كتب هذا أنور السادات في كتابه -يا ولدي هذا عمك جمال (1)[يا ولدي -هذا عمك جمال- لأنور السادات]. 4: ) تقـريـر ايخلبرجر EKHIL – BERGER – مستشار وزارة الخارجية الأمريكية للدول العسكرية النامية – وهذا التقرير هو الدستور الذي طبقته الثورة بحذافيره وهو مطبوع في بداية كتاب ( الدبلوماسية والميكافيلية في العلاقات العربية الأمريكية خلال عشرين عاما / الدكتور محمد صادق ) وهو تحليل لكتاب لعبة الامم Game of Nations لمايلز كوبلاند وأصبح (دستور الثورة) وقد بدأ رجال الانقلاب يراغون الاخوان ويسوفون بشأن الحكم بالإسلام. (ويخادعون الله والذين آمنوا)  1) فاعلنوا: إعادة التحقيق بمقتل حسن البنا وسجنوا محمود عبد المجيد ورجاله ودفعوا دية البنا عشرين ألف لابنه 2) في الذكرى الأولى (2)[الأنظر الاخوان المسلمون كبرى الحركات الإسلامية لاسحق موسى الحسيني]. -بعد الثورة- لمقتل البنا 21 شباط سنة 1953 بقي الراديو طيلة النهار لا يقرأ إلا القرآن وسيرة البنا ووجه محمد نجيب -رئيس الجمهورية- كلمة بهذه المناسبة إلى الشعب المصري وفي العصر ذهب مجلس الثورة وزاروا قبر حسن البنا ثم عادوا وعزوا الاستاذ  3) اختيار الاستاذ سيد قطب مستشارا لشؤون الثورة الداخلية لمدة ثلاثة أشهر ثم فترت العلاقة مع مجلس الثورة لمدة ثلاثة أشهر أخرى ثم قاطعهم عندما رأي التواءهم وانحرافهم. تشكيل الوزارة :  تشكلت الوزارة وعرض على الاخوان أن يقدموا سبعة وقيل ثلاثة وزراء فرفض الاستاذ الهضيبي إلا أن تعلن الثورة الحكم بالإسلام فرفضوا ولكنهم, أقنعوا الباقوري بالاشتراك في الوزارة للأوقاف فخيره الهضيبي بين الاخوان وبين الوزارة فاختار الوزارة واستقال من الاخوان. واستلم عبد الناصر وزارة الداخلية. مايلز كوبلاند (3)[انظر كتاب Game of Nations (لعبة الأمم لمايلز كوبلاند Miles Copland وكتاب (الدبلوماسية والميكافيلية في العلاقات العربية الأمريكية خلال عشرين عاما -الدكتور محمد صادق- وهو تحليل للكتاب السابق].  أحد رجالات المخابرات الأمريكية, وصل في بداية سنة1953 ليعمل مع المجموعة الأمريكية في القاهرة وقويت صداقته بعبد الناصر حتى أصبح يدخل بيته دون استئذان. سافر مايلزكوبلاند إلى أمريكا وعرض على المخابرات الأمريكية CIA أن يقدموا لعبد الناصر ثلاثة أمور: 1 : سيارة مصفحة ضد الرصاص  2 : مجموعة من المخابرات الامريكية لتبني له المخابرات المصرية  3 : أن يقدموا له هدية مالية. فاعتذروا له عن الهدية المالية فقال لهم: لواقنعتم الرئيس ايزنهاور أن يقدم هذه الهدية من مخصصات رئيس الجمهورية للولايات المتحدة فوافق ايزنهاور وارسل ثلاثة ملايين دولار جاءت إلى السفير الأمريكي في بيروت ثم قدمت إلى جيفرسون كافري السفير في القاهرة فأعطاها إلى مايلز كوبلاند وسل مها الساعة الثانية عشرة ليلا إلى حسن التهامي -رئيس حرس عبد الناصر الخاص- وسلمها هذا بدوره إلى عبد الناصر واشترى بها رجالات الثورة.  ومن الطريف أن كوبلاند عد المبلغ على التهامي فوجده ناقصا عشرة دولارات . إقصاء محمد نجيب في 82 شباط سنة 1954:  اتفق عبد الناصر بعد أن أصبح رئيسا للوزراء مع مجموعته مثل صلاح سالم وعبد الحكيم عامر على إقصاء محمد نجيب فقامت المظاهرات وأحاطت بقصر عابدين وكان الاخوان يطالبون بعودة محمد نجيب, وكان مجموع المتظاهرين قرابة ثلاثمائة ألف وفي هذا اليوم لو أراد الاخوان قتل كل رجال الثورة لسهل عليهم وبمسدس واحد اذ كانوا كالعصفور في القفص ولكن قدر الله غالب (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون) واضطر عبد الناصر وصلاح سالم أن يحضرا محمد نجيب والجماهير البشرية تموج كالبحر حول القصر, وحاول رجال الثورة أن يتكلموا ولكن هيهات هيهات. وجاء عبد القادر عودة وكيل جماعة الاخوان وظهر للجماهير من إحدى أبواب القصر العليا وأشار بيده فصمتت الجماهير وقدم عودة محمد نجيب ليخطب وخطب وطالبت الجماهير قائلة: أعلنها الآن يا نجيب لا صلاح ولا جمال ولكن وللأسف لم يجرؤ محمد نجيب أن يعلنها, والحياة أخذ بالحزم في مواقف وكم من موقف تخاذل فيه قائد فضاعت أمة وكم من موقف وبحزم رجل أنقذ أمة كموقف أبي بكر الصديق يوم الردة أنقذت أمة الإسلام بكاملها.  بكلمة واحدة كان بإمكان محمد نجيب أن يعتقل عبد الناصر وصلاح سالم وينتهي وجودهما السياسي وإلى الأبد. وسبحان الذي يجري القدر وبحكمة لا يعلمها إلا هو وهذا الموقف هو الذي قتل عبد القادر عودة فيما بعد. إقصاء محمد نجيب في 82 آذار سنة 1954:  وأقصي محمد نجيب للمرة الثانية واختفى عن مسرح السياسة وإلى الأبد. عقد معاهدة الجلاء :  كانت المقاومة الجهادية التي يقوم بها الاخوان لازالت مستمرة وقد تعبت بريطانيا من الاقامة في مصر ولما تقدمه من تكاليف, فاتفقت مع عبد الناصر على أن تجلو عن القناة مقابل شروط على رأسها:  (يحق لبريطانيا أن ترجع لاحتلال القناة إذا حصل اعتداء على مصر أو على الدول العربية أو تركيا)  عارض الاخوان هذا الشرط معارضة شديدة وحصلت بين عبد الناصر وبين الاستاذ الهضيبي مكاتبات على صفحات الجرائد وكانت كلمات الاستاذ الهضيبي شديدة وحادة.  يقول خالد محي الدين -أحد قادة الثورة- قال لي روجيه استفانو -أحد المراسلين الأجانب  (إن عبد الناصر عقد صفقة بواسطة مصطفى أمين أساسها أن يتم التخلص من محمد نجيب, على أن يوقع معاهدة مع انجلترا يمكن بمقتضاها أن تعود قواتها إذا احتلت تركيا) فقال محمد نجيب (1)[مجلة المجلة العدد 106 شباط (فبراير) سنة 1982 جمادي الأولى سنة 1402هـ ].: ان هذا يعني ربط مصر بحلف الا طلنطي ونشر هذا الكلام في مؤتمر صحفي. كانت هذه أحد المبررات البارزة للاحتكاك بالاخوان. المبرر الثاني الحقيقي لضرب الاخوان: جونستون -مبعوث ايزنها ور لملء الفراغ في الشرق الأوسط  وفي ربيع سنة 1954 أي بعد استلام عبد الناصر رئاسة الجمهورية بأقل من شهر تقريبا جاء جونستون مبعوث أيزنهاور -إلى الشرق الأوسط لتقديم حل للمشكلة الفلسطينية- أي لاقرار صلح مع اليهود وقدم اقتراحاته في مشروع يسمى مشروع ملء الفراغ, واقترح أن:  تقسم مياه نهر الأردن بين الأردن واسرائيل بنسبة 40 % للأردن و 40 % لأسرائيل و 10 % لسوريا و 10 % للبنان  وأن تستصلح أراضي يسكن فيها الشعب الفلسطيني, وأن تكون هنالك منطقة مجردة من السلاح بين العرب واليهود .. الخ  آخر جملة في المشروع : لن يكون هنالك سلام في المنطقة مادامت جماعة الاخوان المسلمين -التي تعد مليونا من البشر داخل مصر وخارجها- موجودة وقائمة. ضرب جماعة الإخوان المسلمين بعد هذا التقرير من جونستون اتخذ عبد الناصر معارضة الاخوان له في معاهدة الجلاء مبررا لاعتقال الاخوان واعتقل الاخوان, الاعتقال الأول في مارس سنة 1954 وحصل بعد الاعتقال خلاف بين أعضاء مجلس الثورة اضطر عبد الناصر أن يخرجهم من السجن, وكان عبد الناصر حتى الآن -رئيسا لمجلس الوزراء- حادثة المنشية في صيف سنة 1954(محاولة الاغتيال المزعومة) بدأ عبد الناصر يعد لضرب الاخوان المسلمين. – فبدأ يستورد أدوات التعذيب وأرسل بعض الناس دورة إلى ألمانيا للتدرب على استعمال أدوات التعذيب ب- دار نقاش بين عبد الناصر وبين عبد القادر عودة حول وضع الاخوان فافلت من فم عبد الناصر السر الرهيب فقال لعبد القادر: كم هم الاخوان 7.4.3 مليون أنا مستعد أن أقضي عليهم, فأجابه عبد القادر باستغراب تقضي على سبعة ملايين من أجل شخصك (1)? [ابطال الاخوان حول حبل المشنقة]. – خطط المستشار الاعلامي للثورة -وهو أمريكي- لمسرحية الاغتيال . – اتفق عبد الناصر مع الأمريكان أن يرسلوا له قميصا واقيا ضد الرصاص وتأخرت الطائرة ربع ساعة ولذا تأخر خطاب المنشية ربع ساعة. – خطب عبد الناصر وأثناء خطابه أطلقت عدة رصاصات من مسدس فهرب الناس ولكن عبد الناصر لم يهرب ولم يتحرك وواصل الخطاب وقال: لا تهربوا, ان قتل عبد الناصر فكلكم عبد الناصر (لقد خلقت فيكم العزة والكرامة). اعتقالات الاخوان سنة 1954: وأمر عبد الناصر أجهزته باعتقال الاخوان وألقي آلاف الشباب المؤمن في داخل السجون يسامون سوء العذاب, وما عرفوا أسلوبا في الإهانة وهدر الكرامة وسحق الانسانية إلا استعملوه. وما تركوا وسيلة من وسائل التعذيب إلا جربوها, وقد اختير لعملية الابادة والتعذيب مجموعة ممن لا دين لهم ولا إنسانية وقد برز حمزة البسيوني كمدير للسجن الحربي فعندما يستغيث المسلم أثناء التعذيب -بالله-  يقول حمزة (لوجاء الله لوضعته في الزنزانة) -سبحانه وتعالى عما يقولون- وكان السؤال الرئيسي من المحكمة التي تتألف من جمال سالم رئيسا , أنور السادات عضو أيمن, حسين الشافعي عضو أيسر السؤال الأول: هل حضرت القتال في فلسطين? فمن أجاب بنعم أعدم أو سجن مدة الحياة. القافلة الأولى من الشهداء: قدم عبد الناصر قافلة من الشهداء في كانون الأول سنة 1954م على رأسهم :- 1 – عبد القادر عودة: صاحب كتاب التشريع الجنائي في الإسلام ووكيل جماعة الاخوان 2 – محمد فرغلي: قائد الاخوان في فلسطين وقناة السويس والذي دفعت بريطانيا خمسة الأف جنية لمن يأتي بخبره حيا أو ميتا 3 – يوسف طلعت: جزار الانجليز في قناة السويس كما كانت تطلق عليه إذاعة فايد 4 – هنداوي دوير : محامي مجاهد 5 – ابراهيم الطيب : محامي مجاهد 6 – محمود عبد اللطيف : من مدربي شباب الاخوان أما الاستاذ الهضيبي فحكم عليه بالاعدام ثم خفف الحكم لشيخوخته على الأعواد أعناق إليها الحور تشتاق تغني وهي تستاق لمصرعها أ إشفاق وملء الموت إشراق سقوا انجلترا الذلا وأنهوا جندها قتلا وسل صهيون كم أبلى كتائبها فما أغلى دما في الله يهراق هم في الحرب فرسان وأما الليل رهبان وملء الليل قرآن إذا هتفوا به لا نوا فدمع العين رقراق وطارد عبد الناصر الاخوان المسلمين والإسلام في كل بقعة في الأرض, ففي الداخل : حارب كل المظاهر الإسلامية حتى أضحت اللحية علامة تؤدي بصاجها في غياهب السجون, وتوارى المسلمون خلف القضبان, وتمزقت أسرهم, وتشتت عائلاتهم, وحورب أبناؤهم, وحرموا حتى لقمة العيش, وحورب كل من يساعدهم بدرهم يشتري به خبزا لهم, وكم من سيدة شريفة زوجة طبيب أو مهندس أو استاذ جامعة انتقلت زوجته إلى خادمة في البيوت لتكسب اللقمة الجافة لأطفالها, ولقد بلغنا أن أسرة ذهبت لتعلن تنصرها وردتها في الكنيسة لتخلص من مطاردات رجال المباحث. وكانت فترة ما شهد لها التاريخ مثيلا يقول الأستاذ محمد قطب حفظه الله (راجعت تاريخ التعذيب في البشرية فلم أجد نظيرا لتعذيب الاخوان في مصر) اللهم إلا محاكم التفتيسن في اسبانيا. اعتقالات سنة1965م وفي سنة 1965م أعلن عبد الناصر في موسكو ومن فوق قبر لينين (أننا اكتشفنا مؤامرة للاخوان المسلمين ولئن عفونا المرة الأولى فلن نعفو المرة الثانية). ولقد اختلف الناس في تفسير الاعتقالات هذه المرة . 1 – فمنهم من يرى : أن الدوائر الغربية الصليبية قدمت له تقريرا أن هنالك تيارا اسلاميا تحت السطح. 2 – ومنهم من يرى أن الضجة التي أحدثها كتاب (المعالم) الذي أصدره سيد قطب رحمه الله سنة 1964 ونفاذ ثلاثين ألف نسخة من السوق بسرعة كان له رد فعل لدى الدولة خاصة وأن الشيوعين قرأوا الكتاب وبينوا لعبد الناصر مدى خطورته. وقد صرح أحد الشيوعيين بهذا للأستاذ محمد قطب قبل الاعتقال بفترة بسيطة. 3 – ومنهم من يرى أن الصحف الغربية بدأت تحرض عبد الناصر على الاخوان ولقد قرأت سنة 1964 بعض المقالات المنقولة عن الصحف الألمانية تقول فيها ان الاخوان المسلمين الذين ظن عبد الناصر أنه قضى عليهم قد نشطوا في منفاهم في السعودية وغيرها ولن يجد عبد الناصر بدا من منازلة الاخوان المسلمين مرة أخرى (1)[مجلة المسلمون، ونشرة وا اسلاما لسعيد رمضان]. 4 – ومنهم من يرى أن عبد الناصر أراد أن يثبت للأمريكان أنه لازال باستطاعته أن يؤدي دورا وذلك على أثر اجتماع لسفراء أمريكا (14) سفيرا في المنطقة وقد بحثوا في جدوى بقاء عبد الناصر أو ذهابه فأقر ثمانية منهم بقاؤه وقال ستة منهم أن فائدته الآن لنا قليلة جدا والأولى استبداله. ولذا أراد أن يثبت لهم أن له دورا في مصر. وقد تكون هذه العوامل كلها مجتمعة هي السبب في الاعتقالات . الاعتقالات في أغسطس سنة 1965: أعلن عبد الناصر أنهم اعتقلوا في يوم واحد (17 ألف) سبعة عشر ألف من الاخوان, واستحضر عبد الناصر بعثة من علماء النفس الأمريكان ليدرسوا نفسيات الاخوان وطريقة غسل أدمغتهم ولدى تفريغ الاستمارات التي عبأها الاخوان في السجون خرجوا بنتيجة (أنه لا يمكن لهؤلاء أن يتغيروا) وكانت الضربة في هذه المرة أشد لأن الحكومة قوبلت بنماذج أرفع وأنضج وبتنظيم أدق وأين نبت هذا التنظيم في أحلك الظروف وأقسى الفترات في حياة مصر. لقد كانت صدمة عنيفة لعبد الناصر وتأثرت أعصابه وحالته النفسية كثيرا بل اضطربت -شيئا ما- حالته العقلية وهو يرى أن الاخوان يصلون إلى هذا المستوى من التنظيم ويستطيعون النفاذ حتى يصلوا إلى حرسه الخاص فينظموا اسماعيل الفيومي رحمه الله بين صفوفهم وهذا الجندي الذي اتهم بأنه المعد لاغتيال عبد الناصر ولذا فقد حملوه بأرجله وضربوا رأسه بتمثال عبد الناصر فقضى نحبه إلى الله على طريق قافلة الشهداء. وكان التعذيب في هذه المرة أعتى ومات تحت التعذيب (284) شابا من أرقى التخصصات العلمية من طب وهندسة وذرة وطاقة نووية وأساتذة جامعات. وحكمت المحكمة بالاعدام على : 1 : الاستاذ سيد قطب 2 : الشيخ عبد الفتاح اسماعيل 3 : الاستاذ محمد يوسف هواش وذلك في 29 آب سنة 1966. وأصدر عبد الناصر قرارا يقول: (لا يخرج واحد من الاخوان من السجن, من أنهى مدة السجن ينقل إلى المعتقل). حرب حزيران سنة 1967م وبعد مقتل سيد قطب بتسعة أشهر فقط احتلت اسرائيل حتى القناة/ يونيو سنة 1967 في شهر أيار (الخامس) سنة 1967 طرد عبد الناصر البوليس الدولي من سيناء وحرك الجيش إلى سيناء استعداد للحرب. كان هذا بعد أن أعلن عبد الناصر قبل أشهر من هذا التاريخ في معرض مناقشته للسوريين حول تحويل مياه نهر الأردن. (ان التفكير في أية معركة شاملة مع العدو اليوم هو بمثابة انتحار) (1)[مجتمع الكراهية لسعد جمعة ص/128]. وقد قرر مؤتمر الدار البيضاء للقادة العرب في آخر سنة 1965 مايلي: (إن خطتنا العسكرية إذا صفت النيات تحتاج إلى بضع سنين لتصل إلى مستوى الردع لا إلى مستوى الهجوم)(2) [مجتمع الكراهية لسعد جمعة ص/128]. وبعد أقل من عام أعلن عبد الناصر الهجوم على اسرائيل وسبق الهزيمة ادعاء عريض من عبد الناصر وصحفه وتبجح لا يكاد يحتمل, وأما صواريخ القاهر, الظافر فلا تسأل عن الأغاني لها. ففي المؤتمر الصحفي الذي عقده عبد الناصر في 27 / 5 / 67 أعلن أنه: سيحارب اسرائيل ومن وراء اسرائيل وقالت الاذاعة (تجو ع يا سمك) (بالبحر حنقذفهم: أي سنلقي اليهود في البحر) (أم كلثوم ستغني لك في تل أبيب) وكتبت جريدة الجمهورية القاهرية 21/5/67 (في ساعات قليلة يمكن أن تسحق اسرائيل بغير استخدام كافة اسلحتنا) (3)[الحلول المستوردة ص274]. وقال محمد حسنين هيكل 2/6/76 -قبل النكبة بثلاثة أيام: (إن اسرائيل مقبلة على عملية انكسار تكاد تكون محققة سواء من الداخل أو من الخارج)(4) [الحلول المستوردة ص274]. وسئل شمس بدران(1)[الحلول المستوردة ص275]. -وزير الحربية المصري- فيما لو تدخل الأسطول السادس الأمريكي فرد: 0إطمئن, أول طلقة يطلقها أبططه (أي أسحقه) وكانت مسرحية حرب سنة 1967 التي أعلن فيها عبد الناصر في خطاب الاستقالة يوم 9 يونيو بعد الهزيمة فقال:   (كنت على علم مائة بالمائة أن الهجوم يوم الاثنين واتصل بي السفير الأمريكي الساعة السابعة مساء والسفير الروسي الساعة الثالثة صباحا من فجر الاثنين)مع هذا العلم بالهجوم ماذا كان في مصر  1 – حفلة ليلة الهجوم (ليلة الاثنين) ساهرة ترقص فيها سهير زكي ويحضرها أربعمائة ضابط من الطيران ويشرف على الحفلة صدقي محمود -قائد السلاح الجوي- وباروخ نادل اليهودي الذي بقي مستشارا للطيران المصري العسكري من سنة 1955 – سنة 1967 ثم كتب كتابه (تحطمت الطائرات عند الفجر) (2)[انظر نفس الكتاب: تحطمت الطائرات عند الفجر]. واستمرت الحفلة إلى الفجر. 2 – كانت الطائرات الحربية معروضة على أرض المطارات دون ملاجيء . 3 – لم يكن في جو مصر طائرة مراقبة واحدة كما يقول جنرال هود قائد سلاح الجو الاسرائيلي. 4 – كان عدد الجيش المصري في الصحراء أربعين ألفا (4 فرق مشاة) لم يطلب منه أن يحفر حتى مجرد خنادق دفاعية. 5 – عندما سأل بعض المقربين لعبد الناصر عن تفكيره جديا بالحرب قال (أنتو فاكرين عايزين نحارب, المسألة كلها مظاهرة سياسية) 6 – أمر عبد الحكيم عامر أن يكون مع كبار أركانه في طائرة هليوكبتر في صباح 5 حزيران حتى لا تشتغل المضادات الجوية ضد الطيران الاسرائيلي لأن طائرة المشير في الجو. 7 – يقول أحمد اسماعيل والجمعي: كنا قادة في سيناء فلم تمر علينا أية برقية ولو واحدة. 8 – كانت المحطات المصرية تعلن هدف المعركة (لأجل الربيع, لأجل الحياة لأجل عشاق الحياة إضرب) أم كلثوم وعبد الحليم معك في المعركة. 9 – جاء الأمر للقوات في سيناء كالتالي (سلاح الطيران تحطم ألقي سلاحك وانسحب) 01- أعلن عبد الناصر أنه يتحمل النتيجة وامتص غضب الجمهور بدموع التماسيح واستقال وخرجت جماهير تسعة وعشرة يونيو لترجعه ??? وكل شيء معد من قبل … 11 – اتصل الملك حسين بعبد الناصر ظهر الخامس من حزيران ليسأله عن خبر المعركة فقال (أسقطنا ثلثي طائرات العدو, طائراتنا فوق تل أبيب, شد حيلك يا جلالة الملك) التوقيع: سلمى (اسم عبد الناصر بالشيفرة العسكرية). وقد التقطت محطة اسرائيل هذه البرقية وأذاعتها عدة مرات من إذاعتها بصوت عبد الناصر وأنا سمعتها أكثر من مرة أثناء حرب الأيام الستة بأذني. – أخفى عبد الناصر خبر الطيران المصري عن الأردن مدة 36ساعة حتى يزج بالأردن في المعركة وتتحطم كما تحطمت مصر يقول سعد جمعة (3)[مجتمع الكراهية ص129، وأما أحمد سعيد فهو مدير إذاعة صوت العرب المصرية]. رئيس وزراء الأردن أثناء الحرب(سمعت المذيع الأردني ظهر الخامس من حزيران يقول: (لقد بلغ مجموع ما حطمه نسورنا للأعداء خمسين طائرة مقاتلة … فاتصلت لتوي 0(رأسا ) بمدير الاذاعة أسأله عن هذا التزوير فأجاب ببساطة وهدوء: لقد أسقط أحمد سعيد مائتي طائرة للعدو فلا أقل من أن نسقط نحن خمسين!? هكذا والله! أما بالنسبة للأردن: فلم يكن عندها غطاء جوي واتفقت مع سوريا أن تقوم سوريا بهذه المهمة. أما دباباتها فلم ترسل منها إلا قليلا للضفة الغربية وبقيت معظم الدروع في الغور أما سوريا: فقد اتصل عبد المنعم رياض (القائد العام للقوات المشتركة الأردن -سوريا- مصر) بسوريا وطلب من سوريا ضرب المطارات الاسرائيلية بالتعاون مع الأردن والعراق, وتباطأ البعثيون عدة مرات. ولو تحركت الطائرات السورية وضربت المطارات الاسرائيلية لتغير وجه المعركة. ويصرح بهذا الأستاذ سعد جمعة -رئيس الوزراء الأردني- في أثناء الحرب وقد كتب كتابا سماها (المؤامرة ومعركة المصير). يقول بأنا طلبنا من سوريا المرة تلو المرة يوم الخامس من حزيران أن تخرج طائراتها وهي تستمهلنا ساعة ولم تخرجها. ويقول (1)[المؤامرة ومعركة المصير/سعد جمعة ص109-110]. سعد جمعة: (ظهر الخامس من حزيران اتصل سفير دولة كبرى في دمشق بمسؤول كبير ودعاه إلى منزله لأمر عاجل, وتم الاجتماع في الحال فنقل السفير للمسؤول السوري نص برقية عاجلة من حكومته توكد أن سلاح الجو الاسرائيلي قد قضى قضاء مبرما على سلاح الجو المصري, وأن المعركة بين العرب واسرائيل قد اتضحت نتائجها وإن اسرائيل لا تنوي مهاجمة النظام السوري وإن اسرائيل من قبل ومن بعد بلد اشتراكي يعطف على التجربة الاشتراكية البعثية خاصة (البعثية العلوية) … لذا فمصلحة سوريا, مصلحة الحزب, ومكاسب الثورة أن تكتفي بمناوشات بسيطة لتكفل لنفسها السلامة. وذهب المسؤول السوري غير بعيد ليعرض ما سمعه لتوه على رفاق القيادتين القومية والقطرية, وعاد الرسول السوري غير بعيد ليبلغ السفير استجابة الحزب والحكومة والقيادات لمضمون البرقية العاجلة, وهكذا كان) (2) [المؤامرة ومعركة المصير/سعد جمعة ص109-110]. ويبين رودلف تشرشل في كتابه (حرب الأيام الستة) كيفية الخيانة: فيقول: في الوقت الذي كانت المدفعية السورية مشغولة بالقاء الآف الأطنان من المتفجرت على العشب اليابس والاكشاك الفارغة في المستعمرات القريبة من الجولان كانت جرافات البلدوزر الاسرائيلية شاقة طريقها أمام الدبابات الاسرائيلية. ولقد حدث أن تعطل محرك إحدى الدبابات السورية المنسحبه من الجولان فأدار الجندي فوهة مدفعها وقصف محور الدبابات الاسرائيلي فأصاب ستا من الدبابات عطل تقدم الجيش الاسرائيلي ثماني ساعات في ذلك المحور (3)[حرب الأيام الستة/ رودلف تشرشل -حفيد تشرشل-]. ولذا فقد أعلنت سوريا من إذاعتها سقوط القنيطرة قبل سقوطها بتسع عشرة ساعة. يقول سامي الجندي -من قادة البعث- كم كان مخزيا أن يعلن المندوب السوري وعلى شاشة تلفاز الأمم المتحدة سقوط القنيطرة بينما المندوب الاسرائيلي ينفي ذلك. ولقد كانت الاذاعة السورية تردد (الميج تتحدى القدر) أي طائرات الميج السوري تتحدى الله فهزمت شر هزيمة. ونحن لا نستغرب كل هذا: لأن الأمين العام لفرع حزب البعث في دمشق هو أحمد رباح -يهودي مغربي- واختفى بعد حرب سنة 1967. ولقد طلعت علينا سوريا بعد هذه الهزيمة النكراء تقول (اننا لم نهزم لأن قصد اسرائيل اسقاط الحزب ولم تستطع اسقاطه) وصدق رسول الله (ص) ؛ان مما ادرك الناس ومن كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ماشئت« رواه البخاري عن أبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري وإذا أردت مزيدا من الوضوح عن قضية الخيانة فاقرأ كتاب (سقوط الجولان/خليل مصطفى / مدير الاستخبارات العسكرية في الجولان لفترة طويلة) وقد اختفى هذا المؤلف إذ اختطفته كلاب البعث النصيري من بيروت. وبعد الحرب طلبت سوريا من أمريكا المحافظة عليها فاشترطت أمريكا عليها تفريغ الجولان ويحدث (دريد المفتي)(4)[مجتمع الكراهية لسعد جمعة ص131]. -وزير سوريا المفوض في مدريد أثناء حرب حزيران- فيقول في حديث له مع سعد جمعة : لقد قرأت كتابك (المؤامرة ومعركة المصير) عن جريمة تسليم الجولان لجيش الدفاع الاسرائيلي دون قتال والتي اقترفها الثلاثي (صلاح جديد, زعين, ماخوس). وأحب أن أطلعك على مذكرة سل مت لي بتاريخ 28/7/1967 (تهدي وزارة الخارجية الاسبانية تحياتها إلى السفارة السورية بمدريد, وترجو أن تعلمها أنها قامت بناء على رغبة الحكومة السورية بالاتصال بالجهات الأمريكية المختصة لاعلامها برغبة سوريا في المحافظة على الحالة الراهنة الناجمة عن حرب حزيران سنة 1967 …. وتود إعلامها أنها نتيجة لتلك الاتصالات تؤكد الحكومة الامريكية أن ماتطلبه الحكومة السورية ممكن: إذا حافظت سوريا على هدوء المنطقة, وسمحت لسكان الجولان بالهجرة للاستيطان في بقية أجزاء الوطن السوري, وتعهدت بعدم قيام نشاطات تخريبية من ناحيتها تعكر الوضع الراهن) لعلك تلاحظ يا أخي أن تفريغ الجولان من سكانها تم منذ سنة 1967 فالجولان فعلا منضمة إلى اسرائيل منذ ذلك الحين, والآن تملأ سوريا الدنيا عويلا على ضم الجولان سنة 1982. مطامح قادة اسرائيل بعد سنة 1967: في مقابلة صحفية لدايان بعد حرب سنة 1967 سأله صحفي كيف تنشر خطة احتلال سيناء المقبلة سنة 1958 ثم تطبقها كماهي في حرب سنة 1967?  فقال: إن العرب لا يقرأون (1)[المسلمون والحرب الرابعة لزهدي الفاتح، واقرأ (مجلة الأمة القطرية) شباط سنة 1982]. ويقول دايان في مقابلة له: إن أباءنا صنعوا ما قبل سنة 1948 ونحن أقمنا حدود سنة 1949م وأبناؤنا صنعوا حدود سنة 1967م وليست هذه النهاية بعد سنجتاز شرق الأردن وأجزاء أخرى من سوريا. ويقول بيغن في خطاب له سنة 1956م: ان اليوم الذي يقدم فيه تلاميذ جابوتنسكي (يعتبر الأب الروحي لبيغن ولكثير من الطبقة الأولى في اسرائيل) برنامجهم إلى رئيس دولة اسرائيل قد بات قريبا وعندها سنضم الضفة الشرقية من اسرائيل. لأن دولة اسرائيل بضفتيها الشرقية والغربية قضية لا تقبل الجدال جغرافيا ولا تاريخيا .  وهذا الكلام لازال يردده بيغن وهو رئيس لدولة اسرائيل إذ ردد هذا الكلام سنة 1981م عندما طالب العرب باقامة دولة فلسطنية في الضفة الغربية فقال: يجب أن يعلم العرب أننا ساكتون عن المطالبة بالضفة الشرقية لاسرائيل وعليهم أن يشكروا لنا هذا الموقف. ويقول دايان عند دخوله المسجد الأقصى سنة 1967: ؛من أورشليم إلى يثرب« . ويقول هرتسك ( الحاكم العسكري للقدس ومدير الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية سنة 1967م) لزوجة أبي السعود ؛ إمرأة من القدس« وكان قد قابلها من أجل شراء دار لها في القدس فرفضت وقالت: أنا ذاهبة الآن إلى العمرة وليس عندي وقت لهذا الحديث فقال لها:  (قولي للملك فيصل -رحمه الله وكان لايزال حيا -إننا قادمون إليك لأخذ بيت أبينا ابراهيم) وتقول جولدا مايئر -رئيسة وزراء اسرائيل- وهي واقفة على شاطيء العقبة: إني لا تنسم ريح أبائي من خيبر ويقول ابن غوريون في مذكراته: (إن نقطة الضعف في العالم العربي هي لبنان إذ أن اتحادها مع العرب مصطنع ولذا سنقيم دولة في الجنوب اللبناني ونتحد معها وعندها سنحتل عمان ودمشق وإذا تحركت مصر فسنضرب القاهرة والسويس) لاحظ كلام ابن غوريون: وإذا تحركت مصر فكأنه ضامن على الغالب أن لا تتحرك أما المسجد الأقصى: فإنهم يطمحون أن يهدموه ويقيموا مكانه الهيكل لأنهم يعتبرون أن المسجد نفسه هو هيكل سليمان. ولذا فقد أرسل رئيس المحافل الماسونية في أمريكا إلى الشيخ حلمي المحتسب (1) [الشيخ حلمي المحتسب/ مدير أوقاف الضفة الغربية]. يعرض عليه مائة مليون دولار من أجل أن يسمح لهم بهدم المسجد الأقصى لاقامة الهيكل مكانه ثم قالوا: إن بامكان المسلمين أن يبنوا مسجد أقصى آخر في الضفة الشرقية. هذه بعض مطامع اليهود? على ألسنة قادتهم فإلى أي شيء يطمح قادة العرب? أسباب الهزيمة لقد لخص رب العزة أسباب الهزيمة في سطر واحد: ؛إن الذين يحادون الله ورسوله أولئك في الأذلين« (2)[المجادلة: 20]. ؛وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعف عن كثير«(3) [الشورى: 30]. ؛يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين«(4) [آل عمران: 150]. ؛إن ينصركم الله فلا غالب لكم, وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده وعلى الله فليتوكل المؤمنون)(5) [أل عمران:160]. ؛ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار, ومالكم من دون الله من أولياء, ثم لا تنصرون « (6) [هود: 113]. ؛… ومن يهن الله فماله من مكرم …«(7) [الحج: 18]. وفي الحديث الصحيح الذي رواه أحمد (بعثت بالسيف بين يدي الساعة, وجعل رزقي تحت ظل رمحي, وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري …) إذن خلاصة أسباب الهزيمة : عصينا الله فهزمنا نسينا الله فنسينا تحدينا الله فأذلنا وأنا أسوق إليك بعض أخبار العالم العربي للإثبات: 1) اختطف السوريون (جميل ازقفا- مدير مخابرات إربد وأخذوه إلى درعا في 22 / 9 / 1970م فبادره النقيب السوري (حسن الحوري) مدير مخابرات (8) [مجتمع الكراهية ص107]. درعابشتم آل البيت فقيل له: ألاتستثني الرسول الكريم? فأجاب: هو على رأس القائمة. 2) قال أحد قادة المنظمات في عمان قبل فتنة أيلول: (لو امتدت إلينا يد الله لقطعناها)(9) [مجتمع الكراهية ص107]. تعالى الله عمايشركون . 3) عرضت في مصر سنة 1967م مسرحية اسمها (أصل الحكاية) ألفها (بكر الشرقاوي) وهي أول مسرحية بطلها الله -سبحانه وتعالى- وتقول المسرحية -إن الانسان خلق قبل الله- (01)[مجتمع الكراهية ص101]. 4) الدبابات الأولى المصرية التي دخلت سيناء مكتوب عليها (ناصرنا ناصر) -أي ناصرنا عبد الناصر- بينما الدبابات الأولى الاسرائيلية مكتوب عليها نصوص من التوراة. 5) بتاريخ 24/1/1956 دخلت الدبابات لأول مرة في تاريخ دمشق مسجد بني أمية تفتك بالمصلين فاستشهد منهم مائتان واغلق الجامع أياما لازالة ما علق بأستاره ومحرابه من دماء المسلمين. وفي ذلك اليوم قال مذيع دمشق (إننا لن نسمح لمن كانوا يعيشون في هذه البلاد قبل ألف وأربعمائة سنة أن يفرضوا علينا أنظمتهم القديمة وأن يضعوا لنا أسس حياة نعيشها في هذا العصر) 6) في مدينة جنين / الضفة الغربية / فلسطين قامت مظاهرة خرجت من مدرسة جنين الثانوية وهجموا على دار الاخوان وأخرجوا المصاحف والتفاسير ومزقوها تدوسها الأقدام على طول الشارع العام وذلك في شهر نيسان سنة1967م قبل الهجوم بشهرين. 7) عندما أعدم جمال عبد الناصر المفكر الإسلامي سيد قطب -رحمه الله- وزع أهل مدينة نابلس / فلسطين الكنافة (1)[حلوى فلسطينية مشهورة]. احتفاء بهذا النصر. 8) قالت لي إحدى المثقفات وهي تناقشني : إن عمر بن الخطاب لم يعمل مثل عبد الناصر فغضب زوجها وقال: والله إن محمدا لم يعمل مثل عبد الناصر. 9) كانت كلمة ( سرالليل ) في بعض قواعد الجبهة الديمقراطية في الأردن سنة 9691 سب الرب, وشتم الدين, وعلى سبيل المثال قاعدة (حرثا) 01) في تجمع للفدائيين في قرية (الرام / إربد / الأردن) سنة 9691 عندما كان الشباب المسلم (الاخوان المسلمون) يؤذنون للصلاة يصطف مقابلهم أعضاء الجبهة الشعبية الديمقراطية / نايف حواتمه والجبهة الشعبية / جورج حبش ينشدون:
إن تسل عني فهذي قيمي أنا ماركسي لينيني أممي

وقد رأيت هذا بنفسي. 11) (ليلى خالد) تسمي مجموعتها مجموعة (جيفارا) وتعلن في صحيفة لبنانية أنها (ماركسية) وأنها أكبر من أن تؤمن بالله لأنها سخافة (2)[مجتمع الكراهية ص94]. 12) اعلنت (فدوى طوقان) (3) [مجتمع الكراهية ص94]. في صحيفة اسرائيلية أنها تنكر وجود الله فتقول لها الكاتبة الاسرائيلية (لهذا بنينا وهدمتم … وغلبنا وانهزمتم). 13) يقول سعد جمعة (4)[مجتمع الكراهية ص59]. : في يدنا وثائق تثبت أن المخابرات الأمريكية والبريطانية كانت وراء انقلاب البعث في العراق في71 أيلول سنة1968 وكان همزة الوصل مع المخابرات الأجنبية هو العميل المشهور (لطفي العبيدي) وكان العبيدي على اتصال مستمر بعدد من البعثيين وفي طليعتهم أحمد حسن البكر. 14) يقول هيكل (5)[مجتمع الكراهية 198]. في عدد الأهرام 15/1/1971 وهو يستعير لسان الأديب الفرنسي مالرو (لدي تصور عن انتشار الإسلام في مصر بسرعة, إن مصر دائما تبحث عن فرعون يمثل سمو روحها … إن الإسلام لم ينتشر بسرعة بعد الفتح العربي, لكنه انتشر بسرعة بعد الخلافة, حين أصبح الخليفة -بالسلطة الزمنية والروحية في يده- فرعونا يلبس بدل التاج عمامة) 15) كتبت جريدة البعث العراقي -في أول مرة استلم فيها البعث العراق- عن ميشيل عفلق (الاله العائد) وقال شاعرهم: 

يا سيدي ومعبدي وإلهي حسبي ألم فتاتكم حسبي

16) قال ابراهيم خلاص في مجلة ( جيش الشعب السورية ) في25/4/1967 (قبل الهزيمة بشهر واحد) (والطريق الوحيد لتشييد حضارة العرب وبناء المجتمع العربي هي خلق الانسان الاشتراكي العربي الجديد الذي يؤمن: أن الله والأديان والاقطاع ورأس المال والاستعمار والمتخمين وكل القيم التي سادت المجتمع السابق ليست إلا دمى محنطة في متاحف التاريخ) (6)[أنظر كتاب أبي الحسن الندوي (العرب والإسلام) في المقدمة وكذلك الحلول المستوردة ص192]. 17) كتب عناصر الوحدات والسرايا والحزبيون -التابعون للسلطة في سوريا- لافتات تقول مايلي (7)[مجلة النذير عدد 17 بتاريخ 11/رجب 1400هـ الموافق 15/5/1980].

(يسقط الله) (الأسد ربنا)
(لا إله إلا الوطن = ولا رسول إلا البعث)
كان هذا في رجب سنة 1400 هـ- الموافق أيار سنة 1980م
وأظن أن هذا النقل من هذا الغثاء يكفي

وأنقلك إلى صفحة أخرى عن أعدائنا -اليهود- (1) تقول إبنة دايان في كتابها (جندي من اسرائيل) : لقد كانت فرائصنا ترتعد عندما سمعنا بكثافة العدو على الجبهة الجنوبية ولكن عندما جاء الحاخام وصلى بنا تبدل الخوف أمنا . (وتقول : إن من مراسيم الطقوس -في التوراة- أن يقدم للجنود يوم السبت معلبات, وعندما أحضروا لنا طعاما طازجا مطهيا قبل المعركة -يوم السبت- (3/6/67) رفض الجنود الأكل فأفتى لهم الحاخام الأكبر جواز هذا أثناء الاستنفار) (1)[مجتمع الكراهية ص109]. (2) تقول جولدا مائيـر ( إن أساس قوتنا الوحيد هو إرتباط كل يهودي في الدنيا بنا إرتباط العقيدة ) (2)[مجتمع الكراهية ص110]. (3) حضر ابن غوريون وزلمان شازار تشييع جنازة تشرشل وكان اليوم -يوم سبت- فسارا على أقدامهما حوالي 6 كم لأن ركوب السيارة ممنوع عندهم يوم السبت, مع أنهما قد بلغا من العمر عتيا. (4) كتب ابن غوريون(3)[انظر كتاب الحلول المستوردة ص346 نقلا عن جريدة لوموند الفرنسية 10/1/1986]. إلى ديجول -رئيس وزراء فرنسا- سنة 1967م يقول (إن سر بقائنا بعد التدمير البابلي والروماني وحقد المسيحيين الذين أحاطوا بنا ألف عام يكمن في صلاتنا الروحية بالكتاب المقدس. وعندما جاءت اللجنة الملكية البريطانية في آخر سنة 1926م لتدرس مستقبل الانتداب قلت لها: الانتداب الخاص بنا هو التوراة, لقد استخرجنا منه قوتنا لنقاوم عالما عاديا ولنستمر في الايمان بعودتنا إلى بلادنا) (5) وفي الصفحات الأخيرة من مذكرات وايزمن (4)[انظر كتاب الحلول المستوردة ص 347 نقلا عن النكسة والخطأ ص159]. -ما يعتبر توصية عامة لاسرائيل- ؛هدفنا هو بناء حضارة تقوم على المثل الصارمة للآداب اليهودية عن تلك المثل يجب أن لا نحيد …. فإذا استهدف اليهود في نشاطهم قيما حقيقية … عندها يطل الله بعطف على أبنائه الذين عادوا بعد تيه طويل إلى بيتهم ليخدموه وعلى شفاههم مزمور, وفي أيديهم مجرنة محيين بلادهم القديمة وجاعليها مركز حضارة انسانية) (6) عندما دخل دايان القدس سنة 1967م: قال: يا لثارات خيبر, وقال الجنود الاسرائيليون وأنا سمعت أصواتهم مسجلة من الاذاعة الاسرائيلية : محمد مات محمد مات وخلف بنات. (7) لقد رفض الحاخام أن يكتب عقد قران (ابنة ابن غوريون) رئيس وزراء اسرائيل لأن أمها ليست يهودية, والتوراة تعتبر النسب للأم. (8) يقول بيغن أثناء نقاشه مع السادات حول الضفة الغربية : (أنا رجل مؤمن بالتوراة , رباني الأب الروحي -جابوتنسكي- كما ربى حسن البنا عندكم سيد قطب , وأنا أعتبر الانسحاب من الضفة الغربية مخالفة للتوراة ولمبادئي الروحية ) حدثني هذا الاخوة نقلا عن إخواننا في المنطقة المحتلة سنة 1948م الذين قاموا بترجمتها من العبرية. (9) قال ابن غوريون عندما دخل القدس سنة 1967 (هذا أعز يوم علي منذ دخولي أرض الميعاد) 10) بعد احتلال القدس 1967 جاء ليفي اشكول يحمل ورقة صغيرة كتب فيها أمانيه ووضعها في شق من شقوق حائط المبكى (حائط البراق للمسلمين) كما تفعل العجائز عندنا(5)[انظر هذه الأخبار في كتاب لمحمد جلال كشك/ الطريق إلى مجتمع عصري أو أخطر من النكسة].  11) في مقابلة اذاعية مع جندي اسرائيلي في جبهة السويس صيف سنة 1969 يقول المذيع له: أنت شاب في العشرين من عمرك, وقد قدمت إلى اسرائيل بعد حرب الأيام الستة من كاليفورنيا فما الذي حفزك? قال الشاب: لقد حفزني ديني ودفعني إيماني للمجيء إلى الأرض المقدسة لأحقق رسالة الأنبياء والسعادة التي أحسها في الدفاع عن معتقداتي الدينية لا تعدلها سعادة في الدنيا (6)[انظر كتاب سعد جمعة/ مجتمع الكراهية ص110]. 12) لقد أحيت اسرائيل اللغة العبرية -لغة التوراة- بعد أن درست منذ ثلاثة الآف عام, فأسماء: الهستدروت, الكنيست, إيلات أصبحت هي أسماء مؤسسات ومدن. هل عرفت بعد هذه المقارنة لماذا هزمنا ولماذا انتصر اليهود? ولا يغر البعض قوله: أننا مسلمون أفضل من اليهود على أية حال. فقد كتب عمر بن الخطاب إلى سعد بن أبي وقاص رضي الله عنهم (أمابعد, فإني أوصيك ومن معك من الأجناد بتقوى الله على كل حال, فإن تقوى الله أفضل العدة على العدو …. فإن ذنوب الجيش أخوف عليهم من عدوهم, وإنما ينصر المسلمون بمعصية عدوهم لله … فإن استوينا وإياهم في المعصية كان لهم فضل في القوة …. وإن الله سلط المجوس الكفار على اليهود وهم أهل كتاب) (1)[انظر مختصر العقد الفريد]. الصلح مع اسرائيل طلبت أمريكا من مصر ممثلة بزعيم العرب !! جمال عبد الناصر أن يقدم على الصلح مع اسرائيل. فاستمهلهم حتى يصل الشعب إلى حافة اليأس ولذا فقد بدأت عمليات الضرب في العمق وصار الطيران الاسرائيلي يقذف ويقصف مدن القناة باستمرار وهاجر حوالي مليونين من سكان مدن القناة إلى القاهرة وغيرها بلا مأوى ولا غذاء. وجاءت مبادرة روجرز فأعلن جمال عبد الناصر قبولها في شهر آب سنة 1970م قبل أن يهلك بشهر واحد. فسخط عليه عابدوه وأعلنوا غضبهم عليه في مظاهرات في عمان وغيرها خاصة من الشعب الفلسطيني الذي أوصله إلى مقام النبوة أو الربوبية ?? مات عبد الناصر في 28 أيلول سنة 1970م بعد أن خلف وراءه تركة مثقلة تنوء بالعصبة أولي القوة , ترك وراءه مصر غارقة في الديون لا تكاد صادراتها تغطي فوائد القروض البنكية التي عليها للدول الكبرى . فقد كانت خسارته في الحرب وحدها من المعدات العسكرية 31 مليارا من الدولارات. والديون التي على الدولة تصل إلى حوالي عشرين مليارا ولذا نصح بعض الاقتصاديين -أنورالسادات- أن يجمد الديون لأنها لا تطاق ولا تسد. مات بعد أن أوصل قيمة الجنية المصري إلى الحضيض والجنية المصري كان في قيمته يوم أن غادر فاروق دينارا كويتيا وأكثر من قيمة الدينار الأردني وما مات عبد الناصر إلا والجنية لا يساوي ربع دينار كويتي. – مات عبد الناصر والحريات مصادرة, والأفواه مكممة – مات عبد الناصر والإسلام في داخل الأسوار الحديدية والشباب المسلم مطارد في كل بقعة أو يموت موتا بطيئا في السجون, استلم عبد الناصر ومصر مكتفية -تقريبا – بما تنتجه من القمح وفي سنة 1956م استوردوا (300) الف طن من القمح و في سنة 1967م استوردوا ثلاثة ملايين طن من القمح (2)[الحلول المستوردة/ يوسف القرضاوي ص257]. كان تقدير عبد الناصر لخسائر سنة 1967م (كمايدعي مع أن الحقيقة أن الأرقام أكثر من هذا بكثير) فيقول: القتلى من الجنود : عشرة الآف القتلى من الضباط : ألف وخمسمائة. الأسرى من الجنود : خمسة الآف , الأسرى من الضباط : خمسمائة الخسائر من المعدات العسكرية 80 % (3)[الحلول المستوردة ص276]. – مات عبد الناصر وقد ترك لأتباعه سنة متبعة أن لايتركوا مسلما إلا حاربوه وأن لا يتركوا كافرا إلا صادقوه ووالوه وأحبوه. لقد وقف عبد الناصر مع الهند الهندوسية الوثنية ضد الباكستان المسلمة. لقد وقف عبد الناصر مع الهند لفصل بنجلادش عن باكستان. لقد وقف عبد الناصر مع هيلاسيلاسي إمبراطور الحبشة ضد المسلمين في الحبشة  لقد وقف عبد الناصر مع الأخ ?! تيتو ضد المسلمين في يوغسلافيا وسلمه المجاهدين اليوغسلافيين الذين جاهدوا في فلسطين ليعدمهم في يوغسلافيا , لقد هنأ عبد الناصر الوفد النيجيري المسلم الذي جاء ليشكوا إليه قتل زعيمهم المسلم الحاج أحمد أوبللو -رئيس الوزراء- الذي أسلم على يدية 000/1,118 وثني. أقول: لقد هنأهم بمقتل هذا الرجعي المتأخر  لقد وقف عبد الناصر بجانب جوليوس نيريري في تنزانيا ضد المسلمين في زنجبار وتنجانيقا. لقد وقف عبد الناصر مع الأسقف مكاريوس في قبرص ضد المسلمين الأتراك فيها وكانت الصاعقة المصرية تقوم بنسف المساجد في قبرص. لقد وقف عبد الناصر مع خريتشوف الزعيم السوفياتي الشيوعي ضد مصالح المسلمين هناك. لقد مات عبد الناصر بعد أن مزق العالم العربي وأنهك الجيش المصري في الفتن الداخلية في العالم العربي وقتل من الجيش المصري في جبال اليمن 30-40 ألفا وبلا مقابل, مات عبد الناصر بعد أن جعل السخرية من الإسلام والعلماء فناً , وأصبح ابن الشارع يحتقر العلماء والائمة ويزري بقيمة الدعاة والصادقين. وأصبحت الراقصات والداعرات هن النجوم والكواكب وتوارى الأشراف وتغيب العقلاء ووئدت الفضيلة ودفنت المبادئ وحوربت القيم وانتهكت الأعراض وسالت الدماء.

اللواء محمد نجيب للواء عبدالمنعم عبدالرؤوف عام 1979م : جمال عبدالناصر أصله يهودي من يهود الشرق

سبتمبر 18, 2012

 

 كارثة ولي امر المسلمين يهودي !!!!!!!!!!!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، ثم أما بعد :- طاغية بني مر الصنم الأكبر ( جمال عبد الناصر ) الذي أضاع فلسطين !! وقبل أن أدخل إلى صلب الموضوع وفضائع هذا الصنم .. أقدم له بتمهيد تجلي لنا صورة وحقيقة هذا الرجل وما هو معتقده ومذهبه ..

أكتب هذه الأسطر لوجه الله فقط لا لعاجل دنيا .. أكتب لأوضح لشباب هذه الأمة ، عن من صاغوا حوله الأمجاد زائفة في زمان أصبح فيه المعروف منكراً والمنكر معروفاً .. في زمان يصدق فيه الكذاب ويكذب فيه الصادق .. وينطق فيه الرويبضة السفيه التافه .. يتكلم في أمر العامة .. فكيف إذا قاد السفهاء الأمة وأخرسوا صوتها حتى قال أحد الشعراء ساخراً :

لن يقال الحق يا ولدي وفي الحق مراء فاعبد الطاوغوت يا ولدي ودع عنك السماء

ودع المصحف يا ولدي إذا الميثاق جاء فبه جــــــــــــــاء نبي بز كل الانبيـــــــــــــــاء

ودع الصدق فإن الصدق طبع الأغبياء وتعلم لغة القوم أحاديث الريــــــــــــــــــــــــاء

ولتقل كل صـــــــــباح ولتقل كل مســـاء كيف كنا؟ كيف أصبحنا؟ وكيف الامس ســاء؟

هذه مصر وفرعون بها كيف يشـــــــاء دولة المزور وقد دامت فيا مــــــر البقـــــــــاء

والمتتبع لتاريخ طاغية بني مُر يعلم بأنه : تربى وهو ابن ثمان سنوات في حارة اليهود بالقاهرة حتى وصل إلى رتبة ملازم أول بالجيش المصري ، وفي ضوء هذه الفترة حاولوا تفسير علاقته بإيجال آلون وإيجال يادين أثناء حرب 1948م في فلسطين من خلال هذه المعلومة ..

ذكر بعض الكتاب وجود دلائل حول مدى نسبة عبد الناصر لليهود ؛ إذ لما بلغ من العمر ثماني سنوات أرسله والده إلى القاهرة لاستكمال دراسته ، فكان يقطن مع إحدى قريبات والدته في حي اليهود في منطقة الموسكي ( 5 شارع خميس العدسي ) . انظر : لعبة الأمم وعبدالناصر لمحمد الطويل ( ص 48) .

وذكر الدكتور علي شلش في كتابه تاريخ اليهود والماسونية في مصر ( ص 163 ) : أن سيدة يهودية تدعى مدام يعقوب فرج شمويل ، كان عبد الناصر يدين لها بالفضل ؛ لأنها هي التي رعته في طفولته وبعد وفاة أمه ، وكانت تعامله كأحد أبنائها ..

وذكر حسن التهامي : أن هذه السيدة قريبة والدته .. فإذا كانت قريبة والدته يهودية فتكون والدته كذلك ، ثم لماذا اختار أبوه سيدة يهودية لرعايته قريبة كانت أو بعيدة ؟ ولماذا حارة اليهود شبه المغلقة على اليهود وقتها ؟ وهل ضاقت القاهرة كلها إلا من حارة اليهود ؟ .. وقد استمر عبد الناصر في حارة اليهود حتى رتبة الملازم أول وعمره 24 عاماً ..

يقول اللواء محمد نجيب للواء عبدالمنعم عبدالرؤوف عام 1979م : عبدالناصر أصله يهودي من يهود الشرق الذين جاؤوا من اليمن . انظر : مذكرات عبدالمنعم عبدالرؤوف ( ص 75 ) .

ويقول جلال كشك : أعترف أن مثل هذه النصوص التي يقدمها هيكل – يقصد ما ذكره محمد حسنين هيكل في كتابه ملفات السويس – تجعل التفسير القائل بيهودية عبدالناصر يلح إلحاحاً لا يمكن مقاومته . انظر : ثورة يوليو الأمريكية ( ص 557 ) .

وحينما كان الصاغ جمال عبد الناصر رئيس أركان حرب الكتيبة السادسة مشاة ضمن القوات المحاصرة في بلدة عراق المنشية قطاع الفالوجا ، كان يتحدث عبر خطوط الجبهة مع اليهود المحاصرين للفالوجا ، وأنه كان يتلقى هدايا البرتقال والشيكولاتة من إيجال يادين الذي كان رئيساً لأركان حرب جنوب فلسطين ، وقد اعترف بذلك إيجال يادين حينما كان نائباً لرئيس وزراء اليهود على مائدة المفاوضات أثناء زيارة السادات للقدس عام 1977م . وأثناء احتدام المعارك في حرب 1948م وقبل الاتفاق على الهدنة تمت لقاءات أولية بين إيجال آلون وضابط إسرائيلي آخر هو بروحام كوهين وبين الصاغ جمال عبد الناصر الذي كان حينذاك ضابطاً للعمليات في الكتيبة السادسة التابعة لسلاح المشاة المصري والتي كانت محاصرة في الفالوجا ، وكان عبدالناصر يتزعم في ذلك الوقت حركة الضباط الأحرار السرية ، وكان آلون قائداً للجبهة الجنوبية ، وتعددت لقاءات بروحام كوهين بجمال عبد الناصر حتى وصلت خمسة عشر لقاء ، وكان اللقاء الخامس عشر حينما جاء عبد الناصر إلى منطقة الفالوجا لتحديد موقع جثث القتلى اليهود في معارك 1948م ، وكان يرافقه في هذه المهمة حسن صبري الخولي الذي عينه فيما بعد ممثلاً شخصياً له ، وكان هذا اللقاء يجري تحت مظلة جماعة الكوكيرز الأمريكية ، ويردف صاحب كتاب لعبة الأمم وعبد الناصر إن الطريقة التي عرضت بها مبادرة السلام المصرية في القدس يرجع الفضل فيها لاتصالات جمال عبد الناصر عام 1949م هذه ، والتي أجراها تحت ظل الأعمال الإنسانية والبحث عن جثث القتلى اليهود في حرب 1948م ، أي أن البعض يرجع مبادرة السلام للسادات لخط سياسي في حياة عبد الناصر ، وقد بدأه وسعى فيه للسلام مع إسرائيل عام 1949م . انظر : لعبة الأمم وعبد الناصر ( ص 44 – 48 ) . كما أن زملاء عبدالناصر في الكتيبة السادسة ذكروا احتمال نجاح إسرائيل في تجنيد عبدالناصر لحسابها بواسطة إيجال آلون ، وأنه كان يحمل مشاعر الحب لليهود منذ صباه ، وارتبط بصداقات مع الفتيان اليهود بالحارة رفاق عمره . انظر : جريدة الشرق الأوسط ( 13 / 6 / 1987م ) . وكان عبد الناصر عضواً بالتنظيم الشيوعي ( حدتو ) الذي يرأسه اليهودي هنري كورييل وضمن أعضائه ماري روزنيئال ومارسيل ليون وإيلي شوارتز صهر موشيه دايان قائد جيش إسرائيل في حرب 1967م .. واستمرت صلة عبدالناصر باليهود حتى وفاته ، ولم تنقطع أبداً

ملامح رئيسية في شخصية الرجل الصنم .. هذا الطاغية لم يكن ولاؤه لله ولرسوله يوماً من الأيام .. لأجل من يعدم البررة من المجاهدين الذين قاتلوا في فلسطين وخاضوا المعارك ضد الإنجليز ؟!! لأجل من يعدم الشيوخ والدعاة .. لأجل من يعدم الداعية الإسلامي سيد قطب .. وفي أي وقت يصدر حكم الإعدام .. أثناء زيارته للاتحاد السوفيتي .. وماذا أفاده تعاونه مع الملاحدة السوفيت ثاني دولة اعترفت بإسرائيل ، وأول من قدموا وعداً قبل بلفور .. لأجل من يقرب الملاحدة .. يقول السادات عن محمد حسنين هيكل صديق عبدالناصر الوفي : إنه إنسان مادي وملحد وهو لا ينكر ذلك ويعتقد أن هذه ثقافة .. يذكر صاحب كتاب : لعبة الأمم وعبدالناصر : أنه قد اطلع على جميع خطب عبدالناصر حيث لم يبدأها باسم الله كما كان يبدأها السادات .. يقول الكاتب : من الذي كان يكتب خطب عبدالناصر ؟ إنه محمد حسنين هيكل .. والذي كان قد ذكر في كتابه الطريق إلى رمضان والذي نشر باللغة الإنجليزية .. ففي هذه الطبعة أن عبدالناصر لا يؤمن باليوم الآخر .. ويذكر صاحب كتاب لعبة الأمم وعبدالناصر في كتابه ( ص 371 – 372 ) حواراً جرى بين عبدالناصر وحسن التهامي يكشف عن شخصية هذا الرجل .. طلب حسن التهامي من عبدالناصر : لعلنا نفعل شيئاً للإسلام والمسلمين .. فقال عبدالناصر و بالنص : ( إسلام لا .. ولكن المسلمين الفقراء نعم ) .. ومرة أخرى يستهزئ الصنم بالله سبحانه وتعالى حين يقول لحسن التهامي : ( إنت عامل نفسك زي اللي بتقولي عليه معرفش إيه من لا ينسى ) .. يقول التهامي فلم أصدق ما سمعت وقلت أستغفر الله .. لا حول ولا قوة إلا بالله .. أنت تقصد الحق جل جلاله ، جل من لا يسهو .. فأعاد قوله : ( أنا عارف بتاعكم اللي بتقولوا عليه معرفش إيه من لا يسهو ، ومن لا يخطئ ، وإنت عامل نفسك زيّهْ ، فقلت – والكلام للتهامي – : أستغفر الله لاحول ولا قوة إلا بالله ، جل جلال الله ، جل من لا يسهو ، لاحول ولا قوة إلا بالله ، جل جلال الله ، جل من لا يسهو ، لاحول ولا قوة إلا بالله ، وقلت في نفسي ولاتكاد عيناي تطيقان النظر إليه أو تراه : يا الله أهذا الذي وليته علينا ؟ أهذا الذي كنا نأمل فيه خيراً .

أمتي كــــــــــــم صنم مجدته لم يكن يحمل طهر الصـــنم لا يلام الذئب في عـــــــدوانه إن يَكُ الراعي عدو الغــنم فاحبسي الشكوى فلولاك لما كان في الحكم عبيد الدرهم

 

وينقل صاحب كتاب الصامتون يتكلمون ( ص 82 ) عن كمال الدين حسين : إن أهداف تنظيم الضباط الأحرار كانت العمل على تطبيق الإسلام ، ولا نعلم له هدفاً غير ذلك ، ويقول في خطابه الذي دونه لعبدالحكيم عامر : إن حركة الضباط الأحرار منذ دخولها سنة 1944م لا يعرف لها هدف سوى الحكم بكتاب الله ، وأنهم جميعاً : عبدالناصر !!!!!!!! وعبدالحكيم عامر !!!!!!!! وعبدالمنعم عبدالرؤوف قد بايعوا محمود لبيب والمرشد والسندي ، وأن الحركة قد انتكست عندما أضاف إليها عبدالناصر ضباطاً من غرز الحشيش والخمارات من سنة 1948م .

وكما وأن جمال عبدالناصر كان يجمع هذا الغثاء في جلسات لتحضير الأرواح !!!! انظر : موجز تاريخ الحقبة العلمانية في مصر لأسامة حميد ( ص 121 ) .

ولقد تنصل عبدالناصر من اتفاقه مع الإخوان على إقامة شرع الله !! فبعد خمسة أيام من نجاح الانقلاب في أول لقاء مع مرشد الإخوان حسن الهضيبي كما يروي صالح أبو رفيق : وعندما وصلنا .. ودخل عبدالناصر وصافح المرشد فوجئت به يقول للمرشد : قد يقال لك إن إحنا اتفقنا على شيء .. احنا لم نتفق على شيء ، وكانت مفاجأة .. فقد كان اتفاقاً على أن تكون الحركة إسلامية ولإقامة شرع الله .. انظر : الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ ( 3/ 25 ) .

لقد تجاهل قادة هذه الثورة منذ اللحظة الأولى قضية فلسطين ، فهي لم تكن داخلة في برنامجهم .. لقد كان يواكب التصريحات العنترية اتصالات سرية بين بعض قادة الثورة وبين اليهود ، أي أن تحقيق السلام بين العالم العربي واليهود خط ثابت في تصور قادة الثورة ( محمد نجيب وعبدالناصر ) منذ اللحظة الأولى ..

وقال صاحب كتاب لعبة الأمم وعبدالناصر ( ص 624 ) : إن مجلس الثورة قد أجرى اتصالاً في الأيام الأولى ( سبتمبر 1952م ) يؤكد أن النظام الحاضر ليس له نوايا عدوانية ضد إسرائيل .

ونقل الكاتب ( ص 626 ) نقلاً عن برقية لسفير أمريكا في مصر كافري ( 11 / 12 / 1954م ) أن مصر قد تعبر الحدود في محاولة عقد صلح شامل مقبول للعرب ، ولكنها لن تحاول ذلك في وجه معارضة عربية .

بل إن سجلات النظام العسكري ليست فيها غارة واحدة شُنت على إسرائيل في عهد عبدالناصر من 1952 إلى 1967م ، بل إنه لم يرد على الغارة اليهودية على غزة ( خان يونس ) ومواقع أخرى في 28 فبر— 1955م ، حيث قتل اليهود 35 جندياً داخل معسكر الجيش المصري وخمسة عشر جريحاً ، وكذلك احتلال القوات اليهودية لمنطقة العوجة المنزوعة السلاح في 20 سبتمبر 1955م ، والمتحكمة في عدة طرق وكلها تؤدي إلى داخل الأراضي المصرية .

لما جاء تنظيم هيئة التحرير الذي أنشأته الثورة في 15 ين— 1953م تنظيم سياسي ، جاء برنامجها خالياً من أي إشارة إلى فلسطين .. والثورة التي جاءت إلى الحكم بحجة الهزيمة في حرب فلسطين ، لا يمكن أن تسقط من برنامجها سهواً قضية فلسطين !!!

لقد تبين أن هؤلاء القادة الذين زعموا أن الثورة ولدت في نفوسهم خلال حرب فلطسين ، هم أقل فئة من المصريين اهتماماً بفلسطين أو عداوة إسرائيل .. فهم ألغوا قرار حكومة الوفد بمنع مرور البضائع من وإلى إسرائيل عبر قناة السويس ..

اللعب بكل الأوراق .. والرقص على الحبال .. أيا طاغية بني مر !! كل يوم تتلون .. غير هذا بك أجمل ..

=========== دور الطاغية في هزيمة المسلمين

هزيمة 1956م أمام اليهود وبريطانيا وفرنسا الصليبيتين ..

حول ملابسات العدوان الثلاثي على مصر 1956م ثبت أن عبد الناصر وقد أمم قناة السويس ، لم يدرس نتائج هذا القرار إلا على سبيل الجدل السياسي والحملات الإعلامية الدعائية فقط ، فالدراسات تثبت أن القائد المصري لم يكن في زوايا تفكيره أن هناك نتائج عسكرية عدوانية !! يمكن أن تترتب على قرار التأميم !! ومن الواجب إعداد العدة اللازمة لمواجهة الموقف ..

وقد حذر رئيس حكومة أستراليا منزيس عبدالناصر حينما مر بالقاهرة أثناء عودته من مؤتمر دول الكومنولث الذي عقد بلندن ، من احتمال وقوع عمل عسكري ضد مصر وقناة السويس من جانب بريطانيا .. فسخر منه عبدالناصر وقال له : اللي تقدروا تعملوه اعملوه !! وفي ختام اللقاء خرج عبدالناصر وهو يضحك ملء شدقيه ويقهقه ساخراً من رئيس الحكومة الإسترالية ..

وحينما وصلت معلومات إلى عبدالناصر تشير إلى تعاون فرنسا وانجلترا لعمل مشترك ضد مصر .. وأن أمر العدوان بات أمراً محتماً من خلال التقارير التي وصلت إليه قبل العدوان بأسبوعين .. ماذا فعل عبدالناصر ؟؟ لا شيء !!

بل إن خطة العدوان الثلاثي قد وصلت عبدالناصر في مجلس الوزراء قبيل العدوان بخمس ساعات حيث أحضرها إليه عبدالرحمن صادق الملحق الصحفي بالسفارة المصرية بباريس والذي سرّب هذه الخطة هي المخابرات المركزية الأمريكية لتصل إلى عبدالناصر .

بل إن الحكومة الأمريكية في عهد رئيسها أيزنهاور طلبت من السفير المصري لديها أحمد حسين إبلاغ عبدالناصر بأن هجوماً محتملاً وشيك الحدوث من قبل إنجلترا وفرنسا على مصر .

وكان العدوان اليهودي في 29أكتوبر 1956م .. وكان عبدالناصر وقتها يحتفل بعيد ميلاد ابنه عبدالحميد ومعه القائد العام للقوات المسلحة عبدالحكيم عامر .

العدو اليهودي يحرك لواءه باتجاه منطقة سيناء ، ويسقط كتيبة مظلات .. كل هذا على أرض مصر .. أين القوات المسلحة التي تحرس الحدود ؟! إنزال على أرض مصر ، لايدري به رئيس الدولة إلا عبر وكالات الأنباء .. ولو لم تصدر إسرائيل بياناً رسمياً بالعدوان فذلك يعني أنه كان يمكن أن يكون هذا العدوان طي الكتمان حتى تفاجأ به الأمة في غرف نومها .. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أنه لا اتصال بين القيادة والجبهة ، فالقيادة العسكرية لم يكن لديها أي خبر من الوحدات المصرية في الميدان ..

يقول الأستاذ محمد جلال كشك في كتابه ( ثورة يوليو الأمريكية الصنع ص550 – 551 ) : ورغم تكرار الهزيمة في 1967م فقد ظل الجهاز الحاكم غارقاً في الغفلة وفي الغياب عن الوجود الحضاري ، ويسمع الرئيس بعد 12 سنة أن المظليين الإسرائيليين ذاتهم نزلوا في إحدى الجزر المصرية وفكوا محطة الرادار وحملوها وانصرفوا ووصلوا إلى إسرائيل وأذاعوا النبأ من إذاعتهم ، واتصل الزعيم بقائد جيشه .. ( صحيح ما يذيعه راديوا إسرائيل ؟ ) فيرد قائد الجيش : دقيقة واحدة وأسأل باريس وأخبرك !!!!!!

ماذا فعلت القيادة اليقظة ؟ لقد استبعد القائد الملهم عبدالناصر احتمالات التواطؤ بين اليهود والإنجليز والفرنسيين ، بل ماحدث لم ينقل إليه الإحساس بأنه أمام شيء خطير ..

غزو بري .. وإنزال كتيبة كاملة في عمق سيناء .. ليس خطيراً !!! ماذا يعني ذلك ؟؟؟

يقول صاحب كتاب ثورة يوليو : خطأ فادح في التقدير .. وإهمال جسيم في الاستفادة من المعلومات بل التصرف على عكس ما تطلبه تماماً ، مما أدى إلى إضعاف المقاومة المصرية ، وتسهيل لمهمة العدو في احتلال سيناء وتدمير جميع المنشآت المصرية طبعاً ، وتدمير جميع السلاح السوفيتي وسلاح الطيران المصري الذي لم تكن الأمة قد سددت ثمنه وستستمر في سداده سنوات طويلة قطناً وأرزاً .

أين الأمة وحقها في المحاسبة ؟ أين حق الأمة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟ أين الأمة وحقها في عزل المقصرين ؟ ولا أقول الخائنين للأمانة ؟ إن غياب الأمة أدى إلى تكرار نفس النكبة والهزيمة في عام 1967م .. بل أدى في النهاية إلى تسليم الأمة لليهود بأنهم أصحاب فلسطين ماذا فعلت القيادة بعد أن تأكدت من أن الغزو حقيقي ؟ اضطراب وتخبط وانقسام وزعل .. وأوامر متعارضة متضاربة .. كلها لصالح العدو .. المهم كانت سيناء بلا مقاومة جدية .. مفتوحة للعدو .. واجتمعت القيادة وتأكد لديها سوء نية العدو ولهذا فقد رأت القيادة استخدام القوات الجوية المصرية في نفس الليلة لقذف قوات العدو عند الممر وأن تقوم أيضاً في الصباح الباكر بتركيز ضرباتها على مطارات العدو وطائراته ، وأن تعمل قدر طاقاتها للحصول على السيطرة الجوية حتى تتمكن بعد ذلك من العمل ضد قوات العدو الأرضية بمرونة وحرية !!

ماذا فعلت القيادة المصرية بقائد سلاح الطيران ؟ أقالوه ؟؟ شكلوا له مجلساً عسكرياً وأعدموه ؟؟ لا .. أمثال أسيادنا العسكريين لا يحق أن يحاكموا .. الذين يحاكمون الإخوان المسلمين وغيرهم ..

هل حاسبت الأمة القائد الملهم وزعيم عصره جمال عبدالناصر ؟؟ لا .. لقد ابقته إحدى عشر عاماً حتى فعلها ( نفس الفعلة ) فينا مرة أخرى بالتمام والكمال وتوفر البنزين في هذه المرة عام 1967م .

وهكذا تم شل حركة الطيران المصري خلال الـ 24 ساعة الفاصلة في مصير الشرق الأوسط ما بين الهجوم اليهودي الساعة الخامسة بعد ظهر يوم 29 أكتوبر والإنذار البريطاني في الرابعة من بعد ظهر يوم 30 أكتوبر .

كان الطيران المصري في ذلك الوقت عام 1956م أقوى من الطيران اليهودي ، والطيارون أفضل من زملائهم في عام 1967م ، ولم تكن قد تمت عملية الإفساد التي بدأت بحفلات محرم فؤاد وانتهت بالحفل الراقص ليلة الهجوم 5 يونية 1967م .

وكانت إسرائيل التي تستعد للحرب ضد مصر من ين— 1955م لاتخشى شيئاً أكثر من هجمة الطيران المصري على مدن اليهود في أرض فلسطين المحتلة .

ولهذا فقد طلب بن جوريون من سلويد تعهداً بتصفية السلاح الجوي المصري قبل أن تتقدم قوات اليهود في سيناء وإلا فإن مدن إسرائيل مثل تل أبيب ستمحى من الوجود ..

هنا طرح المؤلف طرحاً جيداً .. وإذا كان هذا يفسر بنقص النشاط الجوي الإسرائيلي ، فما تفسير نقص النشاط أو انعدام النشاط الجوي المصري ؟ والحق أنها نقطة مهمة ، فصحيح أن الأمور قد جرت وكأن هناك تنسيقاً بين القاهرة وتل أبيب ، أو تعهداً مصرياً بشل الطيران ومنعه من ضرب مدن إسرائيل إلا أن الدول التي يحكمها أبناؤها ، لا تترك مجالاً لمفاجأة أو خطأ مهما يكن نظرياً ، إذ يحتمل أن يكون في سلاح الطيران المصري أو في قيادة الجيش من ليس في اللعبة ، ومن ثم يرى إخراج الطيران المصري لمواجهة الطيران الإسرائيلي إذا شن هجوماً واسعاً ويرد الضربة في مدن إسرائيل .. إذا كان الزعيم عبدالناصر قد احتاط تماماً فقص أجنحة الطائرات وسحب البنزين منها ، ومنع طيرانها .. وسجل هيكل له هذه المفخرة .. ( إن واحداً من أبرز القرارات التي اتخذها ناصر فور سقوط القنابل على القاهرة هو عدم الاشتراك في أي معارك جوية ؛ لأنه عرف أن الطيارين أهم لمصر من الطائرات ) ..

ويعلق المؤلف على هذه المقولة بقوله : وكما نرى لا يزال مُصّراً على التضليل والتزير وعدم الإجابة على السؤال الذي طرحناه من سنوات .. وهو .. لماذا لم يأمر بمعارك جوية قبل سقوط القنابل في الفترة من الهجوم الإسرائيلي ( 29 أكتوبر 1956م ) إلى رفض الإنذار البريطاني ( 30 أكتوبر 1956م ) ؟؟

لماذا لم يقم طيارونا بغارة على تل أبيب ومدن إسرائيل ؟ من الذي شل يد طيارونا عن تحقيق أمنية العرب العادلة ؟! لا يجيب على أية حال .. الطيارات ماكانش فيها بنزين !!

وهكذا ضاعت 24 ساعة فاصلة في تاريخ الشرق الأوسط الإسلامي ، ووصل الإنذار البريطاني ، ولكن لم يأخذه جمال عبدالناصر مأخذ الجد ، وكان يعتقد أن الغرض منه هو أن يعمل على الاحتفاظ بالجزء الأكبر من قواتنا دون تحريكها إلى أرض المعركة من سيناء .

الأنكى من ذلك رغم أن القيادة اليقظة كانت لابد وأن تضع في الاعتبار أن تأميم القناة قد يؤدي إلى هجوم من أصحاب الأسهم ( بريطانيا وفرنسا ) وبالتالي لابد وأن يعد العدة لهذا الاحتمال ، ولكن قيادة مصر في ذلك الوقت لم تفعل ذلك ، بل فعلت عكسه ، إذ إن الرئيس عبدالناصر قد اتخذ قراراً بسحب القوات المصرية من سيناء في أغسطس 1956م ، وبذلك أصبحت سيناء مكشوفة .. وكان ذلك أكبر مما تحلم به إسرائيل إذ جعل من الممكن أن تهبط مظلاتها في قلب سيناء وأن تنخفض خسائرها بنسبة كبيرة جداً ، وما أبدته الوحدات المصرية القليلة المتناثرة من مقاومة مذهلة ، يمكن أن يوحي بما كان يمكن أن ينزل بالجيش اليهودي من ضربات قاصمة لو أن القوات المصرية لم تسحب من هناك .. بل إن هيكل – كما يقول المؤلف – يورد شبهة عجيبة على مسلك عبدالناصر فيصوره وكأنه يتعمد إخلاء سيناء لإسرائيل .. إذ وكانت المواقع المصرية شبه خالية لدرجة دفعت كبير مراقبي الهدنة إلى أن يكتب تقريراً لداج همرشلد السكرتير العام للأمم المتحدة يقول فيه : إن تقليص حجم القوات إلى الخطوط المصرية يمثل إغراء شديداً لإسرائيل ، ولكن جمال عبدالناصر استبعد أن تقترب إسرائيل من هذا الإغراء في هذه المرحلة

منقول 000 __________________ من هنا تبدا وفي الجنة نلتقي هذا الموضوع منقول من منتدى ملتقى المجاهدين

نبيل نوري الفضل يتهم الشيخ ناصر صباح الاحمد بتمويل المعارضة في الكويت

مايو 6, 2012

وكيل الشيخ ناصر الصباح ينفي اتهامات الفضل :

لاعلاقة له بالمعارضة واتهام الفضل دون دليل سيكلفه قانونياً

أصدر وكيل الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح مكتب المحاميان (بدر سعود البدر ، هنادي عبدالرحمن الفريح) بياناً صحفياً فيما يلي نصه :

رداً على ما ورد بجريدة السياسة بالعدد رقم (15636) السنة (44) بتاريخ 2/5/2012 حيث طالعتنا جريدة السياسة بتاريخ 2/5/2012 بتحقيق صحفي أجراه الصحفي .. بسام القصاص مع .. نبيـل نــوري الفضل.

هذا وقد وجه .. نبيل نوري الفضل اتهاما صريحا أثناء هذا التحقيق الصحفي لموكلنا الشيخ .. ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح … متهما اياه بأنه يقوم بتمويل المعارضة داخل دولة الكويت.

ولما كان ما ورد بالتحقيق الصحفي لا أساس له من الصحة علاوة على أنه تضمن مخالفة صريحة لنص المادة (21) من القانون (3) لسنة 2006 بشأن المطبوعات والنشر ذلك أن هذا التحقيق قد تضمن مغالطات .. ومردود من قبل الشيخ .. ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح على النحو التالي:

‘ دأب .. نبيل نوري الفضل في الآونة الأخيرة على توجيه الاتهامات الواهية إلى الشيخ .. ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح دون أن يكون لها سند من الواقع أو القانون أو دليل قائم يؤيدها وذلك في مختلف وسائل الاعلام المقروء والمرئي منها والمسموع … حتى انتهى به المطاف أخيراً إلى أن يوجه اتهاما صريحا له بأنه يتولى تمويل المعارضة داخل دولة الكويت .. وهو أمر يدعو للعجب والإستغراب ذلك أن .. نبيل نوري الفضل .. قد أدلى بتلك الكلمات المتضمنة للاتهام دون أن يقدم ثمة دليل صحة كلامه المرسل بغية ايقاع البغيضة بين الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح وأسرة الحكم والأخوة الوزراء الأفاضل والمجتمع المدني.

لذا فإن الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح يؤكد على أنه لم يكن يوما ممول لأي فصيل سياسي داخل دولة الكويت أو خارجها كما أنه كمواطن كويتي يحرص كل الحرص على استقرار الأوضاع السياسية والاجتماعية داخل دولة الكويت.

علاوة على ما تقدم فإن الشيخ .. ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح يتمسك بحقه في اتخاذ كافة الاجراءات القانونية ضد .. نبيل نوري الفضل بشأن ما وجهه اليه من اتهام بتمويل المعارضة.


Follow

Get every new post delivered to your Inbox.